أثاث وأجهزة منزلية

عيوب جلايات الصحون

عيوب جلايات الصحون

جلايات الصحون

تعد عملية تنظيف الأطباق بعد كل وجبة أمرًا مزعجًا للغاية لأي شخص، لذا تم ابتكار غسالات الأطباق التي تسهل عملية تنظيف الصحون إلى درجة كبيرة للغاية، وتوفر الوقت والمجهود، كما أنها موفرة لكلّ من الماء والمسحوق بدرجة كبيرة عكس ما هو شائع أنها تستهلك قدرًا كبيرًا منهما. 

عيوب غسالات الأطباق

الحجم الكبير

تعتبر المساحة التي تشغلها الجلاية في المنزل كبيرة نسبيًا؛ فجميع جلايات الصحون تحتاج حيزًا كبيرًا بشكل عام، وخصوصاً الجلايات الكبيرة منها.

الحاجة لتجميع الأطباق في كل مرة

يؤدي هذا الأمر إلى نتائج غير جيدة، وذلك لأنه يتسبب في تراكم الأطباق المتسخة؛ فعلى سبيل المثال إذا كان حجم الغسالة وسعتها تفوق حاجة أفراد الأسرة الواحدة؛ فإن سيدة المنزل في هذه الحالة تضطر لتجميع الكثير من الأطباق لكي تكتمل سعة الغسالة، لأنه من الصعب أن يتم تشغيل الغسالة لغسل عدد قليل من الأطباق، حيث إن ذلك يستهلك طاقة أكبر؛ فعلى سبيل المثال غسالة صحون ديجتال أريستون سعة 14 فرداً تعتبر من الغسالات كبيرة الحجم، عكس غسالة وايت بوينت التي تعتبر من الغسالات صغيرة الحجم التي لا تتناسب مُطلقًا مع الأسر الكبيرة.

 الحاجة إلى تنظيف الأطباق في الجلاية

تتمثل هذه المهمة في ضرورة شطف الأطباق من أجل التخلص من البقايا الموجودة بها من الأطعمة، وهذا ما يُعني جهد مُضاعف على سيدة المنزل؛ حيث تقوم بعملية الشطف أولًا، ثم رص الأطباق داخل الجلاية وضبط التشغيل بدلاً من وضع الأطباق بصورة مباشرة، حتى وإن قامت السيدة بوضع الأطباق دون شطفها ستجد أن هناك مشكلة في التشغيل،وفي حقيقة الأمر أن هناك بعض الجلايات المتطورة التي وفرت هذا الأمر، وتجنبت مثل هذا العيب ولكن ليس بالقدر الكافي أيضًا؛ لأنه من المعروف أن غسالة الأطباق ترش المياه فقط على الأطباق ولكن لا تقوم بدعكها.

ينطبق هذا العيب بصورة واضحة في بعض غسالات الاطباق؛ فغسالة ديجيتال أريستون على سبيل المثال من الغسالات التي ليس لها القدرة على التخلص من بقايا الأطعمة بصورة جيدة على الإطلاق.

الحاجلة لصيانة مستمرة 

وجود مثل هذه الجلاية في المنزل يعني عبئًا آخر على مالكها، لضرورة صيانتها من حينٍ لآخر إلى جانب الأجهزة المنزلية الأخرى، وتتمثل هذه العملية في تشغيلها فارغة تمامًا، ووضع كمية مناسبة من الخل والصودا.

 الرائحة الكريهة لجلايات الصحون

يعتبر هذا العيب عيبًا شائعًا في جميع غسالات الأطباق، وغسالة وايت بوينت على وجه التحديد، وللتغلب عليه لابد من التنظيف المستمر للإطار المطاطي للجلاية بعد كل مرة يتم استخدامها، وترك الباب مفتوحًا لفترة من الزمن من أجل التهوية والتخلص من روائح بقايا الأطعمة.

تلف بعض الأكواب 

يمكن حدوث تلف وكسر للأكواب المصنوعة من الزجاج جراء قوة دفع المياه في الغسالات، حيث تكون الأكواب رقيقة لا تتحمل ضغط وقوة المياه، وهذا العيب يظهر في بعض ماركات جلايات الصحون. 

عيوب أخرى لجلايات الصحون 

  •  صعوبة غسل بعض الأواني المصنوعة من الألومنيوم: يتمثل الخلل في الأواني المصنوعة من مادة الألمونيوم، حيث تكون صعبة التنظيف في معظم الأحيان، وفي هذه الحالة لا يمكن غسلها في الجلاية، وهذا العيب يوجد في غسالة أطباق ماركة بوش بصورة كبيرة.
  •  ارتفاع سعر جلايات الصحون الحديثة إلى حدٍ ما: بمعنى أنه لم يعد سعرها في متناول الجميع، وهذا العيب موجود بصورة ملحوظة في جلايات LG، وبيكو Beko، وجلاية بوش. .
  • شرط الاستخدام الصعب للغسالة: ذلك بالنسبة لبعض الأواني المصنوعة من التيفال، والفخار، والاستانلس ستيل، فلا بد من أن تكون نوعية هذه المواد جيدة، ويعد ذلك الأمر شرطًًا ضروريًا للاستخدام، ولكن المشكلة في أن كثير من الناس لا يفرقون بين الأنواع الجيدة والعكس.
  • ضرورة عمل وصلات مياه: يكون ذلك عند أخذ القرار باختيار مكان وضع الغسالة تحت الحوض مباشرة.
  • بقاء مواد التنظيفة عالقة بين الصحون: يحدث ذلك في حالة عدم الوعي الكافي والإلمام التام بتعليمات وإرشادات التشغيل التي يجب الالتزام بها من أجل الحصول على أفضل النتائج.
  •  التلف لبعض الأواني: يوجد أواني لا تتحمل قوة تشغيل جلاية الصحون وتتلف بداخلها.
  • حجب بخاخ الماء عن بعض الأواني: ذلك في حال عدم الترتيب والتنسيق الخاص بالاطباق داخل الجلاية، مما ينتج عنه بطبيعة الحال عدم نظافة بعض الأطباق.
  • استنزاف الموارد: عند دوام عملية التشغيل قبل إتمام عملية الامتلاء الخاصة بها؛ بمعنى آخر أن تشغيل الجلاية قبل امتلائها يتسبب في هدر الماء ومواد التنظيف.
  •  عدم الحصول على نتيجة التنظيف المرغوبة: ذلك في حال إذا ما كان الحمل كبيرًا على الغسالة.

 تنفرد غسالة الأطباق ويرلبول بعيب خاص إلى جانب بعض العيوب السابقة؛ يتمثل في عدم وجود خدمة صيانة أو مراكز معتمدة في جمهورية مصر العربية، وينطبق الأمر ذاته على جلايات ماركة بوش، إضافةً إلى أن بوش تُعد جلاية مختلفة عن غيرها فيما يخص توفير الموارد؛ فهذا الأمر غير موجود بها، حيث تحتاج إلى ماء وصابون بصورة مستمرة تُقدر بـ 60 يومًا تقريبًا، أما جلايات سامسونج؛ فإن أبرز عيوبها تتمثل في عدم قدرتها على تنظيف الأواني بنسبة 100%، إلى جانب أن الجلاية مُصممة بصورة معينة تتطلب التنظيم؛ إذ يوجد أماكن معينة للمعالق وأخرى للأطباق، الأمر الذي يتطلب مجهود مُضاعف في الترتيب عقب شطف الأواني بالخارج من بقايا الأطعمة، ونشير إلى إن كافة العيوب السابقة يمكن التغاضي عنها مقابل الميزات العديدة لجلايات الصحون، والتي تعد كلّ من ميزة الحفاظ على اليدين من الجفاف، والحفاظ على الصحة العامة من خلال عملية التعقيم الموجودة بالغسالات من أبرزها.

السابق
أفضل غسالات ميديا
التالي
أفضل غسالات ميديا حوضين