اقرأ » تقسيم محافظة النجف
العراق دول عربية دول ومعالم

تقسيم محافظة النجف

مدن محافظة النجف في العراق

محافظة النجف هي واحدة من محافظات العراق الثمانية عشر، تبعد عن العاصمة 161 كيلومتر وتبلغ مساحتها 28,824 كيلومتر مربع معظمها صحراء قاحلة، وتتركز التجمعات السكانية فيها حول نهر الفرات وبحر النجف، وتتفاوت الإحصائيات في تقدير عدد السكان المحافظة وكان آخرها إحصائيات عام 2017 وبلغ تقدير السكان فيها قرابة مليون ونصف المليون نسمة، وتعد النجف مركزاً علمياً للطائفة الشيعية، وفيها المرجعية الدينية والحوزة العلمية العديد من المراقد والمقامات، أما عن تقسيم محافظة النجف الإداري فتقسم لأربعة أقضية رئيسية هي النجف و المناذرة والكوفة والمشخاب.

أقضية و تقسيم محافظة النجف

قضاء النجف

يتبع محافظة النجف في الاسم أيضاً، ويتركز معظم سكان محافظة النجف في قضاء النجف، ويحتل قضاء النجف المرتبة الخامسة من حيث عدد السكان بين المحافظات العراقية، وقد أطلق على المنطقة العديد من الأسماء مثل بانقيا والجودي والطور والربوة والظهر والغري والمشهد ووادي السلام والنجف، وكل هذه الأسماء وإن اختلفت في مبناها فإن ترمز إلى معنى واحد هو طبيعة المنطقة في علوها وارتفاعها بحيث تحجز الماء عن الوصول إليها. و يعد قضاء النجف مقصداً للزوار من الطائفة الشيعية، حيث يوجد فيه مرقد الإمام علي الإمام الأول – بالنسبة للطائفة الشيعية – ويعد واجهة للمدينة، وفيها أيضا مراقد لأنبياء الله هود وصالح ونوح وآدم، وفيها أيضاً مقامات كميل بن زياد و ميثم التمار وزين العابدين والإمام المهدي والعديد من المراقد والمقامات. ومن أحد أهم معالم المدينة بحر النجف، ويعد معلماً مهماً حيث تشكل نتيجة خط انكساري في القشرة الأرضية نجم عنه هبوط في مستوى الأرض ليصبح بحراً مع تعاقب الأزمان. وفي مدينة النجف الكثير من المعالم من مساجد ومتاحف وأسواق ومعالم أثرية ومقابر قديمة.

اقرأ أيضاً  مدن محافظة القادسية

قضاء المناذرة

تقسم إلى ناحيتين رئيسيتين هما ناحية الحيرة وناحية القادسية، وتبلغ مساحة قضاء المناذرة 3478 كيلومتر مربع وبلغ عدد السكان فيها قرابة 251 ألف نسمة في إحصائيات عام 2010، يقسم القضاء إلى عدة أحياء سكنية منها الحي العسكري وحي الزهراء وحي الجمعية وحي الشهداء وغيرها من الأحياء، ويمر من قلب المدينة نهر الفرات، وتشكل الصحراء قرابة 50% من مساحة المدينة.

قضاء الكوفة

يقسم إلى ناحيتين هما ناحية العباسية وناحية الحرية، وتبعد عن مدينة النجف 10 كيلومتر وبلغ تعداد سكانها قرابة 230 ألف نسمة في عام 2014، وبلغت مساحة قضاء الكوفة 437 كيلومتر مربع، ويقع على ضفة نهر الفرات.

كانت مدينة الكوفة قديماً محوراً رئيسياً ومركز إنطلاق لكثير من الخلفاء والقادة المسلمين، فقد اتخذها سعد بن أبي وقاص معسكراً بعد معركة القادسية في زمن خلافة عمر بن الخطاب، وفي خلافة علي بن أبي طالب كانت عاصمة للدولة الإسلامية، وفي السنين اللاحقة كانت كانت المدينة محط اهتمام الملوك والخلفاء فحفرت الآبار وشيدت البيوت وبنيت الأسواق وأقيمت الجسور ونالت رعاية عظيمة.

قضاء المشخاب

تبلغ مساحة قضاء المشخاب 375 كيلومتر مربع ويبعد 30 كيلومتر إلى الجنوب من مدينة النجف، بلغ عدد سكانها 120 ألف نسمة ضمن التعداد السكاني عام 2011. تعد المدينة من المدن الزراعية وتمتاز تربتها بالخصوبة لذلك يعمل 80% من سكانها في مجال الزراعة وتشتهر بزراعة الأرز وكذلك النخيل الذي يعد من أجود أنواع النخيل في منطقة وسط العراق، كانت مدينة المشخاب في السابق ناحية تتبع قضاء المناذرة ليتم تحويلها في عام 2014 إلى قضاء مستقل بذاته.