تغذية

السعرات الحرارية في الحلاوة الطحينية

السعرات الحرارية في الحلاوة الطحينية

الحلاوة الطحينية 

تعتبر الحلاوة الطحينية من المأكولات المشهورة بشكل كبير، والتي يفضلها العديد من الناس، خاصة الأطفال، وتعتبر من الأكلات التي نشأت في منطقة الشرط الأوسط، ومنطقة جنوب ووسط آسيا، كما يمكن إيجادها في بلاد القوقاز، وبلاد البلقان، ومالطا، ومنطقة أوروبا الشرقية، ومنطقة شمال إفريقيا، ويعد أول ظهور لها في القرن الثالث عشر، حيث وجدت طريقة عملها في أحد كتب الطهي التي تتبع لمنطقة الشرق الأوسط. 

السعرات الحرارية في الحلاوة الطحينية 

تعتبر الحلاوة الطحينية من ضمن قائمة الحلويات المنتشرة في الشرق الأوسط، واليونان، ويدخل في تكوينها بذور السمسم، والعسل، أو بذور السمسم مع السكر، وتعتبر من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات، وبالتالي تعتبر من الأكلات التي لا ينصح مرضى السكري بتناولها، وتعتبر ذات سعرات حرارية عالية، حيث إن كل 28.3غ من الحلاوة الطحينية، تحتوي على ما يعادل 131 سعرة حرارية، و 305غ من البروتين، و 17غ من الكربوهيدرات، و 6غ من الدهون أي ما يعادل نسبة 9% من إجمالي الدهون المسموح للشخص تناولها خلال اليوم الواحد. 

فوائد الحلاوة الطحينية 

  • تحتوي على زيت السمسم، والذي يعمل بدوره على الحفاظ على صحة جسم الإنسان بشكل عام، حيث إنه يحتوي على ما يقارب الـ 20% من البروتينات عالية الجودة، كما أنه يحتوي على 50% من الدهون غير الضارة، والكالسيوم، والحديد، وفيتامين ب 1، وفيتامين ب 2، وفيتامين د. 
  • يساعد تناول الحلاوة الطحينية في زيادة قوة العضلات، حيث إنها تعتبر مصدر للطاقة. 
  • تساعد على تنشيط الأنسجة والخلايا، وتعمل على زيادة فعالية الخلايا في الجسم، والتحسين من وظائفها. 
  • تساعد في الزيادة من معدل وقاية الجسم من الأمراض، ولا سيما الأورام السرطانية، والأمراض المتعلقة في القلب، وكذلك الشيخوخة المبكرة. 
  • تعمل كحماية من التعرض لأمراض تصلب الشرايين. 
  • يساعد تناولها بشكل دوري على حماية الإنسان من سرطان الجلد، وسرطان القولون كذلك. 
  • تعمل الحلاوة الطحينية على حماية الجلد. 
  • يساعد تناولها على تنشيط وظائف القناة الهضمية، والتحسين من أداء الجهاز الهضمي. 
  • تعتبر من الأغذية المناسبة التي تساعد في التخلص من الإمساك، و أمراض عسر الهضم. 
  • تعتبر علاج مناسب للأشخاص الذين يعانون من الديدان الموجودة في الأمعاء، حيث إنها تعمل على القضاء عليها. 
  • تعمل على تغذية شبكة الأوعية الدموية في جسم الإنسان، حيث إنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة. 
  • تقوي الجهاز المناعي في الجسم، وتزيد من فاعلية عمله. 
  • تعتبر من الأغذية المهمة للنساء بعد الولادة، حيث إنها تساعد في عملية إدرار الحليب بصورة أكبر.
  • يساعد تناول الحلاوة الطحينية بشكل يومي على تقليل نسبة الكولسترول في الدم. 

أضرار تناول الحلاوة الطحينية 

  • تعتبر من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، والسكريات، وتخلو بشكل كامل من الألياف الغذائية خاصة بعد إزالة القشرة عنها، والتي تعتبر من وظائفها الأساسية إعطاء الشعور بالشبع، وبالتالي هي أحد الأطعمة التي تساعد في زيادة الوزن بصورة كبيرة. 
  • تعتبر من أخطر الأطعمة على الأشخاص المصابين بمرض السكري. 
  • يضاف في بعض الأحيان للحلاوة الطحينية بعض أنواع من المواد التي تزيد من لونها الأبيض، والتي من أهمها مادة التيتانيوم، والتي أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أنها لها دور كبير في التأثير على صحة الإنسان بشكل عام، وتعتبر من المواد المسرطنة، وتزيد فرصة إصابة الإنسان بالسرطانات المختلفة، ولذلك ينصح شركات الغذاء والدواء بمتابعة المصانع وعدم ترك حرية إضافة هذه المواد للحلاوة دون رقابة أو متابعة منهم. 
السابق
أنواع التفاوض
التالي
كيف ينام مريض الضغط المنخفض