ما سبب كثرة النوم؟

ما سبب كثرة النوم؟

تحدث كثرة النوم بسبب عدة مشاكل، منها نقص الفيتامينات المهمة في جسم الإنسان، وخاصة فيتامين ب المركب، والذي يسبب نقصه في الإصابة بالأنيميا، والتي تكون أحد أهم أسباب الخمول والرغبة في النوم، والتعرض إلى المشكلات النفسية المستمرة، مثل التوتر والقلق، وذلك يؤثر بالسلب على كافة أجزاء الجسم؛ مما يتسبب في الكسل، والخمول، وكثرة النوم، والإصابة بالإكتئاب المزمن، والتي تكون من أعراضه الرئيسية: الإصابة بالخمول، والكسل الشديد، والرغبة المستمرة فى النوم، وعدم تناول الطعام الصحي السليم؛ مما يتسبب في نقص الطاقة بالجسم؛ نتيجة لنقص الكثير من العناصر الغذائية الضرورية للجسم من فيتامينات، ومعادن، بالإضافة إلى الإصابة بالجفاف الشديد الذي يتسبب أيضًا في كثرة النوم، والإصابة بالالتهابات الحادة، وخاصة تلك التي تصيب الكبد، والمثانة، والكلى، وأيضًا أمراض الأنفلونزا، والبرد.

يتحدث هذا المقال عن أسباب كثرة النوم، ويشتمل على:

  • لماذا يجب علينا أن ننام؟
  • ما هي مراحل النوم؟
  • ما هي عدد ساعات النوم المناسبة؟
  • ما هي فوائد النوم؟
  • أسباب كثرة النوم.
  • أسباب كثرة النوم عند النساء.
  • أسباب كثرة النوم عند الأطفال. 
  • أضرار كثرة النوم.
  • أنواع كثرة النوم. 
  • كيفية التخلص من الخمول، وكثرة النوم. 

لماذا يجب علينا أن ننام؟

هناك عاملان رئيسان أساسيان يؤثران على نومنا:

الساعة البيولوجية

هي التي تقوم بتحديد وتيرة يومنا بمعنى: متى يبدأ؟ ومتى ينتهي؟

إعلان السوق المفتوح

مستوى مادة الأدونيسين في الدماغ

إن العامل الثاني هو مستوى مادة الأدونيسين في دماغنا، ويعد كضغط للنوم، بحيث يكون في أدنى مستوياته بعد ليلة نوم هانئة، ويبلغ أقصى مستوياته في حدود حوالي 16 ساعة من الاستيقاظ.

ما هي مراحل النوم؟

  • النوم الخفيف.
  • النوم العميق، وتلك المرحلة مهمة جدًا للذاكرة.
  • الريم، أو ما يسمى مرحلة حركة العين السريعة، وهي المرحلة التي تحدث فيها الأحلام، وهذه المرحلة مهمة جدًا للثبات العاطفي، والتخلص من التوتر.
اقرأ أيضاً:  تعريف الاقتصاد لغة واصطلاحاً

ما هي عدد ساعات النوم المناسبة؟

  • الأطفال حديثي الولادة (0 -3 أشهر): يكفي لهم من 14 – 17 ساعة.
  • الأطفال الرضع (4- 11 شهر): يكفي لهم من 12 – 15 ساعة.
  • الأطفال الصغار (1- 2 سنة): يكفي للأطفال الصغار أن يناموا من 11 – 14 ساعة.
  • الأطفال في عمر قبل المدرسة (3- 5 سنوات): يكفي لهم من 10 – 13 ساعة.
  • الأطفال في مرحلة المدرسة (6- 13 سنوات): من 9 – 11 ساعة.
  • المراهقين (14- 17 سنة): يكفي لهم من 8 – 10 ساعات.
  • البالغين (ما فوق الـ 17 سنة): من 6 – 8 ساعات. 

ما هي فوائد النوم؟

يتمثل الدور الأساسي لأهمية النوم في تنظيم البيانات والذكريات، حيث يقوم الدماغ البشري في مُختلف مراحل النوم بتخزين البيانات التي ستحتاجها الذاكرة طويلة الأمد، إضافة إلى معالجة الذكريات، كما يعمل النوم على تعزيز قدرتنا على التعلم، والحفظ، واتخاذ قرارات منطقية دون خلل، بين كل فترة وأخرى نشعر بالخمول، والرغبة الشديدة في النوم المستمر حتى وإن كنا مستيقظين للتو، وهذا يرجع لتواتر الحياة الروتينية اليومية، ويرجع أيضًا إلى الكثير من الأسباب النفسية، أو الصحية، أو نمط الحياة الخاطئ.

أسباب كثرة النوم

  • نقص الفيتامينات المهمة في الجسم، وخاصة فيتامين ب المركب، والذي يسبب نقصه في الإصابة بالأنيميا، والتي تكون أحد أهم أسباب الخمول، والرغبة في النوم.
  • التعرض إلى المشكلات النفسية المستمرة، مثل التوتر: والقلق، وذلك يؤثر بالسلب على كافة أجزاء الجسم؛ مما يتسبب في: الكسل، والخمول، وكثرة النوم.
  • الإصابة بالاكتئاب المزمن، والتي تكون من أعراضه الرئيسة: الإصابة بالخمول، والكسل الشديد، والرغبة المستمرة فى النوم.
  • عدم تناول الطعام الصحي السليم؛ مما يتسبب في نقص الطاقة بالجسم؛ نتيجة لنقص الكثير من العناصر الغذائية الضرورية للجسم من فيتامينات، ومعادن.
  • الإصابة بالجفاف الشديد الذي يتسبب أيضًا في كثرة النوم
  • الإصابة بالالتهابات الحادة، وخاصة تلك التي تصيب الكبد، والمثانة، والكلى.
  • أمراض الأنفلونزا، والبرد.
  • مشكلات القلب، والتنفس.
  • الاضطراب في الغدة الدرقية، وقلة أو خلل إفرازاتها، وذلك من أهم أسباب كثرة النوم 
  • مرحلة البلوغ للجنسين، والتغيرات الهرمونية.
  • تصاب المرأة بالخمول خلال فترة الحمل، وهذا نتيجة لتغير الهرمونات بالجسم.
  • تناول العقاقير المهدئة.
  • التعرق المستمر بالجسم. 
  • اضطرابات النوم، والتي تمنعك من النوم المريح الهادئ خلال الليل، مثل: توقف التنفس أثناء النوم.
  • زيادة الوزن (السمنة).
  • إدمان الكحوليات، والمواد المخدرة. 
  • بعض الأمراض العصبية، مثل: التصلب المتعدد، أو ما يسمى مرض باركنسون.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: مضادات الهيستامين، ومضادات الاكتئاب، ومضادات الغثيان والقيء، ومضادات القلق، ومضادات الاكتئاب.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • تغيير عادات، ومكان النوم.
  •  مرض الخدار (النوم القهري).
  •  التقدم في السن.
  • تململ القدمين ليلًا.
اقرأ أيضاً:  دليل شامل عن ترشيد استهلاك المياه والكهرباء

أسباب كثرة النوم عند النساء

  • الإصابة بالأمراض النفسية، مثل: الأرق، والتوتر، والقلق، والاكتئاب، واضطرابات الأكل.
  • عدم انتظام عمل الغدة الدرقية، إذ أن فرط نشاط وزيادة إفراز الغدة يسبب نشاطًا زائدًا في أجهزة الجسم؛ مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق، وكذلك الإصابة بقلة إفرازات الغدة الدرقية تسبب الشعور بالإرهاق، والخمول.
  •  فقر الدم، وهو عبارة عن نقص عنصر الحديد في الجسم؛ لذلك فهو أحد أسباب كثرة النوم، والخمول المفاجئ عند النساء.
  • زيادة أو انخفاض الوزن، حيث قد يسبب كلًا من زيادة الوزن،  أو نقصه عند النساء كثرة النوم.
  • نقص فيتامين د، حيث يعد أحد أسباب كثرة النوم، والخمول المفاجئ عند النساء، إذ أن العديد من النساء تتجنب التعرض المباشر للشمس، وينتج الشعور بالخمول بسبب ضعف العظام؛ مما يؤدي إلى الشعور العام بالإرهاق، والرغبة الزائدة في النوم.

أسباب كثرة النوم المفاجئ عند الأطفال 

يمكن أن ينام الطفل الصغير أكثر من عدد ساعات النوم الطبيعية في اليوم، وذلك بدون سبب واضح وقد تكون حالة مؤقتة، وتمر سريعًا، أو يمكن أن يكون مصابًا بحالة صحية أخرى تمنعه من النوم المتواصل الهنيء ليلاً، فيشعر بالنعاس بقية اليوم، مثل:

  • الإصابة بإحدى العدوى. 
  • مشاكل، أو اضطرابات بالكلية.
  • خلل في الغدة الدرقية.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: أدوية الحساسية.
  • الإصابة باضطرابات النوم، مثل: توقف التنفس أثناء النوم، أو النوم المتقطع غير المريح. 
  • الأمراض المزمنة، مثل: الربو.

 أضرار كثرة النوم

بالتأكيد هناك الكثير من الآثار السلبية التي يمكن أن تظهر بسبب كثرة وفرط النوم أيًا كانت الأسباب والخمول الدائم؛ فإذا كنت تعاني من النعاس، والخمول على مدار اليوم وباستمرار؛ فقد تظهر عليك آثار، أو أعراض سلبية أخرى، وتشمل ما يلي:

  • التعب العام.
  • النسيان، وفقدان التركيز. 
  • الكسل المستمر. 
  • فقدان الشهية. 
  • العصبية الزائدة عن حدها. 
  • ضعف الأداء الدراسي، أو الوظيفي.
اقرأ أيضاً:  درجة انصهار الماء النقي

أنواع كثرة النوم 

يمكن أن يعاني الشخص من كثرة النوم والنعاس والخمول في أي وقت على مدار اليوم، فقد يشعر بالنعاس والخمول أثناء العمل حتى وإن لم يكن شاقًا، أو أثناء قيادة السيارة، ويجد صعوبة بالفعل في الاستيقاظ، أو ممارسة أنشطته اليومية المعتادة، ويمكن تقسيم أنواع كثرة النوم إلى نوعين أساسيين:

  • فرط النوم الأولي: هي حالة تحدث بدون وجود أي مشكلة مرضية يمكن أن تتسبب فيها، وحتى الآن ليس لها سبب واضح، ولا تظهر أي أعراض أخرى غير التعب، والإرهاق.
  • فرط النوم الثانوي: يعد عرض لمرض آخر يسبب كثرة النوم بجانب ظهور أعراض أخرى. 

كيفية التخلص من الخمول وكثرة النوم

تناول الماء

يجب الحرص على تناول كمية مناسبة من الماء يوميًا، حيث ينصح الأطباء بتناول 8 أكواب من الماء؛ للوقاية من الإصابة بالجفاف الذي يسبب الخمول، والكسل، وكثرة النوم.

الغذاء الصحي

من المهم تناول الغذاء، والطعام الصحي المفيد والمتوازن الذي يحتوي على أفضل الفيتامينات والمعادن التي تمد الجسم بالطاقة، مع تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، والإكثار من تناول الخضراوات، والفواكه.

التقليل من السهر

يجب الحرص على أخذ قسط كافٍ من النوم يوميًا، والراحة، والاسترخاء، والتقليل من السهر قدر الإمكان؛ مما يساعد على التخلص من الكسل، والخمول، وكثرة النوم.

ممارسة الرياضة بانتظام

تعد ممارسة الرياضة من أهم النصائح للتخلص من الخمول، والنعاس، وكثرة النوم، حيث إنها تمد الجسم بالطاقة من خلال تعزيز الدورة الدموية؛ ولهذا يجب الانتظام على ممارسة الرياضة ولو المشي نصف ساعة يوميًا على الأقل.

تحسين الحالة النفسية

يجب التخلص من التوتر، والقلق، والحالة النفسية السيئة التي تعرض الإنسان إلى الإصابة بالخمول، ويمكنك ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوغا.

فيديو ما سبب كثرة النوم؟

مقالات مشابهة

تعريف قانون نيوتن الثاني

تعريف قانون نيوتن الثاني

جرافيك ديزاين

جرافيك ديزاين

طرق المذاكرة الحديثة

طرق المذاكرة الحديثة

شرح مفصّل عن أسلوب الاستثناء

شرح مفصّل عن أسلوب الاستثناء

استخدامات وأنواع الصمغ السائل

استخدامات وأنواع الصمغ السائل

تعرف على استخدامات وأنواع القلم الميكانيكي

تعرف على استخدامات وأنواع القلم الميكانيكي

أقلام رصاص دليلك الشامل

أقلام رصاص دليلك الشامل