دول عربية

ولايات محافظة الظاهرة

ولايات محافظة الظاهرة

محافظة الظاهرة

محافظة الظاهرة وبالإنجليزية (Ad Dhahirah)، محافظة الظاهرة هي واحدةً من المحافظات العمانيّة الغنية بالإمكانيات الزراعية والسياحية والتاريخية والتي تمتاز بالنشاط الزراعي والموقع الاستراتيجي، حيث تتّصل هذه المحافظة بالعديد من المناطق في شبه الجزيرة العربية عبر طرق القوافل الممتدّة منذ قرون، ما ساعد في تحقيق تطوّرٍ كبيرٍ وملموسٍ خلال سنوات النهضة العمانيّة الحديثة في شتّى المجالات، من ناحيةٍ أخرى ووفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت يبلغ عدد سكان هذه المحافظة 151,664 نسمةً يتوزعون على ثلاث ولاياتٍ رئيسيةٍ تابعةٍ لها وهي: ولاية عبري، وولاية ضنك، وولاية ينقل.

ولايات الظاهرة

ولاية عبري

هي واحدةٌ من ولايات محافظة الظاهرة وتعتبر واحدةً من المراكز الإقليمية غربي السّلطنة، ولها أهميّةٌ خاصةٌ اكتسبتها من كونها مركز السّلطنة ونقطة التقائها مع دولتين خليجيتين هما: الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية ما جعلها مركزاً تجارياً واقتصادياً هاماً، إضافة إلى ذلك تمتاز هذه الولاية بموقعها الفريد الذي يربط السّلطنة بالعديد من المناطق وبكونها معبراً للقوافل التجارية في زمنٍ مضى.

تعتبر ولاية عبري أكبر ولايات السّلطنة من حيث المساحة، وأكبر ولايات محافظة الظاهرة من حيث عدد السكان بل وصنّفت كواحدةٍ من الولايات ذات التعداد السكّاني الكبير على مستوى السّلطنة، حيث يقدر عدد سكّانها بما يزيد عن 116,000 نسمةً وفقاً لإحصائيّات العام 2010.

إقرأ أيضا:محافظة بيشة في السعودية

أما عن أهمّ الأسواق الموجودة في هذه الولاية فهو سوق عبري الشهير الذي يعتبر معلماً حضارياً ومحطةً سياسيةً واقتصاديةً تشكّل عامل جذبٍ قويٍ للسّلطنة، حيث يقع في قلب مدينة عبري بجوار حصن عبري ويعرف بسمعته التجارية الواسعة، وطرازه المعماري الذي يشبه الأسواق الإسلامية القديمة.

ولاية ضنك

تقع هذه الولاية في وسط منطقة الظاهرة وتعتبر واحدةً من الولايات التاريخية القديمة، وتشتهر بواديها الجميل المسمى “وادي ضنك” وبمزارع النّخيل المنتشرة فيها، ويبلغ عدد سكّانها 17464 ألف نسمة، 3038 منهم وافدون وذلك وفقاً لتقديرات الكتاب الإحصائي السنوي للعام 2006 ميلادي، تبلغ مساحة هذه الولاية قرابة 2030 كيلومترٍ مربع وتبعد مسافةً تزيد عن 370 كيلومترٍ إلى الغرب من محافظة مسقط، وتتكون من عددٍ من القرى ومنها: الشكري، والعزيزي، والعلاية، وفدى، وتسكنها العديد من القبائل وأشهرها: الزيدي، والنايلي، والشكري، والربخي، والنعيمي وغيرهم.

تمتلك ولاية ضنك العديد من المعالم السياحيّة والطبيعية التي يقصدها السيّاح كلّ عام وأهمها وادي فدى الذي ينبع من بلدة فدى، ويتدفّق من منطقة الخلى التي تعدّ بمثابة تجمّعٍ مائيٍ لمجموعةٍ من الأودية والشعاب التي تنحدر مياهها من سفوح الجبال، وَمِمَّا يزيد من جاذبيته ويضفي عليه لمسةً أخاذةً وجود الجبال الشاهقة التي تضمّ العديد من الكهوف والمغارات والتكوينات الهندسية، والقلاع والحصون التي تقف على ضفتيه لتكون شاهدةً على ماضي عُمان وتاريخها العريق.

إقرأ أيضا:إمارة رأس الخيمة

ولاية ينقل

لهذه الولاية جذورٌ ضاربةٌ في القدم حيث يرجع تاريخ بنائها إلى مئات السنين، وهي ولايةٌ معروفةٌ بمناظرها الطبيعية الخلّابة وبمنتجاتها الطبيعية الفريدة من نوعها مثل الرمان والزيتون والفلفل الأسود، وقد كانت ولا تزال محطة انتقالٍ بين منطقتي الظاهرة والباطنة وهذا هو سبب تسميتها بهذا الاسم حيث تشير كلمة ينقل إلى الإنتقال، من ناحيةٍ أخرى يبلغ عدد سكان هذه الولاية وفقاً للتقديرات الرسمية لمنتصف العام 2000 ميلادي 17779 نسمةً يتوزعون على قرى وبلدان الولاية البالغ عددها 73 قريةً وبلدة.

إقرأ أيضا:مدينة ميلانو في إيطاليا

من أبرز المعالم السياحيّة والتاريخية في هذه الولاية سوق ينقل القديم الذي كان يقصده سكان الولاية وسكّان القرى المجاورة من أجل البيع والشراء في السابق، وحصن بيت المراح الذي يقع بجوار هذا السوق، والكثير من الأبراج والأفلاج المنتشرة في قرى وأنحاء الولاية المختلفة، ومجموعة الآثار التي تتّخذ شكل المباني وتوجد أعلى جبل الخطيم على ارتفاعٍ يقارب 600 متر.

جلا الدويري 28 عاما, حاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية, خبرة اكثر من 4 سنوات في مجال كتابة المحتوى الإبداعي للعديد من المجالات ومنها التكنولوجيا والسيارات والعقارات والهواتف الذكية وغيرها من المواضيع

السابق
محافظة العقبة في الأردن
التالي
ولايات محافظة جنوب الباطنة