حياتك

أسباب نزول دم مع البراز

أسباب نزول دم مع البراز

نزول دم مع البراز

يعتبر نزول الدم مع البراز أمراً غير طبيعي، كما قد يؤشر إلى وجود حالة مرضية ما تؤدي إلى نزف الدم ونزوله مع البراز، وقد يكون مصدر هذا الدم من أي مكان من الجهاز الهضم بداية من الفم وحتى فتحة الشرج، وعادة ما يكون نزول الدم مع البراز علامة على نزيف من الجهاز الهضمي نتيجة إلى إصابة أو مرض ما فيه، وعادة ما يدعى البراز الذي يحتوي على دم فاتح اللون بالتغوط المدمى، أما البراز الأسود فهو ما يدعى على البراز الأسود غامق اللون الشبيه بالقطران وذو رائحة كريهة ، ويمكن أن يصاب أي شخص بنزول دم مع البراز ومن أي فئة عمرية.

ما أسباب نزول دم مع البراز

أسباب نزول الدم مع البراز

يمكن أن يشير نزول الدم إلى العديد من الأسباب والتي قد تكون  ناتجة عن مشاكل بسيطة عارضة مثل: الإمساك والبواسير، وقد يشير إلى الإصابة بحالة شديدة وخطيرة تهدد حياة المصاب مثل: الدوالي المريئية، أو سرطان القولون وقد يتسبب تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين في نزول الدم مع البراز.

يشير نزول دم أسود شبيه بالقطران مع البراز إلى أن مصدر الدم قادم من الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، ومنها: المريء، والمعدة، والاثني عشر، بينما يشير نزول الدم الأحمر أو المائل إلى القرمزي مع البراز إلى أن مصدر الدم قادم من الجزء السفلي من الجهاز الهضمي، ومنها:القولون، والمستقيم، وفتحة الشرج.

إقرأ أيضا:تحليل serum uric acid

في حال كان نزول الدم مع البراز مصاحباً إلى شعور المصاب بالدوار أو الإسهال أو تقيؤ الدم يجب على المصاب التوجه مباشرة إلى الطوارئ من أجل تقييم الحالة وتقديم العلاج المناسب، ومن الجدير بالذكر أنه قد يتأخر تشخيص الحالة أو قد يتم إعطاء تشخيص خاطئ بسبب وجود كميات بسيطة من الدم مع البراز بحيث لا تتم ملاحظتها على مدى فترة طويلة من الزمن.

الأسباب المتعلقة بالجزء العلوي من الجهاز الهضمي

من أسباب نزول الدم مع البراز المتعلقة بمشاكل في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي ما يلي:

  • النزيف من قرحة المعدة.
  • تشوهات في الأوعية الدموية.
  • إصابة في المريء.
  • الدوالي المريئية.
  • التهاب في المعدة.
  • التهاب في المعدة والأمعاء.
  • سرطان في المعدة.
  • دوالي المعدة.
  • ابتلاع الدم بسبب نزيف من الأنف.

الأسباب المتعلقة بالجزء السفلي من الجهاز الهضمي

تتضمن أسباب نزول الدم مع البراز المرتبطة بمشاكل في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي ما يلي:

  • الشق الشرجي.
  • الجماع عبر فتحة الشرج.
  • تشوهات في الأوعية الدموية.
  • إقفار الأمعاء أو الانسداد المعوي.
  • سرطان في القولون.
  • الإمساك.
  • الردب القولوني.
  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • البواسير.
  • داء الأمعاء الالتهابي ومن الأمثلة عليها: مرض كرون، والتهاب القولون التقرحي.
  • عدوى الأمعاء أو التسمم الغذائي.
  • سلائل القولون، أو ورم في الأمعاء.
  • رتج ميكل، ظهور كيس غير طبيعي بالقرب من الجزء السفلي الأمعاء الدقيقة.
  • تدلي المستقيم.

أسباب نزول الدم مع البراز الأخرى

يمكن أن يحدث نزول الدم مع البراز بسبب الحالات التالية:

إقرأ أيضا:علاج البرد في الجسم
  • بسبب أثر جانبي نتيجة استخدام بعض الأدوية.
  • بسبب التعرض للعلاج الإشعاعي.

أسباب نزول الدم مع البراز الخطيرة

يجب أن يتم تشخيص المريض من قبل الطبيب الأخصائي بغض النظر عن نوع الدم مع البراز، ويرجع سبب ذلك إلى احتمالية ارتباط نزول الدم مع البراز بأسباب ومشاكل تهدد الحياة، ومن هذه الأسباب الخطيرة ما يلي:

  • نزيف من القرحة المعدية.
  • انسداد في الأمعاء.
  • التسمم الغذائي.
  • انفجار في دوالي المريء.
  • إصابة حادة وشديدة في البطن.

ما أعراض  نزول دم مع البراز

الأعراض التي قد تصاحب نزول الدم مع البراز

اعتماداً على الخلل أو الحالة المرضية التي تتسبب في نزول الدم مع البراز، يمكن أن تظهر مجموعة من الأعراض المختلفة المصاحبة لها، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ألم المعدة أو الشعور بالتقلصات والمغص.
  • تورم البطن أو انتفاخه.
  • آلام في الجسم.
  • الإسهال.
  • التعب والوهن.
  • سلس البراز.
  • الغثيان.
  • ضعف في الشهية.
  • نزيف من المستقيم.
  • ألم في المستقيم.
  • الحاجة الملحة في إخراج البراز.
  • التقيؤ.
  • فقدان في الوزن.

الأعراض الخطيرة المهددة للحياة

في بعض الحالات  يمكن أن يصاحب نزول الدم مع البراز أعراض خطيرة، أو الإصابة بحالة تهدد الحياة والتي تحتاج إلى التدخل الطبي العاجل، ولذلك من الضروري الاتصال مع الإسعاف والطوارئ في حال شعور المريض بأي من الأعراض التي تهدد الحياة، وهذه الأعراض مثل:

إقرأ أيضا:زراعة الطماطم بدون تربة
  • تغيرات في مستوى وعي المصاب.
  • الارتباك والتخبط.
  • صعوبة في التنفس.
  • الدوار والدوخة.
  • الإغماء وفقدان الوعي.
  • ارتفاع درجة الحرارة والحمى.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • تيبس في البطن.
  • ألم حاد في البطن.
  • تقيؤ الدم أو تقيؤ مادة سوداء شبيه بالقهوة المطحونة.
  • الضعف وفقدان القوة.

كيف يكون نزول دم مع البراز

يمكن أن يظهر نزول الدم مع البراز بعدة أشكال، حيث يمكن أن تظهر كميات قليلة من الدم الأحمر فاتح اللون مختلط داخل البراز أو يظهر على ورق المرحاض عند تنظيف فتحة الشرج بعد الإخراج، ويمكن أن تظهر خثرات من الدم واضحة مع البراز، ويمكن أن يصاحب نزول الدم مع البراز مصاحباً النزيف من جرح مفتوح في المستقيم، ويمكن أن تكون كمية الدم مع البراز قليلة إلى درجة عدم إمكانية رؤيتها بالعين المجردة، ولكن يمكن الكشف عنها باستخدام فحص البراز، ويدعى عندها بالدم الخفي مع البراز، وهذا قد يكون مؤشراً إلى مشكلة خطيرة في الجسم.

ما طرق تشخيص نزول دم مع البراز

يمكن تشخيص نزول الدم مع البراز من خلال فحوصات التالية:

  • غسل المعدة: يساعد هذ الفحص في تحديد ما إن كان مصدر النزيف من الجزء العلوي أو السفلي من الجهاز الهضمي، ويتضمن هذا الفحص تنظيف المعدة من محتوياتها من خلال أنبوب مخصص يتم إدخاله في المعدة من خلال الأنف، وفي حال عدم وجود دليل على وجود الدم يمكن تعليل ذلك لتوقف النزيف أو وجوده في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي.
  • التنظير الهضمي العلوي: يتضمن هذا الفحص إدخال المنظار أو أنبوب مرن يحتوي على كاميرا في نهايته من خلال الفم وإلى أسفل المريء باتجاه المعدة ثم إلى الأثني عشر، ويستخدم المنظار هنا من أجل تحديد مصدر النزيف، ومن أجل أخذ عينات صغيرة من الأنسجة من أجل فحصها.
  • تنظير القولون: تشبه هذه العملية التنظير الهضمي العلوي، ولكنه يختلف من حيث منطقة إدخال المنظار حيث يتم إدخاله من خلال المستقيم ثم إلى القولون من أجل فحصه، وأخذ عينات من الأنسجة.
  • تنظير الأمعاء: تشبه هذه العملية عملية التنظير السابقة ولكنها تستخدم من أجل فحص الأمعاء الدقيقة، وقد تتضمن أحياناً ابتلاع كبسولة تحتوي على كاميرا بداخلها لحيق تلتقط صوراً خلال مرورها بالقناة الهضمية.
  • الفحص بالأشعة السينية: تتضمن هذه العملية استخدام مادة تدعى بالباريوم من أجل جعل الجهاز الهضمي ظاهراً خلال الفحص بالأشعة السينية، ويمكن ابتلاع الباريوم أو إدخالها عبر المستقيم.
  • مسح النويدات المشعة: تتضمن هذه العملية حقن كميات صغيرة من مادة مشعة خلال الوريد ثم استخدام كاميرا خاصة من أجل رؤية صور لتدفق الدم خلال القناة الهضمية لمعرفة موضع النزيف.
  • تصوير الأوعية: تتضمن هذه العملية حقن صبغة معينة في الوريد من أجل جعل الأوعية الدموية واضحة خلال الفحص بالأشعة السينية أو من خلال التصوير المقطعي باستخدام الكمبيوتر، حيث تعتمد هذه العملية على الكشف عن مصدر تسرب هذه الصبغة إلى خارج الأوعية الدموية في منطقة النزف.
  • استكشاف بطني: يقوم الطبيب من خلال هذه العملية الجراحية بفتح وفحص البطن، ويلجأ إلى هذه الطريقة في حال فشل الطرق الأخرى في الكشف عن مصدر النزيف.
السابق
علاج التهابات المهبل في المنزل
التالي
أنواع البرايمر