المملكة المغربية

مدينة فكيك المغربية

مدينة فكيك المغربية

مدينة فكيك المغربية

تقع مدينة فكيك في الجهة الجنوبية الشرقية من المغرب العربي على بعد 384كم عن مدينة وجدة التي تعد من المدن الكبيرة في المغرب، وذلك على الحدود الجزائرية تحديداً، وهي تعرف أيضاً باسم الفجيج، وتعد من أقدم المدن في المنطقة، وهي واحة شبه صحراوية كبيرة تبلغ مساحتها حوالي 19كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر حوالي 900م، وهي تضم ما يقارب الـ 10872 نسمة حسب إحصائيات عام 2014، معظم سكانها من الأمازيغ ويتحدثون اللغة الأمازيغية والعربية، وتبلغ الكثافة السكانية للمدينة حوالي 54 نسمة لكل كم²، وقد انضمت المدينة إلى قائمة مواقع التراث العالمي في المغرب عام 1998، والعملة المستخدمة في المدينة هي الدرهم المغربي. 

اقتصاد مدينة فكيك المغربية

يقوم اقتصاد مدينة فكيك المغربية على الزراعة حيث تشتهر المدينة بأشجار النخيل، ويعتمد السكان على جني التمور وزراعة البورية، لكن من المشاكل التي باتت تواجهها المنطقة الجفاف والأمراض التي تصيب أشجار النخيل مثل مرض البيوض، مما قلل من المنتوج وساهم في هجرة العديد من السكان من المدينة، ومما يساهم في اقتصاد المنطقة أيضاً وقوعها على طرق التجارة العالمية بين إفريقيا وأوروبا.

أبرز معالم مدينة فكيك المغربية

يوجد في وسط مدينة فكيك المغربية سبعة قصور وهي؛ قصر المعيز، قصر أولاد سليمان، قصر لوداغير (آيت عدي)، قصر الحمام التحتاني (آيت وداي)، قصر الحمام الفوقاني (آيت عامر)، قصر العبيدات (آيت النج)، قصر زناقة والذي يعرف بالأمازيغية إزناين. تقع القصور الستة الأولى بجانب بعضها البعض أما الأخير فيقع منفرداً ويفصله عن القصور الستة الباقية ما يعرف بالجرف، وتشكل هذه القصور تجمعات سكانية وتتميز بطريقة بنائها الفريدة من نوعها.

إقرأ أيضا:مدينة كولمار في فرنسا

تاريخ مدينة فكيك المغربية

يعود تاريخ مدينة فكيك إلى ما قبل الميلاد حيث وجدت في القرن التاسع عشر نقوش صخرية لصور حيوانات في جبل تضررت نحمو هكو شايط يعتقد البعض بأنها تعود إلى 3000 سنة قبل الميلاد، ويعتقد البعض الأخر بأنها تعود إلى 10000 سنة قبل الميلاد في العصر النيوليتي. ما بين عام 429 وعام 636 كانت تسود الديانة المسيحية في المدينة قبل معركة اليرموك التي انتصر فيها المسلمون بقيادة خالد بن الوليد حيث تمكنوا من نشر الإسلام فيها، وقد خضعت المنطقة لسلطة الدولة الموحدية تحت حكم يعقوب الموحدي في القرن السادس الهجري، وقد خضعت تحت حكم السلطان السعدي محمد الشيخ في عام 1549، وفي عام 1651 في عهد العلويين خضعت المدينة لمحمد بن الشريف بعد انتصاره على أهل المنطقة في معركة حادة، وفي عام 1881 وقعت معركة بين أهل الفكيك والفرنسين المستعمرين ألحقت بالمستعمرين خسائر بالغة، وقد استقلت من المستعمر الفرنسي مع باقي مدن المغرب عام 1956، وقامت حرب بين مدن المغرب ومن بينها مدينة الفكيك والجزائر في عام 1963 عرفت بحرب الرمال خسرت فيها مدينة الفكيك العديد من أراضيها. 

الطرق التي تربط مدينة الفكيك بباقي المدن المغربية

ترتبط مدينة الفكيك بباقي المدن المغربية بطريقين رئيسين وهما طريق رقم 10 القادم من الراشدية التي تبعد عن مدينة الفجيج مسافة 404كم والذي ينتهي بمدينة بوعرفة، وطريق رقم 17 القادم من مدينة وجدة والذي ينتهي بمدينة الفجيج ماراً بعين بني مطهر وتندرارة وبوعرفة التي تبعد عن مدينة الفكيك مسافة 117كم. والمواصلات العامة المؤدية إلى الفكيك هي الطاكسيات الكبيرة والحافلات، ومن أقرب المطارات إلى المدينة مطار وجدة أنجاد ومطار الناظور العروي، أما أقرب الموانئ إلى المدينة فهو ميناء الناظور ويليه ميناء الحسيمة. 

إقرأ أيضا:معلومات عن مرسى علم
السابق
مدينة قارمش ألمانيا
التالي
مدينة فرجينيا الأمريكية