سيارات ومحركات

كيفية عمل محرك السيارة حسب النوع

كيف يعمل محرك السيارة

المحرك

المحرك هو الآلة التي تقوم بتحويل الطاقة من أشكالها المختلفة إلى الطاقة الحركيّة، كما تحتوي المحرّكات على العديد من الأجزاء التي منها الاسطوانات، والمكابس، والبواجي. من أبرز أنواع المحرّكات: محركات الاحتراق الداخلي، ومحرّكات الديزل، والمحرّكات الكهربائيّة.

المحركات الكهربائية

يتضمن المحرّك الكهربائيّ على مغناطيس ثابت وموصل متحرّك يتحوّل إلى مغناطيس أثناء مرور التيّار الكهربائيّ من خلاله ويسمى بالعضو الدوّار؛ حيث تتشكل الحركة في المحرّك الكهربائيّ من خلال قوّة التنافر أو التجاذب التي تؤدي إلى دوران العضو الدوّار، كما يتمّ ربط  هذه المحرّكات ببطاريّات الليثيوم القابلة للشحن من أجل تزويدها بالطاقة الكهربائيّة اللازمة، وتتصل بدوّاسة تتكون من مقاومة كهربائيّة تُرسل إشارة تتناسب مع مقدار الضغط عليها من قبل السائق للحصول على السرعة المطلوبة.

يتميّز هذا النوع من المحركّات بالعديد من الميّزات مثل: عدم انبعاث شيء من المواد الملوّثة للبيئة، والاقتصاد بشكل كبير مقارنةً بالسيارات الأخرى، كما أنها ذات عزم قوي، ولكنّ معظم السيارات ذات المحرّك الكهربائي لا تتمكّن من قطع مسافة كبيرة خلال الشحنة الواحدة، بالإضافة إلى أنها ذات تكلفة مرتفعة نسبياً.

محركات الاحتراق الداخلي

محرك ثنائي الأشواط

يتميّز هذا المحرّك بمقدار القدرة التي يقوم بتوليدها مقارنةً بالمحرّكات رباعيّة الأشواط؛ حيث يتمكّن هذا المحرّك من توليد قوة تفوق المحرّك رباعي الأشواط بمقدار 1.6 مرّة، إلّا أنه انتهى استعمال هذا النوع من المحرّكات في السيارات منذ عام 1991 من أجل التلوّث البيئيّ الذي يتسبب به.

إقرأ أيضا:أجزاء المحرك

يعمل هذا المحرّك من خلال شوطين يدور عمود الكرنك أثناءهما مرة واحدة؛ الشوط الأول منهما إلى الأسفل ويتم في نهايته كسح الغازات إلى الخارج، والشوط الثاني إلى الأعلى يتمّ خلاله طرد العادم وأخذ شحنة جديدة، ثم تتم بعدها عمليّة الانضغاط وبعدها يحدث الاشتعال.

محرك رباعي الأشواط

هو أحد محرّكات الاحتراق الداخلي التي تعمل على إتمام دورتها من خلال أربعة أشواط؛ في الشوط الأول يتم تحريك المكبس من النقطة الميتة العليا إلى النقطة الميتة السفلى وصمّام الدخول مفتوح؛ فيدخل الهواء أو خليط الهواء والوقود إلى الأسطوانة، وفي الشوط الثاني يعود المكبس إلى النقطة الميتة العليا وصمّام الدخول في وضع الإغلاق؛ فينضغط هذا الخليط الذي دخل في الشوط الأول.

في الشوط الثالث يشتعل الخليط من خلال الشرارة في محرّكات البنزين، ومن خلال حقن الوقود في الهواء المضغوط في محرّكات الديزل يشتعل ذاتياً وذلك قبل وصول المكبس إلى النقطة الميتة العليا، ثم يتحرّك المكبس إلى النقطة الميتة السفلى بسبب الضغط الناتج عن الاحتراق؛ ويسمى هذا الشوط بشوط الاحتراق، ثم يتحرك المكبس إلى النقطة الميتة العليا في الشوط الأخير وصمّام العادم مفتوح فتخرج نواتج الاحتراق إلى العادم.

محركات الغاز الطبيعي

يتمّ تزويد هذا النوع من المحرّكات بالغاز الطبيعي من خلال الخزّان أو أسطوانة الغاز التي تكون موجودة في الجزء الخلفي من السيّارة، كما يرتبط مصدر الغاز بصمّام للإغلاق في حالة عمل الصيانة أو غيرها، وهو مرتبط أيضاً بنظام لتنظيم ضغط الغاز بما يتناسب مع نظام حقن الوقود في محرّكات الاحتراق الداخلي؛ حيث يعتبر هذا النوع من المحرّكات أحد محركات الاحتراق الداخلي.

إقرأ أيضا:سيارة مرسيدس AMG SL 65 2017

محركات الهايبرد

يحتوي نظام الهايبرد على نوعين من المحرّكات يعملان معاً بشكل متكامل؛ أحدهما محرّك احتراق داخلي، والآخر محرّك كهربائيّ يتم تزويده ببطارية قابلة للشحن عن طريق محرّك الاحتراق الداخلي وعملية الكبح المتكررة، ويمتلك بعضها مدخلاً خاصاً للشحن، كما يقوم محرّك الاحتراق بتزويد محرّك الكهرباء بالطاقة اللازمة، ويقوم المحرّك الكهربائي أيضاً بزيادة القوّة التي تحتاجها السيّارة أثناء التسارع. أبرز ما يميّز هذا النوع من المحرّكات هو قلّة الضرر البيئي الذي تتسبب به والاقتصاد في استهلاك الوقود.

السابق
السيارات الاقتصادية في استهلاك الوقود
التالي
كيفية عمل محرك السيارة