كل ما تود معرفته عن جزيرة كورسيكا

كل ما تود معرفته عن جزيرة كورسيكا

جزيرة كورسيكا هي جزيرة تابعة لدولة فرنسا، إلّا أنّ لها حكم إداري مؤسساتي استثنائي، وتقع في البحر الأبيض المتوسط غربيّ دولة إيطاليا، وشمال جزيرة سردينيا، وجنوب شرقي فرنسا، وتبعد عن فرنسا مسافة 1116كم، وتبلغ مساحة أراضيها 8680 م2، وتُعدّ عاصمة جزيرة كورسيكا هي مدينة أجاكسيو، وتُعدّ لغتها الرسمية هي اللغة الفرنسية، إلّا أنّ سكان بعض القرى يتحدثون اللغة الكورسية، ويعود تاريخ جزيرة كورسيكا إلى العصور القديمة، وقد كانت مأهولة بالسكان منذ الألفية الثالثة قبل الميلاد، وقد استوطنها العديد من الأقوام، مثل: القرطاجيون، والإغريق، والرومان والمسلمون وغيرها، وتمتاز بتضاريسها الجغرافية الصخرية، وبوجود العديد من الجبال ذات المرتفعات العالية.

يتناول  المقال الحديث عن جزيرة كورسيكا، ويشمل: 

  • موقع جزيرة كورسيكا ولغتها الرسمية وعاصمتها.
  • تاريخ الجزيرة وتضاريسها الجغرافية، وإلى أي دولة تتبع.
  • الحياة الاقتصادية والسكان في جزيرة كورسيكا.
  • الأقوام التي استوطنتها.

جزيرة كورسيكا

جزيرة كورسيكا

تُعرف جزيرة كورسيكا (بالإنجليزية: Corse) وباللغة الكورسيّة (Corsica)، ويُطلق عليها اسم قرسقة أو قرشقة، وتُعدّ جزيرة كورسيكا الرابعة من حيث المساحة في البحر الأبيض المتوسط بعد جزر صقيلية، وسردينيا، وقبرص.

يوجد في هذه الجزيرة لحد الآن المنزل الذي ولد فيه نابليون بونابرت عام 1769، والذي تم تحويله إلى متحف لتخليد ذكراه، كما يوجد داخلها العديد من المعالم التاريخية والأثرية التي يمكن للسائح زيارتها؛ فهي تحتوي على المتاحف الفنية والقلاع الأثرية، ويمارس فيها السياح العديد من الرياضات، مثل: رياضة الغوص، والصيد، والتجديف بالقوارب.

عاصمة جزيرة كورسيكا

عاصمة جزيرة كورسيكا

إنّ عاصمة جزيرة كورسيكا هي أجاكسيو، وتقع تحديدًا على الساحل الغربي فيها، ويبلغ ارتفاعها عن مستوى سطح البحر 29 مترًا، وتُصنّف العاصمة أجاكسيو على أنّها أكبر مدينة في جزيرة كورسيكا من حيث عدد السكان؛ حيث يبلغ عدد سكانها 54.364 نسمة.

وقعت مدينة أجاكسيو عاصمة جزيرة كورسيكا تحت سيطرة فرنسا في عام 1768م، وقد كانت في الفترة الممتدة بين عاميّ 1793-1811 عاصمة لقسم ليامون، وفيما بعد تم تقسيم جزيرة كورسيكا إلى إقليمين في عام 1976، ثم أصبحت مدينة أجاكسيو عاصمة لقسم كورس دو سود أو ما يُعرف بكورسيكا الجنوبية.

أين تقع جزيرة كورسيكا؟

تقع جزيرة كورسيكا في البحر المتوسط غربيّ إيطاليا، وشمال جزيرة سردينيا بمسافة تبلغ نحو 14كم، وجنوب شرقيّ فرنسا، وتقع فلكيًا على دائرة العرض 41.93 وعلى خط الطول 8.73، فيما تبلغ مساحة أراضي جزيرة كورسيكا 8680 كم2

اقرأ أيضاً:  عدد مدن إيران

إلى أي دولة تتبع جزيرة كورسيكا؟ 

تتبع جزيرة كورسيكا لدولة فرنسا الواقعة في قارة أوروبا، وتبلغ المسافة بينها وبين فرنسا 1116 كيلومترًا، وتحتاج إلى 15 ساعة للوصول إليها عبر السيارة، وعلى الرغم من أنّها تابعة لفرنسا إلا أنّ لها وضع إداري مؤسساتي استثنائي؛ إذّ تُعرف رسميًا باسم المقاطعة الترابية لكورسيكا، وهذا يعني أنّ لها سلطة ذاتية، وتُقسم إلى إقليمين هما: كورسيكا الجنوبية، وكورسيكا العليا، وفيها العديد من المؤسسات الخاصة بها، مثل: المجلس التنفيذي لكورسيكا، والمجلس الاقتصادي، والثقافي، والاجتماعي لكورسيكا، وجمعية كورسيكا.

اللغة الرسمية في جزيرة كورسيكا

كان سُكّان كورسيكا يتحدثون اللغة الكورسيّة، وهي اللغة الأم حتى عهد قريب، وهي لغة قريبة من اللغتين الفرنسية والإيطالية، وهي لغة لها أدبها الخاص، وأغانيها، وشعرها، وأمثالها الشعبية، ولكنّها لم تعد مستخدمة في الوقت الحالي إلا في بعض القرى، وحاليًا فإنّ اللغة الرسمية هي اللغة الفرنسية.

تجدر الإشارة إلى أنّ اللغة الكورسية أو الكورسيكية هي لغة يتم استخدامها في دول أخرى مثل جزيرة سردينيا، وقد كانت اللغة الأصلية التقليدية للقرشقيين، وكانت لمدة طويلة اللغة الوحيدة للجزيرة، ولكنها تراجعت في الأهمية بعد أن سقطت الجزيرة تحت سيطرة الاستعمار الفرنسي؛ وذلك  في القرن الثامن عشر، وقد حاول المستعمر الفرنسي فرض اللغة الفرنسية على السكان الأصليين؛ لذلك بدأ في استخدام اللغة الفرنسية كلغة رسمية في الإعلام والتجارة؛ وذلك للحد من استخدام اللغة الكورسية، حتى أصبحت نسبة شيوع استخدامها لا يزيد عن 10% من مجموع السكان الإجمالي في الجزيرة.

تاريخ جزيرة كورسيكا

تاريخ جزيرة كورسيكا

يعود تاريخ جزيرة كورسيكا إلى العصور القديمة، وكانت منطقة معروفة لهيرودوت ؛ وهو مؤرخ إغريقي يوناني عاش في القرن الخامس قبل الميلاد، كان يعيش في الإمبراطورية الفارسية.

حاولت كورسيكا عمل اتحاد واندمجت مع بريطانيا العظمى بعد انتهاء الثورة الفرنسية في عام 1789، واستمرت حتى لمدة 7 سنوات، ثم في عام 1796 تم استعادتها من قبل الفرنسيين وعادت تحت سيطرتهم.

تُظهر الآثار أنّ جزيرة كورسيكا كانت مأهولة بالسكان منذ الألفية الثالثة قبل الميلاد، وذلك من خلال بعض الكتابات المنقوشة على المعالم الأثرية الصخرية التي لا تزال قائمة حتى الآن، وأول تاريخ مسجّل في هذه السجلات هو 560 قبل الميلاد، وذلك عندما سكنها الإغريق على الساحل الشرقي للمدينة.

الأقوام التي استوطنتها

تعود تسمية جزيرة كورسيكا إلى اللغة الإغريقية، ويُظهر التاريخ أن جزيرة كورسيكا كانت مأهولة منذ عصور ما قبل التاريخ تحديدًا منذ العصر الحجري، ثم تعاقبت عليها عدّة حضارات، وهذه الحضارات هي:

  • القرطاجيون: هم أول الأقوام التي سكنت جزيرة كورسيكا، وذلك منذ الألف الأول للميلاد.
  • الإغريق: سكن الإغريق جزيرة كورسيكا بعد القرطاجيون.
  • الإيتروسكانيون.
  • الرومان.
  • البرابرة الوندال.
  • القوط الغربيون.
  • المسلمون.
  • اللومبارديون.
  • الفرنجة، وفي هذه المرحلة أصبحت تابعة للكرسي البابوي حتى استولى عليها الجنويون.
اقرأ أيضاً:  مدن عليك زيارتها في تركيا

التضاريس الجغرافية في جزيرة كورسيكا

التضاريس الجغرافية في جزيرة كورسيكا

يبلغ طول ساحل جزيرة كورسيكا 1000 كيلومتر، ويبلغ ارتفاع أعلى جبل فيها 2706 مترًا، وهو جبل منت شنته (بالإنجليزية: Monte Cinto)، ويدعى كذلك جبل سينتو، كما يوجد في الجزيرة عدّة منحدرات جبلية تضم الكثير من الأشجار مثل أشجار البلوط الفليني، والكستناء، وأشجار الصنوبر، ومن الجدير بالذكر أنّ الجزيرة تتميز بوجود نوع فريد من الأيائل الحمراء فيها، والذي يُسمّى الأيل الكورسيكي الأحمر، ويمتاز بقصر ساقيه وطول ذيله، وقد ظهرت هذه السلالة في الجزيرة في عام 1985، وبلغ عددها ألف أيل فقط.

تتكون جزيرة كورسيكا من تضاريس جبلية، وثلثيّ هذه التضاريس تتكون من كتلة صخرية بلورية قديمة، تقسم الجزيرة من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي.

تظهر الصخور الجرانيتية من بعيد بعدّة ألوان زاهية، وتُشكّل الجبال سلاسل متوازية باتجاه الغرب، وتصل إلى الساحل وإلى خلجان شديدة الانحدار، وتبلغ عدد قمم الجبال الموجودة في كورسيكا ما يزيد عن 20 قمة يتحاوز ارتفاعها ألفي متر أو ما يُعادل 6500 قدم.

الحياة الاقتصادية

تُعدّ جزيرة كورسيكا من الجزر التي تنتشر فيها الصناعات الخفيفة، كما أنّه يتم تصنيع بعض مكونات الطيران فيها، وتضم ميناء تجاري يطل على ساحل البحر الأبيض المتوسط والذي ساعد في النمو الاقتصادي فيها، كما أنّ قطاع السياحة لعب دورًا مهمًا في دعم اقتصاد هذه المدينة؛ فهي تعتمد على السيّاح في زيادة مستوى الدخل القومي، وعادةً ما يزورها السيّاح من شتى أنحاء العالم للاستمتاع برؤية خليجها الرائع الممتد على سواحل البحر المتوسط وزيارة شوارع البلدة القديمة.

تنتج جزيرة كورسيكا عدّة منتجات مثل الأجبان والصوف الذي يُنتج من الأغنام التي ترعى في الجبال، وقد بدأت بتصديرها منذ الحرب العالمية الثانية، كما يزرع الفلاحون العديد من المحاصيل التي يتم تصديرها للخارج مثل الزيتون، والعنب، والفواكه، والحبوب، والخضار، والتبغ، والكستناء الذي يطحنه السكان لصناعة دقيق يُستخدم لإنتاج الخبز، كذلك فإنّ سكان كورسيكا يمارسون صيد أسماك السردين والبحث عن المرجان، كذلك فإنّ بعض السكان يعملون بالتعدين واستخراج الجرانيت والرخام من المحاجر الموجودة في الجبال، كما يوجد بعض مناجم الحديد والنحاس والرصاص.

يُصنّف اقتصاد جزيرة كورسيكا بأنّه الأقل نموًا على مستوى فرنسا، من الجدير بالذكر أنّ العملة الرسمية لجزيرة كورسيكا هي اليورو.

السكان

يبلغ عدد سكان جزيرة كورسيكا 249700 نسمة حسب تعداد سكاني تم في عام 1999، وتُقسم إلى إقليميين إداريين رئيسيين، وفي تعداد آخر عام 2012 حسب إحصائيات المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء والدراسات الاقتصادية بلغ عدد السكان 294118 ألف نسمة.

اقرأ أيضاً:  ولاية محضة في سلطنة عمان

الهجرة

حسب تعداد السكان الذي تم في عام 1999 كانت نسبة 87.1% من السكان يحملون الجنسية الفرنسية، في حين أن 10% منهم كانوا من المهاجرين من المغرب العربي، وقد ولدوا خارج فرنسا، ويُشكّل منهم مغاربة نسبة 41%، ويوجد كذلك جنسيات أخرى مثل بعض السكان الذين يحملون الجنسية الإيطالية بنسبة 18.7%، وسكان يحملون الجنسية البرتغالية بنسبة 12.3%.

في دراسة أخرى أجريت في عام 2011 عن سكان الجزيرة تبين أن 31.2% من مواليد الجزيرة لديهم أب واحد من الأبوين على الأقل من المهاجرين وليس فرنسي أو كورسيكي، وهي ثالث أعلى نسبة في مدن فرنسا. 

هاجر في القرن التاسع عشر مجموعة كبيرة من الشعب الكورسيكي إلى الدول الثرية في ذلك الوقت؛ وذلك بحثًا عن ظروف اقتصادية ومعيشية أفضل، وعادةً ما كان السكان يُهاجرون إلى المستعمرات الفرنسية أو إلى دول أمريكا الجنوبية مثل فنزويلا وبورتوريكو، وفي منتصف القرن العشرين هاجر عدد كبير من الشعب الكورسيكي إلى جنوب فرنسا وكانت وجهتهم مدينة مرسيليا، وقد تجمّعوا هنالك وأصبح عددهم يُقارب 200 ألف نسمة، فيما يبلغ عدد الكورسيكيين في المهجر ما يُقارب 1.5 مليون نسمة.

الأجانب

تم عمل إحصائية في عام 2009 لإحصاء عدد الأجانب في جزيرة كورسيكا، وكانت النتيجة كما يأتي:

الجنسيةعدد الأجانب المقيمين في كورسيكا من هذه الجنسية
المغرب10228 نسمة.
البرتغال6227 نسمة.
إيطاليا 2297 نسمة.
تونس1843 نسمة.
الجزائر773 نسمة.
إسبانيا259 نسمة.
تركيا 9 نسمة.
دول أخرى3726 نسمة.

كورسيكيه المعروفة PNL

  • يُعتبر الفنان التجريدي فرانسوا لانزي من أبرز الفنانين في الجزيرة.
  • مسقط رأس نابليون بونابرت القائد العسكري الفرنسي الذي ولد في 1769.
  • تشتهر كورسيكا بأنّها مسقط رأس الكاتب الفرنسي ميشال زيفاكو.
  • تشتهر كورسيكا بأنّها مسقط رأس اللاعب شوقي بن سعادة التونسي الأصل.
  • تشتهر كورسيكا بأنّها مسقط رأس اللاعب الدولي عادل رامي.
  • تشتهر كورسيكا بأنّها مسقط رأس المناضل الكورسيكي باسكالي باولي.
  • تشتهر كورسيكا بأنّها مسقط رأس فرانسوا كارلو أنتومارتشي؛ وهو الطبيب المعالج لنابليون بونابرت منذ عام 1818 حتى وفاته.
  • مسقط رأس سليم السديري؛ وهو لاعب فرنسي فاز في الوثب الطويل، وهو من أصول تونسية.
  • مسقط رأس نيكولاس كوكولا، وهو مبشر فرنسي في مقاطعة كولومبيا البريطانية.
  • مسقط رأس فريدريك أنتونيتي هو مدير منتخب كرة القدم الفرنسي ولاعب كرة سابق، وهو يشغل حاليًا منصب مدير نادي ميتز في دوري الدرجة الأولى الفرنسي.
  • مسقط رأس باتريس لوزي، وهو حارس مرمى فرنسي محترف سابق لكرة القدم، ولعب مع فريق ليفربول لمدة 3 سنوات.
  • مسقط رأس فرانسوا كوتي؛ وهو صانع عطور ورجل أعمال فرنسي.

فيديو عن جزيرة كورسيكا

مقالات مشابهة

أين يقع جبل نيبو

أين يقع جبل نيبو

منطقة الراشدية في بغداد

منطقة الراشدية في بغداد

محلية غرب جبل مرة في السودان

محلية غرب جبل مرة في السودان

منطقة الدوار الأول في محافظة عمان

منطقة الدوار الأول في محافظة عمان

مدينة كفر الزيات

مدينة كفر الزيات

محافظة عقلة الصقور

محافظة عقلة الصقور

ناحية باطوفا في محافظة دهوك

ناحية باطوفا في محافظة دهوك