دول أجنبية

مدينة نيروبي في كينيا

مدينة نيروبي في كينيا

مدينة نيروبي

تعد مدينة نيروبي في كينيا، تلك المدينة الكبرى التي تضم نيروبي والضواحي والمساحات المحيطة بها، وتُعرف بإسم المدينة الخضراء تحت الشمس، هي مدينة تأسست منذ عام 1899 كبلدة بسيطة ليس لها آثر في العالم، ولكن سرعان ما تبدّل الحال وأصبحت تلك البلدة التي كانت مجرد بلدة صغيرة ومحطة على خط إحدى السكك الحديدية إلى عاصمة لمستعمرة شرق أفريقيا البريطانية وذلك عام 1907، واستمرت في النمو والتطور حتى يومنا هذا التي صارت فيه أشهر المدن في شرق أفريقيا وبلغ عدد سكانها عام 2009 ما يُقارب الـ 3 ملايين نسمة، واحتلت المركز الرابع بالنسبة لحجم المعاملات التجارية، واُشتهرت بكونها مركزاً رئيسياً لجميع الأعمال التجارية التابعة لكينيا في الوقت الحالي.

موقع مدينة نيروبي

تقع هذه المدينة على نهر النيروبي جنوب البلاد وأضحت عاصمة لمقاطعة وإقليم نيروبي في الوقت نفسه، وتبلغ مساحتها 669كم²، وتقع في الوادي المتصدع في كينيا على حافته الشرقية تحديداً، وربما يعود لهذا الأمر تعرض المنطقة للزلازل والهزات الأرضية بصورة متكررة.
الجدير بالذكر أن جبل كينيا الشهير يقع في شمال المدينة، بينما تقع المرتفعات الجبلية والمعروفة بإسم نغونغ  في الجهة الغربية للمدينة، أما كليمنجارو وهو الجبل المعروف بالمدينة يقع في جنوب شرق نيروبي، كما تنتشر روافد نهر نيروبي في جميع أرجاء المحافظة.

حقائق وعجائب عن مدينة نيروبي

إن هذه المدينة لم ترقى حتى الآن لتغدو دولة واضحة المعالم محددة الشكل، فلا يزال تقطنها القبائل ويحكمها  رجال السلاح وفقاً للقوانين التي يرسمون معالمها، والتي لا تخدم سوى مصالحهم الشخصية دون أي اعتباراتٍ أخرى، كما إن في نيروبي حياة غريبة تثير الدهشة؛ ففي الوقت الذي تنتشر فيه الفنادق الفخمة في المدينة، تكون هذه الفنادق واقعة على ضفاف مدن صفيح وأكواخ قصديرية.
تعاني مدينة نيروبي من نسب البطالة المرتفعة رغم الحرص الشديد من جانب سكانها على ممارسة هواية القراءة بصورة يومية،  فعلى ما يبدو أن ثقافة النيروبيين العالية لم تؤثر على واقعهم الذي من المفترض أن يليق بأشخاص واسعي الفكر متحرري الإرادة، وفي الوقت ذاته يوجد العديد من المباني التي تعكس فن العمارة والبنيان الحديث من أهمها؛ مركز مؤتمرات كينياتا  Kenyatta، كاتدرائية الأسرة والمسجد الجامع، كما يوجد مركزاً ثقافياً ومسرحاً، وجامعة ومتحفاً وطنياً، إضافةً إلى محطة قطارات ومنطقة صناعية متكاملة.
تعد نيروبي أيضاً من المدن المتناقضة في كثير من الأشياء، منها تواجد الحيوانات الأليفة والمفترسة بها في آن واحد، فكما أن بها الأسود والنمور والفهود، بها أيضاً الغزلان والزراف وغير ذلك من جميع أنواع الحيوانات الأخرى.

أفضل الأماكن السياحية في مدينة نيروبي

  • حديقة نيروبي: من الطبيعي أن  يكون هذا المنتزه الرائع في مدينة نيروبي، نظراً لكونها تتمتع بطبيعة لا مثيل لها في الجمال والروعة والمناظر الخلابة الساحرة، التي تظهر في خلفيتها أنواعاً لا حصر لها من الطيور والحيوانات والنباتات المتنوعة، تندمج ألوانها جميعاً وتظهر وكأنها لوحة فنية واقعية تبعث في النفس البهجة والراحة.
  • دار المحفوظات الوطنية: تعد هذه الدار معلماً سياحياً في نيروبي يمكن لجوء أي زائر إليه عند رغبته في الإطلاع على تاريخ  تلك المدينة وثقافتها بكل بساطة، وكل ما يتعلق بتفاصيل الحياة بها كذلك؛ فالمتحف بمثابة العين اللاقطة لنيروبي بشكل خاص، وكينيا بشكل عام، ليس هذا فقط، وإنما يمتد الأمر إلى أن تلك المتحف يضم مجموعة كبيرة للغاية من صور المدينة منذ نشأتها وجميع الفترات التاريخية التي مرت بها، إضافة إلى التحف ومجموعات المصنوعات اليدوية، وما إلى ذلك من المقتنيات الضخمة بهذا المكان العريق بنيروبي.
  • حديقة بوابة الجحيم: على الرغم من الإسم المخيف لتلك الحديقة، إلا إنها تُعد بمثابة مكاناً ملائماً  للباحثين عن الهدوء والطمأنينة؛ فهي تطل على بحيرة نيفاشا الواقعة في شمال العاصمة، والتي تجعل المشاهد لها في حالة صمت وتأمّل لجمالها، وبطبيعة الحال تمنح البحيرة فرصة أخرى للتزلج وركوب القوارب، كما أن المنحدرات الضيقة بالحديقة تُعد تذكرة مجانية لعُشاق المتعة والمغامرة.
السابق
مدينة كييف في أوكرانيا
التالي
دولة بروناي