فن الطهي

طريقة تحضير منقوع القرنفل

طريقة تحضير منقوع القرنفل

القرنفل 

القرنفل هو شجرة دائمة الخضرة في كل المواسم، لها فوائد كثيرة سواءً في أوراقها أو براعمها أو الزيوت المستخرجة منها، فهي تعد كنزاً من كنوز الطب البديل، والجزء الأكثر استخداماً منها هو البرعم الذي يشبه شكله المسمار، ويسمى مسماراً، ومنهم من يسميه كبش القرنفل، حيث يستخدم كتابل للطهي يعطي الطعام رائحة ونكهة مميزة، ويضاف إلى القهوة والشاي، وييستفاد من شرب المنقوع منه، ويستعمل في صناعة الصابون، معجون الأسنان، مواد التجميل، العطور، والسجائر.

طريقة عمل منقوع القرنفل 

عند تحضير القرنفل لعلاج أحد الأعراض أو الحد منها أو الوقاية لا بد من مراعاة تحديد الجرعات، فالجرعة المعطاة للطفل والحامل أو لمريض السكري يجب أن تكون أقل كثافة، بحيث لا تسبب أي مضاعفات، مثل: هبوط السكر في الدم، والحرص على عدم الإكثار بحجة أنّه مفيد للتخسيس مثلاً، ولتحضير منقوعه يجب اتباع الخطوات التالية:

المكونات

  • كوب من الماء المغلي.
  •  ملعقة صغيرة من القرنفل أو ما يعادل 5 -10 مسامير.

طريقة التحضير 

  • وضع القرنفل في الكوب وصب الماء عليه وتغطيته، فعندما يغطى المنقوع يحافظ الغطاء على الزيوت الطيارة.
  •  تصفية الماء من مسامير القرنفل ويمكن إضافة ملعقة عسل حسب الرغبة قبل تقديمه، ويمكن شرب المنقوع فاتراً، أي بعد تحضيره بفترة قصيرة، ولكن الأفضل أن يُحضر المنقوع في المساء ويتم شربه في صباح اليوم التالي، حيث تذوب كافة فوائد القرنفل من معادن وزيوت وفيتامينات في الماء خلال هذه الساعات ويقدم إما بارداً بدون تسخين أو دافئا بعد تسخينهُ. 
السوق المفتوح

فوائد القرنفل 

يحتوي القرنفل على العديد من المعادن، مثل: المنجنيز، الصوديوم، الفسفور، والكالسيوم، والفيتامينات: مثل: فيتامين ك، فيتامين ج، وأحماض أوميجا 3، وهذا ما يجعله متعدد الفوائد، ومن هذه الفوائد العلاجية التي توفر على الإنسان الأدوية وتريحه من الألم، ما لم يكن مصاباً بالحساسية من الزيوت العطرية الموجودة فيه:

إقرأ أيضا:طريقة عمل الجبنة السايحة
  • يعالج مشاكل الجهاز الهضمي من خلال تقليل تهيج الأمعاء، انتفاخ البطن، تحفيز الإنزيمات الهاضمة، الحد من الإسهال وقرحة المعدة والغازات والقضاء على الديدان المعوية.
  •  قتل البكتيريا الضارة في الجسم، وتم استخدامه قديماً لعلاج مرض الكوليرا.
  • الحد من نمو الخلايا السرطانية، فهو مضاد للأكسدة.
  • السيطرة على مستوى السكر في الدم، مما يقلل العرضة للإصابة بمرض مقاومة الإنسولين والسكري من النوع الأول والثاني.
  • تقوية العظام وحمايتها من الهشاشة وعلاج ألم المفاصل والروماتيزم.
  • المحافظة على كثافة وقوة الشعر ونضارته، ويساعد على تنشيط البصيلات وتطويل الشعر، والتخلص من قشرة الرأس والوقاية من تساقط وتقصف الشعر.
  • تقوية مناعة الجسم ضد الفيروسات ونزلات البرد؛ لأنه يزيد عدد كريات الدم البيضاء.
  • مضاد للالتهابات، ويساعد على تخفيف الآلام؛ وخاصة آلام الأسنان، حيث يتم استعماله كمخدر موضعي أو كغسول للفم، فهو يدخل في تصنيع بعض معاجين الأسنان والمطهرات.
  • رفع معدلات الحرق في الجسم وبالتالي يساعد على تقليل الوزن.
  • تنشيط الدورة الدموية والجهاز العصبي والذاكرة.
  • تنظيم مستوى ضغط الدم.
  • تنظيف الرحم من الإفرازات، ويقلل آلام الدورة الشهرية، ويساعد على تنظيم مواعيدها.
  • تنظيف المثانة ويدر البول ويقضي على التهابات الكلى والجهاز البولي.
  • الحفاظ على صحة الفم واللثة، والتخلص من رائحة الفم.
  • الحد من الغثيان والتقيؤ وأعراض التسمم. 
  • حماية الجهاز التنفسي من أمراض الربو والسل، والتهابات الحلق.
  • بالإضافة إلى فوائده الأخرى، مثل: علاج الصداع النصفي وآلام الرأس، تنظيف الكبد، علاج بعض المشاكل الجنسية، مثل: ضعف الانتصاب لدى الرجل، وتنشيط الإباضة لدى المرأة، والحفاظ على صحة الحامل وجنينها ونمو جهازه العصبي، ولكن يجب تناوله باعتدال وبعد استشارة الطبيب.
السابق
طريقة تحضير كمونية بكبد الدجاج
التالي
طريقة تحضير كمون بالليمون