حياتك

زراعة البلكونة

زراعة البلكونة

الزراعة في البلكونة

تعد الزراعة في البلكونة من الأشياء الطبيعية جدًا في بعض الدول وخاصة دول قارة أوروبا، أما في عالمنا العربي فالأمر ليس منتشرًا بالحجم الكافي، على الرغم من كثرة الفوائد التي يمكن حصدها من وراء تلك الزراعة، وإلى جانب المنظر الرائع والجذاب الذي يمكن رؤيته من وراء زراعة الورود والزهور، يمكن أيضًا زراعة بعض النباتات المستخدمة في الطعام، مثل الطماطم، والجرجير، والبقدونس، والكزبرة، والجزر، وما إلى ذلك من نباتات أخرى، كذلك يمكن زراعة بعض الفواكه مثل؛ الفراولة، والتوت، فالنباتات التي يمكن زراعتها في البلكونة كثيرة، وعملية الزراعة والرعاية ذاتها لا تحتاج إلى أي مجهود على الإطلاق.

نباتات يمكن زراعتها في البلكونة

توجد العديد من النباتات التي يمكن زراعتها في بلكونة المنزل، مثل: الشبت، والجرجير، والبقدونس، والكزبرة، وعباد الشمس، وأيضًا النعناع، والورد، والريحان، والفل، والزعتر، وورق اللوري، والياسمين، وهي نباتات سريعة النمو ولا تحتاج إلى عناية كبيرة من أصحابها، أما بالنسبة للنباتات التي يحتاج إليها الإنسان بكثرة فيمكن زراعة الطماطم، والفراولة، والتوت، والعديد من النباتات الأخرى المتنوعة التي يمكن زراعتها في البلكونة، لكن يجب العلم أن جميع النباتات ليست لها شروطًا واحدة لنجاح عملية الزراعة، فقد يختلف الأمر من نبات لأخر مثل الطماطم والجزر، فالطماطم تحتاج لصناديق زراعية ذات عمق يبلغ 12 بوصة، أما الجزر فلابد من أن نوفر له صندوق بعمق 20 بوصة للزراعة، وبشكل عام تحتاج معظم النباتات التي يمكن زراعتها في البلكونة إلى ما يتراوح بين 8 إلى 12 بوصة تقريبًا.

إقرأ أيضا:علاج قشرة الشعر

النباتات المنقية للهواء

هناك بعض النباتات التي يمكن زراعتها في البلكونة لطرد الحشرات وتنقية الهواء الداخل إلى المنزل، ومن ضمن هذه النباتات هو نخيل الأريكا، ونخيل الخيزران الذي يعمل على ترطيب الهواء وتنقيته، ونبات الأقحوان ذو الزهور الجميلة والذي يعمل على ضخ الأكسجين بكثرة للمنزل، وسحب ثاني أكسيد الكربون وبالتالي إراحة الجسد بشكل كبير للغاية، هذا بجانب قدرة ذلك النبات على تنقية الهواء من مخلفات البنزين الضارة، أيضًا من النباتات المفيدة التي يمكن زراعتها في البلكونة هي النبتة العنكبوتية، المعروفة بقدرتها العالية على إزالة الفورمالدهيد الضار من الجو، وكذلك تنقية الهواء من الملوثات والمواد السامة وأول ثاني كسيد الكربون، ويتشابه مع أيضًا نبات الثعبان الذي يمتص الفورمالدهيد وأكسيد النيتروجين من الهواء الداخل عن طريق البلكونة، وأخيرًا نبات زنبق السلام الذي يزيل الفورمالدهيد والعفن والجراثيم وثلاثي كلو الإيثيلين، ولذلك دائمًا ما تستعمله ربات المنزل داخل غرف الغسيل والحمامات.

خطوات الزراعة في البلكونة

عندما يقرر الشخص زراعة البلكونة الموجودة في منزله فيتوجب عليه أن يقوم ببعض الخطوات الأساسية للزراعة، وهي تبدأ بضرورة البحث عن البذور والجذور الجيدة والتي يمكن شرائها من الأماكن المخصصة لذلك، أو استخرجها بشكل يدوي؛ فمثلًا يمكن استخراج البذور من الطماطم والليمون والفلفل، وقطع الجذور من شجيرات الورد والياسمين والريحان، ويفضل شرائها جاهزة نظرًا لكونها تستخرج بشكل أكثر حرفية ودقة، بعد ذلك يتم تجهيز الوعاء الذي ستوضع فيه التربة وهنا يجب أن يكون الوعاء مناسبًا مع نوعية النبات الراغبين في زراعته، فلكل نبات مقاس وعاء معين يتناسب معه ويختلف عما هو متناسب مع وعاء آخر، أما عن التربة فيمكن شراءها من المشاتل نظرًا لكونه مليئة بالعناصر اللازمة لنمو النبات، أو يمكن جلب التربة من الأراضي الزراعية، لكنها لن تكون بنفس الجودة، بعد ذلك يتم وضع التربة في الوعاء وغرس البذرة أو الجذر بداخلها، لتبدأ بذلك عملية نمو النبات ويراعي ريه بالماء بشكل متواصل لكي ينمو بشكل جيد.

إقرأ أيضا:إزالة بقع الزيت من الملابس
السابق
زراعة الثوم في المنزل
التالي
زراعة البقدونس