حياتك

10 نصائح لمرضى السكري

10 نصائح لمرضى السكري

مرض السكري

يعتبر مرض السكري من الأمراض المزمنة التي لا يوجد لها علاج نهائي إلى الآن، ويعتمد علاجه في السيطرة عليه لمنع تفاقم أعراضه وتقدمه وحدوث مضاعفات له، وتتوفر أدوية خاصة لمرضى السكري للمساعدة في المحافظة على مستوى السكر في الدم، كما يمكن لمرضى السكري إجراء تغييرات في نمط حياتهم من خلال اتباعهم لنصائح تهدف إلى إعطائهم حياة صحية تمكنهم من السيطرة على مرض السكري.

أهم 10 نصائح لمرضى السكري

الالتزام بالرغبة في السيطرة على السكري

يمكن ذلك من خلال المتابعة مع الطبيب المشرف وأخصائي التغذية وغيرهم من مقدمي الرعاية الصحية، والاستماع إلى نصائحهم والتعرف إلى مرض السكري، وكيفية عناية مريض السكري بطريقة تغذيته والمحافظة على الوزن المناسب لأجسامهم، بالإضافة إلى مراقبة مستوى السكر في الدم بشكلٍ مستمر، واستخدام الأدوية بالشكل الصحيح وعدم إهمالها.

التوقف عن التدخين

يرفع التدخين من خطر مرض السكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى خطر الكثير من مضاعفات مرض السكري، ولذلك يجب على مرضى السكري التوقف عنه لتجنب حدوثها، ومن هذه المضاعفات:

  • أمراض القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • تلف الأعصاب.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض في العين قد تؤدي إلى فقدان البصر.
  • يقلل التدخين من وصول الدم إلى الأرجل والقدمين، وهذا قد يؤدي إلى العدوى والتقرحات، وقد تتسبب في مرحلة ما ببتر الأطراف.

السيطرة على ضغط الدم ومستوى الكوليسترول

يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يتلف الأوعية الدموية كما هو الحال مع مرض السكري، وهذا ينطبق أيضاً على ارتفاع الكوليسترول أيضاً؛ حيث إن التلف الناتج عنه غالباً ما يكون أسوء وأسرع عند الإصابة به مع مرض السكري، وبالتالي يمكن لهذه الحالات مجتمعة لدى مرضى السكري أن تعرضهم لخطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية، وأو أي مخاطر أخرى تهدد الحياة.

إقرأ أيضا:علاج الديدان عند الأطفال

فحص العينين والجسد بشكل دوري

من النصائح لمرضى السكري المفيدة أيضاً إجراء فحص لمرض السكري مرتين إلى أربع مرات خلال السنة، بالإضافة إلى إجراء فحص شامل للجسد والعينين بشكلٍ دوري، وبذلك يمكن للأطباء المتابعة مع مرضى السكري والتأكد من التزامهم بالعلاج، والتأكد عدم ظهور أية علامات أو أعراض المضاعفات المرتبطة بمرض السكري .

أخذ المطاعيم ضد أمراض معينة

يمكن أن يتعرض مرضى السكري لخطر العديد من الأمراض بشطلٍ أكبر من غيرهم، ولذلك قد يساعدهم أخذ المطاعيم بشكلٍ دوري في الوقاية من الإصابة بهذه الأمراض، ومن هذه المطاعيم: مطعوم الإنفلونزا، و مطعوم التهاب الكبد الوبائي ب، ومطعوم الكزاز، وغيرها يمكن لمرضى السكري الاستفسار أكثر عن المطاعيم المناسبة لهم من خلال المتابعة مع الطبيب.

المحافظة على صحة الأسنان

يمكن أن يتعرض مرضى السكري إلى التهاب اللثة، لذلك يجب المواظبة على تنظيف الأسنان مرتين في اليوم على الأقل باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، بالإضافة إلى استخدم خيط الأسنان مرة في اليوم، ومراجعة طبيب الأسنان مرتين في السنة على أقل تقدير، ومراجعة الطبيب في حال نزف اللثة واحمرارها أو تورمها.

إقرأ أيضا:مرض المياه الزرقاء في العين

مراقبة الأقدام

يمكن أن يتسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري تلف في أعصاب القدم، وفي حال إهمال الحالة يمكن أن يصاب مرضى السكري بالتقرحات والجروح والتي تنتهي بإصاب أقدامهم بالتهابات وعدوى خطيرة، كما يمكن أن يشعر مرضى السكر بألم في الأقدام أو التنميل أو فقدان الإحساس بها، ويمكن لهم اتباع النصائح التالية لمنع حدوث مشاكل في القدم:

  • غسل القدمين يوميا بالماء الفاتر مع تجنب غمرها بالماء حتى لا يتعرض الجلد للجفاف.
  • تجفيف القدمين بلطف وخاصة بين أصابع القدمين.
  • ترطيب القدمين والكاحلين باستخدام اللوشن أو البتروليوم جلي مع تجنب وضع الزيوت أو الكريمات بين الأصابع، حيث يمكن أن تتسبب الرطوبة الزائدة بحدوث العدوى.
  • تفقد القدمين يومياً للكشف عن وجود التقرحات أو الجروح أو الاحمرار والانتفاخ وغيرها.
  • استشارة الطبيب في حال لم تشفى القروح أو الجروح في غضون بضعة أيام، ومراجعة الطبيب مباشرة في حال الجروح المفتوحة.
  • تجنب المشي بالأقدام الحافية داخل أو خارج المنزل.

استشارة الطبيب بخصوص استخدام الأسبرين

يمكن أن ينصح طبيب مرضى السكري باستخدام جرعة منخفضة من الأسبرين يومياً في الحالات التي تكون لديها فرصة عالية للإصابة بأمراض القلب؛ وذلك لتقليل خطر حدوث النوبات القلبية والسكتة الدماغية، وتجدر الإشارة إلى ضرورة اللجوء إلى الطبيب لتحديد إن كان من الآمن استخدام المريض للأسبرين اعتماداً على وضعه الصحي العام.

إقرأ أيضا:زراعة العنب من البذور

الحصول على قسط كافي من النوم

يميل الأشخاص بشكلٍ عام إلى تناول الكثير من الطعام في حالة حرمانهم من النوم أو عدم حصولهم على قسط كافي من النوم، وفي هذه الحالة يمكن أن يتعرض الأشخاص إلى زيادة الوزن، والتي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى، ويمكن أن يساعد الحصول على قسط كافي من النوم أن يساعد مرضى السكري في المحافظة على عادات غذائية صحية وبالتالي المحافظة على مستوى السكر في الدم.

تجنب التوتر

يمكن لأي شخص أن يفقد سيطرته على نمط الحياة الصحي الذي يتبعه في حال شعوره بالتوتر والقلق، ولذلك يجب على مرضى السكري تعلم كيفية السيطرة على التوتر من خلال تعلم طرق الاسترخاء كالحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والمحافظة على الإيجابية وغيرها.

10 نصائح غذائية لمرضى السكري

اختيار مصادر صحية للكربوهيدرات

تؤثر جميع أنواع الكربوهيدرات على مستوى الجلوكوز في الدم، وبالتالي يجب تعلم أنواع الأطعمة التي تحتويها والخيارات الصحية من بينها، بالإضافة إلى أخذ الكميات المناسبة منها، ومن مصادر الكربوهيدرات الصحية الحبوب الكاملة، مثل: الأرز البني، والشوفان الكامل، والحنطة الكاملة، بالإضافة إلى الفواكه والخضراوات، والحمص والفول، والعدس، ومشتقات الحليب والألبان غير المحلاة، ومن المهم جداً التقليل من استهلاك الطعام قليل الألياف، مثل: الخبز الأبيض، والأرز الأبيض.

تقليل استهلاك الملح

تناول الملح بكميات كبيرة يرفع من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وبالتالي يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، وترتفع نسبة الإصابة بهذه الأمراض بشكلٍ أكبر لدى مرضى السكري، ولذلك يجب مراقبة الكميات التي يستهلكها مرضى السكري من الملح.

تقليل كمية اللحوم الحمراء والمعالجة المستهلكة

قد يؤدي استهلاك اللحوم الحمراء والمعالجة مثل اللحم المقدد والنقانق ولحم الخروف والبقر بكميات كبيرة إلى الإصابة بمشاكل وأمراض القلب والسرطان، ويمكن استبدال هذه اللحوم بالبيض، والبقوليات مثل الفول والعدس، والسمك، ولحم الدجاج والديك الرومي، والمكسرات الغير مملحة.

تناول المزيد من الفواكه والخضروات

يمكن استخدام الفواكه والخضراوات كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية في حالة الشعور بالجوع، و مصادر للفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم للبقاء صحياً، وقد يشعر مرضى السكري بالقلق من الفواكه لاحتوائها على السكر، إلا أن السكر الذي تحتويه الفواكه يكون سكراً طبيعياً وهو يختلف عن السكر المضاف.

اختيار الدهون الأكثر صحة

يحتاج الجسم إلى الدهون كمصدر للطاقة، ولكن يختلف تأثير الدهون على الجسم باختلاف أنواعها، فالدهون المشبعة الموجودة في اللحوم الحمراء والمعالجة، والزبدة والبسكويت، تتسبب بارتفاع الكوليسترول في الدم وقد تتسبب في أمراض القلب، ومن الامثلة على الأنواع الصحية منها تتواجد بالمكسرات الغير مملحة، والحبوب، والأفوكادو، والسمك الزيتي، وزيت الزيتون، وزيت دوار الشمس، وزيت بذور اللفت.

تقليل استهلاك السكر المضاف

يمكن البدأ بتخفيف السكر كبداية، ومحاولة استبدال مشروبات الطاقة وعصير الفواكه بالماؤ والحليب العادي، وشرب المشروبات الساخنة من دون السكر، أو استخدام المحليات الصناعية قليلة أو خالية السعرات الحرارية.

اختيار الوجبات الخفيفة المناسبة  

يمكن تناول الألبان، والمكسرات الغير مملحة، والحبوب، والفواكه والخضروات كوجبات خفيفة بدل من البسكويت، ورقائق البطاطس، والشوكولاته، ولكن يجب تناول هذه البدائل الصحية باعتدال من دون مبالغة.

تجنب أو تقليل استخدام الكحول

يمكن أن يرفع الكحول أو يقلل من مستوى السكر في الدم اعتماداً على الكمية التي يستهلكها المريض، وإن كان يتناول الطعام في نفس الوقت، كما تجدر الإشارة إلى أن شرب الكحول على معدة فارغة يمكن أن يتسبب في خفض مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري خاصة لأولئك الذين يستخدمون الإنسولين.

الابتعاد عن الطعام المخصص لمرضى السكري

ليس هناك دليل على أن الطعام المخصص لمرضى السكري والمتوفر في الأسواق يحمل أي قيمة غذائية مفيدة لمرضى السكري، فهو يحتوي على كميات الدهون والسعرات الحرارية التي توجد في أصناف الطعام الاعتيادية أي أنها تؤثر على مستوى السكر في الدم، كما أن بعضها قد يحتوي على خواص ملينة للأمعاء.

الحصول على الفيتامينات والمعادن من الطعام

ليس هناك أية دليل على قدرة المكملات الغذائية فيما يتعلق بمرض السكري، ولذلك يفضل أن يستخدم مرضى السكر المكملات الغذائية التي يوصي بها الطبيب لظرف ما مثل استخدام حمض الفوليك للحامل، وكما يفضل أخذ الفيتامينات والمعادن من مصادرها الطبيعية من الطعام، حيث يمكن أن تؤثر بعض المكملات الغذائية على بعض أدوية السكري.

السابق
هل مرض كرون يسبب الوفاة
التالي
علاج الإمساك عند الأطفال