إسلاميات

طريقة الصلاة جالساً

طريقة الصلاة جالساً

الصلاة

هي الركن الثاني من أركان الدين الإسلامي الحنيف، وهي عبارة عن عبادة مخصوصة مؤقتة موجهة الى الله تعالى من خلال الدعاء والابتهال والتضرع. وللصلاة في الدين الإسلامي أهمية عظيمة؛ فقد حث نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام على الالتزام بها من خلال العديد من الأحاديث النبوية الصحيحة الواردة عنه فقال عليه الصلاة والسلام: “إنَّ أوَّلَ ما يحاسبُ بِه العبدُ يومَ القيامةِ من عملِه صلاتُه فإن صلحت فقد أفلحَ وأنجحَ وإن فسدت فقد خابَ وخسرَ” [صحيح الترمذي].

روى النبي أيضًا العديد من الأحاديث التي وضح من خلالها كيفية الصلاة فقد ورد ذكر الصلاة في القرآن الكريم من دون شرح لكيفية أدائها، فجاءت السيرة النبوية توضح عدد ركعات كل فرض، وكيفية أدائها، والصلاة عبارة عن خمس فروض تبدأ من صلاة الفجر، ثم الظهر، والعصر، والمغرب، وتنتهي بصلاة العشاء في كل يوم. 

شروط صحة الصلاة

  • دخول وقت الصلاة: فلا يمكن أن يصلي المسلم أي فرض من فروض الصلاة إلا عند دخول وقته، ويبدأ وقت الفرض بالأذان وينتهي بأذان الفرض الذي يليه.
  • تغطية العورة: فلا تجز الصلاة للمسلم وعورته ظاهرة، وقد وضح النبي عليه أفضل الصلاة والسلام ذلك، وبين أن عورة الرجل من سرته الى ركبته، وأما عن عورة المرأة فهي جسدها كامل ماعادا الوجه والكفين.
  • الطهارة: الطهارة من النجاسة ومن الحدث الأكبر والحدث الأصغر.
  • استقبال القبلة: التوجه للكعبة المشرفة عند الوقوف إلى الصلاة. 
  • الوضوء الصحيح: فلا تصح صلاة العبد من دون الوضوء وقد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم كيفيته. 
  • النية: وتكون نطقها باللسان أو التحدث بها في السر وهي قبل البدء بأي ركعة فيقول المصلي مثلًا نويت أن أصلي صلاة الظهر.

كيفية الصلاة

  • يتوضأ المصلي وضوءًا صحيحًا وينوي الصلاة ويستقبل القبلة.
  • رفع اليدين بمحاذاة المنكبين والتكبير لتكبيرة الإحرام.
  • قراءة دعاء الاستفتاح وهو: سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك، ثم تلاوة سورة الفاتحة وماتيسر من القرآن الكريم.
  • التكبير بوضع اليدين بمحاذاة المنكبين ثم الركوع وترديد سبحان ربي العظيم ثلاث مرات.
  • ثم الاعتدال وقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد.
  • التكبير والسجود وترديد سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، ثم الجلوس مع التكبير مرة أخرى والسجود وترديد عبارة سبحان ربي الأعلى ثلاث مرت.
  • النهوض لأداء الركعة الثانية بالطريقة التي تم ذكرها فيما سبق.
  • الجلوس للتشهد بعد الانتهاء من السجود الثاني وقراءة التشهد والصلاة الابراهيمية والتسليم لإنهاء الصلاة.
  • في حال كانت الصلاة ثلاثية أو رباعية نجلس للتشهد الأوسط ونقرأ به التشهد بدون الصلاة الإبراهيمية ونجلس معتدلين لإتمام بقية الصلاة.

كيفية الصلاة جالسًا

رفع الله تعالى الحرج عن المسلمين وخفف عنهم العديد من أمور دينهم، من باب التيسير عليهم، وقد يعاني العديد من الأشخاص من بعض الأمراض التي تجعل ممارسة الصلاة بشكل طبيعي أمر شاق عليهم ولهذا فقد أباح الدين الاسلامي لمن لديهم مرض يمنعهم من الصلاة وهم قيام اباحة الصلاة وهم جلوس لقول النبي صلى الله عليه وسلم( صل قائمًا فإن لم تستطع فقاعدًا، فإن لم تستطع فعلى جنب) رواه البخاري. وأما عن كيفيتها فهي تتمثل بما يلي:

  • الوضوء بشكل صحيح.
  • النية واستقبال القبلة.
  • الجلوس بطريقة التربع، أو افتراش الأرض، أو أخذ وضع الاحتباء، أو الجلوس على الكرسي، مع مراعاة استقبال القبلة في جميع الأوضاع السابقة.
  • قراءة دعاء الاستفتاح.
  • قراءة الفاتحة وسورة قصيرة من القرآن، 
  • يركع ويسجد وهو جالس مرددًا في ركوعه وسجوده ما يردده المسلم في الصلاة.
  • يختم الصلاة بقول التشهد والصلاة الإبراهيمية والسلام.

حكم الصلاة جالسًا

لا تجوز الصلاة بوضع الجلوس إلا لمن كان لديه عذر شرعي، فمن كان يقدر على الصلاة واقفًا وصلى وهو جالس كسلًا منه فصلاته باطلة ولا تصح، وأما في حالة الجلوس في صلاة النافلة فيجوز للمسلم أن يصليها جالسًا من غير عذر شرعي.

السابق
رجيم للمرضعات
التالي
زراعة الموز