اقرأ » السياحة العلاجية بالأردن
الأردن دول ومعالم

السياحة العلاجية بالأردن

السياحة العلاجية بالأردن

السياحة بالأردن

يحتل الأردن من أولى المراتب بين مناطق جذب السياحة العلاجية في منطقة الشرق الأوسط، وهو الوجهة الأساسية لما يزيد عن 80 جنسية حول العالم بهدف السياحة العلاجية والاستجمام والعلاج الطبيعي، وإنّ أهمّ ما يميز الأردن في قطاع السياحة العلاجية هو احتوائه على مختلف الخدمات الطبية بجودة عالية وتكلفة منافسة للدول الأخرى، وبذلك فقد أصبحت السياحة العلاجية تساهم بشكل كبير في زيادة الدخل للأردن؛ حيث بلغ الدخل الإجمالي الناتج عن السياحة العلاجية ما يقارب 1.2 مليار ولار في عام 2012م.

عوامل تقدم الأردن في السياحة العلاجية

لقد أصبح الأردن من أفضل 10 دول عالمياً  في مجال السياحة العلاجية بفضل بعض العوامل، ومنها:

  • توفير كادر متخصص وعلى درجة عالية من التأهيل في مختلف التخصصات الطبيّة، مثل: الطب، والصيدلة، والتمريض، والهندسة الطبية، والعلاج الطبيعي.
  • بناء العديد من المستشفيات الخاصة التي تخضع لأعلى المعايير الدولية.
  • تقديم العلاج بأسعار منخفضة منافسة مقارنة بالدول الأخرى.
  • تقديم الخدمة مباشرةً دون وجود الحاجة لقضاء فترة للانتظار.
  • تقديم خدمات طبية عالية الجودة في الأردن.
  • توفير مختلف أنظمة للتأمين الصحي.
  • وجود العديد من المستشفيات التي تم اعتمادها دوليًا ووطنيًا.
  • توفير منتجعات مخصصة للاستشفاء والعلاج، مثل: البحر الميت وحمامات ماعين. 
  • توفير أحدث الأجهزة والمعدات الطبية في مختلف المراكز الطبية، مثل: مراكز تصوير الأشعة، والمختبرات، والمراكز المخصّصة لعلاج الأورام، ومراكز العلاج النووي والمستشفيات، ومراكز التأهيل والعلاج الطبيعيّ.
  • الموقع الجغرافي، والأمن، والاستقرار السياسي، ووجود تشريعات وأنظمة مخصّصة للقطاع الصحي، وسهولة دخول الزائرين للمملكة.
اقرأ أيضاً  السياحة في العقبة

أهم وجهات  العلاج الطبيعي في الأردن

البحر الميت

هو أخفض نقطة في العالم، وهو من أهم وأشهر المناطق السياحية والعلاجية في الأردن، لما يتمتع به من مناخ دافئ وجاف نسبياً، كما يتميز بمائه التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح والمعادن، التي تساعد السابح على الطفو على سطحه؛ وهذا أهم ما يستمتع به السياح، كما أن مياهه لها العديد من الخصائص وتحتوي على المواد العلاجية، مثل: الطين الجوفي البركاني المليء بالأملاح والمعادن المفيدة حيث يتم استخدامه كعلاج طبيعي، ويوجد مناطق مخصّصة للمشي وممارسة الرياضة، ويوفّر تجربة الغوص في الشعاب المرجانية الموجودة قريباً منه في منطقة الجنوب في العقبة.

حمامات ماعين

تقع جنوب الأردن في محافظة مادبا وتبعد ما يقارب 60كم عن العاصمة عمان، وهذا أهمّ ما يميّزها حيث يمكن زيارتها والعودة إلى عمان في يوم واحد فقط، وتوفر حمامات ماعين لزائريها منتجع سياحي جديد ومتطوّر، وقد تم العمل عليه لتقديم أفضل الخدمات العلاجية التي يتم تقديمها عادةً في العيادات الطبيعية، وتشتهر حمامات ماعين بميائها الساخنة الغنية بالعديد من المعادن التي تمتلك أهم الخواص العلاجية لمختلف الأمراض.

حمامات عفرا

تقع في جنوب الأردن قرب مدينة الطفيلة، وتبعد عنها ما يقارب 25كم، وهي ذات المناخ المعتدل ، ويميزها وجود مناظر طبيعية خلابة فيها، ووجود مرافق للنوم والإيواء، وأماكن مخصصة لتقديم الخدمات العلاجية التي يحتاجها الزائرين لضمان إقامة مريحة وسعيدة لهم، إضافة إلى وجود ينابيع مياه ساخنة مستمرة الجريان، وتتمتع مياهها بالعديد من الخصائص العلاجية.

الحمة الأردنية

تعتبر واحدة من القرى الصغيرة في مدينة إربد ضمن لواء بني كنانة، وتحيط بها مناظر طبيعية خلابة، وتتمتع بطقس معتدل ولطيف نسبياً، وتتميز بوجود مجرى مائي تحتها تجري فيه مياه معدنية علاجية، حيث تخرج ساخنة غنية بالأملاح والمعادن.

اقرأ أيضاً  محافظة مأدبا في الأردن