جدول مواعيد زراعة الخضروات

جدول مواعيد زراعة الخضروات

مواعيد زراعة الخضروات

توجد العديد من أنواع المحاصيل التي تزرع بعدد كبير جدًا من الدول، ولكل نوع من تلك المحاصيل مواعيد محددة لزراعتها؛ لكي تنمو وتترعرع بطريقة صحيحة؛ فتزرع إما بفصل الصيف أو الشتاء، لهذا هناك جدول محدد لزراعة الخضروات يجب أن يلقي كل من يريد الدخول إلى مجال الزراعة نظرة عليه حتى تنجح عملية الزراعة؛ فيجب معرفة أنواع المحاصيل التي تحتاج الحرارة المرتفعة للزراعة والمحاصيل التي تحتاج لحرارة منخفضة وأمطار غزيرة. 

انواع المزروعات الصيفية

عند الرغبة في العمل بالزراعة أو زراعة حديقة المنزل يجب معرفة أنّ المحاصيل الزراعية تقسم إلى نوعين، وذلك حسب فترة زراعتها، حيث تقسم إلى محاصيل شتوية ومحاصيل صيفية، والمحاصيل الصيفية هي المزروعات والنباتات التي تزرع من نهاية فبراير/ كانون ثاني أو بداية مارس/ آذار إلى نهاية شهر مايو/ أيار. تشتمل أهم انواع المزروعات الصيفية على كل من الملوخية، والطماطم، والفاصولياء الخضراء، والكوسا، والذرة، والباذنجان، والبطيخ، والفلفل، والقرع، والحبة السوداء، والشوفان، ودوار الشمس، وتُقسّم هذه المزروعات إلى عدة أنواع تختلف حسب طريقة زراعتها، فهناك محاصيل صيفية تزرع بالشتلات، أهمها الطماطم والباذنجان والفلفل، وبعض الأعشاب مثل الميرمية والنعناع، وهناك محاصيل تزرع بالبذور أهمها الملوخية، والكوسا، والفاصولياء الخضراء، والذرة.

تختلف المحاصيل الزراعية في طرق وأماكن زراعتها حسب حجم النمو النباتي، وكثافة الزراعة، بالإضافة إلى الجزء المستخدم في الغذاء وحجم البذور، حيث تقسم الزراعة إلى عدة أنواع، فقد تكون الزراعة نثراً عشوائياً للبذور أو قد تكون على مسافات محددة وفي خطوط متوازية، وخاصة للمحاصيل التي تزرع بالشتلات، ومن أهم هذه المحاصيل:

إعلان السوق المفتوح
  • البطاطا الحلوة: والتي تنمو بسهولة وبشكل جيد في الفصل الحار، فهي تحتاج إلى أقل من 90 يوماً للحصول على محصول وفير.
  • الطماطم: والتي تحتاج عموماً إلى موسم نمو طويل مع فترة كبيرة من التعرض لأشعة الشمس الكاملة، إذ تحتاج على الأقل من 6-8 ساعات في اليوم، وبعض أنواع الطماطم تتميز بموسم نمو أقصر عن غيرها، ومن الأفضل زراعتها بمجرد بدء الحرارة بالارتفاع، وذلك في أواخر فصل الربيع لضمان محصول وافر بحلول شهر أغسطس/ آب، ويكون محصول الطماطم مزدهراً ووفيراً عند زراعتها مع الريحان والثوم المعمر.
  • الفلفل والفلفل الحار: ويمكن زراعته إلى جانب شتلات الطماطم والباذنجان وبعض الأنواع الأخرى التي تمتلك متطلبات نمو مماثلة؛ حيث يجب التعرض لأشعة الشمس الكاملة وتحتاج إلى تربة غنية ومياه ري عميقة، ومن الأنواع الأخرى التي يمكن زراعتها بجانبه نذكر الجزر والقرع والفجل.
  • القرع: ويتوفر من القرع عدة أنواع مختلفة وكلها خيارات رائعة، ويتطلب القرع موسم نمو طويل، ويحتاج إلى تربة جيدة التصريف، وتنمو القرعيات بشكل جيد ومناسب مع الخيار والذرة والفاصولياء.
  • البامية: وهي واحدة من أكثر الخضروات الصيفية اكتفاءً ذاتياً، وذلك بسبب حبها للحرارة المرتفعة  وقدرتها على التكيف مع الظروف الجافة.
  • الفاصولياء الخضراء: وهي من المحاصيل سهلة النمو وكثيرة الإنتاجية، ويمكن اختيار أصناف شجرية للحصول على محصول سريع أو اختيار حبوب قطبية لموسم طويل من الإنتاج المطرد، ويعتبر نبات الفاصولياء من المحاصيل ذات الإنتاجية العالية ويوفر الظل لمحاصيل باردة وأكثر حساسية للشمس.
  • الباذنجان: وهو أحد أفضل المحاصيل التي يمكن زراعتها في الطقس الحار، وهناك عدة أنواع من الباذنجان التي يمكن زراعتها، كفصائل البحر الأبيض المتوسط أو الأنواع الآسيوية الممدودة.
  • حبوب الذرة: وهي واحدة من المحاصيل الصيفية الأكثر شعبية، فهي لا تحتاج إلى عناية كبيرة، ولكن يجب الاحتراس من الديدان التي قد تتلف أوراقها، بالإضافة إلى حاجتها للري باستمرار.
  • الزعتر: والذي يعتبر من أسرع الأعشاب الصيفية وأسهلها نمواً، إذ يمكن زراعته في وعاء محدود أو نثره في مساحة واسعة، ولكن يجب التأكد من توفير أشعة الشمس المباشرة له والتصريف الجيد للمياه، ويمكن زراعته من البذور أو الشتلات.
  • الشبت: وهو أحد الأعشاب الصيفية القليلة التي تعطي محصولاً جيداً إذا تمت زراعته من البذور، إذ يمكن زراعة البذور خلال الصيف تحت أشعة الشمس المباشرة، وهو يحتاج إلى تصريف جيد ومساحة كافية للجذور.
  • الأوريجانو/ البردقوش: وهو أحد الأعشاب سهلة الإنبات، وتنجح زراعته في أي مكان يتلقى أشعة الشمس بشكل وفير ولوقت طويل، مع توفر تربة جيدة التصريف.
  • النعناع: والذي يتميز بسهولة النمو ويمكن زراعته في الأحواض أو في مساحات واسعة، ويحتاج إلى تربة جيدة التصريف، وينمو إما تحت أشعة الشمس المباشرة أو في الظل.
  • إكليل الجبل: وهو من الأعشاب التي تنمو بشكل جيد في الأوعية أو المساحات الكبيرة، ويمكن زراعته من البور أو الشتلات، ولكنه يعطي محصولاً أفضل عند زراعته من الشتلات.
  • البقدونس: والذي يمكن زراعته في المناطق الأكثر دفئاً وعلى مدار العام، ولكن يجب التأكد من زراعته في مكان محمي من شمس الظهيرة المباشرة، ويمكن زراعته من البذور أو الشتلات.

يمكن زراعة بعض الورود والأزهار في فصل الصيف وبعض أبصال الزينة كالبنفسج، والفل الغادي والإفرنجي، والياسمين والحبق والقرنفل، بالإضافة إلى الزهرة المخمليّة والورد الجوري.

ماذا ازرع في شهر 10 اكتوبر

يعد شهر أكتوبر/ تشرين الأول بداية زراعة المحاصيل الشتوية، والتي يهتم الفلاح بزراعتها من أجل تحقيق عائد اقتصادي جيد، ويمكن الإجابة عن سؤال ماذا ازرع في شهر 10 اكتوبر بأن هناك العديد من أنواع الخضروات والفاكهة التي يمكنها أن تتحمل درجات الحرارة المنخفضة والبرودة الشديدة والرياح، والتي يمكن زراعتها في هذه الفترة، وهي تسمى المحاصيل الشتوية. تبدأ زراعة هذه المحاصيل من بداية شهر أكتوبر/ تشرين الأول وحتى شهر ديسمبر/ كانون الأول، ومن أهمها الفراولة، والثوم، الفجل، والبصل، والسبانخ، والكرفس، والخس، والكزبرة، والبقدونس، والقرنبيط، والبروكلي، وبعض المحاصيل تبدأ زراعتها في شهر أكتوبر/ تشرين الأول وحتى شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، مثل الخبيزة، والفول، والبازيلاء، وهناك بعض المحاصيل الصيفية المبكرة التي يتم حصادها في بداية الربيع من كل عام وذلك بين شهري مارس/ آذار وأبريل/ نيسان، منها الطماطم، والباذنجان، والفلفل.

أهم المحاصيل التي يمكن زراعتها في شهر أكتوبر

  • البطاطس: وهو أحد أهم المحاصيل الشتوية التي تزرع على شكل درنات؛ حيث يتم زراعتها في خطوط متوازية على عمق يتراوح بين 5-10 سم.
  • الطماطم: وهي واحدة من أهم المحاصيل التي تبدأ زراعتها في شهر أكتوبر، ولها العديد من الأنواع والأصناف، منها سوبر مارمند والهجين برلينا والهجن هبه، ويفضل أن يتم استخدام المطهر الفطري قبل الزراعة لوقاية جذورها من الأمراض، ويراعى عدم زيادة الري حتى لا تصاب الشتلات بأعفان الجذور.
  • البازيلاء: والتي تزرع في الفترة الممتدة بين شهر أكتوبر/تشرين الأول، وشهر نوفمبر/ تشرين الثاني، وتزرع في الحقل مباشرة.
  • الجرجير: وهو من المحاصيل الورقية التي تزرع بذورها في الفترة الممتدة بين شهر أغسطس/ آب، وشهر فبراير/ شباط، وتزرع البذور أولاً في أحواض أو أوعية كبيرة، أو يمكن زراعتها في الأرض مباشرة.
  • السبانخ: وهو أحد المحاصيل العشبية التي تزرع بذوره في الفترة الممتدة بين شهر سبتمبر/ أيلول، وفبراير/ شباط، وتزرع البذور في أحواض أو أوعية كبيرة، أو في الأرض مباشرة.
  • الكرنب (الملفوف): والذي يمكن زراعته في الفترة الممتدة بين شهر سبتمبر/ أيلول ونوفمبر/ تشرين الثاني، ويتم زراعته على شكل  شتلات صغيرة في أحواض، وتنقل بعد شهر واحد إلى الأرض.
  • اللفت: تزرع بذور اللفت في الفترة الممتدة بين شهر أغسطس/ آب وفبراير/ شباط، وتزرع البذور أولاً في أحواض أو أوعية كبيرة، أو في الأرض مباشرة.
  • البنجر (شمندر): تزرع بذوره في الفترة الممتدة بين شهر سبتمبر/ أيلول وفبراير/ شباط، ويمكن زراعة البذور في أحواض، أو في الأرض مباشرة.
  • الفجل: تزرع البذور في الفترة الممتدة بين شهر أغسطس/ آب وفبراير/ شباط، وتزرع البذور في أولاً في أحواض، أو في الأرض مباشرة.
  • الخيار: وهو أحد المحاصيل التي تزرع في الفترة الفترة الممتدة من شهر فبراير/ شباط، ومايو/ أيار، ويمكن زراعته في الفترة الممتدة من أكتوبر/ تشرين الأول، وحتى نوفمبر/ تشرين الثاني في المناطق الدافئة.
  • الباذنجان: تزرع بذوره في شهر أكتوبر/ تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين الثاني في شتلات ثم تنقل إلى الأرض أو إلى وعاء أكبر.
  • الكرفس: تزرع بذوره في شهر أكتوبر في أوعية كبيرة أو في الأرض مباشرة.
  • الفلفل الرومي: تزرع بذوره في الفترة الممتدة بين شهر أكتوبر/ تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين الثاني، ويمكن أن يزرع في شتلات صغيرة في أحواض، ثم تنقل بعد شهر إلى الأرض.
  • الثوم: تزرع بذورها في الفترة الممتدة بين شهر سبتمبر/ أيلول، وأكتوبر/ تشرين الأول، ويمكن زراعتها في أوعية صغيرة أو في الأرض مباشرة.
اقرأ أيضاً:  النظام الغذائي الصحي للعائلة

موعد زراعة البازلاء في لبنان

يعتبر الالتزام بمواعيد الزراعة الموسمية المناسبة لإنبات المحاصيل عاملاً أساسياً من عوامل التحكم بالآفات التي تصيبها، وبشكلٍ عام، فإن التبكير أو التأخير في أي موسم زراعي يعني تجنب خطر بعض الآفات؛ حيث أن لجميع الآفات والأمراض حلقة حياة ثابتة، تحددها التغيّرات الجوية في المنطقة، ويمكن تجنب خطر الآفات عند الزراعة في الوقت المناسب، علماً أنّ العديد من الأمراض الفطرية والحشرية تظهر أو تختفي مع ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة أو الرطوبة. تعتبر البازلاء من المحاصيل التي تنمو في الأجواء الرطبة؛ حيث أنّ موعد زراعة البازلاء في لبنان يمتد بين الفترة الممتدة بين شهر تشرين أول/ أكتوبر، وحتى شهر كانون الأول/ ديسمبر، ويحتاج إلى جو بارد حتى ينمو بشكل جيد، ويؤثر ارتفاع درجة الحرارة إلى انخفاض معدل المحصول بالإضافة إلى تدني جودة البذور داخلها.

يمكن زراعة البازلاء في أنواع مختلفة من الأراضي والتربة، إلا أنّ زراعتها تجود في الأراضي الرملية والطينية الثقيلة والتربة السوداء الخفيفة، ولكنها تحتاج إلى تربة جيدة الصرف والتهوية، ويتم زراعتها إما بطريقة الأثلام أو الأحواض على شكل شتلات أو عن طريق نثر البذور، وذلك حسب طريقة الري. عادةً ما تكون المسافة بين الخطوط الزراعية من 60-70 سم، أما البعد بين الشتلات على نفس الخط فهو بين 7-10 سم، ويتم ري الأرض بعد زراعتها مباشرة، ثم يتم ريّها مرة واحدة كل 20 يوماً حتى في دور الإثمار، حيث تزداد كمية الري وعدد المرات لتصبح مرة كل 10-15 يوماً، وذلك حسب حاجة الأرض. يجب عدم تعطيش البازلاء وقت تكوين القرون، وقد تهاجم البازلاء عدد من الآفات والأمراض التي يجب وقايتها منها، وهي: المن، والبياض الدقيقي، وخنفساء البازلاء.

تحتاج البازلاء منذ زراتها وحتى النضج من 60-120 يوماً وذلك حتى تعطي أول إنتاج من القرون الخضراء، وتختلف الفترة حسب الصنف المزروع، أما محصول البذور فيحتاج إلى فترة تمتد من 3-6 أشهر من موعد الزراعة، وهذا يعتمد أيضاً على حالة الجو ونوع البازلاء المزروعة.

المحاصيل التي تزرع في شهر ديسمبر

شهر ديسمبر يعلن عن بداية فصل الشتاء وانتهاء فصل الخريف، حيث تكون درجة الحرارة فيه مائلة للبرودة، وتلك الحرارة تكون مناسبة بشدة لزراعة ونمو العديد من المحاصيل والنباتات، حيث يوجد الكثير من الخضروات التي يفضل زراعتها في بداية الشتاء، وذلك في شهر ديسمبر، مع أن أكثر القطاعات التجارية خسارة عند دخول فصل الشتاء هو القطاع الزراعي، حيث يتكبد أحياناً خسائر فادحة بسبب البرودة الشديدة في بعض المناطق وتشكل الصقيع، حيثُ تعمل موجات الصقيع على تلف مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية والمحاصيل، ولكن هناك أوقات محددة للزراعة يجب الالتزام بها للحصول على الناتج في الوقت المحدد.

يمتد الموسم الزراعي البارد بشكل عام من بداية شهر سبتمبر/أيلول وحتى شهر أبريل/ نيسان، والمحاصيل الشتوية تبدأ زراعتها من شهر أكتوبر/ تشرين الأول وحتى شهر ديسمبر/ كانون الأول، ومن أهم المحاصيل التي تزرع في شهر ديسمبر: الفراولة، والثوم، والبصل، والسبانخ، والفجل، والخس، والبقدونس، والكوسا، والخيار، والبندورة، والفول، والملفوف، والسبانخ، والزهرة، واللفت، والبطاطا الحلوة، والفاصولياء، بالإضافة إلى زراعة بعض الأشجار مثل البوملي والرمان، والكيوي، وهناك بعض المحاصيل التي تزرع طوال العام أغلبها من الفواكه، والمحاصيل الشتوي يمكن التبكير في زراعتها في بعض المناطق الدافئة، حيث تزرع في شهر ديسمبر/ كانون الأول وشهر يناير/ كانون الثاني.

يتم زراعة الخضراوات المكشوفة كالبطاطا الخريفية، فهي عادةً ما تزرع بشهر سبتمبر/أيلول وتحصد في شهر ديسمبر/ كانون الأول، فيما تزرع البطاطا الشتوية في شهر ديسمبر/ كانون الأول وتحصد أول شهر أبريل/ نيسان، أما الزهرة أو القرنبيط فتبدأ زراعتها من شهر سبتمبر/أيلول وحتى شهر ديسمبر/ كانون الأول، وهناك عدة أنواع منها الزهرة الخمسينية، أي التي تحتاج 50 يوماً حتى تحصد، أو السبعينية وهي التي تحتاج إلى 70 يوماً، وهناك التسعينية أيضاً.

زراعة الأزهار والشجيرات الشتوية

يعتبر شهر ديسمبر/ كانون الأول من الأوقات المناسبة جداً لنمو وزراعة العديد من نباتات الزينة والأزهار مثل الورد الجوري، والفل وزهرة ملكة الليل، كما أن هذه الفترة من العام تعتبر مثالية لنقل شتلات النباتات إلى الحدائق أو الأرض أو الأماكن التي سوف يتم زراعتها فيها؛ ويعود السبب في ذلك إلى انخفاض درجة حرارة الشمس والتي يمكن أن تجعل هذه الشتلات تفقد الكثير من الماء المحتفظة بها بداخلها، ومن تلك النباتات القرنفل، والبتونيا، وزهرة فم السمكة، والأضاليا.

نصائح لوقاية النباتات خلال فصل الشتاء

قد تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي في العديد من المناطق الزراعية خلال فصل الشتاء، حيث تغطي طبقة من الصقيع خلال الليل مساحات واسعة من الأراضي مُتسببة بخسائر مادية فادحة في القطاع الزراعي، ومن أهم النصائح للوقاية من هذه المشكلة:

  • العمل على إزالة الثلوج المتراكمة في حال تساقطها أولاً بأول، وذلك باستخدام مرشات المياه، أو يدوياً وخاصة عن سطوح البيوت البلاستيكية.
  • ضرورة عمل قنوات مائية صغيرة حول البيوت البلاستيكية وخصوصا في المناطق المنخفضة.
  • استخدام أنواع البلاستيك السميكة عند صناعة البيوت البلاستيكية، وخاصة الأنواع التي تتحمل الرياح الشديدة وتعمل على تقليل الفاقد من الحرارة، بالإضافة إلى استخدام أسلاك عريضة للروابط لتثبيت الاشتال داخل البيت.
  • التأكد من استخدام وسائل التدفئة المختلفة حسب الإمكانيات المتاحة لحماية المزروعات من الصقيع.
  • استخدام الرشاشات الموضوعة أعلى المحصول على فترات متقطعة، وخصوصاً خلال الفترات المتوقع حدوث الصقيع فيها.
  • العمل على إغلاق البيوت المحمية بشكل جيد في الفترة الممتدة من الصباح الباكر وحتى الظهيرة، وخاصة خلال الأيام الباردة؛ وذلك من أجل تخزين أكبر كمية من الحرارة.
  • تجنب تقليم الأشجار والنباتات أثناء فترة المربعانية وقبل أو بعد فترة الصقيع.

مشروع زراعة الخضروات

يبحث الكثير من الشباب وخاصة من لا يمتلكون المؤهلات العلمية الكافية عن فكرة مشروع يضمن لهم حياة اقتصادية أفضل، ويضمن لهم مستقبلاً مادياً جيداً لتوفير سبل الحياة الكريمة، ويعتبر مشروع زراعة الخضروات وخاصة لمن يملك قطعة من الأرض من أهم المشاريع التي يمكن العمل بها، حيث يعتبر هذا المشروع من الأمور التي يحتاج إليها المجتمع المحلي من أجل تلبية الاحتياجات اليومية الفردية من المحاصيل الزراعية الضرورية، كما يهدف هذا المشروع أيضاً في حال توسيعه إلى توفير متطلبات الدولة من الخضروات والمحاصيل التي يتم زراعتها عن طريق استصلاح الأراضي، هذا بالإضافة إلى العمل على زيادة الاقتصاد الزراعي في الدولة وزيادة أعداد السلع التي يتم تصديرها للخارج؛ مما ينعش الاقتصاد المحلي ويوفر العملة الصعبة للبلاد.

اقرأ أيضاً:  فوائد التفاح لمرضى السكر

العوامل التي يحتاج إليها مشروع زراعة الخضروات 

التربة الخصبة

يعتبر الحصول على تربة جيدة بها نسبة مناسبة من المعادن والمواد الطبيعية من أهم الأمور العوامل التي تؤثر على نجاح الزراعة، إذ يجب مراعاة أن تكون التربة ذات جودة عالية مناسبة لزراعة محاصيل جيدة، وهناك أنواع مختلفة من التربة يصلح كل منها لنوع مختلف من المحاصيل، ومنها: التربة الرملية، والطينية، والطمية، الخثية، والتربة الطباشيرية، والطفيلية.

الأحوال الجوية

تعتبر الأحوال الجوية أو الطقس في المنطقة من العوامل التي تحدد نوع المحاصيل التي سوف يتم زراعتها في الأرض، فهناك محاصيل تحتاج طقس بارد وكمية من الأمطار والصقيع وعوامل الطقس الشتوي، وهناك محاصيل تحتاج إلى درجات حرارة عالية ومرتفعة، كما أن الطقس يعتبر العامل المسؤول عن موعد الحصاد وجني المحاصيل.

توفر المياه

المياه من أهم العوامل التي تؤثر على الزراعة، إذ يجب توافر المياه الجارية أو البرك من أجل رعاية المحاصيل الزراعية وحمايتها من الجفاف، كما يمكن الاعتماد على المياه الجوفية، وهناك أنواع مختلفة من طرق ريّ المحاصيل الزراعية، والتي من أهمها وأشهرها: الريّ بالرش، والريّ بالتنقيط، والريّ بالغمر، وتوجد العديد من المحاصيل التي تعتمد على مياه الأمطار بشكل كبير.

العمالة المناسبة

يعتبر اختيار العمالة المناسبة من أهم عوامل نجاح الزراعة، فهي الوسيلة التي تساعد في الحصول على محاصيل عالية الجودة، إذ يجب أن تتوافر في الأيدي العاملة الخبرة في الزراعة.

موعد زراعة الخيار في السعودية

تختلف المحاصيل الزراعية والخضروات عن بعضها في طرق وموعد زراعتها، وتتوقف على حسب حجم النمو النباتي، وكثافة الزراعة، بالإضافة إلى حجم بذور أو شتلات النبات نفسه، إذ قد تكون الزراعة نثراً عشوائياً للبذور أو على مسافات محددة لكل محصول، ويعتبر الخيار من الخضروات التي لا تحتاج إلى تعقيد في العناية به، فهو من المحاصيل السهلة في الزراعة والعناية وتحب الشمس والماء، فهي من النباتات القادرة على التسلق بطبيعتها، وللخيار في العالم العديد من الأنواع لكل منها ميزاتها، ومن أهم أنواع الخيار في العالم خيار فانينغ وخيار بوش أو ما يعرف باسم خيار الكروم، حيث ينمو هذا النوع على الكروم العليل الذي يكون مظللاً بالأوراق الكبيرة، وهو نوع سريع النمو وتكون غلة المحصول كبيرة جداً، أما خيار بوش فهو مناسب لمن يفضل الحصاد السريع، حيث يعطي المحصول منذ اليوم الأول من زراعته؛ لأنه ينمو بسرعة كبيرة، وتنضج حباته في غضون 6 أسابيع تقريباً من زراعته، وهناك نوع ثالث مناسب لصنع المخلل وهو خيار الإرث.

أصبحت المملكة العربية السعودية من الدول التي تحاول زراعة المحاصيل الضرورية من أجل توفير الاحتياجات اليومية لسكانها، ومن هذه المحاصيل هي الخيار، علماً أن موعد زراعة الخيار في السعودية يبدأ من منتصف شهر فبراير/ شباط، وحتى آخر شهر إبريل/ نيسان، ويكون وقت الحصاد عادةً بعد 40-50 يوماً من وقت الزراعة، وتكون الزراعة بالبذور مباشرة في الأرض أو بالشتلات الزراعة، حيث تكون المسافات بين الشتلات حوالي 50سم.

في بعض الأنواع يبدأ الحصاد بعد 45-60 يوماً من تاريخ الزراعة، وذلك حسب الصنف ودرجات الحرارة السائدة خلال فترة النمو، ويتم تحديد موعد حصاد الثمار بالاعتماد على حجها حسب الصنف ومناسبتها للتسويق. وعادةً ما يكون الحصاد كل 2-3 أيام في بداية الموسم، ثم يصبح يومياً بعد ذلك، وقد تطول المدة بين مرات الجمع لتصل إلى 5-7 أيام في الجو البارد.

ماذا يزرع في شهر يونيو في المغرب

مع بداية فصل الصيف يتبادر إلى ذهن الكثيرين ماذا يزرع في شهر يونيو في المغرب سواء في حديقة المنزل أو في المزارع والأراضي الزراعية، وذلك إما من أجل التسلية والاكتفاء الذاتي، أو من أجل التجارة، ومن المحاصيل والخضروات التي تزرع في شهر يونيو في المغرب الكرنب البلدي، والقرنبيط السلطاني، والفلفل، والطماطم، والباذنجان، والخيار، والكركديه، والكوسة، والبطيخ، والقرع العسلي، والبطاطا الحلوة، والبامية، والملوخية، والشمام، والكرات، ومن أهم ما يتعلق بزراعة بعض المحاصيل الصيفية ما يلي:

  • الشمام: أنسب فترة لزراعة الشمام في المزارع معظم الأحيان خلال النصف الثاني من فصل الربيع، ففي ذلك الوقت من العام يكون قد زال خطر الصقيع وتلف المحصول، وهناك من بفضل زراعته في الصيف، حيث يفضل معظم المزارعين النباتات التي يتراوح عمرها من 3-6 أسابيع.
  • الكرنب: يمكن زراعته في أي نوع من أنواع التربة، ولكن لكل نوع ميزاته وعيوبه، ولكن في حال الرغبة بالحصول على محصول مبكر فيجب الزراعة في الأراضي الرملية، أما في حال الرغبة بمحصول عالي الجودة وكثير ولكنه يحتاج وقتاً أكبر، فيجب الزراعة في الأراضي الطينية، حيث يتم زراعة الشتلات من شهر مارس/ آذار إلى شهر يونيو/ حزيران، وعندما تصل الشتلات إلى طول 15-20سم يتم نقلها إلى الأرض، ونمو الشتلات يستغرق حوالي شهرين، واذا كان الكرنب من الأنواع ذات الرؤوس الصغيرة فيتم زراعتها من شهر يوليو/ تموز إلى شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، ويتم زراعتها في الأرض مباشرة من شهر سبتمبر/ أيلول إلى فبراير/ شباط.
  • الباذنجان: يمكن زراعته في أنواع مختلفة من التربة، بشرط أن تكون جيدة الصرف، ويمكن زراعته طوال السنة، ولكن تجود في فصل الشتاء المعتدل؛ حيث درجات الحرارة الملائمة لنمو النباتات، وتكوين الثمار وحصادها، ويمكن البدء في زراعة ابذور الباذنجان من شهر أبريل/ نيسان، إلى شهر مايو/ أيار، وذلك داخل المشتل وتنقل الشتلات الناتجة إلى الأرض أو الحقل في شهر يوليو/ تموز وحتى منتصف شهر أكتوبر/ تشرين الأول، وتحصد الثمار بعد حوالي 4 أشهر من تاريخ الزراعة، والفترة بين المرة والأخرى ما بين 4-7 أيام.

اوقات زراعة الفول

يعتبر الفول من المحاصيل البقولية التي تعتمد عليها العديد من الدول العربية مثل مصر وبلاد الشام في غذائها اليومي، ويتم زراعة مساحات كبيرة في تلك الدول، حيث تستخدم حبوب الفول الخضراء أو الجافة في تغذية الإنسان، فهو مصدر غني من مصادر البروتين، ويستخدم أيضاً لتغذية الحيوانات، بالإضافة إلى استخدامه كسماد أخضر من أجل تثبيت النيتروجين في التربة، وتحب نبتة الفول الطقس المعتدل وأشعة الشمس المباشرة، ويمكن زراعتها في مجموعة متنوعة من المناخات، وهي من المحاصيل التي تزرع إما بالبذرة أو عن طريق شتلات، وذلك حسب النوع، وفي حال استخدام البذور فإن المزارع يحتاج إلى حوالي 6-8كغم من البذور لزراعة الدونم الواحد.

الفول الأخضر من المحاصيل الشتوية، وأفضل اوقات زراعة الفول شهر نوفمبر/ تشرين الثاني وذلك لزراعته بعلاً، أما في المناطق المروية فيفضل التبكير في الزراعة، حيث يحتاج الفول إلى مناخ معتدل مائل للبرودة قليلاً، حيث يتحمل الحرارة المتدنية التي تصل إلى حوالي 6 درجات، ويحتاج أيضاً إلى كميات كبيرة من الرطوبة، وتنجح زراعته في الأراضي الخصبة متوسطة القوام، وتعد التربة الثقيلة ومتوسطة القوام التربة المناسبة لزراعته، وعادة ما يزرع الفول في الأراضي المروية، وذلك بتعاقب مع محاصيل أخرى من الخضروات، وفي المناطق البعلية يزرع في دورة زراعية ثنائية وثلاثية، وقد يعطي الدونم الواحد ما بين 50-200كغم من البذور الجافة، وقد يصل إلى حوالي 400كغم، في الزراعة المروية، وفي المناطق البعلية يحتاج الدونم ما بين 12-14كغم من البذور؛ بينما يحتاج الدونم ما بين 10-12كغم في المناطق المروية.

أشهر أنواع الفول

هناك عدة أنواع من الفول التي يمكن زراعتها، والتي تختلف عن بعضها، في كمية البذار، وحجم البذور، والتربة المناسبة لها، وهي كالآتي:

  • الفول البلدي: تكون حبوبه صغيرة الحجم ونباته لا يرتفع عن الأرض كثيراً، وهو من أكثر المحاصيل تأثراً بانخفاض درجات الحرارة، إذ يمكن للصقيع أن يدمر الموسم كاملاً، حيث ذبل الأوراق وكأنها مسلوقة، وتنحني القمم النامية، وقد تموت بعض الأزهار، ويصغر حجم القرون وتتعفن قشرتها الخارجية، وتسودّ وتتعفن حبوبها من الداخل.
  • الفول الهميني: هو من الأنواع ذات النباتات المرتفعة والقرون الكبيرة، ويكون الحب الداخلي كبير ولونه فاتح.
  • الفول الرومي الأسود: تكون بذوره من الداخل بنفسجية داكنة، وطول القرن يتراوح بين 10-15سم، وهو من النباتات التي تزرع بالأشتال في فصل الخير، في الفترة الممتدة بين شهريّ يوليو/ تموز وشهر أغسطس/ آب.
  • الفول القبرصي: هو نبات ذي بذور بيضاء مشوبة بخضرة، وبعضها بني اللون.
اقرأ أيضاً:  الدليل الشامل عن بيض السمان

نباتات تزرع في الشتاء

محاصيل الخضر الشتوية متنوعة وكثيرة، وهي عبارة عن نباتات موسمية قزمية بالغالب، تحتاج من أجل إنباتها ونموها درجات حرارة منخفضة نسبياً، وتنضج ثمارها ويأتي وقت حصادها خلال فترة قصيرة تتراوح بين 1-3 شهور فقط، ومعظم هذه النباتات تتكيف بشكل جيد مع الطقس البارد، ولكنها لا تحتمل أيام الصقيع القاسية، وهو الذي قد يهدد الموسم كاملاً، وقد يسأل العديد من الأشخاص من هواة الزراعة عن أنواع نباتات تزرع في الشتاء، وقد يسأل آخرون عن موعد وطريقة زراعة المحاصيل الشتوية، حيث تزرع معظم الخضروات التي تنمو في الشتاء من منتصف فصل الصيف وحتى أوائل الخريف، وذلك اعتمادًا على المحصول، يعتمد فصل الشتاء على المزروعات الجامدة التي تعتبر مناسبة لتحمل حالات الطقس الصعبة، كالرياح القوية والبرودة الشديدة، ومن هذه المحاصيل:

  • الملفوف: هو نبات شتوي يزرع في بداية فصل الخريف، حيث يزرع من البذور ثم يتم نقل الأشتال إلى الأرض، ويحتاج لزراعته درجات حرارة معتدلة تميل إلى البرودة ولا يتحمل درجات الحرارة المرتفعة، ويحصد بعد 90 يوماً من زراعته، وذلك بعد وصول الرؤوس للحجم المناسب.
  • الزهرة: أو القرنبيط، وهي نبات يزرع دوماً مع الملفوف بسبب الاحتياجات المتشابهة بينهما، حيث يزرع أيضاً في فصل الخريف ويستمر مدة 3 شهور منذ الزراعة وحتى الحصاد، ويزرع بنفس المسافات التي يزرع عليها الملفوف، ولكن يجب منع الرؤوس للتعرض للشمس حتى لا تصفر.
  • البروكلي: هو نبات من نفس عائلة الزهرة ومشابه بشكل كبير لها من حيث النمو والشكل، إلا أنه يتأخر قليلاً قبل ظهور الرؤوس داخل الأوراق.
  • الفجل: هو نبات شتوي قصير لا يتعدى موسم نموه من البذرة الى تكون الرؤوس تحت الأرض 45 يوماً، وهو سهل الزراعة، إذ يتم عن طريق نثر البذور في أحواض التربة وريّه بشكل مناسب مع التسميد.
  • اللفت: هو نبات شتوي أيضاً قصير لا يتعدى فترة إنباته وحصاده 50 يوماً، ويزرع في الأحواض نثراً، وليس شتلاً.
  • الجرجير: هو نبات يحب الجو المائل للبرودة، وعند ارتفاع الحرارة يصبح خشناً وغير صالح للأكل؛ حيث يؤدي للأزهار، ويزرع في أحواض نثراً للبذور، ويحصد عن طريق حش الأوراق من فوق سطح التربة حيث تنمو الأوراق من جديد بعد عدة أيام.
  • الثوم: هو نبات شتوي يمكث فترات طويلة تحت الأرض، حيث يزرع بداية فصل الخريف وحتى بداية الصيف، ويزرع عن طريق الفصوص مباشرة على شكل مصاطب وخطوط. 
  • البصل: وهو نبات شتوي يمكن زراعته للاستفادة من أوراقه الخضراء، حيث يتم زراعته لفترة قصيرة في بداية الخريف وحتى نهاية فصل الشتاء، أو زيادة فترة زراعته في الأرض حتى بداية الصيف للحصول على رؤوس البصل,، ويمكن زراعته من البذور، أو عن طريق الأشتال أو القنار.
  • السبانخ: هو نبات يزرع في الأجواء المائلة للبرودة منذ بداية الخريف، وحتى نهاية فصل الشتاء، إذ إنه لا يتحمل الحرارة المرتفعة، ويزرع بالبذور نثراً، ولا يحتاج وقتاً طويلاً لحصاده.
  • البازيلاء: هو نبات شتوي يزرع بالبذور ويوجد منه عدة أنواع، منها القزمي، والمتسلق.
  • البطاطس: هو نبات درني يعطي حبات ذات أحجام مختلفة تحت سطح التربة، ويمكث النبات فترة طويلة نسبياً تحت التربة التربة قد تتعدى 90 يوماً، وهو نبات شتوي يزرع عند انخفاض درجات الحرارة بداية فصل الخريف، وقد تكرر زراعته مرة أخرى بعد زوال خطر الصقيع؛ وذلك بعد منتصف شهر فبراير/ شباط من كل عام.
  • الخس: هو نبات يزرع بكل سهولة بواسطة البذور، وقد يمكن تشتيله ونقله إلى الأرض بعد أسبوعين من الإنبات، حيث يزرع بالأجواء المائلة للبرودة وذلك بداية شهريّ 9-10، ولا يتحمل ارتفاع درجة الحرارة، وعند ارتفاعها يصبح طعم الأوراق مراً.
  • نباتات أخرى: هناك العديد من المحاصيل الشتوية، منها الورقية أو الجذرية التي يمكن زراعتها في هذه الفترة من العام، منها:
    • البقدونس.
    • الكزبرة.
    • الشبت.
    • الجزر.
    • الكرفس.
    • الكراث.
    • السلق.
    • الفول.

جدول مواعيد زراعة الخضروات الشتوية 

  • اللفت: يعتبر من الخضروات التي تتحمل الصقيع، ويمكن زراعته في شهر فبراير أو بشهر أغسطس، كما يمكن زراعته بالحديقة أو بأحواض كبيرة ببلكونة المنزل. 
  • الملفوف (الكرنب): من الخضروات التي تزرع في شهر أكتوبر أو نوفمبر أو سبتمبر، لهذا فهو منتشر جدًا خلا فصل الشتاء عن فصل الصيف.
  • الجرجير: يمكن زراعته بشهر فبراير أو أغسطس، وهو من الخضروات التي تتحمل الصقيع، التي يمكن زراعتها بالحديقة أو في الأحواض الكبيرة. 
  • البازلاء: تزرع في شهر نوفمبر أو أكتوبر. 
  • السبانخ: تزرع في شهر فبراير أو سبتمبر. 
  • الباذنجان: يزرع في شهر نوفمبر أو أكتوبر.
  •  الفجل: يزرع في شهر فبراير أو أغسطس. 
  • البنجر: يزرع في شهر فبراير أو سبتمبر. 
  • البصل: يبدأ موسم زراعته في شهر ديسمبر وينتهي بشهر فبراير. 
  • الثوم: يزرع في شهر أكتوبر أو سبتمبر. 
  • الكرفس: يزرع في شهر أكتوبر، وهو من الخضروات التي لا تتحمل الصقيع.
  • الجزر: يزرع في شهر أغسطس أو فبراير. 
  • البقدونس: يزرع في شهر أغسطس أو فبراير.
  • السلق: يزرع السلق بكل الفصول ماعدا الشهور الصيفية الحارة جدًا، ويفضل زراعته في شهر أغسطس ومارس.
  • الفلفل والفلفل الرومي: يزرع في شهر نوفمبر أو أكتوبر، ويزرع في شتلات صغيرة الحجم ثم تنقل بعد شهور للحديقة أو لأوعية أكبر. 
  • البطاطس: تزرع البطاطس في شهر يناير وفبراير، وهي من الخضروات التي تحتاج لكمية كبيرة من الأسمدة، كما أنها ترهق التربة. 
  • الفول: يتم زراعته في شهر أكتوبر ونوفمبر. 
  • الخبيزة: تزرع في شهر أكتوبر وسبتمبر. 
  • الطماطم: تزرع الطماطم في شهر أكتوبر أو نوفمبر، وهي من النباتات التي تتحمل البرودة وتفضل الجو المناسب المعتدل. 
السوق المفتوح

جدول مواعيد زراعة الخضروات الصيفية 

  • الخيار: يتم زراعته بالفترة ما بين شهر يونيو إلى شهر أغسطس، ويفضل أن يزرع بالمناطق الساحلية الدافئة.
  • الملوخية:  يمكن زراعتها بأي وقت من السنة ما عدا الشهور الباردة، لكن يفضل زراعتها في المناطق الساحلية الدافئة. 
  • البامية: تزرع في شهر فبراير أو مارس أو إبريل بالمناطق الساحلية والمناطق الدافئة. 
  • اللوبيا: تزرع في شهر مارس أو إبريل.
  • الكوسا: تزرع في شهر إبريل، أو أغسطس، أو مارس. 
  • الفاصولياء: تزرع الفاصولياء في شهر مارس أو فبراير، أو تزرع بالمناطق الدافئة في شهر مايو وإبريل. 

جدول مواعيد ري الخضروات

  • يتم ري المحاصيل بفصل الشتاء مرة كل يومين أو يوم بعد يوم.
  • إضافة المحاليل المغذية للمحاصيل التي تكون على شكل حبيبات أو شكل سائل مرة واحدة كل أسبوع إلى أسبوعين، لكن يجب التأكد بأن كل نبات له المحاليل والأسمدة الخاصة به. 
  • ري النباتات في فصل الصيف مرتين على الأقل باليوم الواحد.
  • عدم ري النباتات في ساعات الحر الشديدة، ويفضل ريها آخر النهار أو في الصباح الباكر. 
  • مراعاة عدم زيادة مياه الري أكثر من الحاجة، وبالأخص بفصل الشتاء؛ لأن هذا يؤدي إلى موت النباتات وتساقط أوراقها.
  • معرفة أن النباتات التي لا تتحمل الصقيع يمكن أن تموت بسبب زراعتها في الأماكن التي تنخفض بها درجة الحرارة بالمساء، لهذا يفضل إبعاده النباتات عن النوافذ بالمساء أو عن مصدر الصقيع. 

مقالات مشابهة

دليلك الشامل عن شجرة الدفلة

دليلك الشامل عن شجرة الدفلة

السعرات الحرارية في الفشار

السعرات الحرارية في الفشار

كيفية حساب الوزن المثالي

كيفية حساب الوزن المثالي

أضرار حبوب كبد الحوت للتسمين

أضرار حبوب كبد الحوت للتسمين

كيفية زراعة الورد البلدي

كيفية زراعة الورد البلدي

فوائد الحرنكش المذهلة

فوائد الحرنكش المذهلة

تعرف على فوائد الكمثرى العديدة

تعرف على فوائد الكمثرى العديدة