معلومات عن سلطنة عمان

سلطنة عمان

سلطنة عمان

سلطنة عمان هي من الدول العربية الآسيوية التي تعرف رسميًا باسم سلطنة عُمان، وعاصمتها هي مدينة مسقط، وتبلغ مساحة أراضيها 309.500كم²، ويعد نظام الحكم فيها سلطانيًا وراثيًا، ويتكون علم دولة عمان من ثلاث أشرطة باللون الأحمر، واللون الأبيض في الأعلى، والأخضر في الأسفل، كما توجد في الزاوية اليسرى العليا علامة السيوف المتقاطعة، والخنجر باللون الأبيض، وعملتها الرسمية هي الريال العُماني، وتنتمي عمان لكل من: البنك الدولي للإنشاء والتعمير، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وصندوق النقد العربي، والأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة التعاون الإسلامي، ووكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف، ومؤسسة التمويل الدولية، وجامعة الدول العربية، والمركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية، ومؤسسة التنمية الدولية.

الموقع الجغرافي لسلطنة عمان

تقع سلطنة عمان في الجزء الجنوبي الشرقي من شِبه الجزيرة العربيّة، وتحدها من الجانب الغربيّ المملكة العربية السعودية، ومن الجهة الشمالية الغربية تحدها دولة الإمارات العربيّة المتحدة، ويحدها من الجهة الجنوبية الغربية اليمن، وتطل إحدى مناطق السلطنة المُنفصلة عن باقي المدن على الساحل الجنوبيّ لمضيق هرمز الذي يشرف على الخليج العربي، وبحر العرب، وبحر عُمان، وبالنظر إلى الموقع فلكيا، فإن السلطنة تقع بين دائرتي عرض 40 َ16°-20َ 26° نحو الشمال، وخطي الطول 50َ 51°-40َ 56° نحو الشرق.

تاريخ سلطنة عمان

تعدّ عمان من أحد أقدم المدن المأهولة في العالم، حيث يرجع تاريخها إلى 10000 عام، وبعد العصر الإسلامي في القرن السابع الميلادي سيطر الآشوريون والبابليون والفرس على عمان، وسعوا إلى استخدام موقعها الاستراتيجي في التجارة مع دول العالم، ثم أصبح بالإمكان التواصل مع بلاد فارس من الشمال، والهند من الشرق، وإفريقيا من الجنوب، وفي القرن الثامن عشر احتلت عمان مومباسا ومقديشو وجزيرة زنجبار والممتلكات البرتغالية في شرق إفريقيا، وتأسست السلطنة الأولى في مسقط في عام 1775م، ولاحقًا أبرمت بريطانيا أول معاهدة لها مع مسقط في عام 1798م، حيث أصبح الحاكم سعيد بن سلطان يعتمد على الدعم البريطاني، وبعد وفاته حدث خلاف على خلافة أبنائه وأدّى إلى انقسام سياسي، وفقدت مسقط السيطرة على المناطق الداخلية، وفي عام 1920م تمّ التوقيع على معاهدة السيب بين سلطان مسقط تيمور وإمام عمان، وأقرّت باعتراف استقلال إمارة عُمان تحت سيادة السلطان، وبعد وفاة الإمام في عام 1954م انتقل السلطان سعيد بن تيمور للخلافة.

إعلان السوق المفتوح
اقرأ أيضاً:  مدينة صفاقس العتيقة

الجانب الاقتصادي في سلطنة عمان

يعتمد الاقتصاد في سلطنة عُمان على خطط خمسية بدأ تنفيذها في عام 1976م، وتتخصَّص كل خطة من الخطط في تحقيق أهداف محددة وِفق المطروح من المعطيات وتبعًا لمتطلبات سوق العمل، فعلى سبيل المثال تخصصت الخطة الخمسية الخامسة (1996م-2000م) في مجال تنمية الموارد البشريّة، وزيادة مشاركة القطاع الخاص، بالإضافة إلى الاهتمام بالقطاعات غير النفطية، وزيادة حصتها في الناتج الوطني، وتشتهر عمان بوفرة النفط، والغاز الطبيعي، والتعدين، وإنتاج النحاس، وإنتاج الطاقة، وغيرها، وقد اهتمت السلطات العمانية بقطاع الزراعة؛ في سبيل تحقيق التنوع في مصادر الدخل الوطني، حيث تم تطوير هذا القطاع، واستخدام الأسمدة، وطرق الري، والأساليب الحديثة في الزراعة، ومن أهم المُنتَجات الزراعية: الأشجار المثمرة، والفواكه، والليمون العماني، والخضروات.

التقسيم الإداري لسلطنة عمان

تُقسم السلطنة إلى إحدى عشرة محافظة، وهي: محافظة مسقط والتي هي عاصمة البلاد، ومحافظة مسندم، ومحافظة البريمي، ومحافظة الداخليّة، ومحافظة شمال الباطنة، ومحافظة جنوب الباطنة، وأيضًا محافظة شمال الشرقيّة، وأيضًا محافظة جنوب الشرقي، وهنالك محافظة الظاهرة، ومحافظة الوسطى، وجميع هذه المحافظات تُقسم إلى ولايات عديدة، يصل عددها إلى واحد وستين ولاية.

مقالات مشابهة

محافظة نمرة أين تقع

محافظة نمرة أين تقع

مدينة ربك في السودان

مدينة ربك في السودان

منطقة ماحص في محافظة عمان

منطقة ماحص في محافظة عمان

محافظة قنا السعودية

محافظة قنا السعودية

محافظة القريات السعودية

محافظة القريات السعودية

معلومات عن محافظة مسقط

معلومات عن محافظة مسقط

مدينة شهبا في سوريا

مدينة شهبا في سوريا