المملكة العربية السعودية

محافظة قنا السعودية

محافظة قنا السعودية

محافظة قنا

تقع محافظة قنا السعودية في الجهة الجنوبية الغربية من السعودية- على سفح جبال السراة- في إقليم تهامة التابع لامارة عسير، وهي ضمن خط الطول 41.98، وخط عرض 18.34، ويحدها من الشمال محايل عسير، ومن الجنوب الحبيل، ومن الغرب بحر أبو سكينة، كما ويحدها من الجهة الشرقية رجال ألمع، وترتفع عن سطح البحر الأحمر حوالي 586 متراً،

المناطق التابعة لمحافظة قنا السعودية

يتوزع سكان قنا على 256 قرية، ويبلغ عددهم حوالي 45 ألف نسمة، كما تحتوي محافظة قنا عدد كبير من النواحي يصل عددها إلى ستين ناحية، ومنها: المبنا، ولتين، والمعشور، ومعصم، والرفود، والقويد، والعرقين، وحوية، ورهبان، والحقو، وامحدمة، وآل ثوبان، ومعفل، وامخايع، والخب، ومصفي، وامرهوة، وامخنتب، وامخايع، والشرجة، والشط، والمليحة، والمومية، والسواد، والسايلة، والحدمة، والحدبة، والشرف، ورعلة، والغميض، وأبو تيس، وقدران، والمدان، وشمرخة، والضحي، والعرقين، وآل ناشب، وإمدعاجنة، وآل محيلة، وآل بريد، وآل قريشي، وغيرها.

الطبيعة الجغرافية لمحافظة قنا السعودية

تقع محافظة قنا بين الجبال، وعليه فإن الطبيعة الجغرافية للمحافظة  تتكون من الجبال التي تتخللها الأودية والشعاب، ومن أهم المرتفعات الجبلية في محافظة قنا: جبل مدي، وريمان، وجبال المنيصبة، والحازب، وخرازان، وامقرنين، وامطوي، وغينة- وهو جبل تكثر فيه الكهوف- وجبل رهبان- المعروف قديماً بجبل تنعيم- وهو الحد الطبيعي الذي يفصل بين محافظة قنا وبحر أبو سكينة، أما بالنسبة للأودية والشعاب، فتتمثل باوادي قنا، ووادي إمحازب، واغميضن، والجحيرة، ورعلة، ويورن، وآل ثوبان، لتين، وحوية، والخب، وشعيب الوصيلة.

إقرأ أيضا:مدينة غزة في فلسطين

مناخ محافظة قنا السعودية

يتميز مناخ محافظة قنا باعتدال الحرارة سواء أكان ذلك في الصيف أم في الشتاء، وتكون الأمطار غزيرة طوال العام.

محافظة قنا السعودية تاريخياً

اكتسبت محافظة قنا شهرةً علميةً ودينيةً وزراعيةً وحربيةً؛ ذلك أن الدعوة السلفية دخلت اليها منذ بداية عهدها في منطقة عسير– ويعتبر  العسيريين أول من استجابوا لهذه الدعوة في الجنوب، وكان لها دور في مواجهة الأتراك وغيرهم ممن حاولوا غزو المنطقة، وقد شارك أهل قنا في معركة شعار الشهيرة عام 1233هجرية، كما شاركوا في إخماد ثورات في تهامة عسير وجازان، واخرجوا الأتراك من منطقتهم ما بين الأعوام 1243- 1249 هجرية، أما في التاريخ القديم، فقد ورد ذكر اسمها في الكتابات الحميرية منقوشاً على الألواح الحجرية المُكتشفة هُناك، والتي تعود لعام 260 للميلاد، وتلك التي تعود لعام 658 للميلاد، كما ورد ذكر اسمها في نقش النمارة- الذي يعود نقشه لامرئ القيس- وقد تم العثور فيها على عدة أضرحة، بالإضافة للعديد من الآثار والوثائق.

الثروة الزراعية والحيوانية في محافظة قنا

تعتبر أراضي محافظة قنا أراضٍ خصبة ويرجع السبب في ذلك إلى كثرة مجاري المياه فيها، الأمر الذي جذب المزارعين إليها وساعد على إنتشار المزارع في كل أرجاء محافظة قنا، ومن المزروعات التي يتم زراعتها في المحافظة: الحب، والذرة،والسمسم، والدخن، وغيرها الكثير من الحبوب، كما ويتم زراعة الخضروات مثل الكوسة، والبامية، واللوبياء، كما ساعدت خصوبة الأراضي على توفير المراعي اللازمة لتربية المواشي مما عزز من تربيتها، إذ حلت مهنة الرعي بالمرتبة الثانية بعد الزراعة في محافظة قنا، وقد عمد أهلها إلى تربية أصناف الماشية مثل الماعز، والضأن، والأبقار، والجمال، كما اهتم السكان في محافظة قنا بتربية النحل لاستخراج العسل.

إقرأ أيضا:تقسيم ولاية العامرات في سلطنة عمان

السياحة في محافظة قنا

يوجد في محافظة قنا العديد من الأماكن السياحية التاريخية والطبيعية، ومن هذه الوجهات السياحية:

  • قصر ابر امزليل: والذي بني قبل ثلاثمائة عام، ليكون مقراً لأحد مشايخ قنا.
  • قرية النقازي التراثية: توجد على جبل النقازي، وتحتوي على حصنين في أعلى الجبل ومجموعة كبيرة من البيوت، ويقدر عمرها بمئات السنين.
  • قبر امرجل: (وتعني المراجل) وسمي كذلك لأن صاحبه مجهول، وجاء في وصفه أنه : قبر جاهلي يزيد على خمسة أمتار من الجنوب إلى الشمال بني عليه بالحجارة، ويقع هذا القبر على سفح جبل وقيرة.
  • آثار الحثام: والتي توجد في قرية الحثام والتي تحتوي على نقوش ثمودية.
  • نقوش (امدمون) في قرية آل ثوبان.
  • سوق الاثنين الشهير في محافظة قنا: لم يقتصر دور هذا السوق على المبادلات التجارية، فقد كان محطةً لنشر الإعلانات الاجتماعية، والسياسية، والحربية، وتبادل الأخبار والمُستجدات التي تهم قبائل المنطقة، ويقام كل يوم اثنين، حيث يتم بيع الضأن، وبعض أنواع الأشجار: كالشذاب، والريحان، والنعناع، والحبق، إضافة إلى بيع العسل، والمطاحن، والسمن البري، والمهاجن.
  • شجرة حوية: وهي شجرةٌ ضخمةٌ عملاقةٌ- يتجاوز محيط قطرها الثمانية أمتار- وتعد الأكبر في السعودية، وقد تجاوز عمرها المئة عام، تقع في وادي حوية، على حافة بئرٍ، وتصل جذورها إلى أعماقه فترتوي منه.
  • ومن المناطق ذات طابع السياحة الطبيعية: غابات حوية، وغابات المعشور، ومطلات جبال غينا وريمان، وشلالات الفاتح، ومنطقة حلوة الصخرية ذات الوفرة المائية وغيرها الكثير.

تعرف محافظة قنا باسم  أداة العسل وإنائه، فهي تعرف بالعسل بشكل خاص، والزروع والثمار، والصناعات التقليدية، والألبسة التهامية،وقد لعب موقعها الجغرافي دوراً هاماً في إبراز أهميتها؛ إذ مثلت محطة يتوقف عندها المارة إلى محايل عسير وما خلفها، ولازالت تتمتع بأهميتها إلى غاية يومنا هذا.

إقرأ أيضا:منطقة جازان السعودية
السابق
محافظة فيفاء في السعودية
التالي
شروط وزارة الإسكان الجديدة في السعوديه