حياتك

فوائد زيت الكافور

فوائد زيت الكافور

شجرة الكافور

يعتبر (Cinnamomum camphora) الإسم العلمي لشجرة الكافور، والتي تعتبر من الأشجار الضخمة دائمة الخضرة، ومن الممكن أن يبلغ طولها 50م، ويزداد بمعدل 10م كل سنة، كما يصل أقصى ارتفاع لها 21م، وأقصى عرض للجذع لـ 15م؛ مما يجعلها تعتبر شجرة سريعة النمو، ولشجر الكافور خشب ناصع البياض يتميز برائحته الزكية، وتستخلص مادة الكافور من داخل العود والساق، وهي عبارة عن مادة شمعية بيضاء على شكل كريستالات لها رائحة أخاذة، وتتساقط من خشب الشجرة إذا تم نشره، ومن الجدير بالذكر أنه كثيراً ما يخلط بين شجرة الكافور ونبات اليوكاليبتوس، مع الاختلاف التام بينهما. 

زيت الكافور

يصنف الكافور على أنه من الزيوت العطرية الأساسية، والكافور هو اسم الشجرة والزيت المستخلص منها، وهو كذلك اسم المادة الكيميائية الموجودة في هذا الزيت، علماً أن 50% من مجموع إفرازات الشجرة الكلية يعتبر من الكافور، كما تتم معالجة زيت الكافور بعد استخلاصه من الشجرة عبر التقطير بالبخار، علماً أن زيت الكافور أصبح يستخلص من زيت التربنتين حالياً، والذي يعتبر صالحاً للاستخدام، ويتميز هذا الزيت برائحة وطعم ظاهر، بالإضافة لسرعة امتصاصه من الجلد.

أبرز فوائد زيت الكافور

فوائد زيت الكافور للبشرة

يحفز زيت الكافور إنتاج الكولاجين في البشرة، وبالتالي يزيد من مرونة الجلد؛ مما يساهم في تأخير ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة الأخرى.

إقرأ أيضا:هل مرض الصفراء خطير للكبار

تسكين الألم والالتهابات

يمكن تطبيق زيت الكافور على البشرة للمساعدة في الحد من الإلتهابات الجلدية، والمفاصل، وما يرافق هذه الالتهابات من آلام، وذلك بسبب امتلاكه لخصائص مضادة لهذه الالتهابات ومسكنة للألم المرافق لها، وبحسب دراسة مصغرة فإن استخدام بخاخ يحتوي على مكونات طبيعية من الكافور، والمنثول، والأوكالبتوس، بالإضافة للقرنفل؛ يمكن من تسكين الآلام الخفيفة والمتوسطة، وذلك عبر تطبيق هذا البخاخ على مناطق متعددة من الجسم، مثل: الكتف، والمفاصل، ومنطقة أسفل الظهر، لمدة 14 يوماً، ولعدة مرات يومياً.

علاج الفطريات والبكتيريا

يمتلك زيت الكافور القدرة على تطهير الميكروبات و قتلها، ومن الممكن إضافته لماء الشرب ليعمل على تطهيرها، وهو يدخل كذلك في صناعة الكثير من منتجات الجلد والبشرة كعلاج للتخلص من البكتيريا والفطريات، وخصوصاً فطريات الأظافر، ومنتجات زيت الكافور المضادة للفطور هي الأنسب في حال شراء الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية.

تنشيط الدورة الدموية

يعمل زيت الكافور على تحفيز الدورة الدموية، وبالتالي ينشط الجسم ووظائفه الحيوية؛ مما يحسن الهضم وعمليات الأيض، التي تساعد في تحسين معدلات الحرق في الجسم، وتننظم إفرازاته.

طرد الحشرات والزواحف

تعتبر رائحة الكافور القوية طاردة للثعابين وغيرها من الزواحف، وهو من الزيوت السامة بالنسبة للحشرات والبراغي؛ مما يجعل منه مبيداً حشرياً آمناً، ويمكن استعماله بوضعه بين الملابس لإكسابها رائحة عطرية، إلى جانب حفظها من الحشرات، كما يمكن تطبيقه على سطح الجلد للوقاية من لدغات البعوض.

إقرأ أيضا:هل مرض الغرغرينا معدي

علاج السعال

يمكن استخدام زيت الكافور لتهدئة السعال والاحتقان المرافق لنزلات البرد، ويمكن تطبيقه موضعياً على الصدر للحصول على تأثير مباشر مهدئ للرئة والشعب الهوائية، ويمكن استخدامه أيضاً عن طريق الاستنشاق، وذلك عبر إضافته لوعاء من الماء الساخن، ثم القيام بوضع منشفة لتغطية الرأس والوعاء معاً، مما يساعد في تجميع واستنشاق البخار.

التخدير الموضعي

يعمل زيت الكافور كمخدر موضعي، ويساعد في التخفيف من آلام وتشنجات العضلات، بسبب خصائصه المرخية للعضلات، وذلك عبر تدليك العضلة عدة مرات خلال اليوم.

إقرأ أيضا:أسباب النغزة في القلب

محاذير استخدام زيت الكافور

يعتبر زيت الكافور آمن للاستخدام من قبل البالغين، وذلك في حال الاستعمال الصحيح له، ومن أهم الاحتياطات التي يجب الانتباه لها عند التعامل بزيت الكافور التالي:

  • تجنب المنتجات التي تحتوي أكثر من 11% من تركيز زيت الكافور.
  • اختبار الحساسية قبل استخدامه، وذلك بوضعه على مساحة محدودة من الجلد بدايةً.
  • عدم وضع زيت الكافور على الجروح والشقوق المفتوحة على سطح الجلد.
  • الامتناع عن استخدام زيت الكافور في حالات الحمل والرضاعة.
  • لا يجب للأطفال دون العامين استعمال منتجات زيت الكافور.
السابق
كيف يستخرج الإسفنج الطبيعي من الماء
التالي
فوائد دهن سنام الجمل