السودان

مدينة مليط السودانية

مدينة مليط السودانية

موقع مدينة مليط السودانية

تقع مدينة مليط السودانية في ولاية شمال دارفور، على بعد 56كم من مدينة الفاشر، وتبلغ مساحة المدينة 65 كيلومتر مربع، ويبلغ عدد قاطني المدينة 206000 نسمة، يجاورها من ناحية الشمال محلية المالحة، ومن ناحية الشرق محلية الكومة ومحلية كتم على بعد 103كم، ومن ناحية الجنوب محلية الفاشر، ويحيط بالمدينة من الجنوب تلال وكثبان رميلية ويحيط بها من جهة الشمال جبال، وتعد مدينة كبكاية أبرز المدن القريبة لمدينة مليط، والتي تقع على مسافة 169كم، ومدينة كاس بمسافة 298كم، ومدينة عد الفرسان بمسافة 321كم.

تنقسم مدينة مليط إلى ثلاثة أجزاء، الجزء الأكبر منها يقع شمال الوادي الرئيسي والجزء الثاني جنوبًا، أما الجزء الثالث من المدينة فيقع غربًا بين فرعي الوادي الرئيسي، كما أنه يوجد بها ميناء بري يربطها بالجمهورية العربية الليبية.

سبب تسمية مدينة مليط

تم إطلاق اسم مليط على هذه المدينة تخليدًا لذكرى امرأة كانت تسكن جنوب الوادي الرئيسي المجاور لقرية موري و تدعى “ملوط”، وظلت المدينة تحتفظ بهذا الاسم حتى عام 1883م، حتى جاء الملك “على ود عبد الرسول” وقام بتأسيس أول حي بالمدينة “حي ديم”، ومن ثم تم إنشاء الأحياء الأخرى مثل “حي لبابيس، وحي العباسي، وحي الصفاء، وحي الحاج يوسف، وحي النصر، وحي السلام، وحي الرياض، وحي سعيد ساتي، وحي القبة، وحي الثانوي، وحي دولنقا، وحي قسيبو، وحي دار النعيم، وأخيرًا حي الديم الجنوبي الشرقي ويطلق عليه “حي الملك”، ثم قام بتأسيس المؤسسات الحكومية اللازمة بعد نقل إدارته إلى مدينة مليط، ومنها “المجلس البلدي، وهيئة المحكمة، إدارة الجوازات، والمدارس باختلاف مراحلها الدراسية”.    

إقرأ أيضا:محافظة الأنبار في العراق

أصول سكان مدينة مليط السودانية

تعتبر مدينة مليط من أكبر المدن السودانية الآهلة بالسكان، حيث تضم عدد كبير من القبائل السودانية، ومع ذلك فالتركز الأكبر بها من قبيلة “البرتي”، والتي تعتبر من أهم القبائل التي تسكن شمال دارفور، حيث تشكل النسبة الأكبر من سكان المدينة 90%، وباعتبار مليط عاصمة المجلس الريفي، فإن قبيلة البرتي تملك الإدارة الأهلية للمجلس.

تضم مليط عدة قبائل أخرى منها: قبيلة الزيادية، وقبيلة الزغاوة، وقبيلة الميدوب، وقبيلة أولاد مكي، وقبيلة تقابو، وقبيلة دبي توقا غرب مليط، وتعتبر قبيلة خشوم “الحوبيات” من أكبر العائلات التي تتمركز في منطقة “مويه” ويديرها الجد الأكبر في القبيلة “إدريس التونسي” والذي جاء من الشمال وتحديدًا من تونس واستقر بجبال تقابو، وكان رجل دين مما يفسر تأصل الإسلام في القبيلة، ويتحدثون البرتي وهي خليط بين العربية والأعجمي.

النشاط السكاني لمدينة مليط

يعتمد سكان مدينة مليط السودانية بشكل أساسي على الزراعة التقليدية القديمة، التي تعتمد على الأمطار في فصل الشتاء وعلى نظام الري بواسطة الشادوف لنقل المياه من الآبار الجوفية الموجودة في المدينة في فصل الصيف، ويتم زراعة الفجل، والبصل، والطماطم، والقرع، والجرجير، و البامية، و الملوخية، والعجور، لسد حاجة المدينة والقرى المجاورة من الخضروات، ويمارس بعض سكان المدينة حرف تقليدية أخرى مثل الرعي وتجارة الحرف اليدوية مثل صناعة الأحذية.

إقرأ أيضا:تقسيم محافظة دهوك

أهم معالم السياحية بالمدينة

يوجد بالمدينة بعض المعالم مثل جبل الكلو والكلويات، وجبل الطبق وكوت، وسد مليط، وآبار أم قندول، وشهدت المدينة طفرة عمرانية كبيرة في فترة الرئيس الراحل “جعفر دميري”، حيث أسس بالمدينة مصنع الغزل، وكهرباء مليط العامة، وهيئة الشرطة، وسوق المواشي، واستراحة الزوار، والمحلية، وهيئة مياه تم توصيلها لجميع أحياء المدينة.

السابق
ولاية الخرطوم في السودان
التالي
معلومات عن الطائف