تمارين رياضية

الرياضة وضغط الدم المرتفع

الرياضة وضغط الدم المرتفع

ضغط الدم المرتفع

في الوقت الحالي يعتبر مرض ارتفاع الضغط في الدم من أمراض العصر، حيث إن الإصابة بهذا المرض باتت منتشرة بصورة كبيرة جدًا، ويعتبر ضغط الدم مرتفعًا في حالة تجاوزه لقيمة 120\80، ومن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم كل من التدخين، والضغوطات النفسية بصورة شديدة، كالحزن المستمر، والتوتر، بالإضافة إلى أن السمنة لها علاقة طردية مع ارتفاع ضغط الدم، ناهيك عن أنه يوجد بعض الأدوية التي تؤثر عليه، ولا يتم الحكم على أن ارتفاع ضغط الدم هو مرض وبحاجة لأدوية وعلاج، إلا في حالة تكرار الارتفاع خلال اليوم والأسبوع، حيث يطلب الطبيب من المريض قياس الضغط لخمس مرات في اليوم على مدار أسبوع للتأكد من الحالة، وفي هذا المقال سيتم التطرق للحديث عن أهمية ممارسة الرياضة لعلاج ضغط الدم المرتفع.

دور الرياضة في علاج ضغط الدم المرتفع

تلعب ممارسة التمارين الرياضية دورًا مهما في علاج ضغط الدم المرتفع، وهي مهمة إلى درجة أنها قد تساعد المريض على وقف الأدوية الكيميائية، ويعزى ذلك إلى أن ممارسة التمارين الرياضية تساعد في تقوية عضلة القلب، وبالتالي يتمكن القلب من ضخ كميات كبيرة من الدماء بتعب أقل، وبمجهود قليل، وبالتالي تقل نسبة الجهد والضغط على الشرايين، ومنها تقليل ضغط الدم المرتفع، ومع الوقت ومع ازدياد النشاط الناتج عن الممارسة المنتظمة للرياضة، سيحدث انخفاض في ضغط الدم الانقباضي، وهو الرقم العلوي للقراءة في الجهاز، بنسبة تتراوح من 4-9مم من الزئبق، وهي نسبة مقاربة بل ومماثلة للنسبة التي تحدث عند أخذ الأدوية المناسبة، وبالتالي فإن ممارسة الرياضة تساهم في علاج ضغط الدم المرتفع، وتقليل الحاجة إلى الأدوية، بالإضافة إلى ذلك تعمل الرياضة على ضبط الوزن وتخفيف الوزن الزائد، والحفاظ على وزن صحي، وبالتالي التخلص من أحد المسببات الرئيسية لارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى أهمية الرياضة في تقوية جهاز المناعة، وتنشيط الدورة الدموية، وتخفيف التوتر، وللحصول على هذه النتائج المرجوة لا بد من ممارسة الرياضة باستمرار وبصورة منتظمة لا تقل عن 3 أشهر للشعور بالتأثير الحقيقي لها، فلن يحصل الشخص على نتائج بين ليلة وضحاها.

إقرأ أيضا:منتخب اليمن للشباب 2019

التمارين الرياضية المناسبة والغير مناسبة لمرضى الضغط المرتفع

ليس شرطًا الاشتراك بالنوادي الرياضية، أو شراء أجهزة رياضية ذات تكلفة مرتفعة، فكل ما يلزم هو تغيير روتين الحياة لتصبح أكثر صحية، ويمكن الاعتماد على التمارين الهوائية وبعض الدقائق من المشي بصورة مهمة للحصول على آثار إيجابية بصورة ملحوظة، ويمكن الاعتماد على النفس في بعض الأعمال المنزلية، مثل جز العشب، واستخدام الدرج بدلًا من الاصنصير، وركوب الدراجة.

تمارين مناسبة

من التمارين الرياضية المناسبة لمرضى ضغط الدم المرتفع هي تمارين الأيروبيك، والتي ينصح بالانتظام في ممارستها لمدة 3 مرات على الأقل في الأسبوع، بالإضافة إلى بعض التمارين الرياضية مثل ركوب الخيل، والسباحة، والمشي، وتمارين التأمل والمرونة؛ حيث إنها جيدة في الاسترخاء وتقليل التوتر، والإجهاد النفسي.

تمارين غير مناسبة

من التمارين الغير مناسبة لمرضى ضغط الدم المرتفع كل من رفع الأثقال والأوزان الكبيرة، وبعض التمارين التي تكون بوضع الأرجل على الرأس، بالإضافة إلى أنه أي تمارين شديدة وعنيفة والتي تزيد من معدلات التعرق غير مناسبة لهؤلاء المرضى، وذلك منعًا لحصول جفاف خصوصًا للمرضى الذين يأخذون الأدوية المدرة للبول، ينصح بعدم البدء بتمارين الأكتاف والقرفصاء؛ لما لها من أثر في رفع ضغط الدم.

إقرأ أيضا:تمارين الكارديو

نصائح لمرضى ضغط الدم المرتفع قبل ممارسة الرياضة

  • ينصح بصورة كبيرة باستشارة الطبيب المعالج قبل الإقدام على ممارسة أي نوع من الرياضة، ومن المهم أيضًا الانتظام في عمل الفحوصات.
  • الالتزام بالأدوية، والمحافظة على أوقاتها.
  • ينصح في حال كان الشخص غير ممارس للرياضة من قبل، بأن يلتزم مع مدرب ولا يعتمد على نفسه.
  • ينصح بالتنفس بصورة صحيحة أثناء ممارسة الألعاب الرياضية.
السابق
تمارين البطن بالدمبلز
التالي
التمارين اللاهوائية