إسلاميات

طريقة حفظ القرآن الكريم في شهر

طريقة حفظ القرآن الكريم في شهر

حفظ القرآن الكريم 

يولي المسلمون أهمية خاصة لقراءة وحفظ القرآن الكريم وذلك لكونه كتاب الله المقدس والمنزل على نبيه محمد -عليه الصلاة والسلام-، والمصدر الأول للتشريع الإسلامي، والمرجع الذي يستمدون منه عقيدتهم ويعرفون عباداتهم وما يرضي ربهم، وكل ما يحتاجونه من الإرشادات والتوجيهات في الأخلاق والمعاملات الانسانية، وقد وردت نصوص عديدة فيما يتعلق بكون حفظ القرآن الكريم واحداً من أفضل الأعمال وأجل العبادات التي يتقرب بها المسلم إلى الله تعالى.  

أساسيات حفظ القرآن الكريم 

  • امتلاك النية الصادقة والعزيمة القوية لحفظ القرآن، واتباع الطرق الناجحة والمجربة، واعتزام الاستمرارية والثبات حتى إتمام الحفظ كاملاً. 
  • تهيئة النفس جيداً وترغيبها بالحفظ، وذلك بمعرفة فضل هذا العمل وكونه واحداً من أعمال الصحابة -رضي الله عنهم-. 
  • المداومة على قراءة القرآن باستمرار وذلك لتثبيته والتمكن منه، والحرص على قراءة الآيات التي تم حفظها خلال الصلوات، والاستماع إليها على الأشرطة القرآنية المجودة وذلك لإتقان اللفظ الصحيح لكل كلمة على حدة. 
  • مراعاة أهمية اختيار الوقت والمكان المناسبين في تسهيل الحفظ، حيث يفضل الجلوس في مكان هادئ خلال أوقات معينة من اليوم وهي: ما بعد الفجر إلى ما بعد الشروق أو إلى وقت الظهيرة، وساعتان بعد صلاة العشاء. 
  • مراجعة الآيات التي تم حفظها بشكل مستمر، مع إدراك مدى أهمية المداومة على المراجعة في تثبيت هذه الآيات وترسيخها في الذاكرة. 
  • التدرب على كيفية الربط بين الآيات والسور، وحفظ الآيات ذات الخواتيم المتشابهة بشكل جيد وذلك كونها تعد مشكلة تربك الكثيرين. 

طريقة حفظ القرآن الكريم كاملاً في شهر 

  • قراءة الصفحة المراد حفظها بتمعن لمرتين متتاليتين لمدة خمس دقائق. 
  • حفظ نصف الصفحة وذلك خلال خمس دقائق، ومن ثم حفظ النصف الآخر خلال خمس دقائق أيضاً. 
  • تسميع الصفحة التي تم حفظها مباشرة إما بشكل ذاتي وإما لشخص آخر، ويستغرق ذلك أيضاً حوالي خمس دقائق. 
  • صلاة ركعتين لله تعالى وقراءة الصفحة التي تم حفظها في كل ركعة بعد سورة الفاتحة، وبذلك يستغرق حفظ الصفحة الواحدة فترة زمنية تقدر بـ 20 دقيقة. 
  • تكرار الخطوات ذاتها حتى إتمام حفظ 5 صفحات أو لمدة زمنية تعادل ساعتين متواصلتين، ومن ثم أخذ استراحة قصيرة قبل البدء في المرحلة التالية من الحفظ. 
  • تكرار الخطوات مرة أخرى حتى إتمام حفظ 5 صفحات اضافية، ومن ثم أخذ استراحة وإعادة الكرة من جديد، حيث يبلغ المعدل اليومي للحفظ في هذا البرنامج 15 صفحة أو ما يعادل 6 ساعات. 
  • الحرص على أخذ قسط كافي من الراحة والنوم من الساعة الحادية عشرة ليلاً حتى الساعة الرابعة فجراً، والقيام لصلاة الفجر والبدء بالحفظ من جديد. 

أساليب تساعد في حفظ القرآن الكريم 

  • الحرص على استخدام المصحف ذاته منذ بداية الحفظ وحتى إتمامه كاملاً، حيث أن ذلك يساعد في تذكر شكل ومكان الآيات وبالتالي تذكرها جيداً.
  • البدء بالسور القصيرة ومن ثم الانتقال شيئاً فشيئاً إلى السور الأطول والأكثر صعوبة. 
  • الاستعانة بالقنوات التعليمية الخاصة بحفظ القرآن على الانترنت وترديد الآيات مراراً وتكراراً. 
  • الاستعانة بالشيوخ وأهل العلم، حيث يساعد شيخ المسجد في تعلم النطق الصحيح للحروف ما يسهل حفظها فيما بعد. 
  • قراءة تفسير الآيات وفهمها جيداً حيث أن ذلك يسهل عملية الحفظ بشكل كبير. 

أفضل طرق تثبيت الحفظ 

  • نسخ الصفحة بعد إتمام حفظها بالكامل على دفتر جانبي دون النظر إلى القرآن، ثم مقارنة ما تم نسخه مع الآيات الأصلية وذلك للتأكد من وجود أية أخطاء. 
  • تكرار الآيات التي تم حفظها لمرات عديدة تتراوح ما بين 21-40 مرة، مع الحرص أن يكون التكرار على فترات متفرقة خلال اليوم وليس في وقت واحد. 
  • مراجعة الآيات بالطريقة التراكمية، ويتم ذلك بتخصيص أوقات معينة لمراجعة الحفظ القديم، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة مراجعة الآيات التي تم حفظها في اليوم السابق قبل البدء بحفظ الورد الجديد.  

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
كم عدد صلاة القيام في رمضان
التالي
كم عدد ركعات صلاة الشروق