تغذية

فوائد حمص الشام

فوائد حمص الشام

نبات الحمص

يعتبر الحمص واحدًا من النباتات التي تندرج تحت فصيلة البقوليات؛ مثله في هذا الصدد مثل العدس، والفول السوداني، والفاصوليا ليما، والفاصولياء السوداء، وغير ذلك من عائلة البقوليات التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المتنوعة؛ كالبروتين، والألياف، والمعادن، والكثير من الفيتامينات، والكربوهيدرات، ويعود ظهور الحمص في تركيا إلى عام 3500 ق.م، بينما يعود ظهوره في فرنسا إلى عام 6790 ق.م، أما عن زراعته في الوقت الحالي؛ فتتم في أكثر من خمسين دولة حول العالم، والهند هي الأكثر إنتاجًأ له.

أنواع الحمص

يوجد أكثر من نوع للحمص؛ أولها النوع الذي يُعرف بــ Kabuli الذي يتسم بحجمه الكروي الكبير، ويتميز كذلك بلونه الفاتح، وهذا النوع ينتشر على نحو كبير في الولايات المتحدة الأمريكية، أما عن النوع الثاني فهو عكس النوع الأول من حيث الحجم واللون، ويُطلق عليه Desi الأصغر حجمًا، ولونه غامق، ويتميز كذلك بالشكل غير المنتظم، وينتشر هذا النوع في الشرق الأوسط والهند.

فوائد حمص الشام

يعد حمص الشام الذي يعرف بالحلبسة أكثر الأنواع انتشارًا من بين أنواع الحمص المختلفة، وترجع تسميه بهذا الاسم إلى زراعته التي كانت تنحصر على البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط فحسب قبل انتشاره إلى أنحاء العالم بأطباقه الشهية.

الوقاية من خطر السرطان

يساعد حمص الشام في الحماية والوقاية من السرطان بفضل عنصر السيلينيوم المعدني الموجود فيه، والذي يعمل بدوره على مساعدة أنزيمات الكبد على العمل بطريقة فعالة وصحيحة، وإزالة جميع السموم من بعض المركبات التي تسبب السرطان، إلى جانب ذلك يساعد السيلينيوم على منع الإلتهاب والتقليل من معدلات نمو أي ورم، كما أن حمض الفوليك الذي يشمله حمص الشام يقوم بدور أساسي في إصلاح الحمض النووي، والمساعدة على منع تكون وتشكيل الخلايا السرطانية.

مرضى السكري

يعتقد البعض أن فائدة حمص الشام تقتصر فقط على عملية التدفئة في فصل الشتاء؛ نتيجة احتوائه على النشويات الصعبة والمعقدة التي تحتاج مدة طويلة للامتصاص، وتستهلك من الجسم الطاقة اللازمة من أجل التدفئة، ويغفل هؤلاء الأشخاص تمامًا عن الفوائد العديد لمثل هذا المشروب اللذيذ لمرضى السكري الذين يرغبون في اتباع حمية غذائية، نظرًا لاحتوائه على قدر هائل من الألياف الهامة والضرورية؛ حيث ينصح الأطباء بتناول 25 غرامًا كحدٍ أقصى منها بصورة يومية وخاصةً للنساء، وتوصلت العديد من الدراسات أن المصابون بالسكري الذين يتناولون أطعمة غنية بالألياف يكون لديهم مستويات أقل من الجلوكوز في الدم، وذلك في حالة المصابين بالنوع الأول من ذلك المرض،  أما المصابون بالنوع الثاني، فينتج عن تناولهم كمية كبيرة من الألياف تحسين معدل السكر في الدم ومستويات الأنسولين.

أنسجة الجسم وصحة العظام

يحتوى حمص الشام على العديد من المكونات المفيدة والعناصر الأساسية اللازمة لبناء الجسم؛ كالحديد، والكالسيوم، والفوسفات، والمغنيسيوم، والزنك، والمنغنيز، وفيتامين K، وما إلى ذلك من العناصر التي تُُسهم جميعها في تقوية العظام والحفاظ عليها؛ فعلى سبيل المثال يعد استهلاك فيتامين K أساسيًا لصحة العظام وبنيتها القوية؛ نظرًا لأنه يعمل على تحسين امتصاص الكالسيوم، كما يعمل في بعض الأحيان على تقليل إفراز الكالسيوم في البول، وهناك علاقة بين ارتفاع تناول فيتامين K والتقليل من خطر الإصابة ببعض الكسور الخاصة بالعظام.

يمكن القول كذلك أن الحمص من أشهر البقوليات التي تزود جسم الإنسان وتمده بالبروتين النباتي الذي يعمل بطبيعة الحال على المساعدة في تجديد أنسجة الجسم، وبناء العظام والعضلات والغضاريف، كما أنه يحسن من عملية الامتصاص والهضم، بالإضافة إلى أنه من أبرز أنواع البقوليات الغنية بالألياف الغذائية القابلة للذوبان، والتي تمنح شعورًا بالشبع، وتحافظ على نسبة السكر ومعدله في الدم.

 فوائد المكونات المضافة لحمص الشام

  • الكمون: الكمون من العناصر الغنية بالزيوت الطيارة التي تساهم بقدر كبير في تنظيم حركة الأمعاء والقولون، إلى جانب احتوائه على مجموعة من المواد المضادة للبكتريا التي ربما تتكوّن في الجهاز الهضمي، فضلًا عن اعتبار الكمون عنصرًا طارداً للغازات، ومعالجًا قويًا  للتقلص وانتفاخ البطن.
  • الليمون: من المعروف أن الليمون هو واحدًا من العناصر الغنية بفيتامين سي C الذي يعمل على تعزيز قوة الجهاز المناعي، والوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، وما إلى ذلك من أمراض الشتاء.
  • الشطة: يفضل الكثير من عُشاق مشروب حمص الشام تناول حمص الشام بإضافة الشطة التي تعتبر مضادة للأكسدة التي تتحكم في إفراز الإنزيمات الهاضمة في المعدة وتنظمها، وتساهم في رفع معدل الحرق الضروري لإنتاج الطاقة.

 الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، بل يمتد ليشمل بعض الفوائد التي تعود على صحة القلب جراء تناول حمص الشام، والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب عمومًا، وما إلى ذلك من الفوائد الأخرى لحمص الشام.

السابق
فوائد زبدة الشيا
التالي
فوائد المسك الجامد