دول أجنبية

مدينة غرونوبل فرنسا

مدينة غرونوبل فرنسا

مدينة غرونوبل

غرونوبل هي مدينة فرنسية تقع في جنوب شرق فرنسا، بين جبال الألب الفرنسية، وهي العاصمة، والمركز الإداري لمدينة ايزير، كما أنها عاصمة إقليم دوفيني تاريخياً، وكانت هذه المدينة تسمى (كولارو) في الفترة الغالية والرومانية، وبعدها سُميت (غراتيانوبوليس)، وعند انضمام المدينة إلى فرنسا أصبحت مركزاً برلمانياً وعسكرياً قرب حدود منطقة سافو، كما تتميز المدينة بكونها ثاني أكبر مدينة بعد ليون بمساحة تزيد على 18كم² في منطقة رون ألب الفرنسية.

تاريخ مدينة غرونوبل فرنسا

عرف الرومان هذه المدينة منذ عام 43 قبل الميلاد، وقام الحاكم الروماني بتحويلها إلى مدينة تشبه فيينا، وفالنسيا، عندها عرفت باسم (غراتيانوبوليس)، وأصبحت مدينة عام 256م بقرار من الإمبراطور جراتيان؛ والذي قام بتغيير اسمها ليصبح غرونوبل، كما يحيط بغرونوبل جدار له أبواب عديدة تؤدي إلى قلب المدينة، وكانت مساحتها في تلك الفترة 9 هكتارات، كما كانت تبعد 10كم فقط عن سويسرا، وإيطاليا، وفي القرن الحادي عشر، في عهد الكونت دوفيني ازدهرت المدينة، وبرزت أهميتها خلال الحروب؛ الإيطالية، والثورة الفرنسية، والحرب االعالمية الثانية، كما ازدهرت في أواخر القرن الثامن عشر؛ حيث اشتهرت بصناعة النسيج، بالإضافة إلى اكتشاف الطاقة الكهرمائية، وكان أكبر ازدهار اقتصادي لغرونوبل خلال الثلاثين سنة المجيدة؛ حيث استضافت المدينة الألعاب الأولومبية الشتوية لعام 1968، عندها أصبحت للمدينة مكانة اقتصادية، وسياحية، وتجارية مميزة.

إقرأ أيضا:الوجهات السياحية المناسبة في الأردن لإجازة الصيف

بلغ عدد سكان مدينة غرونوبل عام 2005 حوالي 157900 نسمة، كما تحتل المركز السادس عشر من حيث الكثافة السكانية في فرنسا.

الاقتصاد في مدينة غرونوبل فرنسا

تتميز غرونوبل بالطاقة الكهربائية؛ حيث إن استهلاك الطاقة الكهربائية فيها رخيص؛ مما جذب أصحاب الصناعات المختلفة لها، فأصبحت مكاناً لأصحاب الصناعات الكيماوية، والمعدنية، بالإضافة إلى صناعة الورق، كما يوجد في المدينة مركز للدراسات والأبحاث النووية.  تشتهر المدينة بوجود العديد من الجامعات، ومعاهد التدريس العليا، والمراكز التعليمية؛ حيث تعتبر هذه المدينة؛ مدينة علمية وثقافية في فرنسا.

السياحة في مدينة غرونوبل فرنسا

تعتبر مدينة غرونوبل من أجمل المدن الفرنسية، وتتميز بالحدائق، والمتاحف، والمراكز التاريخية، ومنها:

  • النصب التذكاري: أقيم هذا النصب التذكاري تخليداً للثورة الفرنسية التي نهضت بالمدينة، ويوجد هذا النصب في الحديقة العامة للمدينة.
  • شارع جان جاك روسو: وهو من أشهر معالم المدينة؛  ويمتد من منزل الكاتب هنري بيال (ستاندال)؛ وهو من أشهر الكتاب في العالم، ويصل الشارع إلى الأزقة الضيقة المليئة بالمطاعم والمقاهي. 
  • التزلج: يوجد في المدينة منطقة خاصة للتزلج، بالإضافة إلى التجول بين الجبال، ومشاهدة البحيرات.
  • متحف غرونوبل: وهو من أشهر المتاحف في المدينة؛ حيث يحتوي على أفضل المجموعات للفنون الجميلة في فرنسا.
  • المدينة القديمة: ويوجد فيها العديد من المنازل القديمة الجميلة، والممرات الضيقة المرصوفة بالحصى، والساحات الصغيرة.
  • كاتدرائية نوتردام: وتعود هذه الكاتدارائية إلى القرن الحادي عشر الميلادي.
  • حصن الباستيل:  يقع هذا الحصن على قمة التل؛ حيث يقدم إطلالة بانورامية على جبال الألب، كما يمكن الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجذابة، وكان هذا الحصن سجن قديم، والآن هو يحتوي على عدة متاحف.
  • متحف أرشيولوجيك غرونوبل سانت لوران: وهو كنيسة الكارولنجية على الطراز الرومانكي التي بنيت في القرن الثامن، وهو مميز من ناحية الهندسة المعمارية التي تعود للعصور الوسطى، بالإضافة إلى وجود الآثار والأضرحة.
  • ساحة غرينيت: تم بناؤها في القرن السابع عشر، وكانت هذه الساحة تستخدم كسوق لبيع الحيوانات والحبوب،  كما يوجد فيها العديد من الأماكن السياحية، ومنها؛ قصر غرينيت، الذي يتميز بأجنحته التاريخية، كما تضم الساحة العديد من المطاعم والمقاهي المميزة بجلساتها، ويوجد في وسط الساحة نافورة  قام بتشكيلها النحات فيكتور ساببي، وفيها الملاك المجنح، والدلافين.

هبه عبده، حاصلة على شهادة البكالوريوس في اللغات الحديثة (الإنجليزية والألمانية) من الجامعة الأردنية بتقدير ممتاز وبمعدل 3.89 في عام 2006 م، بدأت حياتها المهنية لدى شركة طلال أبو غزالة كمحصلة وعملت مع العملاء في الدول الأوروبية وخاصة ألمانيا، ثم انتقلت إلى دبي والتحقت بشركة الاتحاد للتأمين؛ حيث كانت تصدر بواليص التأمين للعملاء، ثمّ بدأت العمل في مجال الترجمة، وكتابة المحتوى، والتدقيق اللغوي لشركة رسوم متحركة في دبي؛ وكنت أقوم بكتابة نصوص للفيديوهات المختلفة باللغة العربية، والإنجليزية، بالإضافة إلى الترجمة، ثم عملت لدى شركة السوق المفتوح كمترجمة وكاتبة محتوى للعديد من المواضيع منها؛ التكنولوجية، والسيارات، بالإضافة إلى السياحة، والتاريخ، والسياسة، بعدها انضممت لفريق شركة تعمل في مجال تلخيص الكتب وترجمتها من اللغة الإنجليزية للغة العربية، ولديها 3 سنوات خبرة في هذا المجال.

السابق
مدينة فرجينيا الأمريكية
التالي
مدينة عين بوسيف