أنبياء ورسل

كيف قبض ملك الموت روح سيدنا موسى

كيف قبض ملك الموت روح سيدنا موسى

موسى عليه السلام

من هو كليم الله وكيف قبض ملك الموت روح سيدنا موسى عليه السلام؟ هو أحد أنبياء الله تعالى الذين أرسلهم إلى بني إسرائيل، وهو موسى بن عمران بن قاهت بن عازر ابن لاوى بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام، وهو من أكثر الأنبياء ذكراً في القرآن الكريم، فقد ذُكر صراحة 136 مرةً، وقال شيخ الإسلام رحمه الله: قصة موسى عليه السلام هي أعظم قصص الأنبياء المذكورين في القرآن، وهي أكبر من غيرها، وتبسط أكثر من غيرها، وقد ذكره الله تعالى في العديد من الآيات بصفات متنوعة، كما فصل حياته وبينها منذ ولاتده، وقد جعل له أخاه هارون وزيراً ومسانداً له في دعوته لفرعون وقومه، فقد قال تعالى في ذلك {وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا} [مريم: 53].

حديث قبض ملك الموت روح سيدنا موسى

جاء في الحديث الصحيح الذي رواه أبو هريرة رضي عنه أنه قال: “أرسل ملك الموت إلى موسى عليه السلام، فلما جاءه صكَّه ففقأ عينه، فرجع إلى ربه فقال: أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت، قال: فرد الله إليه عينه وقال: ارجع إليه، فقل له: يضع يده على متن ثور، فله بما غطت يده بكل شعرة سنة، قال: أي ربِّ ثم مه؟ قال: ثم الموت، قال: فالآن، فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فلو كنت ثَمَّ لأريتكم قبره إلى جانب الطريق، تحت الكثيب الأحمر” [المحدث: بخاري ومسلم|خلاصة حكم المحدث :صحيح].

إقرأ أيضا:دعاء السفر

قصة قبض ملك الموت روح سيدنا موسى

في هذا الحديثِ أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أنّ مل الموتِ جاء إلى موسى عليه السلام في صورةِ رجل، فلما جاءه وأخبره أنّه جاء ليقبض روحه، لم يعلم موسى أنّه ملك الموت، فصكه أي ضربه على وجهِه، فَفُقئت عينُه، فرجع ملَك الموت إلى الله تعالى وقال له: أرسلتني إلى رجل لا يُريد الموت، فقال له تعالى: ارجع، فقل له يَضع يده على ظهر ثور وبأن كل ما لمست يده من شعر الثور سيعيش بها سنة، فلما رجع ملك الموت إلى موسى وأخبره بذلك علم أنه ملَك الموت، فقال: طالما أنَّ كل حياة نهايتها موت وفَناء، فيفضل الموت الآنَ، ثم سأل الله تعالى أنْ يُقربه مِن بيت الْمقدس مسافة رمي حجَرٍ، بحيث لو رمى رامٍ حجراً من ذلك الموضعِ الذي هو موضع قبرِه لَوصل إلى بيت الْمقدس، فاستجابَ له الله تعالى، وقال الرسول صلى اللهُ عليه وسلم بأنّه لو كان هناكَ لَأرى الصحابة قبرَه عند الرملِ الأحمر الْمجتَمع.

رد الشبهة في حديث قبض ملك الموت روح سيدنا موسى

أنكر بعض المبتدعين والملحدين بأنّ الحديث السابق والذي ورد فيه قصة قبض روح موسى عليه السلام بأنه من الإسرائيليات، وأن فيه عدد من الأمور التي لا يمكن أن تصدر من الله ولا عن الملائكة والرسل عليهم السلام، وردّ العلماء على هذه الأفكار بأنّ الله تعالى لم يبعث ملك الموت لموسى عليه السلام لقبض روحه حينئذ، وإنّما بعثه اختباراً، وقد لطم موسى ملك الموت لأنّه رأى رجلاً غريباً دخل داره بدون إذنه ولم يعلم أنّه ملك الموت، وقد جاءت الملائكة أيضاً إلى إبراهيم ولوط عليهما السلام في صورة بشر ولم يعرفاهم في البداية إلى أن عرفوا بأنفسهم بأنهم رسل الله، ولو عرفاهما لما قدم لهم إبراهيم عليه السلام الطعام، ولما خاف عليهم لوط من قومه. كما أنّ الله أذن لموسى بلطم ملك الموت امتحاناً له.

إقرأ أيضا:شرح سورة القدر

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
كيف فرضت الصلاة
التالي
كيف خلق آدم وحواء