منوعات

كيفية عمل استبيان

كيفية عمل استبيان

تعريف الاستبيان

يُعرف الاستبيان بأنّه مجموعة من الأسئلة المختارة والمتنوعة المرتبطة ببعضها بشكل تسلسلي؛ لغاية تحقيق الهدف الذي وُضع من أجله والذي يسعى إليه الباحث، كما أنّه يركز على مشكلة معينة تُطرح، ثمّ يرسل بأيّ وسيلة إلكترونية أو أخرى إلى المؤسسات، والأفراد، أو إلى مجموعة معينة؛ حيث تكون الجهة المُرسل إليها الاستبيان مستهدفة لموضوع البحث، لإعادة تعبئته، ثم إرساله للباحث، ويخصص الاستبيان بعدد من الأسئلة المُلمّة بكامل موضوع البحث؛ لتحقيق الغاية منه بغض النظر عن الأسئلة المطروحة وعددها.

نصائح مهمة قبل عمل الاستبيان

  • طرح الأسئلة المنطقية؛ لتحقيق أفضل معدلات استجابة من إحصائية الاستبيان.
  • طرح الأسئلة المرتبطة بالواقع، إضافةً إلى الأسئلة المرتبطة بسلوكيات الأفراد ومواقفهم.
  • طرح الأسئلة الأقل حساسية، وكذلك الأسئلة العامة، والأكثر تحديداً.

طريقة عمل الاستبيان

  • تحديد الهدف من الاستبيان، وأنّ يكون واضحاً مع تحديد المعلومات المراد البحث عنها.
  • تحديد الفئة المستهدفة بشكلٍ دقيق، إضافةً إلى تحديد عدد الأشخاص المستهدفين.
  • كتابة الاستبيان ويحدد نوعه؛ حيث يمكن اختيار نوعية الاستبيان المغلق أو المفتوح، ويختلف النوع المغلق باختيار أسئلة محددة تشمل عدد من الخيارات المتاحة، في حين يمكن الإجابة على النوع الآخر من الاستبيان المفتوح بحرية كبيرة.

خطوات الكتابة في الاستبيان

  • طرح مجموعة من الأسئلة بأقل عدد مختار من الكلمات، باعتماد أسلوب الاستبيان المغلق أو المفتوح.
  • صياغة الأسئلة بلغة واضحة وسلسة ومفهومة.
  • طرح الأسئلة بأسلوب بعيد عن التحيُّز.
  • الابتعاد عن الكلمات أو الجمل المبهمة وغير الضرورية والتي لا تحقق الفائدة.
  • عرض محتوى الاستبيان وفق عرضٍ تسلسلي يضمن المحافظة على الشكل العام  له وترتيبه.
  • طرح الأسئلة الصعبة أو الشخصية في نهاية الاستبيان.
  • ترسل الاستبيانات وتوزع على الجهات المحددة والمستهدفة، وتفرز الإجابات وتحلّل النتائج، وتقدم للباحث.

طرق متنوعة لتنفيذ الاستبيان

  • التواصل المباشر: ينفذ هذا النوع من الاستبيانات بالتواصل مع الجهة المستهدفة تواصلاً مباشراً؛ حيث يوزع الباحث الاستبيانات عليهم، ويمهلهم الوقت الكافي للإجابة، ثم يجمع الاستبيانات مجدداً، ومن ميزات هذه الطريقة عدم فقدان أيّ ورقة من الاستبيانات الموزعة، وإمكانية التواصل مع الباحث لشرح وتوضيح بعض الأسئلة المطروحة.
  • البريد الإلكتروني: يُرسل الاستبيان عبر البريد الإلكتروني في حال تواجد الجهة المستهدفة في مكان بعيد، حيثُ تعبأ أجوبة الاستبيان، ويُعاد إرسالها للباحث مرة أخرى عبر البريد الإلكتروني، وتتميز هذه الطريقة بتقريب المسافات، وتوفير عناء السفر، إلا أنّ لها عددٍ من السلبيات والتهميش من قبل البعض؛ أيّ الجهة المستهدفة، وفقدان الاستبيانات في كثير من الأحيان.
  • مواقع التواصل الاجتماعي: هي من الطرق الحديثة لإجراء الاستبيانات وخاصة مع انتشار الكثير من هذه المواقع، وتتميز هذه الطريقة ببساطتها وانتشارها بشكل واسع، إلا أنّ أحد عيوبها هو عدم المعرفة التامة من قبل الجهة المستهدفة بآليات عمل الحاسوب، وبالتالي إهمال الاستبيان وغضّ النظر عنه.
  • الوسائل الإعلانية والدعائية: يستهدف هذا النوع الفئة الأكثر شهرة؛ حيث يمكن إجراء استبيان بتوزيعه على القنوات الإذاعية، أو الصحف، أو المجلات، إلا أنّه يفضل أن تقتصر على الفئة المعروفة من الأشخاص؛ كأفضل فنان، وأفضل ممثل، وأفضل لاعب كرة قدم.

سلبيات الاستبيان

  • عدم إمكانية طرح الاستبيان على الفئة الأميّة من المجتمع.
  • طرح بعض الخيارات القليلة التي تتضمن الإجابات.
  • صعوبة فهم الأسئلة المطروحة بالاستبيان من الجهة المستهدفة.
  • وجود أرقام قياسية كبيرة في الاستبيان. 
  • وجود بعض الأخطاء تتضمنها الأسئلة العشوائية، أو وجود بعض الأخطاء المنهجية تتضمن الصياغة، والأسلوب، والمحتوى.

مواصفات الاستبيان الجيد

  • اختيار لغة مفهومة وواضحة وأن يكتب بأسلوب سلس بعيد عن الاستفسارات المتعددة ، تفادياً لإرباك الفئة المستهدفة من الاستبيان، ولتجنب الحصول على إجابات غير دقيقة.
  • اختيار التوقيت المناسب للإجابة على الأسئلة، بحيث لا تكون الأسئلة طويلة تفادياً للتغاضي عن الإجابة أو لتجنب الحصول على إجابات سريعة.
  • تمكين الإجابات عدد من الخيارات المتاحة؛ ليتمكن الشخص المستهدف من الاستبيان التعبير عن آرائه بحرية تامة.
  • تضمين الاستبيان عدد من العبارات الرقيقة المؤثرة بالنفس والمشجعة على الإجابة؛ مثل شكراً، و رجاءً.
  • تقديم الأسئلة بأسلوب متسلسل ومترابط، والتأكد من ترابط الأسئلة بالموضوع الذي يتطرق إليه الاستبيان.
  • تجنب وضع الأسئلة المحرجة التي تؤدي لعزوف الفئة المستهدفة عن الإجابة.
  • تجنب وضع أسئلة مركبة تحتوي على أكثر من فكرة في نفس السؤال.

مريم نصرالله تحمل شهادة بكالوريوس في اللغة العربية، عملت في أكبر المواقع العربية منذ أكثر من سبع سنوات في شتى المجالات التقنية والعناية بالذات والتنمية والمجتمع، تحب الكتابة وترى فيها باباً نحو الحرية والإبداع الفكري.

السابق
طرق الترجمة الفورية
التالي
أفضل انواع معجون الحوائط