أجهزة

عيوب نظارة الواقع الافتراضي HTC vive

عيوب نظارة الواقع الافتراضي HTC vive

نظارات الواقع الافتراضي VR

إن نظارات الواقع الافتراضي التي انتشرت في الآونة الأخيرة عبارة عن نظارات مناسبة للهواتف الذكية تتلائم معها وتُستخدم بواسطتها، ولتلك النظارات العديد من المزايا؛ نظرًا لأنها تخلق عالمًا من المتعة والإثارة عن طريق الألعاب ثلاثية الأبعاد، ويمكنها كذلك التفاعل مع تقنية الواقع الافتراضي، وتعتبر هذه النظارات الخيار الأمثل لعُشاق الأفلام والألعاب؛ حيث تشبع رغباتهم وتلبي احتياجاتهم باقتنائها، وتسمح لهم بممارسة هوايتهم المفضلة بكل بساطة.

أبرز عيوب نظارة الواقع الافتراضي HTC vive

لا شك أن نظارات الواقع الافتراضي بشكلٍ عام تتمتع بالعديد من المميزات باعتبارها آخر صيحات الموضة في هذا الصدد، وهي واحدة من التقنيات الحديثة التي قدمتها شركات عالمية كبرى على رأسها Samsung، و HTC، و Sony، وبالرغم من ذلك إلا أن هناك بعض العيوب لهذا النوع من التقنيات الحديثة؛ فأبرز عيوب نظارة HTC Vive تتمثل في:

السعر المرتفع إلى حدٍ كبير

هي في حقيقة الأمر نظارات باهظة الثمن، خاصةً أنها ليست من المنتجات الأساسية التي يحتاجها الأشخاص بصورة ملحةٍ ودائمة، بمعنى آخر إذا تم اعتبارها أنها منتجًا يندرج تحت السلع الكمالية ومنتجات الرفاهية؛ فإن هذا السعر الذي يصل إلى 500 دولارًا أمريكيا أو ما يزيد يعد مبلغًا كبيرًا إذا ما قورن بأهميتها.

طريقة الحماية للأنف غير آمنة

هذا العيب تمت معالجة من قبل المختصين الذين عملوا على تطوير طريقة حماية مبتكرة للأنف تحافظ بصورة أكبر على أنف المستخدم، وتعمل بصورة أفضل على القيام بحجب الضوء، وتم تجنب ذلك في الإصدار الجديد من نظارات الواقع الافتراضي والذي عُرف بــ HTC Vive Pro.

تصميم الرأس

يمكن القول أن تصميم سماعة الرأس والأمور الداخلية؛ هي الأسوأ على الإطلاق في هذا النوع من نظارات الواقع الافتراضي، وتتفوق نظارة Rift على Vive في عملية التركيز الأفضل والأدق فيما يتعلق بالأشياء القريبة من العينين والنصوص، لذا تبدو أفضل عن نظيرتها في عملية الوضوح للرؤية.

احتمالية حدوث قصر النظر 

من الممكن حصول هذه المشكلة لفئة الأطفال خاصة، فوفقًا لما ذكره الباحث كريستيان كانديزيا في لقاءه مع المجلة الألمانية دير شبيغل أن كل شاشة إلكترونية مضرة للعينين إذا استعملت فترات طويلة، وباعتبار نظارة HTC Vive واحدة من هذه الشاشات فبطبيعة الحال ينطبق عليها هذا الأمر.

عيوب أخرى

  • ضرورة توافر GPU: من أجل تحقيق القدرة على الاستمتاع بكافة المزايا الخاصة بهذا النوع من النظارات.
  • تفوق نظارة Oculus Rift عليها في بعض الخصائص: فهي المنافس الأول لنظارة HTC Vive؛ حيث تفوقها تحديدًا فيما يتعلق بدعم التتبع على نطاق الغرف، بالإضافة إلى أجهزة التحكم في الحركة التي يبلغ عددها إثنان، والتي تسمح بمغامرة أكثر إثارة وتشويقًا.
  • احتمالية التعرض للإدمان: فهذه النظارة كالعديد من نظارات الواقع الافتراضي باختلاف أنواعها؛ تؤدي إلى الإدمان التام للألعاب، بمعنى آخر ينتج عنها الرغبة الملحة الدائمة في استخدام النظارة للهروب من الواقع الفعلي إلى العالم الافتراضي.
  • الآثار المترتبة على إدمان استخدام النظارة: حيث يؤول إدمان استخدامها في نهاية الأمر إلى بعض المشكلات المتعلقة بالاضطرابات النفسية؛ كفقدان القدرة التركيز والقلق، والإرهاق، وما إلى ذلك من المشكلات الناتجة عن الانغماس في ذلك العالم غير الواقعي.
  • ضرورة إحضار المستخدم عدة الصوت بنفسه: وهذا العيب لا يتوفر بنظارة Rift، المنافس الأبرز ضمن منافسي Vive، التي أثبتت قيمتها من خلال دمج السماعات في النظارة الخاصة بها.

تحديثات نظارة الواقع الافتراضي HTC vive

الجدير بالذكر أن نظارات HTC دخلت عالم المنافسة بصورة كبيرة في مجال نظارات الواقع الافتراضي، وتم إضافة العديد من التحديثات لها لتصبح متوفرة بتقنية شاشة LED، وبحجم 5.7 بوصة لكي تمكن المستخدم من مشاهدة الأفلام بصورة دقيقة، نظرًا لأن هذا الحجم وهذه التقنية تجعل الرؤية أوضح بدرجة كبيرة، وهذا ما ذكره بالفعل تقرير موقع فوكس الألماني الشهير، حيث ابتكرت شركة HTC، نظارة واقع افتراضي جديدة تحمل اسم HTC Vive Pro، وHTC Cosmos، تحمل كلّ منهما مواصفات لا مثيل لها كــ الدقة التي تبلغ 2880 1600X بيكسل في نظارة HTC Pro، مما ينعكس بنهاية الأمر على الدقة البصرية ونقاء الصورة، إلى جانب السماعات المدمجة، وما إلى ذلك من المزايا التي عملت شركة HTC على توفيرها بهذا النوع الحديث الذي لا يعيبه فقط سوى السعر المرتفع بدرجةٍ كبيرة، وعملية الإعداد التي تشكل عبئًا على المستخدم، نظرًا لأنها تشكل تحديًا صعبًا مقارنةً بالبرمجيات الثابتة التي لابد من أن تكون متطورة نسبيًا.

السابق
فوائد نظارات الواقع الافتراضي
التالي
أفضل طابعة منزلية