ألعاب إلكترونية

لعبة Scorn

لعبة Scorn

ما هي لعبة Scorn

لعبة Scorn هي أحد الألعاب المُنتَظر صدورها في الفَترة القادمة، وهي أحد ألعاب الرُعب والتَصويب من المنظور الشخصي الأول، وتَوَلى استوديو Ebb Software مُهمة تَطوير اللعبة على منصة الحاسب الشخصي الذي يَعمل بنظام تَشغيل ويندوز، بالإضافة إلى منصة إكس بوكس سيريس إس، وإكس بوكس سيريس إكس، واللعبة مُستوحاة بشكل مُباشر من أعمال H.R. Giger وZdzislaw Beksinski.

قصة وأحداث لعبة Scorn

تدور أحداث اللعبة في عالم يُشبه الكوابيس مع العديد من العناصر المُرعبة المُخيفة مع نسيج كئيب الطَبع، واللعبة مُصَمَمَة من حول فكرة أن تُلقَلى في العالم وحيد ومَفقود داخل هذا الكون الذي يُشبه الحُلم، ويَقوم اللاعب بإستكشاف العديد من المناطق المُتصلة ببعضها البَعض والتَعَرُف على الاختلافات بينها بأسلوب غير خطّي، كما تُعَد البيئة المُحيطة باللاعب التي تَتَميز بتغيُرِها المُستَمر شخصية مُنفَصِلة في حَد ذاتها.

يحتوي كُل مكان مُختَلِف من الأماكن الموجودة في اللعبة على عُنصُر يُميزه، قِصة مُختلفة خاصة به، أُحجيات وألغاز بالإضافة إلى شخصيات تَقوم بالمُشاركة في إنشاء هذا العالم وتُعد جُزءً كبير منه، ويَقوم اللاعب عبر مراحل اللعبة المُختلفة بَفتح واستكشاف مناطق جديدة، الحصول على مجموعة قُدرات مُختلفة، وإمتلاك أسلحة جديدة بالإضافة إلى العديد من الأدوات المُتنوعة، ويُحاول اللاعب فَهم المشاهد والمواقف التي يَمُر بها عبر المراحل المُختلفة.

إقرأ أيضا:أفضل الاستراتيجيات في التسويق الرقمي

تتواجد بَعض المخاوف من القِصة الخاصة باللعبة، وهذا يَعود إلى بداية الإعلان عنها عندما قام استوديو Ebb Software بالدَفع باللعبة من أجل الحصول على الدَعم عن طريق Kickstarter، ولَكِن وَقتها ظَهرَت اللعبة كـ جُزء أول من ضِمن جُزئين من سلسلة Dasein والتي تَعني الوجود باللغة الألمانية، مِما يَعني أن اللعبة سوف تتكون من جزئين وهذا يَعود إلى حَجم العالم الخاص باللعبة مع الميزانية المَحدودة التي يَمتلِكها استوديو التَطيور، ومَع وجود مَخاوف فَشل اللعبة وعدم الحصول على الأنظار بشَكل كامل من أجل تَطوير الجُزء الثاني لذا تتواجد مخاطر من عَدَم إكمال القِصة على الإطلاق.

أسلوب اللعب في Scorn

يَتَحَكم اللاعب في الشخصية الأساسية وهي عبارة عن بَشري مَنزوع الجلد، مما يَجعلُه يُشبه الموتى الأحياء، ويَكون مَفقود في عالم يُشبِه الكابوس والذي يَمتَلئ بالعديد من الكائنات الغريبة بالإضافة إلى أنسجة رهيبة الشَكل، والتي تُمَثِل هياكل عُضوية تَتَميز بتقنية عالية تَتَكون من المَعدن الصَلب، اللحم والعِظام، يَقوم اللاعب بإستكشاف العديد من المناطق المُختلفة التي تَرتَبِط ببعضها البَعض بطريقة غير خَطية، وهذا لكي يَبحَث عن بَعض الإجابات التي سوف تُساعده في تَفسير العالم الخاص باللعبة بشكل أكبر.

تُقَدم اللعبة بشَكل أساسي سلاحين وهُم المُسدَس العادي بالإضافة إلى البُندُقية الثُلاثية التي تَقوم بإطلاق بَعض الأشكال الشبيهة بالمسامير العُضوية، يبدأ اللاعب مراحل اللعبة وهو يَمتَلِك مُسَدَس ذو سِت طلقات والتي تَقوم بإحداث ضَرَر خفيف إلى الأعداء الموجودة داخل اللعبة، تَظهَر اللعبة بمحتوياتها على هيئة أشكال عُضوية وهذا بدءً من القاعدة الأساسية التي تُشبه الفَم المَفتوح، والتي يُمكِن فَتحها من أجل حَذف المُسدس عن طريق نَفسه أو استبداله بالبُندقية الأُخرى، والبُندقية تَتَكون مِن ثلاث طَلقَات والتي تَقوم بإحداث ضَرر كَبير في الأعداء الموجودين بالقُرب من الشخصية الأساسية، ولَكِن هذا الضَرَرَ يَقِل عندما تَزداد المسافة الموجودة بين الشخصية الأساسية وشخصية العدو، وتَتَكون البُندُقية من المواد الأساسية التي يَتكون مِنها المُسَدَس والتي تَظهَر مِثل المواد العُضوية.

إقرأ أيضا:قياس سرعة النت

يَتَمَيز العالم الخاص باللعبة بأنهُ عالم مَفتوح والذي يَتواجد به العديد من المناطق المُتَصِلة، والتي تَتَشَكَل على هيئة مَغارات ومتاهات مع وجود العديد من الطُرُق والغُرَف التي يَستَطيع اللاعب إكتشافها بشَكل حُر، يَتِم قَصّ القِصة الخاصة باللعبة أثناء لِعبها مع عدم وجود أي مَشاهد سينمائية تَقوم بتَشتيت انتباه اللاعب عن الواقع المُرعب الذي يتواجد داخل اللعبة مِما يُساعد في تَحسين التَجربة الخاصة باللعبة، ولَكِن يَجب على اللاعب أن يُبقي أنظارُه مَفتوحة؛ حيثُ أن اللعبة لَن تَتَعاطَف مَع اللاعب إطلاقًا في حالة إغفاله لـ أي تفاصيل هامة داخل المراحل المُختلفة عبر رحلته، وهذا لأن كُل شيء داخل اللعبة يَحدُث بسبب ومِن أجل هَدَف مُعين ويَجِب على اللاعب مَعرفتهُم جميعًا من أجل أن يَستَوعِب العالم الذي يَتواجَد بداخله.

توجد ميزة أُخرى هامة داخل اللعبة وهي الوعي الكامل لجسم اللاعب؛ حيثُ أن اللاعب سوف يَحصُل على تَجرُبة فريدة من نوعها وهذا عن طَريق تَجربة الإنغماس بشَكل أفضَل في الوعي الخاص بالشخصية من حيث الجَسَد، الحَرَكة، التَفاعُل الواقعي مع العالم الخاص باللعبة، الأشياء التي يَقوم بحملِها اللاعب عن طريق إستخدام يديه وهذا بدلًا من أن تَطفو في الهواء، الماكينات والأدوات التي يَتِم تَشغيلها عِند مَسكها والتَحكُم بها، وغيرها من الخصائص الواقعية الأُخرى التي تُضيف إلى التَجرُبة الخاصة باللعبة المَزيد من المُتعة.

إقرأ أيضا:كيف يعمل البيت كوين

صَمَمَ الاستوديو الخاص بالتَطوير نِظام جديد خاص بإدارة الذخيرة والحقيبة الخاصة بالشخصية الأساسية، وأساسيات هذا النِظام مُعَرَفة ومَحدودة، كما تَلعب دورًا هامً في إبقاء اللاعب في حالة أفضل من الوَعي بالأشياء المُحيطة في البيئة من حوله عبر جميع مراحل اللعبة المُختلفة، ويَجِب على اللاعب أن يُفَكِر بشَكل جيد مَتى يَقوم بالقتال ضِد الوحوش المُختلفة ومتى يختَبئ منهُم، بالإضافة إلى التَفكير في أفعاله ومدى تأثيرها في العالم الذي يَتواجد به؛ حيثُ أن على اللاعب أن يَقوم بتَغيير أسلوب اللعب الخاص به بشَكل يتوافق مَع الموقف الذي يَتواجد به من أجل النجاة والتقدُم في المستوى.

متطلبات تشغيل لعبة Scorn

يَعمَل استوديو التَطوير بشَكل كبير على تَطوير اللعبة الجديدة على المنصات المُختلفة من أجل إعجاب اللاعبين ولكي يَجد الدَعم لتطوير الجُزء الثاني من اللعبة لإكمال القصة، ومن أهم المَنصات التي سوف يَتِم إصدار اللعبة عليها هي منصة الحاسب الشَخصي الذي يَعمل بنظام تَشغيل ويندوز، وسوف يَتِم إطلاق اللعبة تَحديدًا على مَتجَر Steam الشهَير، وتتواجد بَعض المُواصفات المُتوقعة من أجل تَشغيل اللعبة على الحاسب الشخصي على المَتجَر، وجاءت تِلك المُتطلبات كالآتي:

الحد الأدنى من المتطلبات

  • نظام التشغيل: ويندوز 7 نسخة 64 بت، أو ويندوز 8، أو ويندوز 10 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور i3-2100 ثُنائي النواة يَعمل بسُرعة 3.1 جيجاهرتز، أو ايه ام دي FX-6300 سُداسي النواة يَعمل بسُرعة 3.5 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا  GeForce GTX 750 Ti، أو ايه ام دي Radeon HD 7870.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 2 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 8 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 50 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 11.

المتطلبات الموصى بها

  • نظام التشغيل: ويندوز 7، أو ويندوز 8، أو ويندوز 10 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور i5-2500 رُباعي النواة يَعمل بسُرعة 3.3 جيجاهرتز، أو ايه ام دي Ryzen FX-8350 ثُماني النواة يَعمل بسُرعة 4.0 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا GeForce GTX 970،، أو ايه ام دي Radeon R9 290.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 4 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 8 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 50 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 11.

كاتب ومترجم مصري 22 سنة، أنهى دراسة إدارة الأعمال في جامعة المنصورة 2020، مهتم بمجال التكنولوجيا ومواضيعة المُختلفة مثل الهاردوير الخاص بالحاسب وألعاب الفيديو بالإضافة إلى الهواتف، وغيرها من الأجهزة والتقنيات الحديثة. تعود تجربته للكتابة على مواقع الإنترنت إلى ما يقرب من 4 أعوام على أحد المنتديات المُختصة بالألعاب الإلكترونية المشهورة. يستطيع كتابة المقالات في مُختلف المجالات المُتاحة؛ ويمكنه التأقلم بشكل سريع مع المواضيع المُختلفة ولديه قدرة جيدة في البحث عن المعلومات على الإنترنت، وكتب مقالات عدّة في مجالات مُختلفة؛ مثل: المدن وأهم معالمها التاريخية، وصفات الطبخ.

السابق
لعبة Returnal
التالي
لعبة Crossfire X