دول عربية

أجمل مناطق سياحة في لبنان

أجمل مناطق سياحة في لبنان

السياحة في لبنان 

تعد لبنان واحدةً من أهم الدول العربية التي تزدهر فيها السياحة، وذلك لدمجها بين جمال الطبيعة، والمواقع الأثرية التاريخية، بسبب مرور العديد من الحضارات على أضها.

مناطق سياحة في لبنان

مغارة الجسور الثلاثة في تنورين 

تنورين بلدةً واقعةً في مدينة البترون اللبنانية، وهي تضم غابةً من أجمل غابات الأرز في لبنان، كما تضم تنورين “البواليع”؛ والتي يعدّ بالوع بعتارة أو الجسور الثلاثة هو أهمّ ما فيها، وهو أحد المعالم الطبيعية الواقعة في أعالي جرود البترون، عمره آلاف السنين، ويقصده الزوار خلال فصلي الربيع والصيف، وفيه أشجار معمرة ساهمت عوامل التعرية في تشكلها بأشكال مميزةٍ تلفت الأنظار.

الروشة

هو أحد أرقى الأحياء الموجودة في مدينة بيروت، من أماكنه المميزة شارع باريس الواقع على كورنيش بيروت وتنتشر على جانبيه المطاعم والمقاهي، وفي مقابل ساحل حي الروشة، وتحديداً في الجهة الغربية من بيروت، توجد تشكيلةٌ من الصخور الضخمة، أُطلق عليها اسم صخرة الحمام أو صخرة صباح نصار، إلا أنّ اسمها الأكثر شهرةً هو صخرة الروشة.

شلالات شوان

تقع منطقة شوان على بعد 40كم من العاصمة بيروت، على ضفاف نهر إبراهيم شمال لبنان، وتتألف هذه المنطقة من بحيرةٍ كبيرةٍ تتساقط فيها مياه شلال شوان، ويزورها العديد من ممارسي رياضة المشي للسير عبر طرقٍ ضيقةٍ بين الطبيعة، إضافةً إلى هواة السباحة، كما يتّجه إليها بعض السواح للتخييم.

إقرأ أيضا:محلية مكجر في السودان

شلالات جزين 

تعرف هذه الشلالات باسم ألشالوف، وهي تقع في بلدة جزين جنوب لبنان، على بعد 73كم عن العاصمة بيروت، وأطلق على هذه الشلالات اسم عروس الشلالات، حيث احتلت المركز الخامس على مستوى العالم في أكثر الشلالات ارتفاعاً؛ إذ يصل ارتفاعه إلى 904م عن سطح البحر، وفي فصل الشتاء تتساقط المياه الغزيرة في الشلال بكثافة، كما توجد في هذه المنطقة عددٌ من المعالم الأثرية كالمعبور، والمطاحن، والجسور، والبواخير، وقصر فريد سرحال الأثري، إضافةً إلى الأسواق القديمة والمطاعم الموجودة على جوانب الشلالات.

مغارة جعيتا 

تعدّ مغارة جعيتا واحدةً من أفضل المناطق سياحةٍ في لبنان، وهي أطول مغارة تمّ اكتشافها في لبنان، وقد تشكّلت على مدار ملايين السنين بسبب تفكك الحجر الجيري، وتتكوّن المغارة من كهفٍ علويٍّ وكهفٍ سفليٍّ؛ يبلغ طول الكهف العلوي 2130م، ويتمكّن زائروه من الوصول إلى 750م من خلال ممرٍ خاصٍ، ويحتوي هذا الكهف على مجموعةٍ من التشكيلات البلورية كالصواعد، والأعمدة، والرواسب الكلسية، كما يحتوي على أنظمة إضاءة، ويمكن الدخول إليه من خلال نفقٍ خرسانيٍّ طويلٍ، يبلغ طوله 117ماً، ويضم ثلاثة غرفٍ، أما الكهف السفلي فيصل طوله إلى 6200م، وينخفض عن الكهف العلوي بحوالي 60 م، وهو عبارةٌ عن قاعةٍ ضخمةٍ يجري النهر من تحتها، وتحتوي على رواسب كلسية.

إقرأ أيضا:منطقة بيرين في محافظة الزرقاء

مدينة جبيل 

هي إحدى المدن الساحلية الواقعة على ساحل البحر المتوسط التي تحتوي على عددٍ من الآثار التاريخية، وهذا التنوع فيها جعلها إحدى أفضل مناطق سياحةٍ في لبنان، وقامت منظمة اليونسكو بتصنيفها كموقع تراثٍ عالمي، يمكن للسائح أن يتجه إلى الأماكن الأثرية كأساسيات المعبد الكبير، والقلاع التي يعود تأسيسها إلى العصور الإسلامية كالقلعة البحرية، والقلعة الفارسية، كما يمكن زيارة المتاحف، كمتحف الشمع ومتحف موقع جبيل الذي تعود تاريخ معروضاته إلى فترة ما قبل التاريخ وصولاً للقرون الوسطى، كما تحتوي المدينة على عددٍ من المنتجعات الساحلية التي يمكن ممارسة السياحة والرياضات والألعاب المائية فيها.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
منطقة الجابرية في مدينة حولي
التالي
مدينة طويشة في السودان