زراعة الفراولة بالبذور

زراعة الفراولة بالبذور

الفراولة

تُعتبر الفراولة من النباتات التي تنتمي إلى جنس التوت الأرضي Fragaria الذي يندرج تحت الفصيلة الوردية Rosaceae، ويُعدّ الموطن الأصلي لزراعة الفراولة هو المناطق المعتدلة وتحديداً المناطق الواقعة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وقد انتشرت زراعتها في جميع أنحاء العالم. 

لمعرفة كيفية زراعة الفراولة لابد من معرفة أجزاء هذه النبتة؛ فهي تتكون من جذع سميك وقصير والذي يُدعي التاج، وله أيضاً طرفان، حيث يضم الطرف السفلي جذور النبات، أما الطرف العلوي فهو يحتوي على مناطق النمو التي تُزهر منها البراعم في بداية فصل الربيع. وتُعدّ من النباتات التي تسهُل زراعتها سواء في حديقة المنزل أو غيرها من الأماكن، وخلافاً لأصناف الفاكهة توجد بذور الفراولة ملتصقةً على الثمرة من الخارج وليس في الداخل، وزراعة الفراولة بالبذور إحدى الطرق المُستخدمة من قِبَل المزارعين.

موعد زراعة الفراولة

يفضل زراعة الفراولة الصيفية في الشهر الثاني من فصل الصيف أو النصف الأول من الشهر الأخير من فصل الصيف، بينما يفضل زراعة نوع فراولة المربى في الشهر الثاني والثالث من الربيع، أما الفراولة الدائمة فتتم زراعتها في فصل الخريف، وهنالك العديد من الطرق لزراعتها، لكن قبل هذه العملية يجب التأكد من عدة أمور، وهي:

إعلان السوق المفتوح
  • جاهزية التربة للزراعة.
  • المناخ المعتدل.
  • الموقع المناسب.

شتلة فراولة

لزراعة شتلة فراولة يمكن اتّباع الخطوات الآتية:

  • اختيار نوعية نبات الفراولة من المشتل؛ وذلك بتحديد الحجم والشكل المراد.
  • تجهيز أصيص الزراعة بوضع التربة مع كل من 5% بيرليت، و30% رمل، و35% بيتموس، و30% سماد).
  • يجب نقل الشتلة مع التربة دون كشف الجذور.
  • ريّ الشتلة بالماء بعد زراعتها بالأصيص.
  • تعريض الشتلة للشمس بشكلٍ تدريجي.
  • يمكن زراعة أشكال الفراولة بعدّة طرق؛ وهي الزراعة الرأسية أو الزراعة المائية.

الجدير بالذكر أنّ أفضل وقت لزراعة شتلة فراولة هي بداية فصل الربيع، ويجب الانتباه إلى جذور الأشتال قبل زراعتها والتخلص من أي جذور سوداء أو متعفنة، وزراعة الأشتال عموديًا داخل التربة مع إبقاء تاج الشتلة أعلى التراب فقط.

طرق تسميد الفراولة

  • التسميد باستخدام القهوة والشاي بشكلٍ أسبوعي؛ فهو يمد الأشتال بالنيتروجين الذي تحتاجه.
  • التسميد بقشر البيض الذي يمنح الأشتال الكالسيوم الذي تحتاجه.
  • التسميد بمحلول الخل مرة كل أسبوعين؛ وهذا يزيد من حموضة التربة، وبالتالي يُساعد الأشتال على امتصاص الحديد.
  • التسميد بالخميرة.
  • التسميد بقشر الموز.
  • التسميد بالسماد الطبيعي.

الأمراض والآفات التي تصيب نبات الفراولة

توجد العديد من أنواع الآفات والأمراض الحشرية والفطرية التي قد تصيب نبات الفراولة وتتسبب في التأثير على الإنتاج، وبعض الأمراض تصيب النبات في بداية نموّه والتي تسحب العصارة الغذائية التي يعتمد عليها النبات في النمو بشكلٍ سليم، مما يُقلل من مستويات الإنتاج، كذلك فإن بعض الأمراض يعود سببها إلى التغير بالعوامل الجوية، وندرج فيما يأتي بعض الأمراض والآفات التي قد تصيب نبات الفراولة وهي كما يأتي:

  • دودة ورق القطن: تُصيب هذه الحشرة أشتال الفراولة، وتتغذى على الجهة السفلية للأوراق، وتظهر عادةً بين شهريّ آذار ونيسان، أو تشرين الثاني وكانون الأول، ويتم التخلص منها باستخدام المبيدات الحشرية.
  • العنكبوت الأحمر: عند إصابة النبات بهذه الحشرة تظهر عليه بعض الأعراض؛ وهي اصفرار أوراق الأشتال وظهورها ذابلة، إضافةً إلى خشونة سطح الأوراق، كما قد تظهر بقع صفراء على الأوراق الخضراء، وتظهر هذه الإصابات على فترتين من منتصف شهر آذار حتى شهر نيسان، ومن أواخر شهر كانون الأول وبداية شهر كانون الثاني، ويتم استخدام مبيدات حشرية للتخلص منها.
  • أعفان الثمار: تُعدّ هذه من الإصابات الفطرية التي تُسبب ظهور العفن الرمادي، أو العفن الطري أو العفن الجلدي أو العفن الجاف، وتظهر عادةً في مراحل نمو ثمار الفراولة، وفور ظهور هذه الأعراض يجب البدء باستخدام المبيدات المخصصة للفطريات.
  • البياض الدقيقي: يمكن أن تظهر بعض الأعراض على الأوراق تتمثل في تجعّدها وظهور اللون الأرجواني على السطح العلوي، أما على سطح الأوراق السفلي فيظهر لون أبيض ثم ينتشر إلى سطح الورقة العلوي، كما قد تُصاب الأزهار والأعناق في حال انتشار العدوى، وتظهر الإصابة بسبب الرطوبة العالية والجو الدافئ، ويمكن مكافحتها باستخدام المبيدات فور ظهور الأعراض.
  • تبقّع الأوراق: تظهر بعض البقع ذات الحواف الزرقاء المحمرة ويكون مركز الورقة ذا لونٍ رمادي، وتنتشر على أعناق النبات وكؤوس الأزهار، وقد تظهر بقع أخرى ذات لون بني محمر مع حواف بنفسجية اللون بأشكال مختلفة بيضاوية أو دائرية أو مثلثة، ويظهر هذا المرض في أي مرحلة من نمو النبات، ويمكن البدء باستخدام المبيدات فور معاينته.
  • مرض القلب الأحمر: يُعدّ هذا المرض من الأمراض التي تصيب نبات الفراولة، وتظهر عليه بعض الأعراض مثل ظهور بقع على الأوراق والسيقان، والثمار ويُسبب ذبول النبات ثم موته، وهو من أخطر أنواع الأمراض التي تصيب شتلة الفراولة.
اقرأ أيضاً:  الفرق بين الكزبرة والبقدونس

موسم زراعة الفراولة في ليبيا

تُعدّ الفراولة من المحاصيل التي تدر عائد مرتفع نسبيًا، ولكن للحصول على عائد عالي يجب زراعتها في الوقت المناسب لتكون جاهزة في وقت تصديرها، ويبدأ عادةً موسم زراعة الفراولة في ليبيا في شهريّ أيلول وتشرين الأول وهذا يُساعد في إنتاج المحصول في وقت مبكّر لتصديرها؛ إذّ يبدأ وقت قطفها وتجهيزها للتصدير بين شهريّ تشرين الثاني وأيّار، ويُسمى هذا النوع بنظام الزراعة الشتوي، كذلك يوجد نوع آخر يُسمى نظام الزراعة الصيفي وفيه تُزرع شتلات الفراولة وتوضع في الثلاجات المخصصة لذلك لمدة 7 أشهر، ثم تُزرع في بداية شهر آب، وتطرح محصولها ابتداءً من شهر آذار حتى نهاية شهر تموز، ومن الجدير بالذكر أن وزارة الزراعة الليبية توفّر للمزارعين أفضل شتلات الفراولة بكميات تكفي للإنتاج المحلي وللتصدير سنويًا.

نصائح لزراعة الفراولة

  • يُفضّل زراعة شتلات الفراولة مبكرًا للحصول على محصول وفير، لذلك يمكن البدء بزراعتها في شهر تموز للحصول على محصول مضاعف.
  • يجب زراعة شتلات الفراولة في منطقة مشمسة، ويُفضّل زراعتها إما في الصباح الباكر أو في المساء؛ حتى لا تتعرض الشتلات لأشعة الشمس المباشرة التي من المرجح أن تحرقها.
  • يجب ترك مسافة بين كل شتلة وأخرى ما يُقارب 40 سنتيمتر، كما يجب الحفر داخل التربة بما يُقارب 30 سنتيمترًا، وهذا لتوفير التهوية المناسبة لكلٍ منها.
  • لا يجب غمر شتلات الفراولة بالتربة وذلك حتى لا تتعفن، كما يجب ألا تكون التربة رطبة جدًا.
  • قطف أولى الزهور التي تظهر على نبات الفراولة للحصول على نمو أفضل، كما يمكن في هذه المرحلة فحص الشتلات للتأكد من عدم وجود أي حشرات غير مرغوب بها.
  • يجب تسميد التربة بسماد غني بالبوتاسيوم خاصةً عند ظهور الأزهار؛ فهي الطريقة الوحيدة التي تُساعد على إنتاج فاكهة صحية.
  • يُفضّل قطف ثمار الفراولة قبل نضوجها لحمايتها من الحشرات.
اقرأ أيضاً:  تعرف على فوائد الأغذية وطرق تحضيرها

الأدوات المستخدمة في زراعة الفراولة

  • التربة، مكونة من البيتموس والرمل والطمي. 
  • حاويات صغيرة للزراعة، علب، أصص، أكياس بلاستيك وغيرها.  
  • سماد عضوي.  
  • حصى صغيرة. 
  • حاويات زراعة كبيرة أو أرض حديقة جاهزة لنقل النبات إليها. 
  • بذور فراولة مناسبة للطقس.   

كيفية زراعة الفراولة بالبذور

عملية جمع البذور 

المزج

مزج الفراولة مع البذور واحدة من أكثر الطرق شيوعًا لجمع البذور، حيث يتم مزج الثمرة ثم استخراج البذور من اللب. وللقيام بذلك، يجب إحضار خمس حبات أو أكثر من الفراولة الناضجة والصحية، وسيتم تدمير بعض البذور في هذه العملية ، ولكنّ الفراولة تحتوي على الكثير منها وهذا ما يُساعد. ويتم ذلك عن طريق وضع الفراولة في الخلاط ومزج الثمرة على سرعة منخفضة لمدة 10-20 ثانية، ثم وضع الخلاط جانباً وترك الخليط ليستقر. يمكن تجاهل الطبقة العليا من البذور العائمة؛ لأنّها من المحتمل أن تكون مكسورة أو غير قابلة للحياة، بعد ذلك يتم صَب اللب من خلال مصفاة مع التأكد من وضع وعاء أسفل المصفاة كي يتم إنزال اللب فيه ويمكن أكل هذا اللب أو استخدامه في الخَبز أو صُنع المربى. بعد ذلك، يتم الانتقال إلى المغسلة وترك المياه تنهمر من خلال المصفاة للمساعدة في غسل اللب الزائد الملتصق بالبذور، وعند الانتهاء من ذلك، يجب أن تحتوي المصفاة على مجموعة من البذور غير المكسورة في القاع.

الكشط

هي التخلص من البذور بالسكين، وللبدء، يتم وضع حوالي خمس حبات فراولة ناضجة وصحية في وعاء محكم الإغلاق ووضعها في الثلاجة طوال الليل، في اليوم التالي يتم إزالة بذور الفراولة  باستخدام شفرة أو سكين مطبخ حاد، ويتم الكشط بلُطف على جانبيّ الفراولة وانتقاء البذور الفردية، مع مراعاة عدم القَطع بعُمق وأخذ الحيطة والحذر كي لا يتم حدوث أي ضرر لمن يقوم بهذه العملية. وأخيراً توضع البذور المستخرجة على ورقة من المناشف الورقية النظيفة ويتم تركها حتى تجف، ويمكن استخدام الفراولة المُتبقية بالطهي أو تناولها.

التجفيف

وهي قَطع الفراولة إلى شرائح وتركها حتى تجف وعندما تجف يمكن أن يتم فرك البذور بكل سهولة عن طريق الأصابع ، حيث تُعتبر هذه الطريقة أكثر أمانًا من طريقة الكشط، وفي هذه الطريقة يتم استخدام حوالي أربع حبات فراولة ناضجة وتوضع على لوح تقطيع مُسطّح وبسكين حادّ يتم نزع الشرائط الرأسية بعناية من الساق إلى الحافة للطبقة الخارجية للفراولة، ثم القطع بما يكفي من العُمق للحصول على البذور واللب قليلاً، بعد ذلك توضع شرائح الفراولة على منشفة ورقية نظيفة، والضغط برفق عليها، ثم توضع المنشفة في مكان ما بحيث يكون جافاً ودافئاً، ولكن بعيداً عن أشعة الشمس المباشرة، ويجب تركها لتجف تمامًا خلال الأيام القليلة القادمة، وعندما تُصبح الشرائح جافة تماماً، توضع على سطح مستوِ ويتم الفرك بلطف من خلال الإصبع للحصول على البذور.

الشراء: شراء البذور بدلاً من جمعها، حيث يمكن أيضًا شراء البذور من المشاتل أو عبر الإنترن،. وإذا تمّ شراء البذور، فسيتعيّن على من يشتريها أن يقوم بإنباتها وزرع الشتلات بمجرد أن تنبُت. وعند شراء بذور الفراولة أو الشتلات الثابتة، فمن الممكن أن يتم الحصول على مجموعة متنوعة من الفراولة. من ناحية أخرى، إذا حُصدت البذور من الفراولة التي تم شراؤها من المتجر، فقد لا يُنتج النبات الناتج نفس نوع الفاكهة الأصلية، خاصةً إذا كانت الفراولة الأصلية هجينة.

اقرأ أيضاً:  دليل شامل عن المحلب

عملية إنبات البذور

تجميد البذور

سوف تنبت بذور الفراولة بشكل أسرع بكثير إذا تم تجميدها أولاً، لأنّ هذا يَخدع البذور للدخول في دورة الشتاء المعتادة، وعندما تذوب البذور وتسخُن، فإنّها تبدأ في دورة الربيع وتبدأ في الإنبات على الفور. بعد ذلك يتم وضع البذور الجافة في كيس أو حاوية محكمة الإغلاق وتركها في الثلاجة مدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع.
يجب أن تبدأ بذور الفراولة في الداخل في فصل الشتاء أو أوائل الربيع، أي حوالي 10 أسابيع قبل الصقيع الأخير. ويجب التأكد من إعطاء الوقت الكافي لتجميد البذور قبل هذا التاريخ.

ذوبان البذور

عندما تكون البذور مستعدةً للزراعة، يتم إخراج البذور من الثلاجة وتركها ضمن درجة حرارة الغرفة
ويجب تركها في حاوية محكمة الإغلاق حتى يتم تسخينها، ومن المهم إبقاء البذور في الهواء أثناء تسخينها حتى تبقى جافة، وإلا فقد تتضرر من الرطوبة الباردة.

زرع البذور

في هذه المرحلة يتم ملء علبة البذور حوالي 2.5 سم من  التربة؛ فالفراولة تُحب التربة الخصبة والحمضية قليلاً ويبلغ الرقم الهيدروجيني المثالي حوالي 6، لذا يمكن إضافة القليل من مسحوق الكبريت إلى الخليط إذا لزم الأمر. وبعد ذلك يتم إضافة كمية كافية من الماء لجعل التربة رطبة، ورش البذور على التربة. يجب أن يُغطى الجزء العلوي من البذور بطبقة رقيقة من التربة بحيث تظل البذور تحت أشعة الشمس، ثم تُغطى علبة البذور بطبقة من البلاستيك.

الحفاظ على البذور دافئة ورطبة حتى تنبُت

توضع صينية البذور في ضوء الشمس المباشر وعندما تبدأ التربة بالجفاف، يجب إضافة المزيد من الماء للحفاظ على رطوبتها حتى تنبُت البذور، وعندما تُسقى التربة يجب القيام بفك البلاستيك بالكامل لإعطائها بعض الهواء. يمكن أن يستغرق إنبات بذور الفراولة أقل من أسبوع، ويتم إزالة الغلاف البلاستيكي تماماً بمجرد أن تبدأ البذور في الإنبات. وبعد ذلك تُصبح الشتلات جاهزة للزَّرع بمجرد زراعة ثلاثة أو أربعة أوراق لكل منها.

زرع الشتلات 

  • اختيار مكان للنباتات: يمكن زرع الفراولة في أوانٍ أو أسرّة مرتفعة في الحديقة طالما انقضت ثلاثة أسابيع منذ الصقيع الأخير، لذلك يجب اختيار موقعٍ يحصل على ما بين 6-10 ساعات من الشمس يومياً.
  • اختيار وإعداد التربة: تحتاج الفراولة إلى تربة جيدة التصريف، والخيار الجيد هو الطمي الرملي الممزوج بالسماد، حيث يتم استخدام حوالي ثلث السماد.
  • زراعة الفراولة: يتم حفر حفرة بعمق 15.2 سم في التربة، ثم وضع النبات، ومحاولة وضع الجذور بحذر، ثم ترك مساحة 60 سم بين كل نبتة وأخرى، ثم ملء الفتحة حول الجذور بالتربة لإزالة جيوب الهواء.
  • سقي النباتات أثناء نموها: بعد زراعة نباتات الفراولة، يجب منحهم المزيد من الماء في أي وقت تبدأ فيه التربة بالجفاف، خاصة عندما يصبح الجو حارًا وجافًا. وتُزرع الفراولة في الصباح الباكر، ويُضاف الماء مباشرة إلى التربة، و للمساعدة في الحفاظ على رطوبة التربة يتم إضافة طبقة من القش النظيف إلى السطح. قد تضطر إلى الانتظار حتى العام المقبل حتى تثمر النباتات، حيث يُوصى بإزالة جميع الأزهار خلال السنة الأولى من النمو للسماح للشتلة بأن تصبح أقوى، وقد يكون هذا صعبًا، لكنه سيعطيك حصادًا أفضل بكثير في السنة الثانية.

مقالات مشابهة

تعريف مشروبات الطاقة

تعريف مشروبات الطاقة

فوائد التين الشوكي

فوائد التين الشوكي

فوائد البنجر المذهلة للبشرة

فوائد البنجر المذهلة للبشرة

زراعة الكرنب والقرنبيط

زراعة الكرنب والقرنبيط

دليلك الشامل عن العسل الملكي وفوائده المذهلة

دليلك الشامل عن العسل الملكي وفوائده المذهلة

زراعة الكوسة

زراعة الكوسة

فوائد الشوفان لزيادة الوزن

فوائد الشوفان لزيادة الوزن