اقرأ » محافظة عدن
اليمن

محافظة عدن

محافظة عدن

الموقع الجغرافي لمحافظة عدن

تقع محافظة عدن في جنوب اليمن- في قارة آسيا- بين خط عرض 12.78 وخط طول 45.04، وترتفع 16 متراً عن سطح الأرض، وتطل على بحر العرب- والذي يعد امتداداً للمحيط الهندي- وخليج عدن- الذي يعد مدخلاً للبحر الأحمر، وهي عبارة عن شبه جزيرتين وهما: عدن وعدن الصغرى التي تعد امتدادًا لعدن الرئيسية، ويبلغ التعداد السكاني لهذه المدينة بحسب احصائية 2012 حوالي 751.800 نسمة.

طبيعة التضاريس والمناخ في محافظة عدن

تتميز محافظة عدن بجبالها بركانية الأصل، مثل مرتفعات جبل شمسان وجبل احسان و جبل المزلقم، وترتبط عدن الصغرى بعدن الرئيسية عن طريق برزخ رملي مسطح، إضافة إلى كونها مدينةً ساحليةً تحدث فيها ظاهرة نسيم البر والبحر بفعل تبادل تيارات الهواء بين اليابسة والماء،  ويعد الخليج بين شبه جزيرة كل من عدن وعدن الصغرى ميناءً ذو استراتيجية عالية، وتتواجد في محافظة عدن 23 جزيرة، وتعتمد محافظة عدن على الآبار القريبة من منطقة الشيخ عثمان في عدن الرئيسية كمصدر رئيسي للمياه، أما بخصوص المناخ في محافظة عدن، فـ يمتاز بارتفاع درجات الحرارة والرطوبة الجوية، وقلة الأمطار والتي غالباً ما تكون في فصلي الشتاء والربيع.

تاريخ محافظة عدن

لعب الموقع الجغرافي لمحافظة عدن دوراً مهما في تاريخ هذه المحافظة والفتوحات التي مرت عليها، فقد مثلت مركزاً تجارياً مهماً على طرق الملاحة البحرية بين الهند وأوروبا، وكانت هذه المحافظة تحت سيطرة العرب طوال الفترة الواقعة بين القرنين السابع والسادس عشر، وسيطر عليها البرتغاليون في الفترة ما بين 1513-1538 فقط، وعقبهم الأتراك العثمانيون الذين استطاعوا بسط سيطرتهم عليها في أواخر القرن الثامن عشر.

وفي عام 1838، استولى البريطانيون على عدن- ضمن مشروعهم الاستيطاني في شبه الجزيرة العربية- وجعلوها تتبع الملحق الإداري الخاص بهم في الهند، وفي عام 1939 تحوّلت عدن إلى مستعمرة التاج، وأصبحت المناطق المحيطة بها تُعرف بمحمية عدن. وعندما حصلت اليمن على استقلالها عام 1967، أصبحت عدن عاصمة لدولة اليمن الجنوبي، وفي عام 1990 توحدت دولة اليمن الجنوبي واليمن الشمالي لتصبح دولة واحدة وهي دولة اليمن، وعلى إثرها أصبحت صنعاء عاصمة للدولة اليمنية المتحدة، وفي عام 1994 نشبت حرب أهلية في هذه المحافظة، أثرت بشكل سلبي على المحافظة والبُنى التحتية لها.

التقسيم الإداري لمحافظة عدن

تقسم عدن إلى مجموعة من المديريات وهي: مديرية صيرة، وخور مكسر، والمعلا، والتواهي، والشيخ عثمان، والمنصورة، ودار سعد، والبريقة.

الاقتصاد في محافظة عدن

تعد محافظة عدن مركزاً اقتصادياً مهما في اليمن من حيث التجارة والصناعة والسياحة والثروة السمكية؛ فهي تحتوي على مناطق صناعية رئيسية  تنتشر فيها صناعات مثل: مصفاة البترول، و الصابون اليدوي، والسجائر، والملح، كما وتكثر المعادن الطبيعية في عدن مثل: الاسكوريا والبرلايت، والزجاج البركاني، والمعادن الطينية التي تستخدم في صناعة الطوب الحراري والاسمنت، وتمتاز هذه المحافظة بسبب موقعها الساحلي بوفرة الثروة السمكية والتي تعد رافداً مهماً للاقتصاد فيها. إضافة إلى احتواء عدن على مينائين مهمين للملاحة وهما ميناء البريقة، وميناء التواهي.

السياحة في محافظة عدن

تجتمع في عدن كل من المعالم السياحية الطبيعية والمعالم التاريخية الأثرية، ومن أبرز هذه المعالم:

  • السواحل والشواطئ السياحية مثل: الساحل الذهبي، وساحل أبين، وشاطئ الغدير.
  • سدود هضبة شمسان
  • القلاع والحصون مثل: قلعة صيرة، وجبل الغدير، وحصن الخضراء و التعكر، والحصون الأيوبية والتركية والإنجليزية في جبل حديد.
  • المساجد التاريخية مثل: مسجد أبان، والعيدروس، والنور.
  • منارة عدن.
  • القبور والمزارات الدينية مثل: قبر الشيخ سيد يونس، والشريف، وقبر الوالي أحمد بن أحمد الزيلعي، ومزارات معجز، وسمارة، ومزار السيد أحمد بن علي.
  • الكنائس مثل: كنيسة منطقة صلاح الدين، وكنيسة القديسة ماريا.