التحول الرقمي

أهمية التجارة الإلكترونية للشركات

أهمية التجارة الإلكترونية للشركات

تعريف التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية هو مصطلح يقصد به اعتماد أسلوب الإدارة التجارية والاقتصادية والخدمات وكل ما يتعلق بها عن طريق شبكة الإنترنت، وذلك تحت شروط وقوانين تحمي حقوق البائعين والمشترين، وهو ترجمة للمصطلح الإنجليزي E-Commerce، وحي إحدى المفاهيم الإدارية والتجارية الجديدة، وشكل من أشكال التعاملات التجارية بين الأفراد والشركات، وهذا النوع من التعاملات غير مقتصر على دولة واحدة وإنّما هي تعاملات عالمية.

أهمية وفوائد التجارة الإلكترونية للشركات

للتجارة الإلكترونية العديد من الفوائد التي تعود على الأفراد والمجتمعات، ولكن أكثر من يستفيد من هذا النوع من الأعمال هي الشركات، سواء الشركات الكبيرة أو الصغيرة وذلك بنسب متفاوتة، وتتلخص أهمية التجارة الإلكترونية للشركات بالنقاط التالية:

  • خفض التكلفة، وهي من أهم الميزات التي حصلت عليها هذه الشركات، حيث أتاحت التجارة الإلكترونية زيادة الأرباح وخفض التكاليف، حيث خفضت تكاليف الشحن والتسويق والتصنيع والتخزين.
  • التسويق الأكثر فاعلية، حيث إن التسويق عن طريق الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ومواقع أخرى يتيح عرض المنتجات بشكلٍ أوسع ولشريحة مجتمعية أكبر، كما أنها قد تصل إلى الأسواق العالمية، وبأسعار أقل من طرق التسويق والإعلان التقليدية.
  • منح بعض الشركات فرصاً تنافسيةً في السوق.
  • إنشاء شركات عالمية، بعدة فروع في العديد من الدول.
  • مساعدة الشركات على تطوير منتجاتها وتلقي بعض الآراء الإيجابية والسلبية من العملاء وتلافي الأخطاء مستقبلاً.
  • تقليل الفترة الزمنية من أجل إتمام عمليات البيع والشراء التقليدية التي كانت تستغرق وقتاً طويلاً، فقد أصبحت الشركات تجد العائد المالي سريعاً.
  • توفير وتقليل تكاليف معالجة السلع واسترجاع وتوزيع وحفظ جميع المعلومات الإلكترونية.
  • توفير سلع حسب رغبة العملاء ما يقلل الخسائر الناتجة عن عدم بيع المنتجات بسبب عدم توافقها معهم.

أنواع التجارة الإلكترونية

يعتبر النوع التقليدي من التجارة والذي يقوم على عرض المنتج من قبل صاحب السلعة وشرائها من قبل المستهلك، ولكن أصبح هناك العديد من الطرق للبيع والشراء، وهي كالتالي:

إقرأ أيضا:مخاوف البائعين والمشترين تتبدد على السوق المفتوح
  • تجارة B2B: والتي ترمز إلى Business to Business، حيث يتم البيع والشراء بين طرفين يعملان بالتجارة أصلاً كأن توفر شركة ما بعض السلع التي تحتاجها شركة أخرى.
  • تجارة B2C: والتي ترمز إلى Business to customer، وهي الطريقة التقليدية للبيع والشراء، حيث توفر شركة ما سلعة معينة يتم تقديمها للأفراد الذين يحتاجونها، ويتم ذلك عن طريق متجر او مكان معين، أما في التجارة الإلكترونية فيتم عن طريق متجر إلكتروني.
  • تجارة C2B: والتي ترمز إلى Customer to Business، وهي التي تقوم على عكس المبدأ الأساسي من البيع والشراء، حيث يعرض المستفيد أو المستهلك خدماته على شركة معينة، كأن يقدم أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذي يملك صفحة ذات نشاط معين بأن يقوم بعرض إعلانات معينة لإحدى الشركات على صفحته مقابل مبلغ مالي.
  • تجارة C2C: والتي ترمز إلى Customer to Customer، وهي فكرة جديدة ومختلفة، حيث تقوم على مبدأ التعامل بين طرفين مستهلكين، حيث تقوم هذه التجارة على مبدأ البيع بالعمولة، حيث يعرض أحد الأشخاص بضاعة معينة على مواقع التواصل الاجتماعي مثلاً والحصول على عمولة معينة عند البيع يتم الاتفاق عليها بين الطرف الأول وصاحب المنتج.
  • تجارة B2G: والتي ترمز إلى Business to Government، والتي تقوم على مبدأ تخصيص بعض الشركات التجارية نشاطها لخدمة المؤسسات الحكومية فقط، كالاتفاق بين شركة معينة لتصميم موقع إلكتروني خاص بإحدى الوزارات الحكومية.
  • تجارة G2B: والتي ترمز إلى Government to Business، والتي تقوم على مبدأ أن تحصل تعاملات تجارية بين شركات خاصة وشركات حكومية فقط، كالشركات التي تقدم بعض الخدمات المالية للوزارات الحكومية والتي يتم دفع الضرائب أو الرسوم عن طريقها.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
قانون التجارة الإلكترونية في تركيا
التالي
برنامج إصلاح الفلاشات التي لا تقرأ