تعرف على أهم الجامعات في الوطن العربي

تعرف على أهم الجامعات في الوطن العربي

جامعة بابل

تعتبر جامعة بابل واحدة من أهم الجامعات العراقية الحكومية الكبيرة، والتي تقع في محافظة بابل الواقعة في وسط العراق، تأسست وبدأت الجامعة عامها الدراسي الأول عام 1991 م، حيث تتألف جامعة بابل من 21 كلية؛ إذ تمتاز بالتنوع الكبير في التخصصات يلتحق بها حوالي 23 ألف طالب من محافظة بابل ومحافظات أخرى منها كربلاء وبغداد والديوانية والكوفة والنجف، توفر الجامعة فترات تدريسية مسائية وصباحية لذلك يفضلها بعض الطلاب، كما أصبحت جامعة بابل من أبرز مؤسسات التعليم العالي على المستوى المحلي والإقليمي؛ نظراً لتقديمها العديد من البرامج التعليمية لإعداد الخريجين لممارسة المهن المختلفة تتماشى مع متطلبات السوق والمجتمع.

كلية الدراسات العليا في جامعة بابل

تعد كلية الدراسات العليا أحد أهم الكليات الموجودة في جامعة بابل والتي تأسست عام 2017، تسعى الكلية إلى توفير بيئة علمية رائدة في مجال الدراسات العليا مع تقديم البحوث المبتكرة التي تعكس مدى خبرة ومعرفة الطلاب، كما تهتم بتأهيل مهارات الخريجين حتى تصبح متوافقة مع سوق العمل والمجتمع في كافة المجالات وعلى نطاق واسع من العالم 

أهداف كلية الدراسات العليا في جامعة بابل

تأسست كلية الدراسات العليا في جامعة بابل وذلك لتحقيق عدة أهداف، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • من أهم الأهداف التي جاءت بها كلية الدراسات العليا في جامعة بابل هي تطوير وتسهيل رعاية برامج الدراسات العليا في الجامعة.
  • توفير مساحة أكبر من التطوير المستمر لبرامج التعليم الجامعي.
  • الإطلاع والإشراف على أنشطة كلية الدراسات العليا.
  • تنفيذ سياسة جامعة بابل والتي تتمثل برؤية الجامعة أن تكون من أفضل الجامعات المتميزة في الوطن العربي في مجال الدراسات العليا وأن تحتل المركز المناسب.
  • مواكبة التطور الثقافي العالمي،
  • تخريج كوادر بشرية ذات مهارات قيادية وبحثية.
  • جعل طلبة الدراسات العليا يكتسبون مهارات كتابة الرسائل الجامعية وإعدادها.
  • التعاون مع الجامعات والمراكز البحثية.
  • غرس القيم الأخلاقية ومبادئ الأمانة العلمية في إعداد البحوث لدى طلبة الدراسات العليا.

مهام كلية الدراسات العليا في جامعة بابل

تقع عدة أمور ومهام على عاتق كلية الدراسات العليا في جامعة بابل، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • تهتم كلية الدراسات العليا في برامج الدراسات العليا في الجامعة وتحمل مهمة الإشراف المستمر عليها.
  • تقوم على دراسة الخطط الدراسية لبرامج الدراسات العليا. 
  • التنسيب لإنشاء برامج دراسات عليا في التخصصات المختلفة.
  •  تطوير الكفاءات والقدرات لجميع طلبة الدراسات العليا والعمل على دعم انجازاتهم العلمية وتوجيهها.
  •  التعاون مع الجامعات المحلية والعربية والدولية فيما يتعلق بالدراسات العليا.
  •  التنسيب بقبول طلبة في برامج الدراسات العليا.

كليات جامعة بابل الأخرى 

تحتوي جامعة بابل على حوالي 21 كلية ذات تخصصات ومجالات مختلفة يلتحق بها الطلاب من شتى المحافظات، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • كلية الطب: تم تأسيس كلية الطب عام 1993.
  • كلية الصيدلة: هي أول كلية للصيدلة في محافظة بابل، تم تأسيسها عام 2008.
  • كلية طب الأسنان: تعد كلية الصيدلة ثاني أعلى كلية من حيث معدل الإقبال عليها، حيث تم تأسيسها عام 2002.
  • كلية الهندسة: تحتوي كلية الهندسة على 7 أقسام من الهندسة.
  • كلية التمريض: تم تأسيس كلية التمريض عام 2007 بالفترات التدريسية الصباحية والمسائية.
  • كلية العلوم: تعد كلية العلوم من أوائل الكليات التي تأسست في جامعة بابل.
  • كلية الفنون: تضم كلية الفنون 4 أقسام.
  • كلية الآداب: تأسست كلية الآداب عام 2004 وتضم 4 أقسام.

جامعة البصرة

عُرفت جامعة البصرة على أنها واحدة من أكبر وأقدم الجامعات في العراق، وهي تقع في مدينة البصرة جنوب العراق، وتم تأسيسها عام 1964، ومنذ ذلك الوقت وحتى عام 1967 ارتبطت بجامعة بغداد، ثم استقلت عنها بكافة شؤونها وفق القانون رقم 8 الصادر من نفس عام الانفصال، وتهدف هذه الجامعة، التي تضم العديد من الكليات من التخصصات المختلفة الطبية والأدبية والهندسية والعلمية، وتحتوي على 17 كلية و83 قسماً علمياً، وتدير 11 مكتباً استشارياً و16 مركزاً علمياً، إلى تمكين الأجيال من امتلاك المعرفة وتوظيفها لمواجهة تحديات التنمية والابتكارات على أفضل وجه بصورة مستدامة، والتعامل مع تحديات الوقت الحالي.

تسعى الجامعة في الوقت الحالي لأن تكون ضمن قائمة أفضل الجامعات على المستوى المحلي، والدولي، وحتى العالمي؛ حيث يشهد لها بالأصالة والتميز في المجال الأكاديمي الجامعي، إلى جانب البحث العلمي وخدمة المجتمع، ما يحقق التنمية البشرية المنشودة في المنطقة

كلية الإدارة والاقتصاد جامعة البصرة

تأسست كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة البصرة عام 1970-1971، وكان الأستاذ الدكتور غالب الداودي، لأول عميد لها، وهي كلية تضم خمسة أقسام في الوقت الحالي، وهي:

  • قسم إدارة الإعمال، وتم تخريج أول فوج طلبة منه عام 1997.
  • قسم الاقتصاد، وتم تخريج أول فوج طلبة منه عام 1991.
  • قسم المحاسبة، وتم تخريج أول فوج طلبة منه عام 1991.
  • قسم الإحصاء، وتخرج أول فوج طلبة منه عام 1992.
  • قسم العلوم المالية والمصرفية، وتم تخريج أول فوج طلبة منه عام 2007.

إن مدة الدراسة في هذه الكلية هي أربع سنوات كالعديد من التخصصات الأخرى؛ ومن بعدها يتم منح الطلبة شهادة البكالوريوس بحسب القسم الذي درس فيها من الأقسام الخمسة المذكورة آنفاً، كما يتم منح شهادة الماجستير في مجال العلوم الإدارية والاقتصادية والمحاسبية والإحصائية منذ عام 1982، إضافة إلى شهادة الدكتوراة في الأقسام جميعها منذ عام 1987، وتضيف هذه الدراسات العليا الإمكانيات التي تلبّي احتياجات الكلية ونظرائها في الجامعات العراقية الأخرى بالكادر التدريسي اللازم.

رؤية كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة البصرة

تسعى هذه الكلية بكامل كادرها التدريسي وأقسامها والعاملون فيها إلى تقديم أفضل خدمة لأفراد المجتمع، وكذلك جميع الأطراف المعنية والمستفيدة، ممّن يتبادل المنافع والمصالح المشتركة مع الكلبة على وجه الخصوص، وجامعة البصرة على وجه العموم؛ وذلك من خلال تدقيق واحتياجاتهم الحالية وتشخيصها، إلى جانب التوقعات المستقبلية من وجهة نظرهم، مع تحقيق الاستجابة السريعة ذات الفعالية والكفاءة اللازمة لمحاكاة تلك الحاجات والتوقعات، مع ضمان جودة كافة العمليات. 

أهداف كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة البصرة

ترتأي كلية الادارة والاقتصاد في جامعة البصرة إلى تحقيق إرتقاء مثالي في تمكين جميع العاملين والطلبة من الصعود محلياً ودولياً وعالمياً في مجال المنافسة، على الصعيد التعليمي والعملي؛ لذا فإنها تهدف بشكل أساسي ورئيسي لا جدال فيه إلى ما يلي تحقيق الأمور التالية:

  • تحسين مستوى الطلبة والهيئة التدريسية والموظفين العلمي باختلاف المراحل والاحتياجات.
  • تهيئة المتطلبات من برامج وخطط وما إلى ذلك، تضمن بدورها إلى استخدام كافة الموارد المادية والمالية والتقنية المتاحة؛ من أجل تحسين وتعزيز أداء الكلية الشامل.
  • توفير المناخ التدريسي الأفضل والأمثل لجميع الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية.
  • إعداد ووضع الخطط الاستراتيجية اللازمة، وتوفير كافة المستلزمات، التي تمكّن رؤية العمادة من تحقيق أهدافها بالتوسّع والتحسين، للاستجابة لمتطلبات سوق العمل وخدمته وخدمة المجتمع.

جامعة الكوفة

جامعة الكوفة واحدة من الجامعات العراقية الحكومية، تأسست عام 1987، وتقع في مدينة الكوفة التي سميت على اسمها، وقد بدأت الجامعة بكليتين فقط وأصبحت تضم الآن 21 كلية إنسانية وعلمية والتي تقسم إلى العديد من الأقسام، بالإضافة إلى عمادة الدراسات العليا التي تم استحداثها عام 2017.

تطور جامعة الكوفة

بدأت الجامعة بكليتين هما كلية التربية الخاصة بالبنات وكلية الطب، وفي عام 1989 تم افتتاح كلية الآداب والتي كانت تضم تخصصين فقط وهما التاريخ واللغة العربية، وفي عام 1990 تم إغلاق الجامعة وإيقافها عن العمل، وبعد سنتين تم إعادة استئنافها للعمل وافتتاح كليات جديدة أي عام 1993 وهي كلية إدارة الأعمال والاقتصاد وكلية العلوم، وفي عام 1997 تم افتتاح كلية الزراعة، وفي عام 1999 تم افتتاح كلية الصيدلة، وفي عام 2006 تم إضافة تخصصي طب وهما طب الأسنان والطب البيطري، وتم إعادة افتتاح كلية الفقه في نفس العام، وفي عام 2008 تم افتتاح تخصص الرياضيات والحاسوب.

أهداف جامعة الكوفة

  • إعداد كوادر بشرية متخصصة وقادرة على خدمة المجتمع في جميع مجالاته.
  • استثمار العديد من علاقات التعاون المشترك بينها وبين الجامعات العراقية الأخرى على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
  • تقديم الاستشارات المناسبة لحل الكثير من المشاكل منها الفنية والعلمية والتي يحتاج إليها المجتمع العراقي ودوائر الدولة المختلفة.
  • تطوير وتنمية مهارات وقدرات موظفي الإدارة في الجامعة،  وذلك من خلال إعداد البرامج المتنوعة وإشراك الموظفين فيها.
  • غرس القيم الإسلامية والفضائل الاجتماعية في الطلاب لتجنب الوقوع في السلوكيات الخاطئة في المجالات العلمية والمعرفية جميعها.
  • الريادة الفاعلة والمنظمة في مجال التطوير المعرفي للمجتمع العراقي، وتوظيف البحث العلمي في حل مشكلاته المختلفة.
اقرأ أيضاً:  الحب وعلم النفس

إحصائيات جامعة الكوفة الدراسات العليا

تعمل جامعة الكوفة ومنذ مطلع القرن الحالي على توفير الدراسات العليا في العديد من الاختصاصات الموجودة بالجامعة حاليّاً، بالإضافة إلى افتتاح تخصصات جديدة يحتاج إليها سوق العمل العراقي، وفيما يلي مجموعة من الإحصائيات الخاصة بـ جامعة الكوفة الدراسات العليا في العامين الدراسيين بدءاً من عام 2006، ووصولاً إلى عام 2010:

  • خريجي عام 2006-2007: يبلغ العدد الكلي لخريجي هذا العام الدراسي 213، بحيث يكون عدد خريجي الدبلوم العالي 41 طالباً، وعدد الحاصلين على شهادة الماجستير 150 طالباً، وعدد الحاصلين على الدكتوراة 32 طالباً.
  • خريجي عام 2009-2010: يبلغ العدد الكلي لخريجي هذا العام الدراسي 50 طالباً فقط؛ تنقسم إلى 39 طالباً حصل على شهادة الماجستير، و11 طالباً حصل على شهادة الدكتوراة.
  • المقبولين في 2007-2008: يبلغ عدد المقبولين لهذا العام الدراسي 176 طالباً، من بينهم 34 طالباً في الدبلوم العالي، و108 في الماجستير، و34 طالباً لبرنامج الدكتوراة.
  • المقبولين في 2008-2009: يبلغ عدد المقبولين لهذا العام الدراسي 240 طالباً، ينقسمون على المقبولين في 2009-2010: يبلغ عدد المقبولين لهذا العام الدراسي 309 طالباً، من بينهم 78 طالباً لدراسة الدكتوراة، و189 طالباً لدراسة الماجستير، و42 طالباً للدبلوم العالي.

تخصصات جامعة الكوفة الدراسات العليا

تحتوي جامعة الكوفة الدراسات العليا على العديد من التخصصات التي يقبل عليها الطلبة لنيل درجة الماجستير أو الدكتوراة أو الدبلوم العالي، ومن أهمها:

الدبلوم العالي

  • كلية الطب – تخصص طب الأطفال.
  • كلية العلوم السياسية – إدارة الأزمات.
  • كلية الطب – الطب الباطني.
  • كلية التخطيط العمراني – التخطيط الحضري المهني.
  • كلية الإدارة والاقتصاد – قسم الاقتصاد – تقييم المشاريع ودراسة الجدوى.

الماجستير

  • كلية العلوم السياسية – علوم سياسية.
  • كلية العلوم – البيئة.
  • كلية العلوم – التحاليل المرضية.
  • كلية العلوم – علم النبات.
  • كلية العلوم – علم الحيوان.
  • كلية العلوم – الأحياء المجهرية.
  • كلية الزراعة – وقاية النبات.
  • كلية العلوم – علوم أغذية.
  • كلية العلوم – إنتاج حيواني.
  • كلية العلوم – تربة ومياه.
  • كلية التربية للبنات – الفيزياء.
  • كلية التربية للبنات – التربية البدنية وعلوم الرياضة.
  • كلية التربية للبنات – اللغة العربية.
  • كلية التربية للبنات – التاريخ.

الدكتوراه

  • كلية العلوم – الكيمياء.
  • كلية الزراعة – وقاية النبات.
  • كلية الزراعة – البستنة وهندسة الحدائق.
  • كلية التربية للبنات – اللغة العربية.
  • كلية التربية للبنات – التاريخ.
  • كلية التربية للبنات – الرياضيات.
  • كلية التربية للبنات – الكيمياء.
  • كلية التربية للبنات – علوم الحيا

نشأة كلية التمريض جامعة بابل

مقابل مستشفى الحلة الجراحي، في حي الإسكان، في واحد من المجمعات الثلاث التابعة لجامعة بابل، يوجد كلية التمريض، التي تمّ إنشاؤها عام 2007؛ لتكون أحد حلقات منظومة الكليات الطبية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في جامعة بابل، وتعمل بدورها لتكون رافداً أساسياً للكوادر التمريضية جامعياً ووطنياً، على أن تكون هذه الكوادر مؤكله وذات كفاءة عالية للتعامل مع مختلف الحالات المرضية باختلاف درجاتها وتصنيفها، وتمنح كلية التمريض لطلابها بعد إتمام مسيرتهم التعليمية درجة البكالوريوس في علوم التمريض.

تعمل كوادر هذه الكلية من الهيئة التدريسية والخريجين على تقديم الرعاية الصحية على جميع المستويات؛ الوقائية والعلاجية والتأهيلية ضمن معايير عالية من الجودة؛ وذلك للفرد والأسرة والمجتمع على حد سواء، ضمن وتيرة سريعة وكفؤ للاستجابة لمتطلبات المجتمع وسوق العمل في العراق، ومواكبة التغيرات والتطورات العلمية على مستوى محلي وإقليمي وعالمي، يُذكر هُنا إلى أن فوج تخرج منها كان عام 2011، بهدف رفد القطاع الصحي في العراق بقادة تمريض قادرة على إدارة ومعالجة أي حالة، واتخاذ القرارات المناسبة فيما يخصها.

فروع كلية التمريض جامعة بابل

فرع العلوم التمريضية

هو الفرع الذي يهدف إلى تعريف الطلبة بالمبادئ الرئيسية، التي يحتاجونها للدخول إلى علم وعالم التمريض، مع تقديم التدريب لهم، والتأكد من اكتسابهم مهارات تمريضية، تسهم في تقديم العناية اللازمة للمرضى البالغين، من خلال اتباع الخطوات والإجراءات التعليمية الصحيحة في تقديم سبل الرعاية الصحية المناسبة.

فرع العلوم الطبية 

يختص هذا الفرع بتدريس الطلبة المواد الدراسية لاختصاصات العلوم الأساسية؛ بهدف بناء قاعدة علمية لهم وتعريفهم بالعلوم الطبية الأساسية، وعلى أساس ذلك يتم بناء قاعدة خاصة لدراسة تخصص التمريض، إضافة إلى تعريفهم بالفحوصات المخبرية الضرورية، ويتضمن هذا الفرع دراسة العديد من المواد العلمية خلال السنوات الثلاث الأولى، المرحلة الأولى منها تضم كلاً من علم التشريح والأنسجة وعلم التغذية وعلم الكيمياء الحياتية، والمرحلة الثانية تضم علم الأحياء المجهرية وعلم الفسلجة المرضية، أما المرحلة الثالثة؛ فهي خاصة بعلم الأدوية.

رؤية ورسالة كلية التمريض جامعة بابل

يسعى القائمون على إدارة كلية التمريض في جامعة بابل العراقية، إلى جانب الكادر التدريسي ومختلف الموظفين فيها إلى الاستمرار بمسيرة ناجحة نحو تحقيق التقدم بخطى سريعة؛ وذلك من خلال الخطط الدراسية، التي تستهدف رفع الجودة الخاصة بالمخرجات التعليمية، التي بدورها يكون بمقدورها التعامل مع مختلف المستجدات العلمية من جهة، والتقنيات الحديثة من جهة أخرى

مركز التعليم المستمر جامعة بابل

هو أحد المراكز التابعة لجامعة بابل، والذي تأسس عام 1992، وقد تم تدريب عدد كبير من الموظفين والفنيين العاملين في الجامعة وجامعات مجاورة والعاملين في القطاعات الحكومية والخاصة وذلك في عدد من المجالات ضمن علوم الحاسوب والهندسة والإدارة والسلامة المهنية، والعلوم التربوية والنفسية، حيث تعمل إدارة المركز على تقديم أحدث الدورات التعليمية لمن يطلبها وذلك من أجل تنمية الموارد البشرية في المجتمع العراقي، بالإضافة إلى زيادة الخبرات والمهارات للعاملين في مختلف المجالات.  

دور مركز التعليم المستمر في العمل الجامعي

يلعب المركز دوراً ريادياً في سير الحركة العلمية والثقافية ضمن عدد من الاختصاصات الإنسانية المتعلقة بالتاريخ والدراسات الحضارية، حيث يعمل الكادر العامل في المركز وفق مخطط يضم مجموعة من الواجبات والمهام لتلبية الطموح المستقلبي لإدارة الجامعة بشكل عام وإدارة المركز بشكل خاص، وتتمثل هذه الواجبات بمتابعة الخطة البحثية ووضع جدول زمني لكل بحث، كما أنّ على الباحث تقديم تقرير حول المراحل التي وصل إليها البحث الذي يعمل عليه، كما يدرس المركز المعوقات ويضع الحلول لها، وذلك حسب درجة تعقيد البحث، وذلك عن طريق الاجتماعات الأسبوعية بين مدير المركز والباحثين، بالإضافة إلى تقييم البحوث من عدد من ذوي الاختصاص ومعرفة مدى صلاحية هذه البحوث للنشر، كما يتم أيضاً إقامة عدد من المحاضرات الأسبوعية في عدد من المجالات، كما يكلف المركز أيضاً الباحثين بكتابة البحوث ضمن خطة بحثية علمية سنوية، والتي تتضمن المحاور التاريخية لمدينتي بابل والحلة، وبعد ذلك يتم طبع الكتب وتحويل جميع أطاريح الماجستير والدكتوراه إلى كتب مطبوعة واعتبارها واحدة من المصادر البحثية لطلبة الدراسات الأولية والعليا، كما يقوم المركز أيضاً بإصدار مجلة علمية لنشر البحوث الإنسانية فيها، هذا بالإضافة إلى الاهتمام بالمكتبة الداخلية له ورفدها بالكتب الحديثة لتقديم أفضل الخدمات لروادها.

كلية التربية للعلوم الصرفة

تأسست كلية التربية للعلوم الصرفة جامعة بابل عام 2009، وكان اسمها في ذلك الوقت كلية التربية ابن حيان، ثم تم تغيير اسمها إلى الاسم الحالي عام 2012، وتهدف هذه الكلية إلى إعداد الكفاءات العلمية والبحثية في عدة تخصصات علمية، وتنقسم هذه الكلية إلى كل من قسم الرياضيات والفيزياء، وتقوم بتقديم ثلاثة برامج دراسية، وهي: البكالوريوس، والدبلوم العالي، والماجستير.

جامعة بغداد

تعتبر جامعة بغداد الأولى من نوعها التي عملت على رفد البلاد بالكثير من أصحاب المواهب، والمهارات، والخبرات في جميع المجالات، كما أنها رفدت بعد ذلك الجامعات الأخرى بالكوادر اللازمة من مدرسين، وإداريين، وفنيين، وكان لها دور أيضًا في رفد الدوائر الحكومية والخاصة والمؤسسات بالكفاءات المجهزة والمسلحة بأفضل أشكال العلم والمعرفة.

تقع جامعة بغداد في وسط العاصمة العراقية بغداد، تم تأسيسها في عام  1956م، وقد كان تمويل تأسيس هذه الجامعة من الحكومة العراقية آنذاك، وأوّل ما أسس في الجامعة كلية الحقوق وتبعها بعد ذلك تأسيس كلية التربية، وكلية الطب، والصيدلة، والهندسة، والعلوم، وتم تأسيس أبنية الجامعة على يد والتر كروبيس، بحيث صممت لتتسع لما يقارب 6.800  طالب في تلك الفترة، وفي عام م1982 تم توسعتها لتتسع لما يقارب 20.000 على يد كل من  هشام أشكوري والسيد روبرت أوين.

اقرأ أيضاً:  أفضل أنواع الاستثمار العقاري

التوسعات في جامعة بغداد

علاوة على الكليات التي ضمتها جماعة بغداد، تم بناء العديد من المعاهد وإلحاقها بالجامعة لرفد الوطن بعدد أكبر من الكفاءات، ومن المعاهد التي تم إنشاؤها معهد المساحة، ومعهد الدراسات الإدارية، ومعهد اللغات، ومعهد التربية البدنية، ومعهد الهندسة الصناعية.

لم يكن هذا التوسع كافيًا بل ارتأت الهيئة الإدارية في الجامعة تأسيس كليات مختلفة في المحافظات الأخرى وربطها بجامعة بغداد بكونها الجامعة الأم، حيث تمت إقامة كليات في مجال الطب، والزراعة، والهندسة، واللغات، والصيدلة، والدراسات الإنسانية، والعلوم، ومعهد للمحاسبة في مدينة الموصل، وكذلك الأمر بالنسبة لمدينة البصرة، فقد تمت إقامة كليات مختلفة مثل: كلية الهندسة، والحقوق، والتربية، وكان هذا خلال العام 1967م، ومن هذه الكليات كانت الإنطلاقة لتأسيس كل من جامعتي الموصل والبصرة.

من أهم ما يميز جامعة بغداد عن غيرها أنها دائمًا على أهبة الاستعداد لمواكبة التطور ومجاراة عجلة التنمية، من خلال التوسع في المباني واستقبال عدد طلاب أكثر في كل مرة بما يتلاءم مع حاجة البلاد والمؤسسات العامة والخاصة فيها، بالإضافة إلى استحداث تخصصات جديدة لم تكن موجودة من قبل حيث وصلت عدد كليات فيها إلى 24 كلية، كما تم تأسيس ثلاث معاهد خاصة بالدراسات العليا وهي الليزر والبلازما، والتخطيط الحضري والإقليمي، ودراسات المحاسبة، والهندسة الوراثية، وكانت في كل مرة تسمح بزيادة عدد الطلاب المقبولين في برامج الدراسات العليا حسب الحاجة.

جامعة تكريت

جامعة تكريت هي جامعة حكومية تنتمي لاتحاد الجامعات العربية وتقع على ضفاف نهر دجلة على بعد 168كم شمال بغداد وتوجد في مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين بوسط العراق، وقد تم تأسيس الجامعة منذ ما يقرب 32 سنة أي عام 1987 وكانت حينذاك مكونة من كلية التربية بنات فقط، وهي أول كلية تم إنشاؤها بالجامعة ثم تلتها كلية الطب وكلية الهندسة عام 1989 حتى أصبحت الجامعة الآن تحتوي على 22 كلية مقسمة في مجمعين؛ أحدهما يقع في مدينة القادسية، وهو الأكبر، ويضم جميع كليات الجامعة ما عدا كلية الطب التي تقع في المجمع الآخر الموجود في مركز مدينة تكريت.

كليات جامعة تكريت

الكليات الطبية

تشمل الكليات الطبية في الجامعة كلية الطب التي تم بدء الدراسة بها عام 1989، وكلية طب الأسنان التي بدأت الدراسة بها عام 2004-2005، وقامت بتخريج أول دفعة نهاية عام 2008-2009 كما تحتوي على ثلاثة مبان وتتضمن سبعة أقسام علمية، وتشمل أيضاً المجموعة الطبية كلية الصيدلة التي تأسست عام 2002 وكانت حينذاك تضم ثلاثة أقسام علمية وبمرور الوقت تطورت الكلية وأصبحت تضم ثلاثة أقسام أخرى، وكلية الطب البيطري التي بدأت عام 2006م بخمسةٍ وثلاثين طالباً في الدفعة الأولى إلى أن تمكّنت من تخريج خمس دفعات حتى الآن من الحاصلين على شهادة البكالوريوس في الطب والجراحة البيطرية، وآخر كليات المجموعة الطبية هي كلية التمريض التي تم إنشاؤها عام 2013-2014.

الكليات الهندسية

تشمل الكليات الهندسية في جامعة تكريت كلية الهندسة، وكلية هندسة النفط والمعادن، وكلية الزراعة، كلية الهندسة التطبيقية. تم تأسيس كلية الهندسة عام 1988 وكانت حينذاك مكونة من ثلاثة أقسام فقط، هي: الهندسة الكيماوية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة المدنية، ثم تلا ذلك إنشاء قسم للهندسة الكيميائية ثم قسم لهندسة البيئة عام 2006 كما حصلت كلية الهندسة جامعة تكريت على العديد من الجوائز والأوسمة العالمية، منها: المركز الثاني في الملتقى الإبداعي السابع عشر الذي يقام بجامعة نزوى بعمان 2015، وحصلت أيضاً على شهادات تقديرية لفوز أحد طلابها لبحثه بقسم الهندسة الميكانيكية وذلك في الملتقى الإبداعي الثامن العشر المقام بجامعة جنوب الوادي بمصر والمنظّم من قبل المجلس العربي عام 2016م. 

كليات العلوم

تشمل كليات العلوم في جامعة تكريت كلية العلوم، كلية علوم الحاسوب والرياضيات، كلية العلوم الإسلامية. تم تأسيس كلية العلوم عام 1998 وتضم أربعة أقسام هم علوم الحياة، الكيمياء، الفيزياء، وعلوم الأرض التطبيقية كما حصلت على العديد من الجوائز والشهادات حيث حصلت على شهادة شكر وتقدير لمشاركتها في الملتقى الطلابي الإبداعي التاسع عشر والذي انعقد في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بالإمارات عام 2017 وحصلت على جائزة أفضل مشروع لطلبة الصفوف المنتهية وجائزة الطلبة للعمل الإبداعي التطوعي. 

كليات التربية

تضم جامعة تكريت العديد من كليات التربية، وهي: كلية التربية البدنية، وعلوم الرياضة، وكلية التربية للبنات، وكلية التربية الأساسية – شرقاط، وكلية التربية – طوز، وكليتا التربية للعلوم الإنسانية، والعلوم الصرفة، وهما ناتج انشطار كلية التربية رابع كلية تم تأسيسها في جامعة تكريت عام 1992؛ حيث تضمّ كلية التربية للعلوم الإنسانية سبعة أقسام علمية و43 قاعة محاضرات بينما تضمّ كلية التربية للعلوم الصرفة أربعة أقسام علمية وهي: الرياضيات، والكيمياء، والفيزياء، وعلوم الحياة. 

جامعة نورة 

يعد نظام البلاك بورد واحداً من الأدوات التي تساعد في دعم العملية التعليمية عبر الويب؛ فهو يتيح للباحثين عن العلم الوصول إلى بيئة إلكترونية تعمل على تزويدهم بالأدوات التعليمية الحديثة مع تهيئة بيئة تعاونية من خلال الإنترنت؛ بعد أن نهض التعليم من استخدام السبورة وتطور إلى استخدام البلاك بورد، وأدخلت الجامعات السعودية ومنها جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن نظام البلاك بورد؛ بهدف توفير إمكانية التعليم عن بعد، مع إتاحة الكثير من الخدمات الإلكترونية بين يديّ الطلاب في مختلف البرامج الأكاديمية، والحرص في الوقت ذاته على إدارة العمليات التعليمية ومتابعة ومراقبة الطلاب وجودة التعليم من قبل الجامعات.

ميزات نظام بلاك بورد في جامعة نورة

  • الدخول إلى المقررات والبرامج المسجلة ضمن النظام الأكاديمي لكل من أعضاء الهيئة التدريسية والطلاب بكل يسر وسهولة.
  • حضور الطلاب المحاضرات بشكلٍ إلكتروني، وتمكينهم من الوصول والاطلاع عليها في أي وقت.
  • البيئة التواصلية بين أعضاء الهيئة التدريسية والطلاب آمنة، ويمكن لهم من خلال ذلك تصميم وكتابة الواجبات والاختبارات، وتصحيحها إلكترونياً، وتوفير تغذية راجعة بين الطرفين، بالإضافة إلى إمكانية إنشاء منتديات ومدونات للطلاب.
  • المواد التعليمية متوفرة من قبل هذا النظام بكل سهولة ويسر.
  • المقدرة على تقييم مستويات الطلاب، وقياس مدى الإنجاز الأكاديمي الذي توصلوا إليه.
  • رفع المعرفة التقنية للطلاب وتطويرها.
  • سهولة الوصول إلى المحتويات العلمية وتصفحها من خلال استخدام الوسائط المتعددة.
  • تخفيف العبء عن الأساتذة إلى حدٍ ما، من خلال تسهيل العملية التدريسية عليهم.

جامعة الكويت 

تم تأسيس جامعة الكويت خلال شهر أكتوبر من عام 1966 في دولة الكويت، بموجب قانون رقم 29 لذات السنة، وبذلك تمثل أول جامعة حكومية بحثية كويتية، وتسعى إلى رفد الطلاب بعملية تعليمية متميزة، ولعب دور فعال في إنتاج المعرفة، والعمل على التطوير منها ونشرها، كما أنها واحدة من أهم الجامعات التي تتبع أفضل المناهج، وعلى ذلك تمكنت من شغل المركز رقم 137 ضمن جامعات الشرق الأوسط، والمركز رقم 2677 ضمن الجامعات العالمية، وذلك بحسب تصنيف موقع ويبو ماتريكس المتخصص في تصنيف الجامعات عالمياً. 

رسالة جامعة الكويت 

تسعى جامعة الكويت إلى المساهمة في عملية توطين وتطوير المعرفة الإنسانية، والعمل على نشرها ومتابعتها، بالإضافة إلى إعداد قيادات واعية وثروة بشرية متميزة من شأنها أن تعمل على تلبية متطلبات العصر الحديث، وذلك عبر التعاون مع مجموعة من الجهات والمؤسسات التعليمية المشابهة لها في نمط الرسالة والرؤية المرغوب تحقيقها، وذلك من خلال ما يلي: 

  • تطوير الثروة البشرية والاستثمار بها. 
  • العمل على تعزيز الأسس والقيم الوطنية والإسلامية والعربية. 
  • توظيف التكنولوجيا في العملية التعليمية، واستخدام أحدث ما توصلت من تقنيات. 
  • الارتقاء بالعملية التعليمية، وتحقيق مستوى متميز في البحث العلمي وخدمة المجتمع. 

الجامعات الخاصة

تميزت الجامعات الخاصة في الفترة الأخيرة زيادة كبيرة في أعدادها حتى تستطيع استيعاب جميع الخريجين من المدارس العامة بدون شروط صارمة على عكس الجامعات الحكومية، كما تتميز الجامعات الخاصة بأعداد الطلاب قليلة مما يتيح للطالب الاستيعاب بصورة أكبر، والحصول على الراحة أثناء تلقي الدروس، والقدرة الفائقة على التحصيل،كما تمتاز بأن جميع شهاداتها معتمدة، كما توفر العديد من الأنشطة الرياضية والترفيهية للطلاب وتأمينهم بالوظائف بعد التخرج، كما توفر مساعدات وتسهيلات مالية للطلاب.

الجامعات الخاصة في سلطنة عمان

تنقسم العملية التعليمية في سلطنة عمان إلى تعليم حكومي وتعليم خاص؛ إذ تحظى سلطنة عمان بعدد كبير من الجامعات الخاصة المعترف بها والموصى عليها والتي يلتحق بها مجموعة كبيرة من الطلاب، حيث يتواجد عدد مناسب من الجامعات في سلطنة عمان كما ركزت على إنشاء المؤسسات التعليمية بشكل كبير مما أدى إلى النهضة في التعليم ولا يوجد هناك ضرورة في ابتعاث الطلبة إلى خارج سلطنة عمان.

اقرأ أيضاً:  طريقة اكتشاف الماء تحت الأرض

أبرز جامعات سلطنة عمان الخاصة

  • الجامعة العربية المفتوحة (فرع عمان): تعتبر واحدة من أهم الجامعات الخاصة التي تأسست عام 2002، كما يوجد لديها العديد من الفروع.
  • جامعة ظفار: تم تأسيس جامعة ظفار عام 2004 وهي تحت الإشراف الأكاديمي للجامعة الأمريكية في بيروت، حيث تقوم بمنح درجة البكالوريوس والماجستير والدبلوم، ويوجد بها 3 كليات، أهمها: كلية الهندسة وكلية الآداب والعلوم التطبيقية وكلية التجارة والعلوم الإدارية.
  • جامعة صحار: تأسست جامعة صحار عام 2001،  حيث تقوم بمنح درجة البكالوريوس والماجستير والدبلوم، ويوجد بها 4 كليات، أهمها: كلية الهندسة وكلية العلوم التطبيقية وكلية إدارة الأعمال وكلية العلوم الإنسانية.
  • جامعة الشرقية: تم تأسيس جامعة الشرقية عام 2009،  حيث تقوم بمنح درجة البكالوريوس والماجستير والدكتوراة أيضاً وتضم 3 كليات، أهمها: كلية الهندسة و كلية إدارة الأعمال وكلية العلوم التطبيقية.
  • جامعة نزوى: تأسست جامعة نزوى عام 2005، حيث تضم 4 كليات، أهمها: كلية الهندسة والعمارة، كلية الآداب والعلوم، كلية الإقتصاد والإدارة، كلية الصيدلة والتمريض.
  • الجامعة الألمانية للتكنولوجيا: تم تأسيس الجامعة عام 2007، حيث تمنح درجة البكالوريوس في علوم الأرض التطبيقية، في علوم الحاسوب، في الهندسة البيئية، في العلوم اللوجستية، في الهندسة الميكانيكية، في هندسة العمليات، في إدارة الأعمال الدولية والخدمات، في تخطيط المدن والتصميم المعماري، كما تمنح درجة الماجستير في علوم الأرض البترولية.
  • جامعة البريمي: جامعة وطنية رائدة تلبي التطلعات في المجالات الصناعية والاجتماعية والتنموية في المنطقة، حيث تضم عدد من الكليات أهمها: كلية الهندسة وكلية التجارة، وكلية الحقوق، كلية العلوم الصحية.

وحدة تنسيق القبول الموحد في الجامعات

تم إنشاء وحدة القبول الموحد بالاستناد على نص المادة رقم 17 من قانون التعليم العالي والبحث العلمي، ضمن الفرع رقم 8 النقطة ب، وهي عبارة عن وحدة تابعة إلى مجلس التعليم العالي، وتقوم على تنسيق عملية قبول الطلاب خريجي الثانوية العامة في الجامعات الأردنية الرسمية، وذلك بناءً على مجموعة من الضوابط والأسس الموضوعة من قبل المجلس، بالإضافة إلى أنها تعمل على تنفيذ كافة المهام التي توكل إليها من قبله. 

رسالة وحدة تنسيق القبول الموحد 

تتمثل رسالة وحدة تنسيق القبول في تحقيق تقدم في عملية القبول الموحد في الجامعات الأردنية الرسمية، والعمل على تنظيمها بأفضل صورة بما يخدم الطلبة، لذا تصب مجمل تركيزها على تقديم أقصى درجة ممكنة من الخدمات الممتازة، بما تحتوي عليه من معلومات دقيقة وبيانات كافية ومتكاملة حول الجامعات الأردنية، وما تشمل عليه من تخصصات، بالإضافة إلى ماهية شروط الالتحاق والتسجيل بها، ضمن الفترة الزمنية المحددة لهذا الأمر، وبما يتناسب مع الطلاب وأهلهم، وكل ذلك من خلال توفير أسهل الطرق والسبل، ودون الحاجة إلى بذل مجهود إضافي، أو تكبد تكاليف مالية، أو تضييع الوقت، ومن أجل التمكن من تحقيق ذلك؛ يجب الاستعانة بأحدث التطورات والتقنيات الموجودة في عالم تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والاطلاع على أفضل نظريات التنظيم الإداري

إضافةً إلى ما سبق؛ نشير إلى أن رسالة هذه الوحدة الرئيسية تدور حول تحقيق أفضل استغلال الطاقة الاستيعابية الخاصة بكل من الجامعات الأردنية الرسمية، وترشيح الطلاب من أجل قبولهم في ما توفره من تخصصات، بناءً على قدراتهم، وإمكاناتهم، ورغبتهم التي تتماشى مع أسس قبول الطلبة المعتمدة. 

أهداف وحدة تنسيق القبول الموحد 

  • العمل على توعية وتنوير كل من الطلاب وأهلهم؛ عبر توفير المعلومات والبيانات اللازمة عن الجامعات الأردنية الرسمية، وتشمل عليه من تخصصات. 
  • توفير أقصى ما يمكن من المعلومات حول طبيعة التخصصات المختلفة في الجامعات، وماهية مجالات العمل المستقبلية الخاصة بكل منها. 
  • تهدف إلى بناء نظام شامل ومتكامل من المعلومات، حول طبيعة عمل وحدة التنسيق، وماهية خدماتها والأنشطة التي تقوم بها، بالإضافة إلى آلية العمل التي تتبعها من أجل تحقيق مهامها. 
  • تسعى بشكل مستمر إلى تحقيق التميز في مجالات خدمة جميع الطلاب وأهلهم، وتقديم أفضل نوع من الخدمات المتميزة، وذلك من جانب طبيعة البيانات والمعلومات ذات الصلة بما تتيحه الجامعات الأردنية الرسمية من تخصصات. 
  • تهدف إلى الاستمرارية في تطوير إمكانيات وقدرات الكوادر العاملة في وحدة التنسيق، من أجل تحقيق الكفاءة المهنية الضرورية والأساسية، بحيث تكون هذه الكوادر لها القدرة على تقديم الاستشارات المهنية في مختلف مجالات العمل على المستوى العربي والوطني، بالإضافة إلى القدرة على تقديم الخبرات. 
  • الحفاظ على ما قامت بتحقيقه من إنجازات، والسعى بشكل مستمر ودائم إلى وضع أهداف أسمى من أجل إنجاز ما تحتاج إليه الوحدة من متطلبات. 
  • توظيف أفضل الطاقات والإمكانات من أجل الوصول إلى القدرة على تحقيق رغبات الطلاب في الالتحاق بالتخصصات التي يرغبون بها، ضمن الشروط الموضوعة من قبل الجامعات، وخلال الفترة الزمنية المحددة لذلك. 
  • توفير قنوات تواصل واتصال ما بين مؤسسات التعليم العالي في المملكة الأردنية الهاشمية وخارجها، وتحددياً المؤسسات التي تتشابه في طبيعة العمل معها، من أجل تبادل الخبرات، والاستشارات المهنية، وتعزيز سبل التعاون. 

موقع الوحدة الإلكتروني 

يعتبر موقع وحدة تنسيق القبول الموحد الإلكتروني المتاح على شبكة الإنترنت؛ من أفضل مصادر البيانات والمعلومات التي من الممكن أن يحتاج لها الطالب وأهله بعد اجتياز مرحلة الثانوية العامة بنجاح، وبدء التفكير في عملية الالتحاق بإحدى الجامعات الأردنية، أو حتى الجامعات خارج الأردن، إذ يحتوي على كافة المعلومات والخدمات التي تلبي متطلباتهم ذات الصلة، كما أنه يتميز باحتوائه على واجهة رئيسية سهلة الاستخدام، بفضل ما تحتوي عليه من تصميم واضح ومباشر، بحيث يتضمن الموقع على مجموعة من الأقسام المعنونة التي يمكن من خلالها وصول المستخدم إلى غايته خلال أقصر وقت ممكن، ودون التعرض إلى أي نوع من التشتت، وعلى ذلك نشير فيما يلي إلى هذه الأقسام إلى جانب شرح مبسط لما تقدمه من خدمات على النحو التالي: 

  • قسم شراء طلب الإلتحاق: يقوم على التعريف بالآلية المتبعة في شراء طلب القبول الموحد، وذلك من خلال تقديم مقطع فيديو توضيحي يشرح العملية، بالإضافة إلى أنه يحتوي على أسماء وهواتف وعناوين مراكز البريد الأردني، والتي تعد بدورها واحدة من مراكز بيع طلبات الالتحاق. 
  • قسم تخصصات الجامعات: يحتوي على كافة المعلومات الضرورية المتعلقة بتخصصات الجامعات الأردنية الرسمية، بحيث يشمل على بيانات رسوم الساعات، والطبيعة الأكاديمية للتخصص، وفروع الثانوية المسموح بها، بالإضافة إلى مجالات عمله المستقبلية، وتصنيف كل تخصص من حيث وضعه في طلبات التوظيف؛ سواء كان مطلوب أو راكد أو مشبع، إلى جانب أنه يشمل على التخصصات التي تقوم الجامعات على القبول بها بصورة مباشرة، وماهية التخصصات الخاصة بالتجسير من ضمن تخصصات الجامعات الأردنية وكليات المجتمع. 
  • قسم تعبئة طلب الإلتحاق: يحتوي هذا القسم على شرح طريقة تعبئة طلب الالتحاق؛ عبر تقديم دليل يشكل على الخطوات التي يجب اتباعها، بالإضافة إلى وجود مقطع فيديو توضيحي عن هذا الأمر، إلى جانب وجود نموذج يدوي من أجل كتابة الخيارات المرادة من التخصصات بمثابة مسوّدة، ولائحة ببعض المواقع المجانية التي يمكن زيارتها من أجل إدخال الطلب. 
  • قسم السياسات العامة للقبول: يحتوي على السياسية العامة الخاصة بقبول الطلاب في الجامعات الأردنية الرسمية منها والخاصة لدرجة البكالوريوس، بالإضافة إلى أنه يشمل على السياسية العامة الخاصة بقبول الطلاب بكل من الجامعات الرسمية والخاصة لدرجة التجسير، إلى جانب معلومات متكاملة حول المكرمة الملكية الخاصة بأبناء العشائر في البادية والمدارس خاصة الظروف. 
  • قسم المساعدة: يحتوي على لائحة تتضمن على الأسئلة الأكثر تكراراً من قبل زوار الموقع، بالإضافة إلى أنه يشمل على مجموعة من الإرشادات والنصائح التي من شأنها مساعدة الطلاب في تعبئة الطلب. 

كيفية التواصل مع الوحدة 

يقع مقر وحدة تنسيق القبول الموحد الرئيسي في عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية عمان، وتحديداً في منطقة الجبيهة، ويتبع لها موقع رسمي إلكتروني خاص بها على شبكة الإنترنت يحمل اسمها، والذي يحتوي بدوره على صفحة مخصصة معنونة باسم (اتصل بنا)؛ والتي يمكن من خلالها العثور على أرقام هواتف الوحدة، وأرقام الفاكس الخاصة بها، بالإضافة إلى أنها تشمل على عنوان الوحدة، وخريطة توضح مكان وجودها الجغرافي بشكل دقيق، كما نشير إلى أنه يوجد لوحدة تنسيق القبول الموحد صفحات رسمية تابعة لها على قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة، والتي تتمثل بكل من موقع تويتر، ويوتيوب، وفيسبوك.

مقالات مشابهة

تعريف الاقتصاد الكلي

تعريف الاقتصاد الكلي

دورات محاسبة إدارية

دورات محاسبة إدارية

وظائف تمريض بالكويت

وظائف تمريض بالكويت

مفهوم نظرية التلقي

مفهوم نظرية التلقي

مدارس التعليم المهني

مدارس التعليم المهني

دليل شامل عن اللغة السريانية

دليل شامل عن اللغة السريانية

أهداف التدريب المهني

أهداف التدريب المهني