دول عربية

محافظات سوريا

محافظات سوريا

الجمهورية السورية 

تقع الجمهورية العربية السورية في غرب قارة آسيا، وتعتبر احدى دول الشرق الأوسط التي تطل على البحر الأبيض المتوسط، وبسبب موقعها الاستراتيجي هذا كانت سوريا مهد للحضارات المختلفة التي عبرتها واستقرت فيها وتركت آثارها الغنية، ولم تكن تُعرف سوريا بهذا الاسم منذ زمن طويل، إذ كانت ضمن بلاد الشام التي اشتملت سوريا ولبنان والأردن وفلسطين حاليًا، ولكن منذ 1961، وهو تاريخ استقلال الجمهورية عن الانتداب الفرنسي، أصبحت الجمهورية المعروفة الآن.

جميع محافظات سوريا 

تحتوي سوريا على 14 محافظة وعاصمتها دمشق، تتنوع بتضاريسها ومناخها وحتى المعايير الثقافية والدينية، فالتنوع العقائدي في مختلف المحافظات جلي، فنجد المساجد بجانب الكنائس، ويصلي السنّي بجانب الشيعي، ويجد السياح هذا التنوع اللطيف سببًا لزيارة البلاد، والاستمتاع بكون كل محافظة فريدة ومختلفة عن الأخرى.

  • العاصمة دمشق: من أقدم المدن حول العالم، تعتبر ثاني أكبر المدن من ناحية التعداد السكاني، وأكبرها مساحة، وتحتوي على معالم ترفيهية وثقافية عديدة، منها الأسواق المسقوفة واشهرها الحميدية، وعدة أضرحة لتابعين وصحابة وأمراء، ومساجد وأشهرها المسجد الأموي، وكنائس ومعابد لليهود، وتتميز كذلك بطراز معماري أنيق مستوحى من الممالك الإسلامية التي سكنتها، كذلك بأنواع متعددة من الأطباق والحلويات التي لا مثيل لها.
  • محافظة درعا: تقع في الجنوب الغربي من البلاد، وتسمى بسهل حوران كذلك، تشتهر المنطقة بالزراعة كونها ذات طبيعة سهلية وأرض خصبة، تحتوي أيضًا على قلاع ومدن قديمة.
  • محافظة حلب: أكبر المحافظات بالنسبة لعدد السكان، تقع في شمال البلاد، وتشتهر بكونها محافظة صناعية، وتتراوح المنتجات ما بين البسيطة والتقليدية، إلى صناعات متطورة، كما تعتبر من المدن السياحية، حيث تقع على طبيعة مميزة فيمر بها نهر عفرين، ونهر الفرات، مما يجعل تربتها خصبة تنمو فيها النباتات وتنشأ الغابات، فأصبحت مقصد لأصحاب رؤوس الأموال الذين أنشأوا الفنادق والمصايف على إطلالات الطبيعة الخلابة، لإرضاء السياح وتوفير الراحة لهم.
  • محافظة حماة: تعتبر من أقدم المدن على مستوى العالم، فهي مقصد لمحبي التاريخ والآثار، إذ تتواجد أدوات وآثار لإنسان العصر الحجري الذي أقام على أطراف نهر العاصي.
  • محافظة حمص: تقع في وسط سوريا، تقع فيها مدينة تدمر القديمة المشهورة، كما عدة آثار لحضارات أخرى، ويقام فيها عدة مهرجانات يصل عددها إلى 7 مهرجانات، ويقصدها السياح لتنوعها المناخي وتوفر أماكن الإقامة والترفيه.
  • محافظة الرقة: تقع في شمال وسط سوريا، تعتبر منطقة بدوية ويتميز أهلها بلهجة خاصة أقرب للبدوية العربية لكن مع تأثر قليل بلهجات المحافظات الأخرى، تحتوي على قصور وقلاع وحمامات وأسوار تعود للممالك الإسلامية التي تعاقبت عليها، كما تحتوي على النفط تحت أرضها.
  • محافظة اللاذقية: تطل على البحر الأبيض المتوسط، بالتالي يوجد بها ميناء كبير، وأراضيها ذات طبيعة خلابة، غالبيتها من الغابات.
  • محافظة القنيطرة: أصغر محافظات البلاد، وتحتوي على هضبة الجولان التي يتحكم الاحتلال الإسرائيلي بثلثي مساحتها.
  • محافظة طرطوس: منطقة ساحلية-جبلية، بالتالي كانت مناسبة جدًا لقيام القلاع الحربية قديمًا، فتحتوي على ما يقارب 10 قلاع، والعديد من الحصون والمغارات والمدن الأثرية.
  • محافظة السويداء: تتميز بمناخها الجبلي البارد، ففي الشتاء تغطي الثلوج مساحة كبيرة وبارتفاع كبير، وفي الصيف جو معتدل لطيف، وكما أغلب المحافظات تحتوي على آثار لحضارات قديمة، وفيها مدرج روماني.
  • محافظة دير الزور: ويسميها المحليون بالدير، تقوم المدينة على نهر الفرات، بالتالي تعتمد على الزراعة في اقتصادها، سكنها من الرومان والإغريق، وتقع فيها مدينة البصيرة التي تعتبر أكبر تل أثري.
  • محافظة الحسكة: تنتشر فيها حقول البترول بكثرة، وتعتبر المورد الأساسي للنفط في البلاد، مما يجعلها مركز اقتصادي قوي.
  • محافظة إدلب: تطل المحافظة على تركيا، يمر بها نهر العاصي، مناخها حار نسبيا.
  • محافظة ريف دمشق: تحيط المحافظة بالعاصمة دمشق على شكل دائري، وتعتبر ذات مناخ ريفي زراعي، جوها معتدل صيفًا، وبارد شتاءً حيث تتساقط الثلوج وتغطي المرتفعات، كما أنها منطقة صناعية.
السابق
محافظة القريات السعودية
التالي
أفضل شركات سياحة وسفر بمصر