اقرأ » شركة ألفا روميو
ألفا روميو سيارات

شركة ألفا روميو

شركة الفاروميو

شركة ألفا روميو للسيارات 

تمّ تأسيس هذه الشركة عام 1910، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة تورنتو الإيطالية، وهي إحدى الشركات الإيطالية الرائدة في صناعة السيارات الفاخرة والسيارات الكهربائية، وتعمل على تسويق منتجاتها في مختلف أنحاء العالم، وأمّا اسم الشركة؛ فيشير الجزء الأول منه إلى الحروف الأولى من الكلمات الإيطالية Anonima Lombarda Fabbrica Automobili؛ وهي تعني بالعربية: الشركة المساهمة لصنع السيارات في لومباردي، ويشير الجزء الثاني إلى المهندس نيكولا روميو، وقد وصل الإنتاج السنوي للشركة إلى 150,722 سيارة عام 2017. 

تاريخ شركة ألفا روميو

التاريخ المبكر لشركة ألفا روميو 

قام المهندس ألكسندر بتأسيس شركة Drake الإيطالية المحدودة عام 1906 في مدينة نابولي الإيطالية، ولكنه كان يرى أن ميلانو ستكون أكثر ملاءمة لهذه الشركة فقرر إنشاء المصنع في مدينة ميلانو، ولكن هذه الشركة لم تكن قادرة على جني الأرباح مما أدى إلى إعادة تأسيسها باسم جديد عام 1910، وأطلق عليها الشركة المساهمة لصنع السيارات في لومباردي، وتمّ اختصار اسمها إلى ALFA.

تمّ إطلاق طراز 24HP الذي يعد أول سيارات شركة ألفا عام 1910، وتمّ تزويد هذه السيارة بمحرك 4 سلندر يرتبط بناقل حركة يدوي مكوّن من أربع سرعات، بلغت سرعته القصوى قرابة 100كم/ساعة، وبعدها بثلاثة أعوام تمّ إطلاق طراز 40/60 HP الذي وصلت سرعته القصوى إلى 137كم/ساعة.

توقفت ألفا عن صناعة السيارات أثناء هذه الفترة بسبب ظروف الحرب العالمية الأولى، وأصبحت الشركة بإشراف نيكولا روميو عام 1915، وتحوّلت إلى صناعة الذخائر ومحركات الطائرة، بالإضافة إلى العديد المعدات العسكرية الأخرى التي تلزم الحرب، وقام روميو باستثمار الأرباح التي جناها من الحرب في تطوير الشركة، واستأنفت ألفا صناعة السيارات عام 1919، كما تمّ تغيير اسم الشركة إلى ألفا روميو عام 1920.

النصف الأول من القرن العشرين 1920-1950

تمّ إطلاق طراز 20/30 HP عام 1920، وهو أول الطرز التي تحمل علامة ألفا روميو، زودت هذه السيارة بمحرك 4 سلندر سعته 4.3 لتر، ووصلت سرعته القصوى إلى 130كم/ساعة، ومع حلول عام 1925 فازت ألفا روميو بأول السباقات العالمية في تاريخها، وبعدها بثلاثة أعوام فازت بسباق التحمّل على الطرق المفتوحة، وحقّقت المزيد من الانتصارات الأخرى أيضاً.

تم الاستحواذ على الشركة من قبل الحكومة الإيطالية عام 1933، وعملت الشركة على إطلاق المزيد من الطرز المميزة، وبدات بإنشاء مصنع جديد في مدينة نابولي، ولكن ألفا روميو كانت تواجه العديد من الصعوبات أثناء الحرب العالمية الثانية، وتمّ قصف مصنعها عام 1944 مما أدى غلى توقّفها عن صناعة السيارات هذه الفترة.

انتهت الحرب عام 1945، وعملت الشركة على تقديم طراز فريسيا دورو عام 1947، وهو أول الطرازات بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وتمّ تزويد هذه السيارة بمحرك بنزيني 6 سلندر، وتمّ إنتاج طراز فيلا ديست عام 1949، وهي سيارة كابورليه مكشوفة تحتوي على بابين.

النصف الثاني من القرن العشرين 1950-2000

قامت ألفا روميو بإطلاق طراز 1900عام 1950، وفازت الشركة ببطولة فورمولا ون لأول مرة في هذا العام أيضاً، وتمّ إطلاق طراز جوليتا عام 1954، وهو أحد الطرز البارزة التي استمر تصنيعها إلى يومنا هذا، وبعدها بسبعة أعوام احتفلت الشركة بإنتاج أكثر من مائة ألف سيارة من طراز جوليتا.

تمّ إطلاق طراز 33 سترادال عام 1967، وهو أحد أشهر طرز الشركة، وتمّ تزويده بمحرك 8 سلندر يرتبط بناقل حركة يدوي بست سرعات بقوة 231 حصاناً، ووصلت سرعته القصوى إلى 260كم/ساعة، واستطاعت الشركة أن تحقّق انتصاراً جديدا باستخدام طراز ألفا روميو GTA في بطولة سباق السيارات الأوروبية عام 1972، وكان للشركة حضور بارز في مختلف السباقات وفعاليات السيارات الرياضية خلال هذه الفترة.

اندمجت ألفا روميو مع شركة فيات الإيطالية عام 1986، وقامت بإطلاق مركز تصميم ميلان على إثر هذا الاندماج في نفس العام، وأنتجت طراز ألفا روميو 164 بعد عام واحد من اندماجها مع فيات، وتمّ إطلاق ألفا روميو 155عام 1992 كبديل عن طراز ألفا روميو 75، وعام 1997 تم إطلاق طراز 156 الذي يعد أول السيارات التي تستخدم نظام حقن الوقود المباشر بالسكك الحديدية لمحركات الديزل، ووصل الإنتاج السنوي للشركة خلال هذه الفترة إلى ما يزيد عن 208,000 مركبة سنوياً.

القرن الواحد والعشرين

انخفضت المبيعات السنوية للشركة بشكل كبير في هذه الفترة، فوصلت إلى 187,437 سيارة عام 2002، وانخفضت إلى 74,000 سيارة فقط عام 2013، ولكنها استمرت في إطلاق المزيد من الطرز الجديدة على الرغم من ذلك، فأطلقت طراز 4C عام 2013، وكان آخر طرز هذه الشركة هو ألفا روميو ستيلفيو الذي تمّ إطلاقه عام 2016، كما قامت بتطوير العديد من التقنيات الحديثة، ومنها: الفرامل الكهربائية ونظام توقيت الصمامات المتغير الهيدروليكي.

شعار شركة ألفا روميو

ظهر أول شعارات الشركة منذ تأسيسها عام 1910، وكان شعاراً يتكوّن من حلقة زرقاء يحيط بها إطار ذهبي من الداخل والخارج، وكتب عليها باللون الذهبي كلمة ALFA في الأعلى وكلمة MILANO في الأسفل، وداخل هذه الحلقة دائرة تمّ قسمها إلى نصفين يحتوي الأيسر منهما على علم مدينة ميلانو الذي يشبه علم انجلترا، ويحتوي الجزء الأيمن على شعار الأفعى الملتوية الذي يعود إلى إحدى العائلات التي حكمت ميلانو في القرن الرابع عشر الميلاني.

قامت الشركة بالحفاظ على المعالم الرئيسية في هذا الشعار خلال تاريخها، ولكنها أجرت عليه بعض التعديلات التي كان أوّلها عام 1920، وكان آخرها عام 2015؛ حيث صارت الإطارات الذهبية فضية اللون، وتمّ الاستغناء عن كلمة MILANO وكتب في الأعلى ALFA ROMEO باللون الفضّي أيضاً، وتمّ الاستغناء عن الحدود التي تفصل بين الشعارين وصارت الخلفية فضّية اللون كذلك للدائرة التي في الداخل.

التقنيات التكنولوجية في مركبات ألفا روميو

تعمل ألفا روميو على تزويد سياراتها بالعديد من التقنيات التكنولوجي’ الحديثة، وفيما يأتي بعضاً منها:

  • نظام الفرامل المستقلة للطوارئ: يتكوّن هذا النظام من المستشعرات التي يمكنها تحديد عناصر الطريق، وتكمن أهمّيتها في تنبيه السائق عندما تقترب السيارة من السيارات الأخرى، كما تعمل على تخفيض السرعة وتطبيق الفرامل التلقائية في بعض الحالات التي تستدعي ذلك.
  • نظام مراقبة ضغط الهواء في الإطارات: يعد هذا النظام واحداً من أنظمة الامان، حيث يقوم هذا النظام بتنبيه السائق عندما يلاحظ انخفاضاً في ضغط العجلات مما يؤدي إلى زيادة ثبات السيارة؛ وبالتالي زيادة نسبة الأمان، بالإضافة إلى تحسين الأداء وتحسين استهلاك الوقود.

جوائز شركة ألفا روميو

عام 2019

حصلت ألفا روميو جوليا على جائزة التصميم في فئة سيارات السيدان متوسطة الحجم من قبل مجلة أوتو بيلد الألمانية، وحصلت ألفا روميو ستيلفيو على نفس الجائزة في فئة سيارات SUV متوسطة الحجم، كما حازت ستيلفيو على جائزة سيارة العام في فئة سيارات SUV الرياضية من قبل مجلة What Car? البريطانية، وحاز طراز جوليا كوادريفوجوليو على جائزة What Car? للسيارة ذات الأداء الأفضل في فئة السيارات التي تتراوح بين 50,000-80,000 جنيه استرليني، وحاز طراز ستيلفيو على جائزة أفضل سيارة في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات من قبل مجلة auto-illustrierte السويسرية.

عام 2018

كانت جائزة موقع Infomotori الإيطالي للسيارة الأكثر جمالاً من نصيب جوليا كوادريفوجوليو، كما حازت جوليا على العديد من الجوائز الأخرى، ومنها: جائزة مجلة Auto motor und sport الألمانية لأفضل السيارات المستوردة في فئة السيارات متوسّطة الحجم، وجائزة السيارة الرياضية للعام من قبل مجلة WHAT CAR? البريطانية، وجائزة Motorpress Ibérica الفرنسية لأفضل سيارات العام، وحازت ألفا روميو ستيلفيو على الكثير من الجوائز أيضاً، ومنها: جائزة السيارة الأجمل بحسب تصنيف مجلة Kilomètres Entreprise الفرنسية.

عام 2017

تمّ تقديم جائزة مجلة QUATTRORUOTE الإيطالية لسيارة العام في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات إلى طراز ستيلفيو، وحاز هذا الطراز على جائزة السيارة السويسرية المفضلة من قبل مجلة Schweizer Illustrierte، كما حصلت جوليا على العديد من الجوائز ايضاً، ومنها: جائزة موقع Carbuyer للسيارة الأكثر أماناً، وجائزة سيارة العام الأكثر جمالاً من قبل مجلة تيربو الفرنسية، وجائزة Motorpress Ibérica الفرنسية لأفضل سيارة سيدان.

عام 2016

حصدت طرز ألفا روميو العديد من جوائز هذا العام أيضاً، فحاز طراز جوليا على جائزة أفضل تصميم جديد من قبل مجلة Auto motor und sport، وجائزة Golden Steering Wheel البريطانية للسيارة الأجمل، وجائزة سيارة العام من موقع MOTOR.ES الإسباني، وحاز طراز ستيلفيو على جائزة سيارة الأسطول المتميزة من قبل مجلة Fleet Derby البولندية، وحازت على جائزة السيارة ذات العرض الأفضل من موقع Cars.com.

مقالات عن سيارات الفاروميو