تكنو لايف

نظام التشغيل دوس

نظام التشغيل دوس

أنظمة التشغيل

المكون الأساسي لأي جهاز حاسوب أو أي هاتف ذكي هو نظام التشغيل، وأي جهاز من غير نظام تشغيل لا يكون له أدنى فائدة، والوظيفة الرئيسية التي يقوم بها نظام التشغيل هي العمل كوسيط للربط بين المكونات المادية للأجهزة، والتي تتمثل بالمعالج Processor، والذاكرة Memory، والقرص الصلب Hard Drive، ولوحة المفاتيح Keyboard، والفأرة Mouse، وبين المستخدم، من خلال واجهة بسيطة مكونة من مجموعة من الأيقونات، التي تمكّن المستخدم من التحكم بالجهاز دون الحاجة إلى الرجوع أو إلى فهم سير العملية وفهم لغة الآلة الرقمية، وبصورة أوضح يعتبر نظام التشغيل هو أول برنامج يشاهده المستخدم عند فتح الجهاز، وآخر برنامج يشاهده عند الشروع بإغلاقه، ويقدم نظام التشغيل العديد من المهمات، حيث يقوم بتصحيح الأخطاء التي قد تواجه سير عمل البرمجة، بالإضافة إلى تنظيمه لعملية فتح واستخدام عدة تطبيقات وبرامج بنفس الوقت لتجنب حصول تداخل فيما بينها، بالإضافة إلى توفيره قاعدة أمان؛ حيث إنه يقوم بمنع دخول أي أشخاص غير مرحب بهم إلى الشبكة، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أحد أنظمة التشغيل المشهورة والذي هو نظام التشغيل دوس.

حول نظام التشغيل دوس

نظام التشغيل دوس DOS، هو أحد أنظمة التشغيل التي تستخدم في الإدارة والتحكم بالحاسوب، وهو من أوائل أنظمة التشغيل، وهو عبارة عن واجهة نصية؛ والتي تعني أن المستخدم يقوم بطباعة الأوامر بصورة نص ليقوم الجهاز بتنفيذ الأمر، وذلك يعني أن واجهة المستخدم ضعيفة وليست بتلك السهولة، ولكن ذلك لا يمنع أن هذا النظام يتمتع بالعديد من المزايا؛ حيث إنه يؤمّن عملية الاستخدام المثالي للموارد الموجودة بالحاسوب، وذلك لأنه يعمل على تسهيل عملية التعامل مع الحاسوب دون الحاجة إلى معرفة الكثير من التفاصيل التقنية والرقمية للحاسوب.

يقوم هذا النظام بإدارة وتنظيم كل من الأدلة، والملفات، التي تتواجد على القرص، من خلال إجراء عمليات الحذف والتعديل وغيرها، بالإضافة إلى ذلك يقوم النظام دوس بإدارة عمليات الإدخال والإخراج، بدون أدنى تأثير على إدارة باقي الموارد، ويقوم النظام أيضًا بتحميل البرامج وتنفيذها؛ ويتم ذلك من خلال تحميل الملفات من القرص إلى الذاكرة، وبعد ذلك القيام بتنفيذ البرنامج، بالإضافة إلى أن دوس يقوم بإدارة الذاكرة، من خلال أنه يقوم بتجهيز أماكن مخصصة للأوامر والتعليمات والبيانات الخاصة بالبرنامج في الذاكرة، بالإضافة إلى إزالتها عند الانتهاء منها من الذاكرة الرئيسية، وله القدرة على إدارة عدة برامج متواجدة على الذاكرة الرئيسية، ويتوفر بالنظام طرق لتسهيل عملية التخاطب مع الموارد بصورة غير مباشرة والتي تعرف بالمقاطعات، ويتميز هذا النظام بتوفيره استقلالية للمستخدم؛ وذلك لأنه لا يمكن التشارك مع المستخدمين، بالإضافة إلى تميزه بسهولة تشخيص البرامج والقيام بتتبع العمليات، وذلك لأنها تعمل أول بأول في هذا النظام.

عيوب نظام التشغيل دوس

على الرغم من ميزات نظام دوس الكثيرة، إلا أنه لا يخلو من بعض العيوب والتي منها؛ أنه لا يمكن تسمية الملفات على هذا النظام بأسماء تزيد عن ثمانية حروف، أو حتى على الأقل قراءتها، بالإضافة إلى أن النظام دوس لا يقدر على تشغيل أكثر من برنامج أو تطبيق في ذات الوقت، بالإضافة إلى أن نسبة الخطأ في هذا النظام تعتبر كبيرة وعالية، وتكثر عند إعطاء الأوامر النصية، بالإضافة إلى ذلك لا يستطيع هذا النظام التعرف على نظام جدولة الملفات FAT، مما يعني عدم قدرته على استيعاب الأقراص التي تزيد سعتها عن 4 جيجا بايت، بالإضافة إلى أنه لابد من حفظ جميع الأوامر المتعلقة بالبرنامج للتمكن من استخدامه، ناهيك عن أنه لا يحتوي على واجهة مستخدم جيدة ومطورة كما تم الإشارة إليه.

السابق
مجمع دريمز في منطقة الفرجان
التالي
عيوب شاومي A1