حياتك

اعراض كورونا

اعراض كورونا

فيروس كورونا

عند ظهور اعراض كورونا لأول مرة من خلال مجموعة من المصابين بأعراض الالتهاب الرئوي في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية كان لا بد من التعرف عليه؛ حيث أثبتت الدراسات أن فيروس كورونا المستجد، والذي يطلق عليه علميّاً اسم Covid – 19 هو أحد أمراض الجهاز التنفسي التي تتناقل بين الناس بالعدوى، وتتراوح أعراضها وحدتها وتختلف من شخص لآخر، وتبدأ بنزلات البرد الشائعة والاعتيادية، وصولاً إلى الأمراض الأصعب، والمشاكل في التنفس، والمتلازمة النفسية التي قد ترافقه ويعاني منها المريض.

ما هي اعراض كورونا

تتمثل اعراض كورونا الأكثر شيوعاً في الحمى؛ حيث يشعر الشخص بالحمى في حال تجاوزت درجة حرارته 37.8 درجة مئوية، ويؤدي ذلك إلى الإحساس بالدفء، أو البرودة، أو الرعشة، بالإضافة إلى ذلك فإن من أعراض كورونا الإرهاق، والسعال الجاف، كما يوجد مجموعة أخرى من الأعراض التي قد يصاب بها جزء من المرضى، والتي تشمل: الآلام والأوجاع، واحتقان الأنف، ‏والصداع، والتهاب الملتحمة، وألم الحلق، والإسهال، ‏وفقدان حاسة الذوق أو الشم، وقد يؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى ظهور طفح جلدي، ‏أو تغير لون أصابع اليدين أو القدمين، وعادةً ما ‏تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ بشكل تدريجي.

يجب التنويه إلى أن كافة الأعراض السابقة لا تعني الإصابة بـ كورونا إلا إذا رافق ذلك سفر لإحدى الدول التي تتأثر بالفيروس، أو في حالة مخالطة شخص مصاب؛ إذ يتعافى ما يعادل 80% من المصابين بالمرض دون الحاجة إلى علاج خاص، وتستغرق الإصابة بالمرض ما يقارب 5 أيام للبدء بظهور الأعراض، وتستمر فترة حضانة الفيروس 14 يوماً.

إقرأ أيضا:أنواع الحيوانات البرية

متى يجب طلب الرعاية الطبية

يتعافى معظم المصابين ممن ظهرت عليهم اعراض كورونا دون الحاجة إلى علاج من نوع خاص، إلا أن الأعراض تشتد لدى شخص من كل 5 أشخاص مصابين؛ حيث يعاني من صعوبة في التنفس، كما تزداد مخاطر الإصابة بالفيروس بمضاعفات أصعب لدى كبار السن، والمصابين بالمشاكل الصحية المختلفة، مثل: ارتفاع ضغط الدم، أو الإصابة بأمراض القلب، أو الرئة، ‏أو السكري، أو السرطان.

إلا أنه ينبغي لجميع الأشخاص مهما كانت أعمارهم الحصول على العناية الطبية الفورية في حال ‏أصيبوا بالحمى، أو السعال، والذي يرافقه صعوبة أو ضيق في التنفس، وألم أو ضغط في الصدر، أو ‏فقدان القدرة على النطق أو الحركة.

كيف ينتشر فيروس كورونا

يمكن أن يصاب الأشخاص بعدوى فيروس كورونا من إحدى الطرق التالية:

  • ينتقل الفيروس من شخص مصاب إلى شخص سليم عبر الرذاذ الملوث، وذلك من خلال السعال أو العطاس، أو الأيدي الملوثة.
  • ينتقل الفيروس عند لمس الأسطح الملوثة.
  • يمكن أن يصاب الشخص بمرض كورونا في حال تنفس القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره، لذلك فإنه يجب الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد، أي ما يعادل 3 أقدام على الأقل.

طرق الوقاية من اعراض كورونا

يوجد مجموعة من الطرق التي تساعد في وقاية الشخص لذاته وحمايته من الإصابة بأحد اعراض كورونا، وبالتالي الإصابة بالمرض، ومن أهمها:

إقرأ أيضا:أنواع الغنم
  • غسل اليدين بالماء والصابون بشكل دائم ومتكرر لمدة 20 دقيقة على الأقل، مع مراعاة فرك كافة أجزاء الكف.
  • فى حالة عدم توفر الماء والصابون، فإنه يحب الحرص على تعقيم اليدين بأحد أنواع الكحول.
  • تعزيز المناعة، وذلك من خلال اتباع نمط حياة صحي، يتمثل فى: تناول الغذاء الصحي، وممارسة التمارين والأنشطة البدنية، والحصول على قسط كافي من النوم.
  • تجنب الاتصال المباشر مع أي شخص تظهر لديه علامات الأمراض التنفسية.
  • تجنب السفر إلا في حالات الضرورة.
  • تغطية الأنف والفم بمنديل ورقي عند العطس أو السعال، والتخلص منها، وفي حالة عدم توفر منديل يجب استعمال المرفق.
  • الابتعاد مسافة متر واحد على الأقل للحد من خطر الإصابة بالعدوى، خاصةً في حال وجود شخص يسعل أو يعطس باستمرار، والحرص على ذلك في الأماكن المغلقة.
  • ارتداء الكمامة بعد تنظيف اليدين، والتأكد من أنها تغطي كلاً من الأنف والفم والذقن، وتزداد أهمية ارتدائها في حالة وجود الشخص بمكان يرتفع فيه مستوى الخطر، مثل ألا يكون قادراً على الحفاظ على التباعد، وفي الأماكن المغلقة التي تفتقر للتهوية، كما يجب ارتداءها في حالة الأشخاص أكبر عمراً من 60 عاماً، أو الذين يعانون من أمراض حصة، أو في حالة الشعور بأي من اعراض كورونا، أو في حال كان الشخص مسؤولاً عن تقديم الرعاية الطبية لأحد المرضى.
  • تجنب لمس أي من العينين أو الأنف أو الفم بدون غسل اليدين.
  • تجنب السلام باليد، وتجنب العناق والتقبيل، والاكتفاء بإلقاء التحية.
  • أخذ قسط كاف من الراحة، وتناول كمية كبيرة من السوائل.

العزل الذاتي عند ظهور اعراض كورونا

يعد العزل الذاتي أحد الإجراءات الأساسية التي يجب أن يقوم بها الشخص في حالة ظهور اعراض كورونا، وذلك لتجنب نقل العدوى للآخرين، ويقصد بالعزل الذاتي هو التزام المنزل، والامتناع عن الخروج منه، وذلك إما بتوصية من الطبيب أو بشكل شخصي، وللقيام بالعزل في حالة عدم الحاجة إلى الرعاية الطبية الكاملة فإنه يتم اتباع الخطوات التالية:

إقرأ أيضا:ما هي أهمية المكاتب المنزلية وأنواعها
  • اختيار غرفة منفصلة واسعة وجيدة التهوية، وتحتوي على مرحاض، ولوازم تنظيف وتعقيم اليدين.
  • فى حالة عدم وجود غرفة في المنزل بهذه المواصفات فإنه يجب المباعدة بين أسرة النوم متر واحد على الأقل.
  • الحفاظ على مسافة الأمان، وهي متر على الأقل مع الآخرين، حتى مع أفراد الأسرة في المنزل.
  • مراقبة الأعراض بشكل يومي.
  • عزل الشخص لنفسه يكون لـ 14 يوماً متواصلة، حتى ولو شعر بالتحسن والصحة الجيدة.
  • استشارة الطبيب في حالة ظهور صعوبة التنفس.
  • ممارسة التمارين الرياضية وتمارين النفس.

نصائح غذائية للوقاية من الإصابة

يمكن حماية الشخص لنفسه من التعرض للإصابة بفيروس كورونا من خلال تناول العديد من المواد الغذائية التي تزيد المناعة في جسمه، ومن أهمها:

  • الحمضيات: يعد فيتامين C أحد أهم الفيتامينات التي تعمل على بناء وتعزيز جهاز المناعة؛ حيث إنها تزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تعمل على مكافحة العدوى، وهو موجود في الحمضيات، مثل: الجريب فروت، والبرتقال، واليوسفي، والليمون.
  • البروكلي: يعد من المواد الغنية بالفيتامينات والمعادن؛ حيث يحتوي على نسبة عالية من كل من فيتامين A, C, E، كما يحتوي على مضادات الأكسدة والألياف الأخرى.
  • الثوم: يحتوي على العديد من المواد التي تساعد في خفض ضغط الدم، والتقليل من تصلب الشرايين، كما له العديد من الخصائص المعززة للمناعة، والتي تأتي من تركيز المركبات التي يحتويها، مثل: الأليسين.
  •  الزنجبيل: يساعد في تقليل الالتهاب، خاصةً التهاب الحلق، كما يساعد الزنجبيل في تقليل حالة الشعور بالغثيان المصاحبة للأمراض المعدية.
  • الشاي الأخضر: يحتوي كل من الشاي الأخضر والأسود على نسبة عالية من مادة الفلافونويد، وهو نوع من مضادات الأكسدة، إلا أن الشاي الأخضر يتفوق على الأسود في احتوائه على مضادات أكسدة قوية أخرى؛ حيث أثبتت الدراسات أن مادة EGCG الموجودة في الشاي الأخضر تعزز وظيفة المناعة.
  • الزبادي: يحفز الزبادي الجهاز المناعي للمساعدة في مكافحة الأمراض، وذلك لاحتوائه على نسبة من فيتامين د، والذي يساعد على تنظيم عمل جهاز المناعة، وللحصول على الفائدة فإنه يجب تناول الزبادي العادي بدلا من الأنواع المحلاة بالسكر، ويمكن تحليته بالعسل أو الفواكه.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
عطر شانيل
التالي
عطر مانسيرا