حياتك

أسباب نزول إفرازات بنية

أسباب نزول إفرازات بنية

ما هي أسباب نزول إفرازات بنية

يمكن أن يبدو نزول إفرازات بنية من المهبل مقلقاً، ولكنه ليس بالضرورة أن يكون خطيراً؛ حيث يمكن أن تظهر الإفرازات البنية خلال الدورة الشهرية، إذ قد يحتاج الدم وقتاً إضافياً للخروج من الرحم إلى خارج الجسم، ويتعرض خلال ذلك إلى التأكسد، وبالتالي يبدو لونه بنياً فاتحاً أو داكناً، ويمكن أن تنزل الإفرازات البنية في بعض الحالات الأخرى عند حدوث الإباضة، والحمل، أو نتيجة بعض الحالات الصحية، وبالرغم من ذلك فإنه من النادر أن يكون لون الإفرازات مدعاة للقلق، ولذلك يجب على السيدة أن تأخذ ملاحظات حول وقت نزول الإفرازات البنية أو أية أعراض أخرى يمكن أن تصاحبها من أجل تحديد أسباب نزول إفرازات بنية بدقة. [1] [2]

ما أسباب نزول إفرازات بنية

عند بداية أو نهاية الدورة الشهرية

يمكن تعريف تدفق الحيض على أنه المعدل الذي يستغرقه الدم للخروج من الرحم إلى خارج الجسم عبر المهبل، وهو عادةً ما يكون بطيئاً في بداية ونهاية الدورة الشهرية، وبشكلٍ عام يكون لون الدم محمراً في حال خروجه بسرعة من الجسم، أم عندما يكون تدفق الدم بطيئاً، فإن الدم حينها يتعرض إلى التأكسد، وهذا يتسبب في تحويل اللون إلى البني أو الأسود، وبالتالي من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية أو نهاية الدورة الشهرية، حيث يقوم المهبل حينها بتنظيف نفسه. [1] [2] [3]

إقرأ أيضا:ميزات وعيوب مطابخ الأكريليك

الاضطرابات الهرمونية في الدورة الشهرية

في بعض الأحيان يمكن أن يدل نزول إفرازات بنية على اضطرابات هرمونية، ويعمل هرمون الإستروجين على استقرار بطانة الرحم، وفي حال كان مستوى هرمون الإستروجين في الدم منخفضاً، فإنه يمكن لبطانة الرحم أن تتكسر من عدة مناطق خلال الدورة الشهرية، وكنتيجة لذلك يمكن أن يحدث تبقيع للدم أو نزيف غير طبيعي، ويمكن أن يتسبب قلة هرمون الإستروجين في ما يلي: [1] [2

  • الهبات الساخنة.
  • الأرق.
  • التقلبات المزاجية أو الإكتئاب.
  • صعوبة التركيز.
  • عدوى المسالك البولية.
  • زيادة الوزن.

موانع الحمل الهرمونية

يمكن أن تتسبب موانع الحمل الهرمونية، ومنها تلك التي على شكل حبوب في بقع الدم خلال الأشهر الاولى من الاستخدام، ومن الشائع أن يحدث النزيف الاختراقي في حال استخدام موانع الحمل التي تحتوي على 35ملغ من الأستروجين، وفي حال تواجد نسبة قليلة من الإستروجين في الجسم يمكن أن ينزف جدار الرحم بين دورة شهرية وأخرى، وفي حال استغرق خروج الدم من الجسم وقتاً طويلاً يمكن أن تبدو إفرازات بنية، وفي حال حدث التبقيع لمدة أكثر من 3 أشهر يجب عندها مراجعة الطبيب من أجل تغيير نوع مانع الحمل. [1] [2] [3

إقرأ أيضا:السعرات الحرارية في البيض المقلي

الإباضة

يمكن لمجموعة صغيرة من السيدات أن تختبر تبقيع الإباضة في مرحلة ما في منتصف الدورة الشهرية، ويحدث ذلك عند خروج البويضة من المبيض، ويمكن أن يتدرج لون التبقيع من اللون الأحمر إلى الوردي إلى البني، ويمكن أن يختلط اللون مع الإفرازات المهبلية الشفافة، ويمكن أن يصاحب حدوث الإباضة أعراض أخرى ومنها: [1] [2] [3]

  • إفرازات ذات قوام شبيه ببياض البيض.
  • ألم في أسفل البطن.
  • تغيرات في درجة حرارة الجسم.

تكيس المبيض

يمكن تعريف كيس المبيض على أنه عبارة عن جراب مملوء بسائل يمكن أن ينمو على أحد المبيضين أو على كليهما، ويمكن أن ينمو الكيس الجرابي في حال لم تتمكن البويضة من الخروج من المبيض في فترة الإباضة، وقد لا تظهر أية أعراض في حال حدوث ذلك، كما يمكن أن تختفي من تلقاء نفسها بعد بضعة أشهر، وفي بعض الأحيان يمكن أن يزداد حجم الكيس، وعندها تظهر أعراض مثل ظهور بقع بنية أو ألم أو ثقل في الحوض، ويمكن أن يتسبب الكيس في حال ازدياد حجمه في تمزق المبيض أو التوائه، ولذلك لا بد من مراجعة الطبيب. [1] [2] [3]

إقرأ أيضا:طرق تلميع الفضة

التهاب المهبل البكتيري والعدوى المنقولة جنسياً

يمكن أن تتسبب العدوى المنقولة جنسياً في نزول الدم أو البقع البنية، ومن الجدير بالذكر أن بعض أنواع العدوى مثل السيلان أو الكلاميديا لا تتسبب في ظهور أية أعراض في البداية، ومع مرور الوقت يمكن أن تظهر أعراض مثل: ألم عند التبول، والضغط على الحوض، والإفرازات المهبلية، بالإضافة إلى التبقيع بين الدورة الشهرية وأخرى، كما يمكن لعدوى التهاب المهبل البكتيري والتي ليس بالضرورة أن تنتقل عبر الجماع بل من خلال زيادة نمو البكتريا أن تتسبب في تغيرات في قوام ولون ورائحة الإفرازات، وفي حال إهمال العلاج يمكن أن تتطور العدوى إلى داء الالتهاب الحوضي مما قد يؤدي إلى العقم وآلام الحوض المزمنة. [1] [2] [3]

بطانة الرحم المهاجرة

يمكن أن تنمو أنسجة شبيهة بأنسجة بطانة الرحم في أماكن أخرى خارج الرحم، وهو ما يعرف باسم بطانة الرحم المهاجرة، وتتسبب هذه الحالة بألم مع النزف الشديد خلال الدورة الشهرية، كما قد تؤدي إلى التبقيع بين دورة شهرية وأخرى، ومن الأعراض الأخرى: [1]

  • الانتفاخ.
  • الغثيان.
  • التعب والوهن.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • ألم عند التبول.
  • ألم خلال الجماع.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات

يمكن أن تؤدي هذه المتلازمة إلى اضطرابات في الدورة الشهرية أو تقطعها، كما يمكن أن تظهر البقع البنية بين الدورات الشهرية عند الإصابة بتكيس المبيض بسبب عدم حدوث الإباضة، ويمكن أن تشتمل الأعراض على: [1] [3]

  • الصداع.
  • حب الشباب.
  • تصبغات الجلد.
  • تساقط الشعر ونمو الشعر في الأماكن الغير مرغوب بها.
  • الإكتئاب، والقلق، والتغيرات المزاجية.
  • زيادة الوزن.

زرع البويضة

تزرع البويضة المخصبة في جدار الرحم في اليوم العاشر إلى الرابع عشر من الإخصاب، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى نزيف طفيف من درجات مختلفة من الدم ومنها اللون البني، ومن الأعراض المبكرة الأخرى للحمل ما يلي: [1] [2] [3]

  • تقلصات الرحم.
  • الانتفاخ.
  • الغثيان.
  • التعب والوهن.
  • ألم في الثديين.

الحمل خارج الرحم

يمكن أن تزرع البويضة المخصبة في بعض الحالات خارج الرحم، ومنها في قناتي فالوب أو المبيض أو البطن أو عنق الرحم، ويحتاج الحمل خارج الرحم إلى التدخل الطبي العاجل من أجل تجنب تعريض حياة السيدة إلى الخطر، وبالإضافة إلى نزول البقع أو الإفرازات البنية يمكن أن يتسبب الحمل خارج الرحم بالأعراض التالية: [1] [2] [3]

  • ألم حاد في البطن، أو الحوض، أو الرقبة، أو الكتف.
  • ألم في أحد جانبي الحوض.
  • الدوار.
  • الإغماء.
  • الشعور بالضغط على المستقيم.

الإجهاض

يمكن أن يسبب الإجهاض في نزول إفرازات بنية أو نزيف دم الشديد، ومن الطبيعي أن يحدث بعض النزيف في فترة مبكرة من الحمل، ولكن من المهم مراجعة الطبيب في حال نزول إفرازات بنية أو ظهور أعراض غير معتادة، ومن الأعراض الأخرى للإجهاض ما يلي: [1] [2]

  • ألم أو تقلصات في الجزء السفلي من البطن.
  • نزول أنسجة أو خثرات من الدم من المهبل.
  • الدوار.
  • الإغماء.

الهلابة أو السائل النفاسي

يشير الهلابة إلى الفترة من 4-6 أسابيع من النزيف بعد الولادة، وهو عادةً ما يبدأ مثل تدفق أحمر شديد يحتوي على خثرات دم صغيرة، بعد بضعة أيام من الولادة يكون النزيف بطيئاً، وقد يصبح وردياً أكثر أو بني اللون، وبعد 10 أيام تتحول الإفرازات لتصبح صفراء أو كريمية قبل أن تختفي كلياً، ويجي زيارة الطبيب في حال كان لهذه الإفرازات رائحة كريهة أو في حال خروج كتل كبيرة فهذه قد تكون علامات وجود عدوى. [1] [2

مرحلة ما قبل انقطاع الطمث

يمكن أن تمر السيدة في فترة ما قبل انقطاع الطمث في فترة الأربعينات، وتتميز هذه المرحلة بالتغيرات التي تحدث على مستوى الإستروجين مما يؤدي إلى النزيف أو التبقيع غير المنتظم، وقد يكونا لنزيف بنياً أو وردياً أو أحمر اللون، ومن الأعراض الأخرى: [1] [3

  • الهبات الساخنة.
  • الأرق.
  • الهيحان والتقلبات المزاجية.
  • الجفاف المهبلي أو سلس البول.
  • التغيرات في الرغبة الجنسية.

ما علاقة نزول إفرازات بنية والسرطان

يعتبر حدوث نزيف أو التبقيع بين دورة شهرية وأخرى بغض النظر عن لونه أو قوامه بعد وصول السيدة إلى سن اليأس أو بعد الجماع ولحد من أكثر أعراض سرطان بطانة الرحم الشائعة، كما أن نزول إفرازات غريبة من المهبل من الأثار الجانبية الشائعة لسرطان عنق الرحم، وعادة ما لا تظهر أعراض أخرى إلا بعد تقدم الحالة، ولذلك من المهم القيام بفحوصات دورية للحوض من أجل التأكد من عدم وجود أي إصابات بالسرطان، ومن أعراض السرطان المتقدمة ما يلي: [1] [3

  • ألم في الحوض.
  • الشعور بوجود كتلة.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالتعب المستمر.
  • مشاكل في التبول والإخراج.
  • تورم القدمين.
السابق
اشتري حيوانك الأليف عن طريق السوق المفتوح
التالي
علاج الضغط المنخفض بالمشروبات