منوعات

نصائح عند شراء آلة العود

نصائح عند شراء آلة العود

آلة العود

يعد العود واحداً من الآلات الموسيقية الشرقية القديمة، ويعتبر الأساس فيها، كما أنه ملك الآلات الموسيقية عند العرب، وهناك عدة أنواع له؛ فمنه العود العربي وهو الأكثر شهرة وشعبية لما يصدر عنه من صوت عميق، وهناك أيضاً العود العراقي، والتركي، والإيراني، والكهربائي، ومن ابرز الطرق لعزفه: الطريقة المصرية، والطريقة العثمانية، ويتألف من: القصعة أو ظهر العود، الصدر، والفرس، وزند العود أو الرقبة، والأنف أو العظمة، والملاوي أو المفاتيح وعددها 12، والأوتار وعددها خمسة، والريشة.

نصائح عند شراء آلة العود

  • من أجل شراء عود ذو جودة عالية يمكن اقتناء عود مصنوع يدوياً من شجرة التنوب، ذو أوتاد ضبط وأصابع من خشب الأبنوس، وقصعة من خشب القيقب والجوز والماهوجني والميزان.
  • يجب فحص الخشب الذي صنعت منه آلة العود، والحرص على خلوه من الشروخ أو العيوب، والتي من شأنها أن تؤثر على جودة ونوعية الصوت.
  • اختيار الحجم والطول المناسب للعود بالنسبة إلى حجم جسم العازف، وتتراوح أطوال العود عادة ما بين 60-62سم، وتقسم بنسبة 2:4، بمعنى أن طول رقبة العود ستتراوح ما بين 20-21سم بالنسبة إلى طول العود، وجسم العود ما بين 40-41سم.
  • من أجل تشغيل آلة العود بشكلٍ أسهل، ينصح بإقتناء عود ذو أوتار أقرب إلى الأصابع.
  • يجب أن يكون طول الأوتار حوالي 3 أضعاف طول رقبة العود حتى تكون متناسقة مع حجمه الكلي.
  • يجب فحص الأوتار؛ وذلك من أجل التأكد من أنها سليمة، ومتناسقة من حيث المسافات الفاصلة فيما بينها.
  • التأكد من التناسق والتناسب في المسافات ما بين فتحات المشط والتي تعمل على التحكم في المسافات بين وتر وآخر.
  • يجب ألا يزيد قياس ارتفاع الوتر عن المسطرة عن 4ملم، وذلك للعزف بشكلٍ أسهل، أو ما يعرف باسم العفق.
  • لا بد أن يتناسب حجم رقبة العود مع قبضة يد العازف؛ وذلك ضروري من أجل سهولة العزف والتحكم.
  • من الضروري أن يقوم العازف بتجربة صوت العود قبل الإقدام على شرائه، وذلك من خلال العزف على كل وتر لوحدة للتأكد من خروج الصوت بجودة عالية ووضوح.

شراء آلة العود اعتماداً على النوع

يمكن الاعتماد على معرفة مواصفات الأنواع المختلفة لآلة العود قبل شرائها لمعرفة المناسب منها للعازف، وهذه الأنواع هي:

  • العود العراقي: متفرع من عائلة العود العربي، وتم تطويره من خلال محمد فاضل لإضفاء ميزات خاصة عليه، وهو مصنوع من أخشاب عالية الجودة، مثل: خشب السيسم، والجوز المعنفة الخالية من الرطوبة، وفي الغالب ما يصنع العود العراقي من أكثر من نوع من الأخشاب لتناسب كل جزء من أجزائه، ويساعد نوع الخشب المستخدم في هذا النوع من العود على جعل الصوت أكثر عذوبة وذو ذبذبات طويلة، ويتميز العود العراقي بكون وجهه رقيقاً وخفيفاً مقارنة بغيره؛ حيث إن سماكته تصل إلى 2مم، ويتألف من 2-3 قطع.
  • العود التركي: يستخدم العود التركي بشكل واسع في تركيا واليونان، ويتميز صوته بكونه حاداً ومرتفعاً بالإضافة إلى خفة وزنه، وهو أصغر حجماً من العود العربي، وطوله من بداية الانف وحتى الفرس يصل إلى 58.5سم، ووجهه ذو سماكة قليلة، وهذا يجعل صوت الفبراتو واضحاً بشكل كبير، ولكنه أيضاً سريع التلف.
  • العود الإيراني: يوجد نوعان من العود الإيراني؛ أحدهما يشبه العود العربي إلى حد كبير، والآخر يعرف باسم بربت، وهو ذو صندوق أصعر من العودين العربي والتركي، وأكثر عمقاً منهما؛ مما يجعل من صوته أكثر عمقاً، ورقبته أطول؛ مما يسهل من عملية تنقل الأصابع عند العزف.
السابق
جهاز قياس مستوى الماء في الخزان
التالي
شراء الأثاث المستعمل بالرياض