الأردن

محافظة الزرقاء

محافظة الزرقاء

الزرقاء

محافظة الزرقاء واحدة من أهم محافظات المملكة الأردنية الهاشمية، حيث تمتاز المحافظة بالتوسع في كافة المجالات الاقتصادية؛ مثل المجال الصناعي والمجال الزراعي، وكذلك المجال العمراني والتجاري، ومن خلال مقال اليوم سوف نتحدث عن تاريخ المحافظة وتقسيمها الإداري، وكذلك سنلقي الضوء على أهم معالمها وما تشتهر به.

موقع ومساحة المحافظة

تقع محافظة الزرقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية، تحديدًا شرق العاصمة الأردنية عمان، وتبعد عنها بحوالي 45 كيلو مترًا شرقًا، بينما تقدر مساحتها بحوالي 4761.3 كيلو مترًا مربعًا، وترتفع عن مستوى البحر بحوالي 660 مترًا.

سبب تسمية محافظة الزرقاء

تعود كلمة الزرقاء إلى الأكادية، وهي لغة الأكاديون وهم عرب ساميون هاجروا إلى بلاد الرافدين من شبه الجزيرة العربية، وقد أسسوا بها دولة ثم توسعوا واجتاحوا الشام حتى وادي النيل، وتنقسم كلمة الزرقاء إلى قسمين هما:
– زار: وتعني المياه العذبة.
– كي: وتعني المنطقة
وقد أطلقوا هذا الاسم -الزرقاء- منطقة الماء على النهر الكبير هناك، ومع الهجرة المستمرة للمنطق والتطور اللغوي والنطق تحولت زار كي إلى زرقي ثم صارت الزرقاء حتى وقتنا هذا.

التركيبة السكانية للمحافظة

ربما تكون محافظة الزرقاء أسرع مدن العالم نمو بالسكان، ويرجع ذلك إلى الهجرات الكثيرة بتاريخها والتي سوف نتحدث عنها لاحقًا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 1364878 نسمة، وذلك حسب احصائيات التعداد السكاني للأردن عام 2015 ميلاديًا، بينما تبلغ الكثافة السكانية للمحافظة 199.9 نسمة لكل كيلو متر مربع، ويشكل المسلمون أكثر من 98% من سكان المحافظة، مع أقلية مسيحية تمارس حياتها الخاصة بكل حرية وتعايش سلمي مع المسلمين.

إقرأ أيضا:محافظة الجيزة

الهجرات التي شكلت التركيبة السكانية

أول من أسس محافظة الزرقاء هم المهاجرون الشيشانيون عام 1902 ميلاديًا وهذا بعصر السلطان عبد الحميد، ثم هاجرالفسلطينييون إليها بهجرتهم الأولى عام 1948 ميلاديًا، وعام 1967 ميلاديًا نزح إليها الفلسطينيون مرة أخرى من الضفة الغربية، مرورًا بعودة عشرات الآلاف من الأردنيين إليها من الكويت إبان غزو القوات العسكرية العراقية للكويت عام 1990 ميلاديًا، وأخيرًا هجرة السوريين إليها.

بالإضافة إلى وجود معسكرات للجيش العربي الأردني بمحافظة الذي أدى إلى هجرة أسر الجنود إليها بكثافة من جميع أنحاء الأردن واستوطنوا بها، وبفضل كل هذه الهجرات إلى الزرقاء أصبحت تتمتع بتعايش سكاني فريد من نوعه حيث تسيطر عليه الروابط والثقافة الدينية الإسلامية بالعموم وبعضاً من القومية العربية.

التقسيم الإداري لمحافظة الزرقاء

البلديات

  • بلدية الزرقاء الكبرى.
  • بلدية الهاشمية الجديدة.
  • بلدية بيرين الجديدة.
  • بلدية الرصيفة.
  • بلدية الضليل.
  • بلدية الحلابات.
  • بلدية الأزرق.

المخيمات

  • مخيم الزرقاء: للاجئين الفلسطينيين.
  • مخيم حطين: للاجئين الفلسطينيين.
  • مخيم السخنة: للاجئين الفلسطينيين.
  • مخيم مريجب الفهود: للاجئين السوريين.

أهم معالم محافظة الزرقاء

تتميز محافظة الزرقاء بمعالمها التاريخية والسياحية التي تجعلها واجهة لمحبي السياحة والتاريخ، ومن أهم معالمها:

إقرأ أيضا:محافظة الطفيلة في الأردن
  • قصر شيب: ويعود تاريخ بنائه إلى العصر الروماني، ويقع بالجزء الغربي من مدينة الزرقاء، وكان يطلق عليه قديمًا قلعة الزرقاء.
  • قصر عين السل: ويعود تاريخ بنائه للعصر الأموي، ويقع بالجزء الشمالي من بلدة الأزرق الشمالي، ويطلق عليه أيضًا قصر الباشا.
  • قصر عمرة.
  • قصر الحلابات.
  • قصر حمام الصرح.

تحتضن محافظة الزرقاء عدد من المحميات الطبيعية مثل: محمية الأزرق، ومحمية الشومري.

رحاب الخضري (كاتبة ومدونة مصرية)، حاصلة على ليسانس الآداب قسم الإعلام شعبة الإذاعة والتليفزيون من جامعة الزقازيق، تعمل بمجال الـ Freelance Writer منذ أكثر من 15 عامًا، حيث بدأت كتابة المقالات-بمختلف المجالات- للمواقع الإلكترونية العربية مع بداية عام 2005، كما عملت كمستشار للعلاقات الاجتماعية والعاطفية والمشاكل الدارسية والأسرية بأهم الشبكات الإلكترونية للصحة النفسية بالوطن العربي لمدة خمس أعوام، وقد نشر لها العديد من الكتب الأدبية الورقية مع دور النشر المصرية والعربية بمجالات مختلفة منها المقالات والخواطر والقصص القصيرة ومن أهم تلك الإصدارت كتاب أحلام مصلوبة وكتاب مملكة الديچور، وقد تم تكريمها بعدة محافل ثقافية مصرية خاصة بالمرأة، ومن أهم هوايتها القراءة والتصوير والطبخ.

السابق
نبذة عن وزارة الإسكان سلطنة عمان
التالي
حي العامل في بغداد