الأردن

مشاريع سياحية جديدة في المملكة الأردنية الهاشمية

مشاريع سياحية جديدة في المملكة الأردنية الهاشمية

السياحة في الأردن

يعد القطاع السياحي من أهم القطاعات الرافدة للاقتصاد المحلي في المملكة الأردنية الهاشمية؛ إذ إنه يشكل ما نسبته 13% من الناتج الإجمالي محلياً، وتزيد عائداته عن 4.3 مليار دولار سنوياً، فيما تتخطى أعداد السياح القادمين من الخارج الـ 5 ونصف مليون من مختلف أنحاء العالم، وقد عُرف الأردن بطبيعة جغرافية مميزة، جعلته يحتضن العديد من المناظر والمناطق الطبيعية المتنوعة، التي تعد نقطة جذب للسياح في الداخل ومن الخارج، إضافة إلى استعداد الحكومة وتعاونها مع الاستثمارات الدولية والعالمية للنهوض بعدد أكبر من المرافق؛ لإقامة مشاريع سياحية جديدة في المملكة الأردنية الهاشمية وبلورة المناطق المؤهلة لذلك بمقومات داعمة، تلبي تطلعات السيّاح.

ما هي مقومات الأردن السياحية

لطالما اعتُبر الأردن من دول المنطقة الجذابة سياحياً؛ تبعاً للموقع الجغرافي وطبيعة المناخ المعتدل السائد فيه، وهي من أهم المقومات فيه، إلى جانب الأهمية الدينية والتاريخية التي ينعم بها، تبعاً لوجود العديد من المزارات والأضرحة والمعالم التي لها طابع تاريخي وديني بحت، الأمر الذي جعل من المملكة مقصداً سياحياً من قبل المهتمين من جميع دول العالم وعلى مدار العام.

على صعيد آخر نجح الأردن بأن يخطو خطوات متنامية بشكل متسارع في مجال السياحة العلاجية، خاصة وأن قطاع الصحة فيه يعد قوياً ويشمل مجموعة من خير الأطباء والممرضين وكافة أفراد الطاقم الطبي والأدوات والأجهزة الحديثة اللازمة، وهو يأتي الخامس عالمياً في هذا المجال. ومن المقومات الأخرى يُذكر؛ التضاريس المتنوعة؛ إذ يعد الأردن جسراً يربط ما بين قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا.

يتوفر كذلك في المملكة العديد من المواقع الأثرية، إلى جانب المواقع السياحية الدينية والثقافية والترفيهية والعلاجية، وأيضاً سياحة المغامرات، وجميعها تعد أماكناً للجذب السياحي، ويوجد حوالي 300 فندق موزع في كافة أنحاء الدولة؛ 100 فندق من فئة 3 نجوم فما فوق، ونحو 23 ألف غرفة فندقية مجهزة بالكامل تبعاً لتصنيف الفنادق من نجمة إلى 5 نجوم. على نحوٍ آخر التنوع المناخي في الأردن من أهم مقومات السياحة والجذب السياحي؛ فهو مزيج من مناخي الصحرا وحوض البحر الأبيض المتوسط؛ حيث يسود الدولة مناخ شبه حار إلى حار وجاف صيفاً وأجواء باردة نسيباً ورطبة شتاءً. يُشار إلى المملكة تحتفل سنوياً في يوم 12 أيار بيوم السياحة.

أهم المشاريع السياحية الجديدة في المملكة الأردنية الهاشمية

إلى جانب المشاريع القائمة على أرض المملكة، والتي من شأنها دعم القطاع السياحي، ورفد المقومات بخدمات ومرافق عديدة، تسهم في تعزيز العناصر الجذابة للسياحة الترفيهية والعلاجية والدينية والثقافية في الدولة، ودور الحكومة في ذلك، وسعيها الجاد على استقطاب المستثمرين في هذا المجال، أعلنت الجهات المتخصصة عن بدأ العمل في مجموعة مشاريع سياحية جديدة في المملكة خلال الوقت الحالي، وفيما يلي نسلط الضوء على أهم مشروعين تم الإعلان عنهما مؤخراً:

مشروع مجمع المطاعم السياحي في عبدون

بتكلفة إجمالية وصلت إلى ما يقارب الـ 10 ملايين دينار أردني، وعلى أرض تُقدر مساحتها بـ 4 دونمات، في أحد أرقى المناطق التي تحتضنها العاصمة عمان في الأردن، وتحديداً منطقة عبدون، أقيم مشروع مجمع المطاعم الجديد، الذي لم يعلن عن افتتاحه بعد؛ إذ لا يزال قيد الإنشاء والتصميم، ويحتوي هذا المشروع على مجموعة من المطاعم السياحية الموجودة في مبنى واسع يتم تصميمه بطريقة رائعة وفريدة من نوعها؛ بهدف تعزيز القوة السياحية في عمان، وإيجاد العديد من الفرص التشغيلية للأيدي العاملة.

مشروع سياحي ترفيهي في البحر الميت التنموية

بغرض تعزيز السياحة الترفيهية في منطقة البحر الميت التنموية؛ أُعلن خلال السنوات القليلة الماضية عن مشروع سياحي ضخم، من المقرر إقامته على مساحة تبلغ 2000 دونماً، تضم مجموعة من المنشآت الفاخرة؛ وهي: 5 فنادق ومدينة ترفيهية كبيرة، ويتوقع الخبراء أن تصل تكلفة هذا المشروع إلى قرابة الـ مليار دولار، كما من الممكن أن يتم ربطه مع سلسلة مكوّنة من 12 منطقة استثمارية؛ لتأسيس كافة الخدمات مع الحفاظ على مميزات المنطقة الطبيعية والاقتصادية، ورفد قطاع التوظيف بـ 10 آلاف فرصة عمل جديدة.

السابق
تعرف على عمان التجارية
التالي
معمارية جسر عبدون