حياتك

الإسعافات الأولية للإغماء

تعريف الإغماء

الإغماء Syncope هو فقدان مؤقت للوعي بسبب انخفاض تدفق الدم اٍلى المخ. وتكون حالة الإغماء عادة مصحوبة بسقوط المريض على الأرض، اٍذا كان واقفا أو جالساً، وبعد ذلك يسترجع الشخص وعيه بشكل تلقائي، وعادة ما يصاحب هذه المشكلة ضعف عام في عدد من عضلات الجسم، وفقدان التوتر العضلي وعدم القدرة على الجلوس أو الوقوف والتي تستمر عادة لمدة زمنية قصيرة نسبياً، تتراوح بين عدة ثوانٍ أو بضع دقائق، ويمكن للإغماء أن يحدث فجأة، أو قد أن يكون مسبوقاً ببعض العلامات المبكرة كالدوار أو الدوخة، أو الشعور بالحمى، أو الغثيان والتقيؤ، وقد يحدث أحياناً رنين في الأذن وعدم وضوح الرؤية.

سبب حصول الإغماء

السبب الرئيسي لحصول الإغماء هو فقدان الدم الواصل إلى المخ، فعندما يقل تدفق الدم والاكسجين إلى الدماغ بشكل كبير، فإنه يوقف عمل جميع أجهزة وأعضاء الجسم غير الحيوية، وذلك لتركيز الطاقة القليلة المتبقية لعمل الأعضاء الأساسية، فيحدث في الجسم الأمور التالية:

  • البدء بالتنفس السريع، لمحاولة لتعويض النقص الحاصل.
  • ارتفاع معدل نبضات القلب لمحاولة إيصال كمية أكبر من الأكسجين إلى الدماغ.
  • انخفاض ضغط الدم لدى الشخص المصاب في عدد من الأعضاء الأخرى.
  • حصول الدماغ على كمية فائضة وكبيرة من الدم المحمل بالاكسجين وذلك على حساب الأعضاء الأخرى.
  • زيادة سرعة التنفس والذي يرافقه انخفاض ضغط الدم، ما يؤدي إلى فقدان الوعي المؤقت وضعف في عضلات الجسم.

أسباب محتملة لحدوث حالات إغماء

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالإغماء منها ما هو طبي ومنها ما هو نفسي، وهذه الأسباب تتلخص بالآتي:

إقرأ أيضا:طريقة زراعة النعناع
  • وجود مشاكل في الرئتين ما يسبب نقص الأكسجين.
  • التسمم بغاز أول أكسيد الكربون.
  • وجود مشاكل في القلب والأوعية الدموية، ما يسبب قلة الدم الواصل إلى الأعضاء وخاصة الدماغ.
  • الصدمة النفسية عند تلقي خبر غير سعيد.
  • رؤية موقف مخيف أو صادم.
  • البقاء في مكان مكتظ وحار وذلك لفترة طويلة ما يؤدي إلى نقص الأكسجين في الجو.
  • تغيير وضعية الجسم بسرعة كالوقوف بعد الجلوس أو العكس.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم، وذلك لدى المصابين بمرض السكري دون الاعتناء بنسبته في الدم.
  • إصابة الجسم بالجفاف ونقص الماء.
  • ممارسة مجهود بدني متعب لفترة طويلة.

طريقة إجراء الإسعافات الأولية عند الإغماء

يمكن إجراء إسعافات أولية عند الإصابة بالإغماء، وهناك طريقتين لذلك وهما كالتالي:

  • عند الشعور بالإغماء: فإذا شعر الشخص بالأعراض التي تسبق الإغماء يمكن أن يقوم بعدد من الأمور لتجنب الإغماء، وهي كالتالي: الاستلقاء على الأرض أو الجلوس، والأفضل هو الجلوس، ويتم وضع الرأس بين الركبتين.
  • عند تعرض شخص للإغماء: وفي هذه الحالة هناك عدد أمور يجب التأكد منها والتي تتلخص بالآتي:
    • محاولة إفاقة المصاب وذلك بتنبيه عدد من مناطق الإحساس كشد الأذن، ويجب عدم صب الماء عليه أو محاولة إجباره على شرب الماء في حال كان فاقداً للوعي.
    • التأكد من التنفس، ففي حالة كان الشخص الذي تعرض للإغماء يتنفس بطريقة ضعيفة فيجب استعادة تدفق الدم إلى الدماغ وذلك بجعله يستلقي على الأرض ورفع رجليه إلى مستوى أعلى من مستوى القلب، وذلك بنحو 30سم، وهنا يجب الانتباه إلى عدم رفع رأسه لأنه سيؤدي إلى اختناقه وتوقفه عن التنفس.
    • التأكد من خلو مجرى التنفس من أي شيء كي لا يختنق.
    • التأكد من عدم وجود أي إصابة او جرح قد تعرض لها المصاب عند سقوطه.
    • فك أزرار ملابسه او أي شيء يضغط على على جسمه كربطة العنق أو حجاب الرأس في حال كانت سيدة.
    • عدم ترك المصاب يتحرك او يقف بسرعة كي لا يفقد وعية مرةً أخرى، وفي حال لم يستعد المصاب وعيه يجب الاتصال بسيارة إسعاف.
    • في حال فقدان المصاب لوعيه بسبب توقف التنفس فيجب البدء بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي، وذلك حتى تصل سيارة الإسعاف.
    • في حال كان الإغماء مصاحباً للقيء فيجب وضع المريض على جانبه وإمالة الرأس كي لا يختنق.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
تعليمات بعد عملية المياه البيضاء
التالي
علاج قشرة الشعر المزمنة