منوعات

كيفية عمل باركود لمنتج

كيفية عمل باركود لمنتج

الباركود

يطلق اسم الباركود على الصورة المربعة أو مستطيلة الشكل، وتتشكل من خطوط سوداء عمودية متوازية يتخللها فراغات بيضاء مختلفة في العرض، ويتم قراءتها من خلال ماسح ضوئي يطلق عليه قارئ الباركود، يتم استعماله للتعرف على المنتجات بشكل أكثر سهولة وسرعة، وهو يستعمل في المحلات التجارية؛ بحيث يشكل جزءاً من عملية البيع تساعد على معرفة بيانات المنتج بشكل أسهل، كما يستخدم في المخازن لمراقبة المواد المخزّنة، وفي الفواتير.

أنواع الباركود

أحادي البعد 1D

يتكوّن من مجموعة من الخطوط المتوازية المستعملة لتخزين المعلومات النصية، مثل: نوع المنتج، ولونه، وحجمه، وهو يظهر في الجزء العلوي من الكود العالمي الذي يطلق عليه Universal Product Codes – UPCs، وتستخدم لتغليف المنتجات لتتبعها خلال نقلها بالبريد، كما أنه يستعمل في ترقيم الكتب ويطلق عليه الرقم العالمي الموحد للكتب، ويعرف عالميّاً باسم International Standard Book Number – ISBN، وينفرد كل كتاب برقم خاص به، يمكن من خلاله التعرف عليه بسهولة.

ثنائي الأبعاد 2D

يعد هذا النوع هو الأكثر تعقيداً من الباركود الأحادي؛ إذ إنه يحتوي على معلومات أكثر، مثل: الجودة، والسعر، لذا فإن قارئ الباركود الأحادي لا يمكن له أن يقرأ الباركود الثنائي، إلا أن الماسحات المتقدمة، والهواتف الذكية يمكن لها قراءة هذا النوع، وحاليّاً يوجد بعض أنواع قارئات الباركود التي تقرأ النوعين معاً.

إقرأ أيضا:أضرار السيجار الإلكتروني

طريقة عمل باركود لمنتج معين

يمكن للراغبين في عمل باركود لأحد المنتجات الخاصة بهم الاستعانة بأحد المواقع الإلكترونية التي تتيح عمل باركود لمنتج معين بسهولة، وتمتاز هذه المواقع بتوفير عدة خيارات من بين الرموز المتوفّرة والتي يمكن للمستخدم الاختيار من بينها، وبعد اختيار الباركود المناسب يقوم المستخدم بإدخال البيانات التي يريد ربطها بالباركود، ثم تحميله على الحاسوب.

فوائد عمل باركود لمنتج ما 

  • الدقة: تعتبر نسبة الدقة في الاعتماد على تقنية الباركود لتحديد البيانات الخاصة بالمنتج أعلى بكثير من إدخالها بشكل يدوي، لأنها قد تتعرض للخطأ.
  • سهولة الوصول إلى البيانات: ويعود السبب في ذلك إلى سرعة معالجة البيانات؛ إذ إنها تكون متوفرة في أي وقت.
  • سهولة استعمال الماسح الضوئي: لا يحتاج الماسح الضوئي إلى تدريب كثير؛ حيث يتطلب من المستخدم الإشارة بالماسح على الرمز، وسيقوم هو بقراءة البيانات مباشرة.
  • معرفة كمية المخزون بدقة: يساعد توفر المعلومات عن كمية المخزون في ضبط الكمية الموجودة في المستودعات، مما يساعد الجهة المخزّنة على عدم تخزين كمية كبيرة دون فائدة بالمخازن.
  • انخفاض كلفة التنفيذ: تعد عملية إنشاء الباركود سهلة وسريعة؛ إذ لا تتطلب سوى اتباع الخطوات التي وردت سابقاً.

مشاكل الاعتماد على الباركود

  • التعارض في الأسعار: تتعرض بعض المنتجات إلى عدم إضافة رمز التخفيض، ويمكن أن ينتج ذلك عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى ارتباك البائع، وتأخير المشتري عند المحاسبة.
  • مشاكل الماسح الضوئي: يتعرض أحياناً الموظفون إلى مشكلة عدم استجابة ماسح الباركود، مما يضطرهم إلى إدخاله يدويّاً، وتحتاج هذه العملية إلى وقت طويل.
  • ضرر في ملصق الباركود: يمكن أن تتأخر عملية قراءة الباركود في حالة طباعته على جزء غير متوازي من المنتج، أو اتساخه، أو تلفه.
  • التكلفة: يمكن أن تكون معدات العمل اللازمة للعمل بنظام مسح الباركود أو طباعته مرتفعة السعر نسبيّا، كما أنه وعلى الرغم من سهولتها، إلا أنها تستلزم وقتاً لتدريب الموظفين عليها، والتأكد من إتقانهم لها.

أماكن استعمال الباركود

  • تخزين عنوان موقع إلكتروني، أو معلومات الاتصال بشخص ما.
  • متابعة الطرود والمغلفات المرسلة من مكان لآخر عبر البريد.
  • الحفاظ على البضائع الموجودة في المخازن والمحلات التجارية.
  • تسجيل بطاقة العضوية للشخص.
  • تسجيل استقبال الركاب، واستلام الأمتعة، في الطائرات، والقطارات، والحافلات.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
طرق تصوير منتج باحترافية
التالي
دور الأملاح في زيادة سرعة حدوث الصدأ