إكسسوارات كمبيوتر

عيوب طابعة كانون 6020

عيوب طابعة كانون 6020

الشركة المنتجة

تتخذ شركة كانون المندمجة من العاصمة اليابانية طوكيو مقرًا رئيسيًا لها، إذ تأسست عام 1937 واستطاعت أن تكون واحدة من أكبر شركات تصنيع الكاميرات على مستوى العالم، فهي المنافس الدائم والشرس لشركة نيكون اليابانية أيضًا، ومن الجدير بالذكر أن نشاط وإنتاج شركة كانون لا يقتصر على الكاميرات فقط، بل يمتد إلى الطابعات، والبرمجيات، والماسح الضوئي، وغيرها من المنتجات الإلكترونية الأخرى التي يتم تصديرها إلى دول قارات آسيا، وإفريقيا، وأوروبا، والأمريكتين، حيث تملك مقرات إقليمية في كلاً منها. 

عيوب بعض طابعات كانون

طابعة كانون 6020

تعد واحدة من الطابعات الاقتصادية التي أنتجتها الشركة العملاقة كانون، إذ فضلاً عن أنها اقتصادية؛ فهي ذات جودة وكفاءة رائعة وقادرة على إخراج مطبوعات مرضية للمستخدمين، فهي تطبع عدد 18 ورقة من قياس A4 في الدقيقة الواحدة، وهي أيضًا سريعة في العمل؛ حيث جاهزيتها للطباعة من وقت إيقاف التشغيل تتم في غضون 10 ثواني فقط، ومن وضع السكون تكون في أقل من نصف ثانية، ويمكن للطابعة العمل بشكل يومي وإنتاج عدد 5 آلاف صفحة في الشهر، هذا مع العلم أن درج الورق يتسع لعدد 150 ورقة في المرة الواحدة، أيًا كان نوع الورق واستخدامه، وبالنسبة لأبعاد الطابعة؛ فهي تبلغ 359مم للعرض، و249مم للعمق، و198مم للارتفاع، والوزن الكلي هو 5كغم، وهذا ما يجعلها مناسبة للغاية؛ فهي خفيفة في الوزن وصغيرة في الحجم.

طابعة كانون 6020

لا تصلح إلا للاستخدام الخفيف

أولى عيوب طابعة كانون 6020 هو كونها لا تصلح إلا للاستخدام الخفيف جدًا، فلا يمكن الاعتماد عليها في الشركات المليئة بالموظفين، أو ما شابه ذلك من استخدامات متعددة ودائمة، وذلك نظرًا لكون الطابعة هي أبسط أنواع الطابعات الليزر الموجودة في الأسواق، لذلك أراء بعض المستخدمين تنص على بساطة الطابعة وعدم صلاحيتها إلا للاستخدامات الخفيفة من قبل 5 أشخاص على الأكثر.

بطء الطابعة في إخراج الصور

يعاني بعض المستخدمين لطابعة كانون 6020 من بطء إخراجها للصور والمطبوعات أحيانًا؛ فهي في بعض الأوقات وبعد استخدامها لفترة لا تؤدي المهام التي تطلب منها على أكمل وجه، فمثلًا عندما يقوم المستخدم بطلب طباعة عدد 20 نسخة في المرة الواحدة لا تخرج له كامل هذا العدد، بل تتوقف في المنتصف مع العلم أنها داعمة لإخراج هذا العدد في العملية الواحدة، وفي بعض الأحيان يطول وقت إخراج المطبوعات؛ إذ أن النسخة الواحدة تخرج في غضون دقيقة تقريبًا، مع كونها في الأساس تعمل لإخراج حوالي 18 نسخة في الدقيقة الواحدة.

ضعف دقة المطبوعات

تخرج الطابعة صورًا دقتها ضعيفة بعض الشيء في حالة الطباعة الأحادية اللون، فهي تبدأ من 600 بيكسل في كل بوصة، وهذه للأسف تعد دقة قليلة بعض الشيء ولا تخرج صورًا مشبعة وذات جودة عالية، ولكن بالنظر إلى سعر الطابعة الاقتصادي يكون الأمر مغفورًا، فهي مخصصة للمستخدمين المبتدئين أو أصحاب الاستخدام الخفيف، لذا لن يشكل ضعف الجودة فارقًا كبيرًا مع هؤلاء المستخدمين، أما أصحاب الاستخدام الثقيل والمتواصل فلن تجدي معهم تلك الدقة المتواضعة أي نفع.

تواضع واجهة تشغيل الطابعة

يعاب على طابعة كانون 6020 كونها ذات واجهة ولوحة تحكم بسيطة ومتواضعة للغاية، فلوحة التحكم الخاصة بها لا تضم سوى مفتاح تشغيل واحد، ويجاوره لمبة LED للتنبيه في حالة العمل، فلا توجد أزرار متقدمة تسهل من آلية العمل وتجعلها أكثر تطورًا، وبجانب ذلك الطابعة ليست داعمة لوضعية الطباعة دون حواف أو حدود، مع توافر تلك الميزة في معظم الطابعات تقريبًا.

السابق
أفضل برامج ترجمة الفيديوهات
التالي
أحدث laptop dell