حياتك

طريقة تربية الماعز

طريقة تربية الماعز

الماعز

يعتبر الماعز من الحيوانات سهلة التعامل معها، والتي تنتج الحليب الصحي واللحم منخفض الدهون، وكذلك يمكن الاستفادة من روثه واستخدامه كسماد طبيعي للزراعة. يبلغ متوسط عمر الماعز من 10-13 سنة، وتكاثر الماعز وتنتج الحليب حتى 7-9 سنوات من عمرها.

إنّ شراء أعداد صغيرة من الماعز يحقق اكتفاءً ذاتياً وإنتاجية جيدة من الحليب واللحم، وفي حالة زيادة عددها تزداد الإنتاجية، ويتحقق بالإضافة إلى الاكتفاء الذاتي ربح معقول ودخل جيد، ولتربية الماعز يجب رعايتها بطريقة تحافظ على صحتها ومنع إصابتها بالأمراض، وذلك باستخدام التقنيات التي تزيد إنتاجيتها.

تبين مع تقدم العلم والتطور التكنولوجي أنّ لحم الماعز والحليب الناتج منها من أجود الأغذية على الإطلاق؛ ويعود السبب في ذلك إلى عدم تغييرها وراثياً أو هرمونياً، وأيضاً عدم أو قلة اعتمادها على الأعلاف المركبة والمعالجة كيميائياً.  

تغذية الماعز

يوجد العديد من المزروعات التي يمكن استخدامها لتلبية الحاجات الغذائية لها، مثل: الأرز، البرسيم، والجزر. وتعتمد وفرتها على الموسم الزراعي، ووفرة الأعشاب والشجيرات في العديد من المناطق هي من أهم الأسباب التي تدفع الفلاح لتربية أعداد متوسطة منها، وإنتاج كميات جيدة من الحليب، وفي حال زيادة الإنتاجية يجدر إطعام الماعز أعلافاً، أو حبوباً أخرى مثل: الذرة والشعير، التي من شأنها تصحيح التوازن الغذائي لديها.

إقرأ أيضا:ما هي فوائد الحمص الأصفر

من الأمور التي يجدر بالفلاح فعلها دوماً أثناء الرعي هو التدوير بين المراعي في الرعي، حتى لا تتراكم الفطريات في نفس المكان؛ لأنّ الماعز من الحيوانات التي تعاني من الديدان والفطريات، ويجدر تطعيمها مرة واحدة في السنة، وذلك بعد استشارة الطبيب البيطري. 

الظروف الصحية لمكان تربية الماعز

يتميز مسكن الماعز بالبساطة ولكن يجدر بالفلاح تطبيق الشروط الصحية في الحظيرة، فمثلاً كلما زادت مساحة الحظيرة وكانت كافية مقارنة مع عددها، كان أفضل وأكثر صحة للماعز. فالمساحة الكبيرة تكون جيدة للتهوية دون مرور تيار هوائي في الحظيرة، وأن تكون درجة حرارة الحظيرة مناسبة ومعتدلة. كما يجدر بالحظيرة أن لا تكون مبللة، وأن تكون جافة ونظيفة، وأن يكون هناك مجرى للمياه فيها، ومن الأمور المهمة أيضاً فصل الجديان عن الماعز، وفي حال مرض أحدها أو من تريد أن تلد فيجدر عزلها عن البقية.

سياج الحظيرة يجب أن يكون قوياً حتى لا تستطيع التسلق عليه، أو الفرار عبره، أو هدمه؛ لذلك ينصح أن لا يقل ارتفاعه عن أربعة أو خمسة أقدام، وفي حال وجود سلالة نشطة مثل سلالة الماعز النوبية، يجب زيادة دعامة السياج والأبواب حتى لا تتسلق عليها.

كيفية زيادة إنتاج الماعز

يمكن الحصول على 90 لتراً من الحليب من معزاة واحدة شهرياً، وكمية الحلب تكون لمدة 10 أشهر في السنة. والمعزاة الواحدة تتزاوج مع جدي واحد سنوياً، وتنتج توأماً أو ثلاثة من الماعز. ولا يجب أن يكون القطيع إناثاً فقط بل يجب توافر على الأقل ذكر واحد وهو الجدي. ولأنّ الماعز حيوان اجتماعي، ولد ليعيش في قطيع.

إقرأ أيضا:رجيم في 3 أيام

يعتمد إنتاج كميات أكبر من اللحم أو الحليب على اختيار السلالة المراد تربيتها، فالسلالة المناسبة يجب أن تتكيف مع طبيعة البيئة التي سوف تعيش فيها، وأيضاً يجب الاختيار بين إنتاج اللحم أو إنتاج الحليب، فمثلا سلالة ماعز السانين تنتج كميات كبيرة من الحليب وتصل إلى 1000 لتر سنوياً. بينما سلالات أخرى تنتج كميات من اللحم تصل إلى 100كغ سنوياً، ويعود السبب في الحصول على وزن عالٍ في السنة هو أن مثل هذه السلالة تمتاز بأنها سريعة التسمين. وذكر الماعز العقيم ينتج كمية معتدلة من اللحم تتراوح بين 25-40 رطلاً، بينما الأنثى تنتج الحليب وتنجب الصغار.  

السابق
فوائد خميرة الشعير بالسيلينيوم
التالي
تناول الفيتامينات قبل النوم