منوعات

التعلم عن بعد في السعودية

التعلم عن بعد في السعودية

فكرة التعلم عن بعد في السعودية

تعتبر فكرة التعلم عن بعد في السعودية من طرق التعليم الحديثة نسبياً، ويدل المصطلح على التعلم غير المباشر أي بما معناه وجود كل من المعلم والمتعلم في أماكن مختلفة ويتم التواصل بينهما من خلال المنصات والبرامج الإلكترونية، وقد أعلنت المملكة العربية السعودية متمثلة بوزارة التعليم عن تفعيل خاصية المدارس الافتراضية والمنصات التعليمية المدرسية والجامعية للتعلم عن بعد وذلك خلال فترة تعليق الدراسة في المملكة، وقد لاقت هذه الطريقة تفاعلاً كبيراً من قبل الطلاب والمعلمين.

الطرق المتبعة في عملية التعلم عن بعد في السعودية

تم تقديم منصة التعليم الإلكتروني التابعة لوزارة التعليم وهي منصة مدرستي، وذلك كنموذج سعودي تفاعلي، وتم إنجاز هذه المنصة الوطنية خلال وقت قياسي، حيث تخدم هذه المنصة أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة في كافة مناطق المملكة، وحوالي 525 ألف موظف من شاغلي الوظائف التعليمية، بالإضافة إلى دعم عدد من المنصات الأخرى،  كما تم إطلاق 24 قناة من قنوات عين التعليمية الفضائية التي تبث الدروس من مختلف المراحل بشكل مستمر، وعلى فترات متكررة طوال اليوم، إذ تم تخصيص قناة واحدة لكل صف دراسي، وذلك لدعم استمرار العملية التعليمية دون انقطاع.

كما تم تخصيص 3 محطات فضائية من قنوات عين لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم، إضافة إلى توفر شخص يترجم إلى لغة الإشارة، كما سعت وزارة التعليم إلى توقيع اتفاقية مع الجمعية السعودية لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (إشراق) للقيام بعمليات المتابعة والتقييم المستمر لعملية التعلم عن بعد، وقياس كافة الممارسات التعليمية المقدمة للطلاب وتقديم التغذية الراجعة والحلول والأدوات التطويرية للمعلمين، هذا بالإضافة إلى إثراء المحتوى الرقمي بالقصص والتجارب، إذ تم  الإعلان عن مسابقة مدرستي لكل من المعلمين والمعلمات، والطلبة من الجنسين وأولياء أمورهم في كافة مجالات التعليم، والتدريب والإعلام، من أجل تعزيز المشاركة المجتمعية، بالإضافة إلى توقيع شراكة مع مؤسسة موهبة في دعم الموهوبين، وقد تجاوز عدد المرشحين إلى أكثر من 75 ألف طالب وطالبة.

إقرأ أيضا:سوق مصر المفتوح

منصات التعلم عن بعد في السعودية لطلاب المدارس

يتمّ استخدام عدد من منصات التعلم عن بعد في السعودية لتمكين الطّلبة من الحصول على كافة المهارات والمفاهيم المطلوبة خلال المراحل الدراسية المختلفة، والتي ازداد الطلب عليها خلال الفترة الماضية، ومن أهم هذه المنصات:

منصة نمو التعليمية Nomuo

هي منصة إلكترونية سعودية للتعلم عن بعد، تقدم للطلاب على اختلاف مراحلهم الدراسية عدداً متنوعاً من المساقات المقررة وغير المقررة، وذلك عن طريق تدريس مواضيع مختلفة مثل: الذكاء العاطفي، وريادة الأعمال، والقيادة، وتطوير البرمجيات، كما يتعلم الطلاب من خلالها عدداً من المهارات المهمة وذلك من خلال فصول نمو المباشرة عبر الإنترنت وهي عبارة عن فصول افتراضية مجهزة بخاصية المحادثة عبر الفيديو، ويتم من خلالها تقديم العروض والشرح التفاعلي، مع بعض الألعاب التفاعلية، وكل فصل من هذه الفصول مجهز بمعلمين ذوي كفاءة عالية في بيئة مسلية وحيوية.

منصة عين

منصة عين أو بوابة عين بوابة التعليم الوطنية، وهي إحدى منصات التعلم عن بعد في السعودية، والتي تقدم خدمات تعليمية متنوعة لكل من الطلاب والمدرسين وأولياء الأمور، ويسعى نظام البوابة إلى إخراج عملية التعليم والتعلم عن بُعد في السعودية بأفضل صورها، حيث يتم توفير عدد متنوع من الأدوات التعليمية غير التقليدية من أجل توفير المعلومات للطلاب بطريقة أسهل لتحقيق أكبر فائدة ممكنة، كما توفر البوابة إمكانية الوصول إلى كافة المناهج الدراسية السعودية، مع طرح عدد من الدورات وورشات العمل لتعلم أساسيات البرمجة، بالإضافة إلى دعمها لفكرة التعلم المجاني للطلاب، كما أنها توفر محاضرات تعلم مبادئ اللغة الإنجليزية للآباء.

إقرأ أيضا:حقائق عن كوكب القمر

منصة عين المبدع

تعتبر هذه المنصة من المنصات المعتمدة للتعليم في المملكة، ويقصدها عدد كبير من المعلمين والطلاب من مختلف المراحل الدراسية للحصول على دورات تدريبية إثرائية في مختلف المجالات التي من شأنها أن ترفع مهارات كل منهم بسهولة وخلال وقت قصير، وهذه المنصة عبارة عن أكاديمية افتراضية مُتخصصة في التعليم عن بعد، تهدف إلى تطوير القدرات الخاصة بالعناصر الأساسية في العملية التعليمية من خلال تقديم مجموعة متنوعة من البرامج التعليمية التي يتم الاعتماد في تقديمها على نخبة من الخبراء والمحترفين من مختلف المجالات التعليمية.

منصة مدرستي

هي منصة إلكترونية أطلقتها وزارة التعليم في المملكة بدلًا من منصة نظام التعليم الموحد وذلك لمساعدة الطلاب في استكمال دراستهم من مختلف المراحل، وتحتوي المنصة على حزمة متنوعة وشاملة من الأدوات التعليمية المساندة لتخطيط وتنفيذ العملية التعليمية، وذلك عبر إنشاء الفصول واللقاءات الافتراضية، بالإضافة إلى تقديم الواجبات والاختبارات الإلكترونية، وعمل ساحات النقاش، والاستبيانات الإلكترونية المتنوعة، ونشر المصادر التعليمية المتنوعة التي تشمل كلاً من الفيديوهات المرئية والكرتونية، والمصادر ثلاثية الأبعاد، والقصص والكتب التربوية، بالإضافة إلى  توفير خدمة البريد الإلكتروني، وبرامج مايكروسوفت أوفيس 365.

توفر المنصة أيضاً مجموعة من القنوات المتنوعة والمتجددة من أجل التواصل الفعّال بين الطلاب وأولياء أمورهم والمعلمين والمدراء والمشرفين التربويين، كما تتيح أيضاً إضافة الكتب والمقررات الدراسية لجميع المراحل التعليمية، بالإضافة إلى مسارات تعليمية وثقافية متنوعة، وتجيب المنصة عن أكثر من 100 ألف سؤال إلكتروني في المقررات الدراسية.

إقرأ أيضا:أفضل شركات النقل بالشرق الأوسط

تطبيق الروضة الافتراضية

هو عبارة عن تطبيق أطلقته وزارة التعليم السعودية للأطفال الذين لم يلتحقوا بالمدرسة بعد، وذلك من أجل تمكين كافة الأطفال في مناطق المملكة من الحصول على المهارات والمفاهيم التربوية التي يحتاجونها في هذا السن وفق المعايير التنموية للتعليم الحديث، ويعتبر التطبيق أحد منصات التعلم عن بعد المتوافقة مع أجهزة iPhone والهواتف الذكية التي تعمل بنظام Android.

المنصات الجامعية للتعلم عن بعد في السعودية

لم تقتصر عملية التعلم عن بعد في السعودية على المدارس فقط، بل تعدت ذلك إلى الجامعات الحكومية والخاصة، لا يمكن إغفال دور المنصات الجامعية التي لعبت دوراً محورياً بارزاً في تيسير العملية التعليمية للجامعات، إذ تحتوي هذه المنصات الافتراضية على حوالي مليون و421 محتوى تعليمياً مختلفاً تشمل كافة المقررات الدراسية من مختلف التخصصات، وهناك ما يزيد عن 993 ألف حساب فعّال عليها، وتجاوز عدد الزيارات لها 6 ملايين زيارة، ومن هذه المنصات:

نظام إدارة التعلم الإلكتروني Blackboard

هو نظام إلكتروني فعّلته جامعة جازان، وهو واحد من أنظمة إدارة التعلم الإلكتروني المتكاملة، يقوم بإدارة العملية التعليمية بكل من الطريقة المتزامنة وغير المتزامنة، ويتيح للطلاب بيئة تعلم آمنة يقدم من خلالها المعلمون مقرراتهم ومحاضراتهم عن طريق إضافة الوسائط المتعددة سواء كانت نصوصاً، أو صوراً، أو مقاطع صوتية، أو فيديوهات، أو رسومات، ويجتمع الطلاب في هذه الفصول ليتصفحوا المحتوى المطروح كلّ حسب حاجته، ويتواصلون فيما بينهم عبر أدوات الاتصال المتعددة أهمها البريد الإلكتروني والمنتديات، وقد ساهمت عمادة التعليم الإلكتروني وتقنية المعلومات في تأهيل ما يزيد عن 23 وحدة تعليم إلكتروني في كليات الجامعة والتي تضم أكثر من 60 عضواً يتحدثون اللغتين العربية والإنجليزية، وذلك للتدريب والدعم الفني ومن أجل تسهيل عمليات الاتصال والتنفيذ.

برنامج رافد الإلكتروني

هو أحد أنظمة التعليم الذي فعلته جامعة الباجة، وبلغت نسبة إحصاءات الفصول الافتراضية المتوفرة نحو 1372 محاضرة مسجلة، وحوالي 7852 فصلاً افتراضياً جديداً جرى إنشاؤه، وقد تم تسجيل حضور حوالي 74210 طلاب؛ وبلغ عدد ساعات الاتصال عن بُعد أكثر من 7013 ساعة، وعدد ساعات المحاضرات المسجلة وصل إلى 490 ساعة. وقد وضعت الجامعة خطة تفصيلية تضمنت إنشاء جلسات افتراضية للطلاب والمحاضرين عبر برنامج رافد لجميع المقررات الجامعية بمختلف درجاتها العلمية، بالإضافة إلى عقد عدد من الورش التدريبية لجميع أعضاء هيئة التدريس.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
التعلم عن بعد في البحرين
التالي
تأثر سوق مصر بأزمة كورونا