عقارات

كيف تصبح وكيلاً عقارياً ناجحاً

كيف تصبح وكيلاً عقارياً ناجحاً

وكيل عقاري

كي يصبح الشخص وكيلاً عقاريّاً ناجحاً، وهي واحدة من المهن الاجتماعية، فإن عليه اكتساب مجموعة من المهارات، والطرق، والخبرات التي تساهم في نجاحه؛ حيث تفيد هذه المهارات في بيع وشراء العقارات والاستثمارات، ويعمل الوكيل العقاري على أن يكون حلقة الوصل بين كل من صاحب العقار والمشتري، كما أنه يعمل على تسهيل عملية البيع والشراء، وذلك مقابل نسبة من سعر العقار، تسمى العمولة، ويطلق عليه أيضاً سمسار، على الرغم من وجود بعض الفوارق البسيطة بين مهنة الوكيل العقاري والسمسار.

مهارات تساعدك في أن تصبح وكيلاً عقاريّاً ناجحاً

تعد مهنة الوكيل العقاري كغيرها من المهن؛ حيث إنها تحتاج إلى مجموعة مهارات يمكن للشخص الراغب بالعمل في هذا المجال التدريب عليها، أو في حالة إن كان يعمل فيها أساساً يمكن له زيادة نجاحه من خلال اكتسابها، ومن أهم المهارات التي تساعدك في أن تصبح وكيلاً عقاريّاً ناجحاً هي:

التسويق الالكتروني

خلال السنوات الأخيرة أصبحت التجارة الإلكترونية تكتسح مجالات الحياة المختلفة في العديد من الدول، وفي كافة المجالات، وأصبح الوصول إلى العقار الذي يبحث عنه المشتري أكثر سهولة من الطرق التقليدية في البحث؛ حيث تتيح هذه المواقع وعلى رأسها السوق المفتوح إمكانية إضافة الإعلانات الخاصة بالعقارات، والتي تتضمن الصور وكافة التفاصيل التي يبحث عنها المشتري، مما يسهل في حصر الإعلانات ضمن ما يبحث عنه فقط، لذلك فإن على الوكيل العقاري أن يكون قادراً على تسويق العقارات بكافة الطرق الإلكترونية.

التجاوب السريع مع العملاء

بشكل عام فإن العملاء لا يحبون الانتظار، وفي عالم التقنية و السرعة يعد وقت الاستجابة للعميل وتساؤلاته هو الخط الفاصل ما بين أن يكسب الوكيل العقاري عميلاً أو يخسره؛ حيث إن التأخر في الرد يعد تجربة سيئة لأكثر العملاء، ومن السهل تداول هذه التجربة خاصةً على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يؤثر على سمعة الوكيل العقاري وعمله.

الوضوح في التواصل

يقيم العميل تجربته مع الوكيل التجاري بأنها من أسوأ ما يكون في حالة اتجاهه إلى معاينة العقار، ثم يجد أن المواصفات غير مطابقة لوصف الوكيل العقاري؛ حيث إن ذلك يهدر وقت العميل، والذي اتجه إلى الوكيل ليختصر على نفسه وقتاً طويلاً، لذا فإن على الوكيل العقاري أن يحرص على وصف العقار وتصويره بشكل صحيح ومطابق للواقع.

الإنصات الجيد

تعد من أكبر الأخطاء التي يجب ألا تقع فيها كي تصبح وكيلاً عقارياً ناجحاً هي الحديث عن الخدمات والعقارات التي تقدمها، دون الإنصات للعميل؛ حيث إن العميل يتجه إلى الوكيل الذي يستمع إليه، ويفهم متطلباته، ويطرح الأسئلة المناسبة التي تساعده في الوصول إلى العقار الذي يبحث عنه.

تطوير مهارات التصوير الفوتوغرافي والكتابة

ترتبط هذه المهارة بشكل كبير مع مهارة التسويق الإلكتروني بشكل كبير؛ حيث إن الصور الواضحة والجميلة تساعد على جذب عدد أكبر من العملاء، ويمكن للوكيل العقاري الحصول على دورات تدريبية تساعد في ذلك، أو الاستعانة بمصور متخصص يساعد في ذلك، كما يجب تطوير مهارات الكتابة الخاصة بالإعلانات، وذلك لأنها تعد من العوامل الهامة التي تساعد في تسويق العقار بشكل أفضل.

أساسيات لعمل الوكيل العقاري الناجح

عندما يتعامل العميل مع أحد وكلاء العقارات، فإنه يوجد بعض الأساسيات التي يجب عليه مراعاتها، ومنها:

  • اعتماد وكلاء العقارات يكون على العمولات من الوساطة ما بين البائع والمشتري بشكل كلي، ونسبة قليلة منهم يعتمدون على المرتب أو الدخل الشهري.
  • التفريق بين وكلاء العقارات وسمسار العقارات؛ حيث إن هدف الأخير هو الربح فقط، دون الاهتمام بتقديم المساعدة للعملاء بشكل جدي.
  • توقيع اتفاقية وساطة بين العميل، سواءً المالك، أو من يبحث عن العقار، وبين الوكيل؛ حيث إنها تحتوي على واجبات ومسؤوليات كلا الطرفين، كما أنها توضح الطريقة التي سيتم التعامل بها بينهم.
السابق
لماذا يجب عليك الاستعانة بمصمم داخلي
التالي
نصائح مهمة لمحبي البيوت النظيفة