حياتك

طريقة حساب الحمل بالأسابيع

طريقة حساب الحمل بالأسابيع

عمر الحمل

عمر الحمل هو الفترة ما بين تاريخ الحمل، وتاريخ الولادة، وعادةً يحسبها الأطباء بالأسابيع التي تقدّر بإثنان وأربعون أسبوعًا، وتشير الإحصاءات إلى أن إمرأة من بين عشرين حامل، تلد في الموعد المقرر لها من قبل طبيبها، إذ قد تزيد أو تتأخر عن الموعد بأسبوعين، وفي حال وُلِد الجنين في الأسبوع السابع والثلاثون من الحمل يعتبر خداج، ويجدر الإشارة هنا إلى أن عمر الجنين يختلف عن عمر الحمل، إذ يعتبر عمر الجنين هو العمر الفعلي لوتيرة نمو الجنين التي تختلف من واحد لآخر.

طريقة حساب الحمل بالأسابيع

الطريقة الأولى

التاريخ الفعلي لتلقيح البويضة يعتبر مجهول للأطباء، لذلك يلجأون لحساب عمر الحمل من اليوم الأول لآخر دورة شهرية شهدتها المرأة قبل حملها، إذ تُحتسب أيام الدورة من ضمن فترة الحمل، ولحساب الحمل بالأسابيع بدقة، يقوم الطبيب المختص بحذف مدّة أسبوع الدورة، ويبدأ بالعد من الأسبوع التالي للدورة، فمثلاً لو بلغت عدد الأسابيع من أول يوم للدورة الشهرية ستة أسابيع، فإن عمر الحمل يكون خمسة أسابيع، ويقسم الأطباء فترة الحمل إلى ثلاث فترات تحتسب كما يلي:

  • فترة الحمل الأولى: تشمل أول ثلاث أشهر، وتبدأ من الأسبوع الأول، وتنتهي بالأسبوع الثالث عشر.
  • فترة الحمل الثانية: تبدأ من بداية الشهر الرابع وحتى نهاية الشهر السادس، أي من بداية الأسبوع الرابع عشر، وحتى الأسبوع السادس والعشرون.
  • فترة الحمل الأخيرة: وتشمل الثلاث الأشهر الأخيرة من الحمل وتبدأ من بداية الشهر السابع، وحتى موعد الولادة التي تختلف من امرأة لأخرى، أي تبدأ من بداية الأسبوع السابع والعشرون، وحتى موعد الولادة الذي من المفترض أن يكون نهاية الأسبوع الأربعون، ولكن كما ذكرنا قد تلد بعد النساء في موعد متقدم أو متأخر عنه.

الطريقة الثانية

وهي الأكثر دقة من الطريقة الأولى، إذ يعتمد فيها الطبيب على فحص الموجات فوق الصوتية، الشهير بالسونار، من خلال قياس محيط رأس الجنين، وحجمه ووزنه، وأبعاد رحم الأم، وعليه يحدد عمر الجنين بالأسابيع التي يكون لكل أسبوع منها مقاسات معينة وثابتة طبيًّا.

إقرأ أيضا:أغرب حيوانات العالم

أهمية حساب الحمل بالأسابيع

تنبع أهمية حساب عمر الحمل بالأسابيع، من كون كل أسبوع يتضمن مرحلة معينة من نمو الجنين، لذلك يجب مطابقة عمر الحمل بالأسابيع بمعدّل نمو الجنين، وتكوّن أجهزته الحيوية، للتأكد من سلامة الجنين، وأن الحمل يسير على ما يرام.

 مراحل تطور نمو الجنين بالأسابيع

  • الأسبوع الخامس: يبلغ حجم الجنين حجم بذرة السُمسم، وشكله يشبه الشرغوف وهو حيوان برمائي، وفي هذا الأسبوع يبدأ الجهاز الدوراني للجنين بالتكون، ويبدأ قلب الجنين بالنّبض.
  • الأسبوع السادس: يبلغ حجم حبة العدس، وطوله يبلغ تقريبًا خمسة ملليمترات، وتبدأ خلايا الدماغ بالتكون، وكذلك الأمعاء، إلى جانب تكوّن أنفه، وأذنيه، وفمه.
  • الأسبوع السابع: يبلغ حجم حبة التوت، ويتراوح طوله ما بين 1.1-1.4 سم، ويحتفظ الجنين بهذا الأسبوع بذيل سرعان ما يختفي مع تطور الحمل في الأسابيع القادمة.
  • الأسبوع الثامن: وزنه غم تقريبًا، وطوله إلى 1.6سم، وتبدأ رئتيه بالتكوّن، وتتطور شعبه الهوائية وتتشكل بدءًا من الحلق وصولاً إلى الرئتين، ويبدأ الجنين بحركة بسيطة قد لا تشعر بها الأم بشكل واضح.
  • الأسبوع التاسع: وزنه ثلاثة غمات تقريبًا، وطوله حوالي 2.3سم، ويختفي الذيل في هذا الأسبوع، حتى إن شحمة الأذن تتشكل.
  • الأسبوع العاشر: وزنه 4غم، وطوله إلى 3.6سم، ولكن يبقى جلده شفافًا في هذه الفترة، مع تكوّن أظافره، وقدره على ثني أطرافه.
  • الأسبوع الحادي عشر: يكتمل تشكل الجنين ويبلغ وزنه 7غم، وطوله يصل إلى 4.1سم، وتبدأ الأم بالشعور بحركته بداخل رحمها، إذ يكون قادر على الركل، والتمدد، وقد يصاب في بعض الأحيان بالحازوقة مع تطور الحجاب الحاجز.
  • الأسبوع الثاني عشر: وزنه 14غم، وطوله 5.4سم، ويصبح الجنين قادر على فتح وإغلاق أصابعه، ويتقن عملية المص، حتى إن الأم إذا ضربت بخفة على بطنها يشعر بتأثير الضربة، ويستجيب لها دون أن تكون الأم قادرة على الشعور بردة فعله بعد.
  • الأسبوع الثالث عشر: وزنه 23غم، وطوله 7.4سم، وتتشكل بصمة خاصة لأصابعه، مع قدرة الطبيب رؤية أوعيته الدموية وبقية أعضاء جسمه، بسبب جلده الشفاف، وإذا كان الجنين أنثى فإن المبيض يتكون من 2 مليون بويضة.
  • الأسبوع الرابع عشر: وزنه 43غم، وطوله 8.7سم، وفي هذه الفترة تبدأ خلايا دماغه بالقيام بوظائفها الحيوية، ويصبح قادر على التحكم في عضلات وجهه.
  • الأسبوع الخامس عشر: وزنه 70غم، وطوله 10.1سم، وتكون أجفانه مغلقة لا يستطيع فتحتها، وبهذه الفترة تكون أعضاءه التناسلية قد اكتملت، ويستطيع الطبيب باستخدام السونار تحديد جنسه.
  • الأسبوع السادس عشر: وزنه 100غم، وطوله 11.6سم، وفي هذا الأسبوع يكتمل تطور أطرافه السفلية، واقتربت أذناه من مكانهما الطبيعي، نظرًا لبدء تشكل رأس الجنين.
  • الأسبوع السابع عشر: يتجاوز وزنه 140غم، وطوله 13سم، ويكون الجنين قادر على تحريك مفاصله، مع اشتداد كثافة وقساوة عظامه، إلى جانب نمو الحبل السري بمعدل سريع، ويزداد سمكًا عن الأسابيع السابقة.
  • الأسبوع الثامن عشر: وزنه 190غم، وطوله 14.2سم، وبهذه المرحلة تكون حركة الجنين واضحة تستطيع الأم الشعور بها بسهولة، إذ يستطيع الجنين تحريك يديه ومد ذراعيه، والركل بقدميه بحرية، بالإضافة إلى تكوّن طبقة الميالين حول الأعصاب.
  • الأسبوع التاسع عشر: وزنه 240غم، وطوله 15.3سم، ويكتمل نمو حواسه الخمس، ويكون قادر على تمييز الأصوات ومنهم صوت والدته.
  • الأسبوع العشرين: وزنه 300غم، وطوله 16.4سم، ويكون جهازه الهضمي قادر على إنتاج الفضلات الصلبة التي تعرف باسم البراز الأولي Meconium.
  • الأسبوع الحادي والعشرون: وزنه 360غم، وطوله 26.7سم، ويركل باستمرار، وتستطيع الأم معرفة نشاطه من مدى حركته فيرحمها.
  • الأسبوع الثاني والعشرون: وزنه 430غم، وطوله 37.8سم، وبهذا الأسبوع يكون الجنين قد اكتسب شكله النهائي، باستثناء لون عينيه.
  • الأسبوع الثالث والعشرون: وزنه 501غم، وطوله 28.9سم، وتتطور حاسة السمع لديه جيدًا فيكون قادر على تمييز الأصوات من بعضها.
  • الأسبوع الرابع والعشرون: وزنه 600غم، وطوله 30سم، وتكون جميع أجهزته تكونت إلاّ أنها تستمر بالتطور والنمو.
  • الأسبوع الخامس والعشرون: وزنه 660غم، وطوله 34.6سم، ويبدأ شعره بالنمو، والتخلص من التجاعيد وثنيات الجلد.
  • الأسبوع السادس والعشرون: وزنه 760غم، وطوله 35.6سم، ويكون قادر على استنشاق السائل السلوي المسؤول عن تطور رئتي الجنين.
  • الأسبوع السابع والعشرون: وزنه 875 غم، وطوله 36.6سم، وتكون رئته قادرة على تنفس الهواء خارج الرحم على الرغم من عدم نضجهم تمامًا، ويكون الجنين قادر على النوم والاستيقاظ وفق مواقيت محددة، إذ يكون الدماغ بهذا الأسبوع نشط وفعال.
  • الأسبوع الثامن والعشرون: وزنه كيلوغرام واحد، وطوله 36.7سم، مع استطاعته على فتح وغلق عينيه.
  • الأسبوع التاسع والعشرون: وزنه 1.1كغم، وطوله 38.6سم، ويزيد محيط رأسه، للسماح لدماغه بالنمو والتطور، وتنضج رئته بشكل كامل استعدادًا للتنفس الطبيعي خارج الرحم.
  • الأسبوع الثلاثين: وزنه 1.4كغم، وطوله 40سم، وتزداد وتيرة حركته.
  • الأسبوع الواحد والثلاثون: وزنه 1.5كغم، وطوله 41.1سم، ويكون قادر على تحريك رأسه من جهة لأخرى.
  • الأسبوع الثاني والثلاثون: وزنه 1.7كغم، وطوله 42.2سم، ومع بداية هذا الأسبوع تتسارع وتيرة زيادة حجم ووزن الطفل.
  • الأسبوع الثالث والثلاثون: وزنه 1.9كغم، وطوله 43.7سم، يتحوّل رأسه للأسفل باتجاه عنق الرحم، استعدادًا للولادة، ولكن تكون عظام جمجمته طرية وليست صلبة بالقدر الكافي.
  • الأسبوع الرابع والثلاثون: وزنه يتراوح ما بين 2.1 إلى 2.3كغم، وطوله 45سم، ويمكن للجنين أن يولد بهذا الأسبوع دون أي مضاعفات صحية.
  • الأسبوع الخامس والثلاثون: وزنه 2.3كغم، وطوله 46.2سم، وتستطيع الأم مع هذه الزيادة في الوزن أن تشعر بركلاته بشكل أكبر وأوضح من الأسابيع السابقة، وتتطوّر كليتاه، ويكون كبده قادر على معالجة بعض الفضلات.
  • الأسبوع السادس والثلاثون: وزنه 2.6كغم، وطوله 47.7سم، وفي هذا الأسبوع يجب على الجنين استدارة رأسه للأسفل لتمر الولادة بسلام بصورة طبيعية بعيدًا عن القيصرية.
  • الأسبوع السابع والثلاثون: وزنه 2.8كغم، وطوله 48.9سم، ويكون مكتمل التطور والنمو، وجميع أجهزته الحيوية تعمل بكفاءة.
  • الأسبوع الثامن والثلاثون: وزنه ثلاثة كغم، وطوله 49سم، واكتمل نمو أظافره مع احتمالية خمشه لنفسه لها، ويكون قادر على التنفس من تلقاء نفسه.
  • الأسبوع التاسع والثلاثون: وزنه 3.2كغم، وطوله 50.7سم، مع اختفاء كامل الشعر الذي كان يغطي جسده خلال الفترات السابقة.
  • الأسبوع الأربعون: وزنه 3.4كغم، وطوله 51.5سم، وبعض الحوامل قد لا تكمل أسبوعها الأربعين، وبعضهن يكمله بسبب الأخطاء الواردة في حساب عمر الحمل، أو بسبب حدوث التبويض المتأخر.
السابق
كيف أنظم رضاعة طفلي الرضيع
التالي
كيفية فتح برغي عالق