حياتك

الفرق بين الفل والياسمين

الفرق بين الفل والياسمين

الفل 

الإسم العلمي لزهر الفل هو jasminum sambac، وتعتبر شجيرة الفل بطيئة النمو نسبيًا، إذ يتوقف نموها في فصل الشتاء في غالب الوقت، ويطلق على الفل أيضًا إسم الياسمين العربي، وعادةً ما يستخدم في الحدائق للونه الناصع ورائحته العبقة، ويمكن أن ينمو كشجيرة قائمة لوحدها، أو أن ينمو متسلقًا حسب نوعه والفصيلة التي ينتمي إليها، والمعروف أن نبتة الفل تتحمل الظروف البيئية على اختلافها من حرارة ورياح وجفاف، ولكن بالمقابل هي غير قادرة على تحمل الملوحة، كما تحتاج إلى تربة يكون التصريف المائي فيها جيد، أما فيما يتعلق بالضوء؛ فإن نبتة الفل تفضل أشعة الشمس المباشرة، ولهذا يكون ازدهارها الحقيقي في فصل الصيف.

نشير إلى أن الفل محب للماء ويحتاج إليه بكميات كبيرة لكي يحافظ على رطوبة التربة، مع مراعاة أن لا تغرق التربة، فهذا سيعود سلبًا على نموها، ومن حيث السماد يمكن استخدام السماد العضوي، وخاصةً عند زراعتها في الحدائق، ويمكن أيضًا استخدام السماد الكيماوي عند الزراعة بالأصص، علماً أنه يزهر من بداية يونيو إلى سبتمبر، كما من الأفضل تقليم الشجيرات عندما تفقد أوراقها لأن هذا يساعد النبات على الاحتفاظ بنشاطه وحيويته؛ أي ستعطي في الموسم القادم أزهارًا أكثر.

الياسمين

الاسم العلمي لزهرة الياسمين هو Jasminum polyanthum، وهي من الشجيرات المزهرة التي تنتمي إلى الفصيلة الزيتونية، وتمتاز بالرائحة القوية والفواحة، وتضفي منظر جميل على  كل مكان تتواجد فيه، كما تمتاز شجيرة الياسمين بأن أزهارها الفواحة تفوح رائحتها بشكل أكبر بعد غروب الشمس، خاصةً خلال الأيام التي يوشك فيها القمر على الاكتمال، والجدير بالذكر أن الياسمين ينتشر بنوع حقيقي ونوع كاذب، والسبب في هذا الخلط هو التشابه في الرائحة بين كلا النباتين.

يدخل زهر الياسمين في تركيب العديد من الأدوية، فله تأثير قوي في علاج كثير من الأمراض، مثل: أمراض الكبد، وأوجاع البطن، كما تصنع منه أدوية مهدئة، ويدخل في بعض الصناعات الغذائية لإعطاء نكهة ورائحة مميزة للحلويات، ويدخل أيضًا في بعض المخبوزات والجيلاتين والحلوى والألبان، ويستخدم أيضًا معطر مناسب للجسم واللباس وملطف جو جيد، كما أن لزيت الياسمين الكثير من الفوائد؛ فهو مطهِّر من الميكروبات والجراثيم، ومضاد للاكتئاب. 

الفرق بين الفل والياسمين

  • طول الشجيرة: الشجيرات المعمرة دائمة الخضرة، يصل ارتفاعها إلى ما يقارب 2م، أما الياسمين يتراوح طولها ما بين 3-4.5 متر.
  • لون الزهرة: جميع أزهار الفل بيضاء اللون ومجتمعة في القمة، أما الياسمين يوجد باللونين الأبيض والأصفر.
  • التربة الملائمة لزراعتها: أفضل وأنسب أنواع التربة بالنسبة للفل هي التربة الرملية، على أن تكون غنية بالمواد العضوية، أما الياسمين فيمكن زراعته في كل أنواع الترب دون تحديد.
  • الرائحة: كلا الزهرتين لهما رائحة زكية وفواحة لا يمكن للكثيرين التفريق بينهم في الغالب، وخاصةً أن زهر الفل يطلق عليه أيضًا الياسمين العربي، وهما علميًا من نفس الجنس، فهما من فصيلة الياسمينات.
  • الإسم المتداول: يطلق اسم الياسمين المتعارف عليه هو الياسمين البلدي، أما الفُل؛ فهو إما ياسمين هندي أو ياسمين عربي.
  • مكان انتشار الزهرة: الفل ينتشر في بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط، ومنطقة الجزيرة العربية، بالإضافة إلى الهند والصين، أما الياسمين وتنتشر في معظم دول العالم تعتبر زهرة الزهرة الوطنية للكثير من الدول؛ مثل أندونيسيا والفلبين، كما يُعتقد أن هذه الزهرة تعود إلى مناطق في غرب الصين.
  • ظهور الأزهار: تظهر أزهار الفل في فصل الربيع وتستمر إلى نهاية الخريف، أما أزهار الياسمين؛ فتتكون في فصليّ الربيع والصيف، بعد مرور ستة أشهر على زراعتها.
السابق
فريق أتلتيك بلباو الإسباني
التالي
المنتخب اليمني