اليمن

محافظة المهرة

محافظة المهرة

تعرف هذه المحافظة بأنها واحدةٌ من محافظات جمهوريّة اليمن وتسمى البوابة الشرقيّة للبلاد وذلك نسبةً لموقعها على حدود سلطنة عمان جنوب شرقي اليمن، وتعدّ ثاني أكبر المحافظات اليمنية مساحةً بعد محافظة حضرموت حيث تبلغ مساحتها 67297 كيلومترٍ مربع، من ناحيةٍ أخرى فإنّ كثافتها السكانيّة قليلةٌ نسبياً مقارنةً مع غيرها من المحافظات حيث يشكل عدد سكانها ما نسبته 0.5 % فقط من عدد السكان الكلي في الجمهورية.

الموقع الجغرافي لمحافظة المهرة

تقع محافظة المهرة في الجهة الشرقية من الجمهوريّة اليمنيّة، ويحدّها من الشمال صحراء الربع الخالي وبحر العرب من الجنوب، ومحافظة حضرموت من الغرب وسلطنة عمان من الشرق، وتبعد حوالي 1318 كيلومترٍ عن العاصمة صنعاء.

التقسيم الإداري لمحافظة المَهرة

تقسم جمهورية اليمن إلى تقسيمين إداريين رئيسيين وهما المحافظة والمديرية، حيث تقسم محافظة المَهرة إلى تسع مديرياتٍ رئيسيةٍ مركزها مدينة الغيضة وهي:

  1. الغيضة: وهي عاصمة محافظة المَهرة ويبلغ عدد سكانها 27404 نسمةً وفقاً لنتائج التعداد السكاني للعام 2004، وغالبيتهم من قبائل المهرة.
  2. حات: وهي أكبر مديريات محافظة المهرة مساحةً وأقلها سكاناً حيث تبلغ مساحتها 19303 كيلومترٍ مربع في حين يبلغ عدد سكانها 2786 نسمةً فقط أي بكثافةٍ سكانيةٍ تعادل 0.144 % فقط لكلّ كيلومترٍ مربع.
  3. حصوين: تقع مديرية حصوين جنوب مديرية الغيضة ويبلغ عدد سكانها 11130 نسمةً وفقاً لنتائج التعداد السكاني للعام 2004، وتبلغ مساحتها 1843 كيلومترٍ مربع.
  4. مديرية منعر: تقع مديرية منعر غرب مدينة الغيضة عاصمة المحافظة ويبلغ عدد سكانها 5388 نسمةً وفقاً لنتائج التعداد السكاني للعام 2004 ميلادي، وتبلغ مساحتها 17279 كيلومترٍ مربع.
  5. شحن : تقع مديرية شحن في الشمال الشرقي لمحافظة المهرة، وهي عبارةٌ عن منطقةٍ صحراويةٍ بحتة يسكنها حوالي 3152 نسمةً أغلبهم من البدو الرُّحل.
  6. حوف: تعتبر مديرية حوف من أجمل مدن محافظة المهرة حيث تضمّ أكبر محميةٍ طبيعيةٍ في اليمن، وتقع إلى الجهة الشرقية من المحافظة ويبلغ عدد سكانها 5143 نسمةً وفقاً لنتائج التعداد السكاني للعام 2004 ميلادي.
  7. قشن: هي مدينةٌ ساحليةٌ تتميّز بموقعٍ جميلٍ يطلّ على بحر العرب، كما أنها تحتوي على العديد من المواقع الأثرية التي تعدّ مكانا مميزاً لجذب السياح من جميع أنحاء المنطقة.
  8. سيحوت: تقع مديرية سيحوت أقصى شرق اليمن على امتداد بحر العرب، يقطنها حوالي 11746 نسمةً وتبلغ مساحتها 2667 كيلومترٍ مربع.
  9. المسيلة: تعتبر مديرية المسيلة بمثابة البوابة الغربية لمحافظة المهرة، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 10400 نسمة.

الإقتصاد في محافظة المَهرة

يعتمد سكان محافظة المَهرة على العديد من أنواع الحرف والتجارات، ويختلف ذلك باختلاف تضاريس المناطق والمراكز التابعة لها، حيث تعدّ مهنة صيد الأسماك المهنة الأكثر انتشاراً بين أهالي المناطق الساحلية وذلك نظراً لتوافر كمٍّ كبيرٍ من اسماك الشروخ والروبيان في شواطئها، بينما تعدّ مهنة الزراعة وتربية المواشي هي المهنة الأكثر انتشاراً في المدن والهضاب والمناطق الداخلية، علاوةً على ذلك تنتشر الموارد الطبيعية في أراضي المَهرة ومنها: الذهب، والرخام، والمعادن المختلفة.

المعالم السياحية والأثرية في محافظة المَهرة

تنتشر العديد من المواقع السياحيّة والأثرية والمناطق الطبيعية في جميع أنحاء المحافظة وهذا ما جعلها مركزاً مهماً لجذب الكثير من السياح من جميع أنحاء الخليج العربي، حيث يعتبر الشريط الساحلي على امتداد المحافظة مركزاً سياحياً طبيعياً للسباحة والاستجمام وممارسة هواية صيد الأسماك والاستمتاع بالطبيعة الخلابة للمنطقة.من جهةٍ أخرى تجد الحصون والمزارات الأثرية الشاهدة على قِدم هذه المحافظة في العديد من المدن مثل: حصن خبيل، وحصن دوحل، ومتحف الغيطة في مدينة الغيطة، وقلعة وادي هول، وقلعة البحراني في  مدينة حصوين، وحصن بيت جيدح، وحصن بيت مسمار في قشن.

السابق
سيارة دودج جراند كارافان 2018
التالي
مدينة الدور في محافظة صلاح الدين الأيوبي